• الديار: "الشغب" يرافق الانطلاقة الحكومية وحزب الله مع رئيس الحكومة طالما "عنده ركاب" دياب لا يريد "تصفية" حساب مع الحريرية السياسية ولن يكرر "عقدة نقص"
  • اللواء: حكومة "الغطاء المفقود" تسابق الإستحقاقات والخيارات الصعبة بومبيو لمواجهة حزب الله.. والبيان الوزاري يلامس هواجس الحراك.. وأزمة دولار في السوق السوداء؟
  • الأخبار: أميركا تهدّد لبنان: انتظروا أزمة مالية رهيبة
  • النهار: تصعيد خطير للشغب في استقبال حكومة دياب
  • نداء الوطن: مرور النواب بحماية الجيش... والأمن الداخلي عند مداخل ساحة النجمة نحو الثقة... "الطريق البحرية" سالكة وآمنة!
  • الشرق: الشارع يرفض حكومة اللون الواحد
  • البناء: السعودية تعلن الانفتاح على مشاريع الوساطات للحوار مع إيران… بعد انفتاحها على سورية دياب أول يوم حكومة: للسكن في السراي والتسلّم والتسليم سريعاً
  • الجمهورية: دياب يسكن السراي.. وواشنطن: لا مساعدات إلّا لحكومة إصلاحات
  • الأنباء: خمس خطوات مطلوبة من الحكومة... وثلاث قضايا سيتضمّنها البيان الوزاري
  • الشرق الأوسط: الحكومة تنطلق لمعالجة الأزمة الاقتصادية واستعادة الثقة الدولية

هدوء حذر في عدن واتهامات حكومية لـ«الانتقالي» بقتل وإصابة 300 مدني

9/1/2019

بدأت الحياة في العاصمة اليمنية المؤقتة تعود تدريجياً إلى وضعها السابق قبل المواجهات الأخيرة، في ظل هدوء حذر وانتشار أمني لقوات «الانتقالي» في الشوارع، بالتزامن مع اتهامات حكومية بقتل وإصابة 300 مدني خلال عمليات دهم ومطاردة في المدينة.
وعلى وقع التداعيات الأخيرة، رفضت الحكومة الشرعية وصم القوات الموالية لها بـ«الإرهاب»، مثمنة الدور السعودي الساعي لاحتواء الأزمة وتوحيد الجهود في مواجهة الانقلابيين الحوثيين.

وشوهدت أمس، عودة مظاهر الحياة من جديد في شوارع مدينة عدن، رغم الحركة المحدودة لسكان المدنية، خصوصاً بعد إعلان سلطات التربية والتعليم تأجيل بدء المدارس حتى إشعار آخر.
وأفاد سكان لـ«الشرق الأوسط» بأن نقاطاً أمنية لقوات «الانتقالي» في أحياء المدينة تقوم بعمليات تحقق من هوية المارة في وسائل النقل، في سياق العمليات المستمرة وملاحقة الموالين للحكومة الشرعية والمنتمين إلى المناطق الشمالية، بحسب الشهود.

وتمكن «المجلس الانتقالي» من كسر هجوم للقوات الحكومية الأسبوع الماضي، لاستعادة السيطرة على محافظتي عدن وأبين، في وقت تصف فيه الشرعية ما تقوم به قوات المجلس بأنه انقلاب عليها وتهديد لوحدة اليمن وسلامة أراضيه.
واتهمت وزارة حقوق الإنسان في الحكومة الشرعية، من وصفتها بـ«ميليشيا ما يسمى المجلس الانتقالي» بقتل وإصابة نحو 300 مدني بينهم نساء وأطفال بمحافظتي عدن وأبين خلال عمليات المطاردة والمداهمات للمنازل.

وقالت الوزارة في بيان رسمي إن «من تمت تصفيتهم في المستشفيات بلغ 11 جندياً جريحاً، كما تواترت معلومات أولية عن اقتحام سكن لطلاب من أبناء شبوة في عدن وملاحقات للمواطنين في الشوارع واعتقالهم دون وجه قانوني».
وأوضحت أنها تلقت «فيديوهات وصوراً لمشاهد إعدامات وتعذيب وتصفيات وإهانات» ارتكبتها قوات «الانتقالي» في حق أسرى وجنود وجميعها - بحسب وصفها - «انتهاكات صريحة للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان».

واستنكرت الوزارة ما وصفته بـ«الممارسات الانتقامية بحق المواطنين في عدن»، محملة «الانتقالي» مسؤولية «الجرائم الدموية»، التي قالت إنها «شملت تصفيات وإعدامات خارج إطار القانون بحق المدنيين والأسرى والمختطفين والجرحى في المستشفيات على أساس مناطقي».
وأشارت إلى أن وتيرة الانتهاكات زادت بعد استهداف الضربات الجوية لقوات الجيش في عدن وأبين التي راح ضحيتها المئات من القتلى والجرحى، حيث تبع ذلك «عمليات ملاحقات وتصفيات نفذها (الانتقالي) للجرحى في المستشفيات التي تم نقلهم إليها ومداهمات للمنازل وانتهاك للأعراض»، وفق ما ورد في البيان. ودعت وزارة حقوق الإنسان اليمنية اللجنة الوطنية للتحقيق في هذه الانتهاكات وتحديد المسؤولية لتقديم مرتكبيها للقضاء، كما دعت منظمات الأمم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الإنسان والمنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان لممارسة مزيد من الضغط بكل الوسائل لردع من وصفتها بـ«الميليشيات المتمردة».

ويسعى المجلس الانتقالي الجنوبي إلى فصل جنوب اليمن عن شماله، ويقول قادته إنهم يعترفون بشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي، لكنهم يعترضون على حكومته والقوات الموالية له التي يزعمون أن حزب الإصلاح يسيطر عليها، كما يتهمونها بـ«الفساد».
وسبق أن دعت المملكة العربية السعودية إلى التهدئة ووجهت الدعوة للحكومة الشرعية وقيادات «الانتقالي» للحوار في مدينة جدة ووقف إطلاق النار، غير أن استمرار التوتر والمواجهات طيلة الشهر الماضي حال دون أي لقاء بين الطرفين في ظل تمسك الحكومة بفرض أي حوار مع «الانتقالي» قبل عودة الأوضاع إلى طبيعتها في عدن وأبين وتسليم المعسكرات والمقرات الحكومية.

وفي هذا السياق قال الفريق الركن محمد المقدشي، وزير الدفاع اليمني، إن «الحملة العسكرية المشتركة في محافظات شبوة وأبين وعدن بجنوب البلاد تجري بالتنسيق التام مع قيادة القوات المشتركة في التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن»، وذلك وفقاً لما نقلت عنه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أمس.

وثمّن المقدشي مواقف تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية في مساندة بلاده لاستعادة الشرعية ومواجهة الميليشيات الحوثية الإرهابية المتمردة المدعومة من إيران. كما أشاد بجهود التحالف العربي الداعمة للشرعية والقوات المسلحة اليمنية وتضحياتهم المبذولة في سبيل المعركة المشتركة لصد المخططات الإيرانية الرامية لزعزعة أمن واستقرار اليمن والمنطقة.
من جهتها، رفضت الحكومة الشرعية في اجتماع استثنائي عقدته في الرياض التهم الموجهة إلى قواتها بـ«الإرهاب»، مثمنة الدور السعودي الساعي إلى احتواء الأحداث.

وذكرت المصادر الرسمية أن الاجتماع الذي ترأسه معين عبد الملك رئيس الحكومة استعرض المستجدات الراهنة على ضوء استمرار التمرد المسلح لميليشيات المجلس الانتقالي، والجهود التي تبذلها أجهزة ومؤسسات الدولة بتوجيهات من الرئيس عبد ربه منصور هادي لاستمرار الخدمات المقدمة للمواطنين، واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتجاوز تبعات ما وصفته بـ«التمرد المسلح».
وأقرت الحكومة كما جاء في بيان رسمي «رفع حزمة من الإجراءات والتوصيات إلى الرئيس هادي»، وقالت إنها «تحت كل الظروف لن تقبل بالانتقاص من سيادة اليمن ووحدته وسلامة أراضيه».

وانتقدت الحكومة بشدة ما تعرضت له القوات الموالية لها على يد قوات «الانتقالي» مما وصفته بـ«جرائم حرب وممارسات إرهابية من خلال إعدامات ميدانية للأسرى وتصفيات للجرحى في المستشفيات، ومداهمة المنازل وقتل للأفراد أمام ذويهم».
كما نددت «بما تشهده العاصمة المؤقتة عدن ومحافظة أبين من حملة اعتقالات وتصفيات بدوافع سياسية». وقالت إنها لن تتوانى «عن القيام بدورها لردع ما أطلقت عليه (السلوك الهمجي والوحشي للعصابات المنفلتة والخارجة عن النظام والقانون)».

ورفضت الحكومة المبررات الإماراتية لقصف قواتها في عدن وأبين الأربعاء والخميس الماضيين، وقالت إن «الجيش يمارس واجبه الدستوري في الذود عن سلامة ووحدة الأراضي اليمنية، ومكافحة الإرهاب، وبما يتوافق مع ميثاق الأمم المتحدة والقوانين الدولية».
وأكدت الحكومة اليمنية أنها «كانت ولا تزال شريكاً فاعلاً للمجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله وصوره»، رافضة «إلصاق تهمة الإرهاب بقوات الجيش الوطني».

ورفضت الحكومة اليمنية تزويد «الانتقالي» بالأسلحة الثقيلة والنوعية، واعتبرت أن ذلك «إصرار على المضي في تقويض الشرعية الدستورية ودعم جماعات متمردة خارجة عن القانون، وبما يتعارض مع أهداف تحالف دعم الشرعية والقرارات الدولية وفي مقدمها القرار 2216».
وشدد الاجتماع وفق ما أوردته وكالة «سبأ» على «عدم خروج تحالف دعم الشرعية عن المهمة التي جاء من أجلها أو تحويلها ستاراً للعمل على تقويض الدولة اليمنية وتجزئتها، كما دعا المجتمع الدولي ومجلس الأمن للاضطلاع بمسؤوليتهما في هذا الصدد».

وأثنت الحكومة اليمنية على الدور السعودي «لاحتواء تداعيات أحداث التمرد انطلاقاً من الحرص على تحقيق الأهداف التي من أجلها تم تشكيل التحالف العربي، وهي القضاء على المشروع الإيراني في اليمن وإنهاء انقلاب ميليشيات الحوثي واستعادة الدولة»، وفق ما جاء في البيان. ويعتقد ناشطون يمنيون ومراقبون، تحدثوا لـ«الشرق الأوسط»، أن الفرصة لا تزال سانحة للاستماع إلى الدعوة السعودية من أجل إجراء حوار شفاف بين الحكومة الشرعية وقادة «الانتقالي» الجنوبي للخروج من مأزق الصراع في المحافظات الجنوبية وتوحيد الجهود لمواجهة الانقلاب الحوثي. وتخوف المراقبون من أن استمرار الصراع بين «الانتقالي» والحكومة اليمنية المعترف بها دولياً سينعكس سلباً على الأوضاع الاقتصادية الهشة، بما يمس حياة المواطنين اليمنيين ومفاقمة الحالة الإنسانية.

وكانت قوات «الانتقالي» الجنوبي بدأت عمليات عسكرية الشهر الماضي، سيطرت خلالها على معسكرات ومقرات حكومية في عدن وأبين، قبل أن تتوجه إلى محافظة شبوة (شمال) لإخضاعها، غير أن قوات الشرعية تمكنت من إفشال الهجوم وطرد عناصر «الانتقالي» من مديريات شبوة، والتوجه مجدداً إلى أبين وعدن لاستعادتهما بالقوة، وهو الأمر الذي لم يسنح لها.

ويخشى سكان مدينة عدن أن تتأثر الخدمات في المدينة بسبب ما خلفته الأحداث الأخيرة، كما يخشى آلاف الموظفين من توقف صرف رواتبهم في ظل غياب الحكومة الشرعية وتسارع انهيار سعر صرف العملة (الريال اليمني). وبحسب مصادر حكومية يمنية، كانت القوات التابعة للشرعية آثرت الانسحاب من على أبواب عدن نحو أبين (شرق) ومن ثم العودة إلى مناطق قرب شبوة المجاورة إثر ميل الغلبة لقوات «الانتقالي».

الشرق الأوسط '


الرئيسية »

عودة التحركات إلى محيط مجلس النواب... توترات والقوى الأمنية تطالب بضبط النفس

جددت الاشتباكات، الأحد، بين قوات الأمن اللبنانية والمتظاهرين وسط العاصمة بيروت، في وقت كثف الجيش من انتشار قواته لا سيما في محيط البرلمان بعد ليلة تعد الأعنف منذ بدء الحراك في البلاد في أكتوبر الماضي. ورشق المحتجون اللبنانيون القوى الأمنية بالحجارة عند مدخل مجلس النوا...

العربي »

روسيا وتركيا تدعوان لوقف إطلاق نار في ليبيا.. بموعد محدد

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتن ونظيره التركي رجب طيب أردوغان إلى وقف إطلاق النار في ليبيا اعتبارا من الأحد، وذلك عقب اجتماع في إسطنبول الأربعاء. وقال وزير خارجية تركيا مولود تشاوش أوغلو، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف: "دعا رئيسنا والرئيس الروسي إلى ...

الدولي »

مؤتمر برلين يدعو إلى «وقف دائم لإطلاق النار» في ليبيا

دعا قادة أبرز الدول المعنية بالنزاع في ليبيا، اليوم (الأحد)، إلى وقف العمليات القتالية والتزام «وقف دائم لإطلاق النار» في ليبيا، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية. وأورد البيان الختامي الذي صدر إثر المؤتمر الدولي الذي عُقد في العاصمة الألمانية: «ندعو جميع الأطراف الم...

مع الحدث »

الإنتربول يلاحق كارلوس غصن في لبنان.. الشرطة اليابانية تداهم منزله والإعلام يسلط الضوء على كيفية هروبه

استلمت النيابة العامة التمييزية في لبنان، يوم السبت، طلبا من الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول" لأجل توقيف رجل الأعمال، كارلوس غصن، بعد فراره من اليابان. والنشرة الحمراء التي تلقاها لبنان؛ هي طلب يرفعه الإنتربول الى الأجهزة القضائية في دولة ما لتحديد مكان أحد المطلوب...

مقالات »

واشنطن وطهران لا تُقفِلان طريق العودة

جوني منير- إختارت ايران ان تنفّذ ضربتها الثأرية في التوقيت نفسه الذي اغتيل فيه قائدها الأبرز قاسم سليماني. رمزية التوقيت لم تكن الرسالة الوحيدة، ذلك انّ القيادة الإيرانية اختارت الردّ المباشر على قواعد الجيش الاميركي في العراق للمرة الاولى منذ احتلاله لهذا البلد. وهي اس...

أضواء ومواقف »

خامئي: وجهنا فقط "صفعة واحدة" لأميركا وهدفنا طردها من المنطقة

أكد المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، أن الهجمات الصاروخية التي نفذتها قوات تابعة للحرس الثوري الإيراني على قاعدتين أميركيتين في العراق، فجر اليوم الأربعاء، كانت تمثل "صفعة واحدة" لواشنطن، مشددا على أن "الإجراءات العسكرية لا تكفي للثأر، بل ما يهم هو العمل على طرد القو...

أقتصاد وأعمال »

نظرة فاحصة-هل تستطيع حكومة لبنان الجديدة إنعاش الاقتصاد؟

بعد شلل سياسي على مدار ثلاثة أشهر، شكل لبنان أخيرا حكومة بقيادة رئيس الوزراء حسان دياب. والآن تحين مهمة إنقاذ البلد من أزمة مالية حادة والفوز بثقة المستثمرين والمانحين الأجانب. ما احتمالات التعثر في سداد الديون أو إعادة هيكلتها؟ يبدو عبء دين لبنان العام، الذي يعادل حوا...

تكنولوجيا »

كيفية التخلص من بيانات الهواتف القديمة بأمان

من وقت لآخر يحتاج المرء لتغيير هاتفه الذكي، وذلك للحصول على إمكانيات أعلى ودقة أعلى في التصوير أو تصميم أفضل أو حتى لكثرة أعطال الهاتف القديم، لكن ماذا عن الصور والبيانات الشخصية الأخرى الموجودة في الهاتف القديم؟ أوضحت مديرة تحرير موقع التكنولوجيا "موبيل زيشر.دي" الألم...

سياحة »

دراسة.. 20 بالمئة من سياح العالم يرغبون بزيارة السعودية

أجرت شركة YouGov البريطانية دراسة تبين في نتيجتها، أن عشرين في المئة من السياح في العالم، يرغبون بزيارة السعودية. وقال موقع Yahoo Finance إن خبراء هذه الشركة الدولية المختصة بدراسة السوق، أجروا مقابلات مع 9521 شخصا، ووجدوا أنه منذ إطلاق نظام التأشيرة الجديدة في السعودي...

صحة وجمال »

إضافة الكولاجين إلى حميتك يحارب أعراض الشيخوخة

في كثير من الأحيان، يطرح العلم الغذائي مكوناً جديداً يحمل مفتاح حل عدد كبير من المشاكل الصحية ويساعد في مكافحة الشيخوخة. ويشتهر الكولاجين بكونه لبنة حيوية للبشرة الصحية، لذلك نجده في بعض منتجات التجميل الراقية، لكن أهميته بالنسبة للصحة تتعدى ما يقدمه للبشرة. ويقول الدك...

ثقافة وفنون »

فيلم "1917" يفجر مفاجأة ويقتنص جائزة أفضل فيلم درامي في حفل جوائز جولدن جلوب

فاز فيلم ”1917“ الذي تدور أحداثه عن الحرب العالمية الأولى وفيلم ”ذات مرة في هوليوود“ (وانس آبون آتايم إن هوليوود) الذي تدور أحداثه في الستينيات من القرن الماضي، بأكبر جائزتين للأفلام في حفل توزيع جوائز جولدن جلوب الأحد في ليلة حافلة بالمفاجآت الصادمة والقضايا الساخنة ف...

منوعات »

كارثة عالمية.. نفوق حوالي أكثر من مليار حيوان في حرائق أستراليا

قال باحثون في جامعة سيدني إن حرائق الغابات المُدمرة التي تجتاح أستراليا أدت إلى نفوق ما يُقدر بأكثر من مليار حيوان. وذكر بيان صادر عن جامعة سيدني أن الخسائر تضمنت نفوق حوالي أكثر من 800 مليون حيوان في ولاية "نيو ساوث ويلز" الأسترالية، وفقا لما أوردته شبكة "إيه بي سي ني...

العالم في صورة »

كسوف الشمس يُغرق تشيلي في الظلام

انتشر مئات الآلاف من السياح في صحراء شمال تشيلي أمس (الثلاثاء) لمشاهدة ظاهرة كونية نادرة، وهي كسوف كامل للشمس يمكن مشاهدته بوضوح في الأجواء الصافية. وتحدث ظاهرة الكسوف عندما يمر القمر بين الأرض والشمس مما يغرق الكوكب في الظلام. والظاهرة نادرة الحدوث في أي بقعة من بقاع ا...

الإعلانية »

15 in 1 - Full Package Security Systems

Professional Quality DVR with 4 800TVL Special Design Compact Cameras, Full D1 Triplex (Recording/Viewing/Playback), Free Center Monitoring Station Software to Manage and view up to 256 DVRs Compatible Windows XP, Vista, 7 and 8, Free Cloud access via mobile (No need fo...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

6 علامات على نقص فيتامين "د"

ن وظيفة فيتامين (د) الأساسية هي الحفاظ على توازن المعادن في الجسم، وبالأساس مستوى الكالسيوم والفوسفور. حيث يعزز فيتامين (د) عملية امتصاص المعادن في الأمعاء، ويمنع الخسارة المفرطة لهذه المعادن في الكلى، كما ويتحكم بدخول وخروج المعادن في العظام. بالإضافة إلى ذلك، تشير أ...

جمال »

الرموش الصناعية.. وظيفة تجميلية لها مخاطر صحية جمة

يزداد انتشار الرموش الصناعية الطويلة والإقبال عليها في مراكز التجميل، لكن الأمر ليس بسيطا ويحتاج وقتا وصبرا. إذ يجب لصق كل رمش صناعي على حده فوق الرمش الطبيعي بواسطة مادة لاصقة خاصة، ويتم تطويل الرموش لتبدو وكأنها طبيعية. وتحتاج هذه العملية لوقت طويل نسبيا، فرموش الجفن...

لبنان »

الحريري: توقفوا عن هدر الوقت وشكلوا الحكومة

حث رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، السياسيين في البلاد، الأحد، على تشكيل حكومة جديدة بشكل عاجل، وإيجاد حلول للأزمة الاقتصادية، وذلك بعد ليلة من المصادمات العنيفة بين قوات الأمن والمحتجين. وكتب الحريري، الذي استقال من منصبه في أكتوبر الماضي تحت ضغط موجة من ...

فلسطين »

الاحتلال الاسرائيلي يبعد خطيب الأقصى عن المسجد أسبوعا

سلمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية العليا عكرمة صبري، قرارا بإبعاده من المسجد في القدس المحتلة، لمدة أسبوع، بتهمة "التحريض". وقال صبري لوكالة فرانس برس: "أتت الشرطة إلى منزلي صباحا، وسلمتني استدعاء لمقابلة، فذهبت الساعة الو...

سوريا »

اتفاق روسي أمريكي على فتح معبر في دير الزور

اتفق العسكريون الروس مع نظرائهم الأمريكيين على فتح معبر الصالحية في محافظة دير الزور شمالي سوريا، والذي أبقته القوات الأمريكية مغلقاً لعدة أشهر، كما ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء، اليوم الخميس. وقال رئيس اللجنة السورية للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في محافظة دي...

مصر »

مصر.. انطلاق “الوزاري الخماسي” لبحث الأزمة الليبية

أعلنت القاهرة، مساء الأربعاء، انطلاق اجتماع وزراء خارجية مصر وفرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص (الرومية)، لبحث التطورات المتسارعة للأزمة الليبية. ووفق وكالة الأنباء الرسمية بمصر، بدأ الوزاري الخماسي بالقاهرة لبحث مجمل التطورات المُتسارعة على المشهد الليبي مؤخرا. وعقد وزير ...

العراق »

الصدر: الأزمة بين أمريكا وإيران "انطوت"

دعا زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، اليوم الأربعاء، الفصائل العراقية إلى التأني وعدم البدء بالعمل العسكري، فيما أكد على ضرورة إنهاء الكتل السياسية "الاستهتار، والعناد من قبل المتظاهرين وإلا ضاع العراق". وقال الصدر في بيان صحافي، إن "الطرفين (أمريكا وإيران) ات...

الخليج العربي »

الأمم المتحدة تؤكد نظرية اليد الإيرانية في الهجوم على أرامكو

لم تشن جماعة الحوثي باليمن الهجمات التي استهدفت منشآت نفط بالسعودية في سبتمبر (أيلول)، حسبما أفاد تقرير سري لمراقبي العقوبات بالأمم المتحدة اطلعت عليه رويترز يوم أمس الأربعاء، مما يعزز اتهاماً أمريكياً لإيران بالمسؤولية عنه. وألقت الولايات المتحدة وقوى أوروبية والسعودية...

أفريقيا »

السودان.. تحطم طائرة عسكرية غرب دارفور ومقتل ركابها

أكدت وسائل اعلام سودانية الخميس سقوط طائرة نقل عسكرية في درافور غربي السودان ومقتل ركابها، بالتزامن مع زيارة يقوم بها رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الى المنطقة المضطربة. الطائرة من طراز أنتونوف سقطت في الجنينة عاصمة ولاية غربي دارفور، بعد إقلاعها من مطار صبيرة القريب من ...

قالت الصحف »

الديار: "الشغب" يرافق الانطلاقة الحكومية وحزب الله مع رئيس الحكومة طالما "عنده ركاب" دياب لا يريد "تصفية" حساب مع الحريرية السياسية ولن يكرر "عقدة نقص"

انطلقت حكومة "انقاذ لبنان" رسميا على وقع مواقف دولية "مشجعة"، و"شغب" داخلي "ممنهج" "برياح شمالية" في وسط بيروت، كان بارزا خلاله توسع رقعة العنف الى الاسواق التجارية حيث كان ثمة تعمد لتخريب المنشآت العامة والخاصة، في محاولة لاستدراج القوى الامنية الى مواجهة "عنفية" "تلطخ...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass