• وزير الخارجية السعودي: هيمنة حزب الله تثير قلقنا والكل يعرف سوابقه باستخدام المواد المتفجرة وتخزينها
  • الأيوبي: صناعة سيناريوهات سياسية للحكومة والمجلس النيابي، هو بعيد عن الواقع الذي بات في مكان آخر
  • الأخبار : توافق فرنسي أميركي سعودي: لحكومة "محايدة" برئاسة نواف سلام‎!‎
  • والتشاور ‏السياسيّ يضع حداً لاستقالات النواب ‏بانتظار الحكومة دياب يستقيل منعاً لإسقاط حكومته في المجلس الخميس
  • التضامن المصري مع الأشقاء اللبنانيين تترجم إلى جسر جوي
  • النهار : ‎8 ‎آذار تقدم دياب فدية… وتفتح البازار؟
  • نداء الوطن : سقوط دياب"مسمار" بنعش العهد… كيف سيردّ عون؟ ‎عويدات "لن يتراجع"… والبحث عن المفقودين ينتقل إلى البحر
  • اللواء : دياب يخرج من السراي مكرهاً.. والبدائل في محادثات هيل الحريري المرشح الأوفر حظاً يحتاج إلى توافق إقليمي دولي.. وماكرون لتذليل العقبات
  • الشرق : سقطت حكومة "حزب الله‎" ‎
  • الديار : "‎اسقاط" الحكومة من "الداخل":"كبش فداء" يضع ‏البلاد امام "المجهول‎"‎ ‎دياب يقر بالهزيمة امام "الفساد"… لا بدائل جاهزة والاستشارات تنتظر هيل؟

هدوء حذر في عدن واتهامات حكومية لـ«الانتقالي» بقتل وإصابة 300 مدني

9/1/2019

بدأت الحياة في العاصمة اليمنية المؤقتة تعود تدريجياً إلى وضعها السابق قبل المواجهات الأخيرة، في ظل هدوء حذر وانتشار أمني لقوات «الانتقالي» في الشوارع، بالتزامن مع اتهامات حكومية بقتل وإصابة 300 مدني خلال عمليات دهم ومطاردة في المدينة.
وعلى وقع التداعيات الأخيرة، رفضت الحكومة الشرعية وصم القوات الموالية لها بـ«الإرهاب»، مثمنة الدور السعودي الساعي لاحتواء الأزمة وتوحيد الجهود في مواجهة الانقلابيين الحوثيين.

وشوهدت أمس، عودة مظاهر الحياة من جديد في شوارع مدينة عدن، رغم الحركة المحدودة لسكان المدنية، خصوصاً بعد إعلان سلطات التربية والتعليم تأجيل بدء المدارس حتى إشعار آخر.
وأفاد سكان لـ«الشرق الأوسط» بأن نقاطاً أمنية لقوات «الانتقالي» في أحياء المدينة تقوم بعمليات تحقق من هوية المارة في وسائل النقل، في سياق العمليات المستمرة وملاحقة الموالين للحكومة الشرعية والمنتمين إلى المناطق الشمالية، بحسب الشهود.

وتمكن «المجلس الانتقالي» من كسر هجوم للقوات الحكومية الأسبوع الماضي، لاستعادة السيطرة على محافظتي عدن وأبين، في وقت تصف فيه الشرعية ما تقوم به قوات المجلس بأنه انقلاب عليها وتهديد لوحدة اليمن وسلامة أراضيه.
واتهمت وزارة حقوق الإنسان في الحكومة الشرعية، من وصفتها بـ«ميليشيا ما يسمى المجلس الانتقالي» بقتل وإصابة نحو 300 مدني بينهم نساء وأطفال بمحافظتي عدن وأبين خلال عمليات المطاردة والمداهمات للمنازل.

وقالت الوزارة في بيان رسمي إن «من تمت تصفيتهم في المستشفيات بلغ 11 جندياً جريحاً، كما تواترت معلومات أولية عن اقتحام سكن لطلاب من أبناء شبوة في عدن وملاحقات للمواطنين في الشوارع واعتقالهم دون وجه قانوني».
وأوضحت أنها تلقت «فيديوهات وصوراً لمشاهد إعدامات وتعذيب وتصفيات وإهانات» ارتكبتها قوات «الانتقالي» في حق أسرى وجنود وجميعها - بحسب وصفها - «انتهاكات صريحة للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان».

واستنكرت الوزارة ما وصفته بـ«الممارسات الانتقامية بحق المواطنين في عدن»، محملة «الانتقالي» مسؤولية «الجرائم الدموية»، التي قالت إنها «شملت تصفيات وإعدامات خارج إطار القانون بحق المدنيين والأسرى والمختطفين والجرحى في المستشفيات على أساس مناطقي».
وأشارت إلى أن وتيرة الانتهاكات زادت بعد استهداف الضربات الجوية لقوات الجيش في عدن وأبين التي راح ضحيتها المئات من القتلى والجرحى، حيث تبع ذلك «عمليات ملاحقات وتصفيات نفذها (الانتقالي) للجرحى في المستشفيات التي تم نقلهم إليها ومداهمات للمنازل وانتهاك للأعراض»، وفق ما ورد في البيان. ودعت وزارة حقوق الإنسان اليمنية اللجنة الوطنية للتحقيق في هذه الانتهاكات وتحديد المسؤولية لتقديم مرتكبيها للقضاء، كما دعت منظمات الأمم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الإنسان والمنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان لممارسة مزيد من الضغط بكل الوسائل لردع من وصفتها بـ«الميليشيات المتمردة».

ويسعى المجلس الانتقالي الجنوبي إلى فصل جنوب اليمن عن شماله، ويقول قادته إنهم يعترفون بشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي، لكنهم يعترضون على حكومته والقوات الموالية له التي يزعمون أن حزب الإصلاح يسيطر عليها، كما يتهمونها بـ«الفساد».
وسبق أن دعت المملكة العربية السعودية إلى التهدئة ووجهت الدعوة للحكومة الشرعية وقيادات «الانتقالي» للحوار في مدينة جدة ووقف إطلاق النار، غير أن استمرار التوتر والمواجهات طيلة الشهر الماضي حال دون أي لقاء بين الطرفين في ظل تمسك الحكومة بفرض أي حوار مع «الانتقالي» قبل عودة الأوضاع إلى طبيعتها في عدن وأبين وتسليم المعسكرات والمقرات الحكومية.

وفي هذا السياق قال الفريق الركن محمد المقدشي، وزير الدفاع اليمني، إن «الحملة العسكرية المشتركة في محافظات شبوة وأبين وعدن بجنوب البلاد تجري بالتنسيق التام مع قيادة القوات المشتركة في التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن»، وذلك وفقاً لما نقلت عنه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أمس.

وثمّن المقدشي مواقف تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية في مساندة بلاده لاستعادة الشرعية ومواجهة الميليشيات الحوثية الإرهابية المتمردة المدعومة من إيران. كما أشاد بجهود التحالف العربي الداعمة للشرعية والقوات المسلحة اليمنية وتضحياتهم المبذولة في سبيل المعركة المشتركة لصد المخططات الإيرانية الرامية لزعزعة أمن واستقرار اليمن والمنطقة.
من جهتها، رفضت الحكومة الشرعية في اجتماع استثنائي عقدته في الرياض التهم الموجهة إلى قواتها بـ«الإرهاب»، مثمنة الدور السعودي الساعي إلى احتواء الأحداث.

وذكرت المصادر الرسمية أن الاجتماع الذي ترأسه معين عبد الملك رئيس الحكومة استعرض المستجدات الراهنة على ضوء استمرار التمرد المسلح لميليشيات المجلس الانتقالي، والجهود التي تبذلها أجهزة ومؤسسات الدولة بتوجيهات من الرئيس عبد ربه منصور هادي لاستمرار الخدمات المقدمة للمواطنين، واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتجاوز تبعات ما وصفته بـ«التمرد المسلح».
وأقرت الحكومة كما جاء في بيان رسمي «رفع حزمة من الإجراءات والتوصيات إلى الرئيس هادي»، وقالت إنها «تحت كل الظروف لن تقبل بالانتقاص من سيادة اليمن ووحدته وسلامة أراضيه».

وانتقدت الحكومة بشدة ما تعرضت له القوات الموالية لها على يد قوات «الانتقالي» مما وصفته بـ«جرائم حرب وممارسات إرهابية من خلال إعدامات ميدانية للأسرى وتصفيات للجرحى في المستشفيات، ومداهمة المنازل وقتل للأفراد أمام ذويهم».
كما نددت «بما تشهده العاصمة المؤقتة عدن ومحافظة أبين من حملة اعتقالات وتصفيات بدوافع سياسية». وقالت إنها لن تتوانى «عن القيام بدورها لردع ما أطلقت عليه (السلوك الهمجي والوحشي للعصابات المنفلتة والخارجة عن النظام والقانون)».

ورفضت الحكومة المبررات الإماراتية لقصف قواتها في عدن وأبين الأربعاء والخميس الماضيين، وقالت إن «الجيش يمارس واجبه الدستوري في الذود عن سلامة ووحدة الأراضي اليمنية، ومكافحة الإرهاب، وبما يتوافق مع ميثاق الأمم المتحدة والقوانين الدولية».
وأكدت الحكومة اليمنية أنها «كانت ولا تزال شريكاً فاعلاً للمجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله وصوره»، رافضة «إلصاق تهمة الإرهاب بقوات الجيش الوطني».

ورفضت الحكومة اليمنية تزويد «الانتقالي» بالأسلحة الثقيلة والنوعية، واعتبرت أن ذلك «إصرار على المضي في تقويض الشرعية الدستورية ودعم جماعات متمردة خارجة عن القانون، وبما يتعارض مع أهداف تحالف دعم الشرعية والقرارات الدولية وفي مقدمها القرار 2216».
وشدد الاجتماع وفق ما أوردته وكالة «سبأ» على «عدم خروج تحالف دعم الشرعية عن المهمة التي جاء من أجلها أو تحويلها ستاراً للعمل على تقويض الدولة اليمنية وتجزئتها، كما دعا المجتمع الدولي ومجلس الأمن للاضطلاع بمسؤوليتهما في هذا الصدد».

وأثنت الحكومة اليمنية على الدور السعودي «لاحتواء تداعيات أحداث التمرد انطلاقاً من الحرص على تحقيق الأهداف التي من أجلها تم تشكيل التحالف العربي، وهي القضاء على المشروع الإيراني في اليمن وإنهاء انقلاب ميليشيات الحوثي واستعادة الدولة»، وفق ما جاء في البيان. ويعتقد ناشطون يمنيون ومراقبون، تحدثوا لـ«الشرق الأوسط»، أن الفرصة لا تزال سانحة للاستماع إلى الدعوة السعودية من أجل إجراء حوار شفاف بين الحكومة الشرعية وقادة «الانتقالي» الجنوبي للخروج من مأزق الصراع في المحافظات الجنوبية وتوحيد الجهود لمواجهة الانقلاب الحوثي. وتخوف المراقبون من أن استمرار الصراع بين «الانتقالي» والحكومة اليمنية المعترف بها دولياً سينعكس سلباً على الأوضاع الاقتصادية الهشة، بما يمس حياة المواطنين اليمنيين ومفاقمة الحالة الإنسانية.

وكانت قوات «الانتقالي» الجنوبي بدأت عمليات عسكرية الشهر الماضي، سيطرت خلالها على معسكرات ومقرات حكومية في عدن وأبين، قبل أن تتوجه إلى محافظة شبوة (شمال) لإخضاعها، غير أن قوات الشرعية تمكنت من إفشال الهجوم وطرد عناصر «الانتقالي» من مديريات شبوة، والتوجه مجدداً إلى أبين وعدن لاستعادتهما بالقوة، وهو الأمر الذي لم يسنح لها.

ويخشى سكان مدينة عدن أن تتأثر الخدمات في المدينة بسبب ما خلفته الأحداث الأخيرة، كما يخشى آلاف الموظفين من توقف صرف رواتبهم في ظل غياب الحكومة الشرعية وتسارع انهيار سعر صرف العملة (الريال اليمني). وبحسب مصادر حكومية يمنية، كانت القوات التابعة للشرعية آثرت الانسحاب من على أبواب عدن نحو أبين (شرق) ومن ثم العودة إلى مناطق قرب شبوة المجاورة إثر ميل الغلبة لقوات «الانتقالي».

الشرق الأوسط '


الرئيسية »

إصابات كورونا بالعالم تتجاوز 20 مليوناً.. منها 728 ألف وفاة

تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى العالم 20 مليون حالة، اليوم الاثنين، مع تسجيل الولايات المتحدة والبرازيل والهند أكثر من نصف كل الحالات المعروفة، حسب ما أظهره إحصاء لوكالة "رويترز". وقالت منظمة الصحة العالمية، إن هذا المرض التنفسي أصاب ما لا يقل عن أربعة...

العربي »

تعليق مفاوضات سد النهضة أسبوعا "للتشاور"

وافق وزراء الري فى مصر والسودان وإثيوبيا على رفع إجتماعات بحث قواعد ملء وتشعيل سد النهضة لمدة أسبوع على أن يتم التشاور بين الوزراء لتحديد جدول الأعمال ومستوى المشاركة فى الاجتماع القادم. وقالت مصادر مطلعة أن مصر شاركت فى الاجتماع الثلاثى الخاص بالتفاوض حول قواعد ملء و...

الدولي »

اليونان تدعو تركيا إلى وقف "الأعمال غير القانونية" في شرق المتوسط... انقرة: وجودنا العسكري ليس للتصعيد بل للدفاع عن النفس

قالت وزارة الخارجية اليونانية إن أثينا حثت تركيا اليوم الاثنين على وقف الأعمال غير القانونية في شرق البحر المتوسط، واعتبرت إن هذه الأنشطة "استفزازية وتقوض السلم والأمن في المنطقة". وأوضح بيان وزارة الخارجية اليونانية أن اليونان "لن تقبل بالابتزاز. وستدافع عن حقوقها الس...

مع الحدث »

الهلال الأحمر الإماراتي يتكفل بأيتام وأسر ضحايا كارثة بيروت

وجه الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، الهيئة بكفالة الأيتام الذين فقدوا معيلهم في حادث انفجار مرفأ بيروت، إلى جانب رعاية أسر المتوفين والضحايا، وتوفير احتياجاتهم الحياتية، وصيانة منازلهم وممتلكاتهم المتضررة من جر...

مقالات »

فورن بوليسي: واشنطن قد تحجب مساعدات عن إثيوبيا بسبب سد النهضة

قالت مجلة "فورن بوليسي" الأميركية، الأربعاء، إن إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تدرس حجب بعض المساعدات عن إثيوبيا في حال وصلت المفاوضات بشأن سد النهضة المثير للجدل لطريق مسدود، وفقا لستة مسؤولين ومساعدين في الكونغرس. ونقلت المجلة عن أحد المسؤولين قوله إن "إدارة ال...

أضواء ومواقف »

تحويل الكنائس لمساجد.. مفتي مصر يذكّر بموقف عمر بن الخطاب بكنيسة المهد: لا يجوز

تطرق مفتي مصر، شوقي علام إلى موضوع تحويل الكنائس إلى مساجد في الإسلام وذلك وسط الضجة الكبيرة التي أثارها قيام الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بتحويل آيا صوفيا إلى مسجد. جاء ذلك في مقابلة للمفتي علام أجراها على قناة صدى البلد المصرية، ونشرتها الجمعة، حيث قال ردا على سؤال...

أقتصاد وأعمال »

3 تغيرات متوقعة في مؤشر «مورغان ستانلي» لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

توقع تقرير لقسم البحوث في شركة بلتون المالية، حذف 3 شركات، وإدراج 3 أخرى في أسواق الإمارات والكويت وسلطنة عمان، في تقرير المراجعة ربع السنوية، في مؤشر مورغان ستانلي للأسواق الناشئة. ومن المقرر أن يعلن «مورغان ستانلي» نتائج المراجعة ربع السنوية، يوم الأربعاء المقبل، بعد ...

تكنولوجيا »

تطبيق جديد على أندرويد يكشف تجسس التطبيقات الأخرى

يمكن لعشاق أجهزة أندرويد الذين يرغبون في اتخاذ إجراءات صارمة بشأن مشكلات الخصوصية تنزيل تطبيق مجاني من متجر غوغل بلاي يتيح لهم معرفة متى تتجسس التطبيقات الأخرى عليهم. وخلال السنوات الماضية، تم اكتشاف عدد من تطبيقات أندرويد تقوم بتشغيل الميكروفون دون علم المستخدم، وفي عا...

سياحة »

بملصق على جوازات السفر.. دبي تفتح أبوابها للسياحة

بملصق ترحيب على جواز السفر وإجراءات للسلامة، فتحت دبي الثلاثاء أبوابها من جديد أمام السياح الأجانب على أمل إعادة إحياء قطاع السياحة فيها بعد نحو أربعة أشهر من الإغلاق بسبب فيروس كورونا المستجد. وتراهن الإمارة الخليجية بشكل رئيسي على دفع السياحة الداخلية قدما من أجل تنش...

صحة وجمال »

تخلص من دهون البطن في أسابيع وفق هذا النظام

كشفت مقالة نُشرت في مجلة " Obesity Reviews"، أن الصيام المتقطع هو نمط غذائي يتراوح بين فترات تناول الطعام وفترات الصيام، يقلل من الدهون الحشوية التي تعتبر مصدر قلق كبير لأنها مرتبطة باضطرابات التمثيل الغذائي وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وداء السكري ا...

ثقافة وفنون »

جائزة الطيب صالح تفتتح دورتها الـ11

أعلنت جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي عن فتح باب المشاركة في دورتها الحادية عشرة أمام الأدباء العرب، في مجالات؛ الرواية والقصة القصيرة، والمحور الثالث المتغير، الذي خصص هذا العام للشعر. وستتكفل بالتحكيم هيئة مستقلة متخصصة تشرف عليها أمانة الجائزة. وتشترط الج...

منوعات »

دراسة: تشابه القرود مع البشر في نمط التفكير أكثر مما كان يعتقد

أظهرت نتائج أبحاث قامت بها كل من جامعة كاليفورنيا في بيركلي، وجامعة هارفارد، وجامعة كارنيجي ميلو أنه بالرغم من أن البشر والقرود لا يتحدثون نفس اللغة بيد أن طرق تفكيرهم متشابهة أكثر بكثير مما كان يعتقد في السابق. وقالت الدراسة التي تم نشرها في مجلة "Science Advances” إن...

العالم في صورة »

قصر سرسق.. صمد أمام 3 حروب ودمره انفجار بيروت "في لحظة"

صمد القصر البالغ من العمر 160 عاما في وجه حربين عالميتين، وكان شاهدا على سقوط الإمبراطورية العثمانية والانتداب الفرنسي واستقلال لبنان. وبعد الحرب الأهلية في البلاد التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990، احتاج أصحاب قصر سرسق إلى 20 عاما من الترميم الدقيق لإعادته إلى سابق...

الإعلانية »

15 in 1 - Full Package Security Systems

Professional Quality DVR with 4 800TVL Special Design Compact Cameras, Full D1 Triplex (Recording/Viewing/Playback), Free Center Monitoring Station Software to Manage and view up to 256 DVRs Compatible Windows XP, Vista, 7 and 8, Free Cloud access via mobile (No need fo...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

احذر.. إشارات تدل على أنك تكثر من تناول الدهون!

تناول المواد المُحتوية على الدهون من الأمور الضروية لجسم الإنسان، إلا أن الإكثار منها قد يؤدي إلى عواقب وخيمة على الصحة الجسدية والنفسية. إليك خمس إشارات تدل على أنك تكثر من الدهون. لا شك أن تناول الدهون من الأمور المهمة لجسم الإنسان، إذ تساعد في تزويد الجسم بالطاقة ال...

جمال »

هذه هي أفضل الزيوت الأساسية المضادة للتجاعيد

يمكن للزيوت الأساسية أن تلعب دوراً فعالاً جداً في مجال الوقاية من التجاعيد وعلاجها، وذلك شرط اختيار الزيت المناسب واستعماله بالطريقة الصحيحة. تعرفي على الفوائد الجمة التي يمكن أن تؤمنها هذه الزيوت وكيفية استعمالها. وتتمتع العديد من الزيوت الأساسية بخصائص مهمة جداً في م...

لبنان »

الأيوبي: صناعة سيناريوهات سياسية للحكومة والمجلس النيابي، هو بعيد عن الواقع الذي بات في مكان آخر

أعلن رئيس حركة المسار اللبناني نبيل الأيوبي أن ما يجري من تركيب وفبركة وصناعة سيناريوهات سياسية للحكومة والمجلس النيابي، هو بعيد عن الواقع الذي بات في مكان آخر، وما الإيحاء بالتدخل الفرنسي والأميركي لتسويات سياسية أو إنتاج سلطة غربية وشرقية في ارض عربية إلا نهج قضت عليه...

فلسطين »

الأردن يدين مصادقة إسرائيل على بناء ألف وحدة سكنية شرقي القدس المحتلة

دان الأردن مصادقة السلطات الإسرائيلية على مشروع لبناء أكثر من 1000 وحدة سكنية في منطقة E1 الواقعة شرقي القدس المحتلة. وشدد الناطق باسم وزارة الخارجية الأردنية ضيف الله علي الفايز، رفض المملكة للسياسات الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، التي تشكل خرق...

سوريا »

برلمان سوريا الجديد ينطلق رسميا بأولى جلساته

انطلقت رسميا في سوريا، اليوم الاثنين، اجتماعات مجلس الشعب (البرلمان) الجديد بجلسته الافتتاحية للدورة الاستثنائية الأولى للدور التشريعي الثالث. وخصصت الجلسة التي حضرها جميع النواب، باستثناء اثنين فقط، لأداء القسم الدستوري، على أن يقوم نصف الأعضاء بتأدية القسم غدا. وراع...

مصر »

مصر ترحب باستئناف مفاوضات سد النهضة.. لكن بشروط

أعلنت مصر ترحيبها باستئناف مفاوضات سد النهضة ولكن بشرط الالتزام بمخرجات القمة الافريقية المصغرة والتي تنص على التفاوض لإبرام اتفاق ملزِم حول قواعد ملء وتشغيل السد. وذكرت وزارة الموارد المائية المصرية مساء الإثنين إن مصر شاركت اليوم في الاجتماع الثلاثي الخاص بالتفاوض حو...

العراق »

سقوط ثلاثة صواريخ كاتيوشا على قاعدة التاجي شمال بغداد

أفادت مصادر أمنية في العراق، مساء الاثنين، بسقوط ثلاثة صواريخ كاتيوشا على الأقل استهدفت قاعدة التاجي التي تضم قوات عراقية وأميركية في شمال بغداد. وأضافت المصادر أن الصواريخ انطلقت من منطقة حسن العسكري جهة التاجي، وأن طائرات مروحية حلقت بعد القصف بشكل مكثف فوق قاعدة ال...

الخليج العربي »

وزير الخارجية السعودي: هيمنة حزب الله تثير قلقنا والكل يعرف سوابقه باستخدام المواد المتفجرة وتخزينها

قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، إن استمرار هيمنة حزب الله “يثير قلق الجميع”، معتبرا أن “الجميع يعرف سوابقه في استخدام المواد المتفجرة وتخزينها بين المدنيين”. وشدد بن فرحان على “أهمية إجراء تحقيق شفاف ومستقل لكشف الأسباب التي أدت إلى تفجير مرفأ بيروت”، مشيرا إل...

أفريقيا »

إريتريا: اتفاق السلام مع إثيوبيا لم يحقق توقعاتنا

ذكرت وزارة الإعلام الإريترية، في موقعها الإلكتروني، اليوم (السبت)، أن الاتفاق، الذي منح رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد جائزة نوبل للسلام في عام 2019 لم يحقق توقعات إريتريا، طبقا لما ذكرته وكالة «بلومبرغ للأنباء». وأضافت الوزارة: «بعد عامين من التوقيع على اتفاق السلام، ما...

قالت الصحف »

الأخبار : توافق فرنسي أميركي سعودي: لحكومة "محايدة" برئاسة نواف سلام‎!‎

ثمة من يطمح دائما لاعادة عقارب الساعة الى الوراء. ذلك تماما ما حصل أمس مع اعلان رئيس الحكومة حسان دياب ‏استقالته لتدخل حكومته عالم تصريف الأعمال، بصرف النظر ان كانت تلك الحكومة تتصرف أصلا منذ تشكيلها على ‏أنها بحكم المستقيلة. اللحظة اليوم شبيهة بمساء 29 تشرين الأول من ...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass