• النهار: ذعر كورونا في لبنان وفضيحة الرحلات الايرانية
  • الجمهورية: كورونا تطرق أبواب لبنان… والهيكلة أمر حتمي والصندوق قلق
  • نداء الوطن:الدين العام والمصارف وحدة مسار ومصير
  • اللواء: إنحدار خطير في التصنيف الإئتماني.. وبعثة الصندوق قلقة من إنخفاض حجم الإقتصاد
  • الديار: واشنطن تحذر الدولة اللبنانية من تغيير سلامة بفرض عقوبات تدمر الاقتصاد
  • الشرق: أوّل إصابة كورونا في لبنان أتت من إيران
  • الأخبار: صندوق النقد يسأل عن تحرير الليرة
  • الأنباء: كان ينقص اللبنانيين أزمة إضافية... فأتتهم الكورونا
  • البناء: يوم أول من التفاوض حول الدين العام… وبعثة الصندوق لم تكشف أوراقها
  • الشرق الأوسط: عون: معالجة الأوضاع الاقتصادية من أولويات الحكومة

سوريا: «الشرق الأوسط» تنشر تفاصيل «المنطقة الآمنة»... 80 كلم طولاً و14 عمقاً وخالية من «الوحدات» الكردية

8/20/2019

ظهرت شقوق في الاتفاق التركي - الروسي حول منطقة «خفض التصعيد» في شمال شرقي سوريا مع تقدم التفاهمات العسكرية التركية - الأميركية لإقامة «منطقة آمنة» شمال شرقي سوريا. وحصل ما كان يعتقد بوجود ترابط عضوي بين المنطقتين اللتين يخترقهما طريق «إم 4»، بحيث تعزز تحول الأراضي السورية مسرحاً لمقايضات استراتيجية بين واشنطن وموسكو وأنقرة تخص الشرق الأوسط و«حلف شمال الأطلسي» (ناتو).

وأكدت مصادر دبلوماسية غربية لـ«الشرق الأوسط» حصول «تفاهمات» بين الجانبين الأميركي والتركي إزاء شرق الفرات كانت بمثابة «ترتيبات عسكرية» لا تصل إلى حد الاتفاق على «منطقة آمنة» واضحة المعالم، لكن هذه «الآلية» مفتوحة لتصل إلى حدود الاتفاق الكامل مع توسع نطاقها بعد زوال الكثير من نقاط الغموض في الترتيبات والعلاقات الثنائية بين واشنطن وأنقرة.

الفجوة كانت واسعة بين الموقفين إزاء شمال شرقي سوريا من الاتصال الهاتفي بين الرئيسين دونالد ترمب ورجب طيب إردوغان: أنقرة أرادت «منطقة آمنة» تمتد نحو 460 كلم من جرابلس على نهر الفرات إلى فش خابور على نهر دجلة وبعمق وسطي قدره 32 كلم، بحيث تكون خالية من «وحدات حماية الشعب» الكردية وسلاحها الثقيل وتكون بحماية عسكرية تركية مع تشكيل مجالس محلية ما يسمح بعودة لاجئين سوريين. واشنطن، أبدت الاستعداد لإقامة منطقة بعمق 5 - 14 كلم تكون محصورة الانتشار بحيث لا تصل أكثر من مائة كلم، مع إبعاد «الوحدات» والسلاح الثقيل والبحث في موضوع المجالس المحلية، إضافة إلى أن تكون حماية المنطقة أميركية.



6 ترتيبات

وبحسب المصادر الدبلوماسية المطلعة على مضمون التفاهمات والخرائط، فإن محادثات الأسبوع الماضي التي استمرت ثلاثة أيام كانت على وشك الانهيار قبل تدخل وزيري الدفاع خلوصي أكار ومارك اسبر لإنقاذها والتوصل إلى تفاهمات تبدأ بتشكيل «مركز عمليات مشترك» جنوب تركيا.

وأوضحت المصادر، أن التفاهمات نصت على التالي: 1) إقامة ترتيبات عسكرية (تسمية أميركية جديدة للمنطقة الأمنة) بطول 70 - 80 كلم بين مدينتي رأس العين وتل أبيض في محاذاة الحدود السورية - التركية وبعمق بين 5 و14 كلم. 2) تسيير دوريات أميركية - عسكرية، وكي يتم ذلك لا بد من تشكيل مركز عمليات مشترك جنوب تركيا. 3) الترتيبات عسكرية بحتة لا تتضمن أي إطار له علاقة بالحكم المحلي ولا علاقة لها بالتحالف الدولي ضد «داعش». 4) سحب السلاح الثقيل و«وحدات حماية الشعب» الكردية من هذه المنطقة. 5) إبعاد السلاح الثقيل مسافة 20 كلم من حدود تركيا في هذه المنطقة. 6) تسيير طائرات استطلاع من دون طيار. للتحقق وتبادل المعلومات.

لم تحقق تركيا كل ما أرادته؛ لأنها طالبت بأن يكون عمق الترتيبات إلى «إم 4» شرق الفرات. ولا تزال هناك أمور «غير معروفة وغير متفق عليها» سيجري التفاوض في شأنها بعد إنجاز المرحلة الأولى. لكن الجانب الأميركي وضع «خطاً أحمر واضحاً، وهو حماية (قوات سوريا الديمقراطية)»، إضافة إلى تعهد واشنطن بالحصول على موافقتها على أي خطوة إضافية وإن كانت هذه التفاهمات شكلت «خيبة» لقائد «قوات سوريا الديمقراطية» مظلوم عبدي الذي كان يريد منطقة بعمق 5 كلم فقط وربط ذلك بخروج تركيا من عفرين في شمال حلب. وأوضحت المصادر أن إردوغان «رفض ربط الملفين: شرق الفرات وعفرين».

ويعتقد المسؤولون الأميركيون أنه بهذه «التفاهمات» حققوا هدفهم العاجل المتمثل بتأجيل خطة إردوغان بدء عملية عسكرية مع فصائل سوريا في شرق الفرات بسبب قلق واشنطن من انعكاس ذلك على مصير «قوات سوريا الديمقراطية» والحرب ضد خلايا «داعش» والوضع الإنساني وبرامج الاستقرار شرق الفرات. عليه، فإن البرنامج الأميركي «يو إس ستارت» سيستمر لدعم الاستقرار وسط خطط لتوفير موازنة تزيد على 300 مليون دولار أميركي سنوياً. ولم يمانع الجانب الأميركي عودة طوعية للاجئين سوريين إلى مناطق في المنطقة الخاضعة للترتيبات العسكرية، لكن كان واضحاً رفض واشنطن الدخول في مفاوضات مع أنقرة حول موضوع الحكم المحلي والمجالس المدنية شرق الفرات، ذلك أن الجانب الأميركي يعتقد أن أوضاع المجلس المحلية تحسنت في مناطق شرق الفرات وصولاً إلى دير الزور وباتت «أكثر تمثيلاً للسكان».

ولوحظ أن التفاهمات بين وزيري الدفاع الأميركي والتركي، قوبلت بتحفظات من وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الذي قال: «يجب أن يكون الأميركيون أولاً صادقين، ويجب أن يفهموا أن تركيا لن تتحمل أي أساليب تأخير». وقالت المصادر، إن تشاويش أوغلو قلق من تكرار واشنطن لسيناريو خطة منبج والبطء في تنفيذها لـ«شراء الوقت وتمييع البرنامج الزمني».

جاء ذلك مع اتخاذ خطوات ملموسة، بينها إقامة المركز المشترك بعد وصول وفد عسكري أميركي بقيادة الجنرال ستيفن تويتي نائب القيادة الأميركية الأوروبية إلى محافظة سانيلورفا جنوب شرقي البلاد، وتسيير طائرات استطلاع تركية كان بمثابة خطوات ملموسة. وقال خبير تركي: «هناك فرق بالمقاربتين: تركيا تريد حماية نفسها من الوحدات الكردية. أميركا تريد حماية الوحدات من تركيا. لذلك هناك صعوبة في تنفيذ التفاهمات».



شمال غرب

تبلغت موسكو أن المحادثات الأميركية - التركية لم تتضمن إقامة منطقة حظر جوي شمال شرقي سوريا، لكن الجانب الروسي حاول الإفادة من تلك التفاهمات عبر دعم فتح أقنية بين «وحدات حماية الشعب» الكردية ودمشق وتعزيز المخاوف الكردية من الأميركيين. كما سعى الجيش الروسي إلى دعم قوات الحكومة السورية في عملياتها العسكرية لقضم منطقة «خفض التصعيد» شمال غربي سوريا ما هدد اتفاق سوتشي بين الرئيسين فلاديمير بوتين وإردوغان.

كانت أنقرة وواشنطن تبلغتا من موسكو نيتها دعم «عملية محدودة» تتضمن «حماية» مناطق شمال حماة بينها محردة وقاعدة حميميم في ريف اللاذقية، إضافة إلى قضم «المنطقة العازلة» بعد رفض «هيئة تحرير الشام» الانسحاب الكامل من شريط «المنطقة العازلة» بعمق 20 كلم وإخلاء السلاح الثقيل، ثم العمل بتفاهمات مع أنقرة لفتح طريقي «إم 4» و«إم 5».

لكن التفاهمات الأميركية - التركية شمال شرقي سوريا قابلتها موسكو بتجاهل وقف النار وتشجيع دمشق على تحدي اتفاق بوتين - إردوغان وتقديم غطاء جوي وسلاح نوي لقوات الحكومة السورية؛ الأمر الذي أدى إلى توتر روسي - تركي في الغرف المغلقة وقبل القمة الروسية - التركية - الإيرانية في 11 الشهر المقبل. وقال خبير تركي، إن أنقرة «رسمت خطوطاً لموسكو وقالت إنها لن تسمح للنظام بعبورها، وأن خطوط اتفاق سوتشي هي آخر ما يمكن لإردوغان قبوله». وتمت ترجمة عملية ذلك عبر دعم عسكري للفصائل وتقديم ذخيرة وسلاح ومعلومات أمنية.

وكان يوم أمس تعبيراً ملموساً عن الوضع الجديد بين موسكو وأنقرة؛ إذ أرسل الجيش التركي رتلاً عسكرياً ضم قرابة 50 آلية من مصفّحات وناقلات جند وعربات لوجيستية، بالإضافة إلى خمس دبابات على الأقل. لكنه تعرض لقصف سوري أثناء وصوله إلى مدينة معرة النعمان الواقعة على بعد 15 كلم شمال خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» عن استهداف طائرة شاحنة صغيرة تابعة للفصائل المعارضة كانت تستطلع الطريق أمام الرتل التركي عند الأطراف الشمالية لمعرة النعمان؛ ما تسبب بمقتل مقاتل من فصيل «فيلق الشام» السوري المدعوم من تركيا. ولدى وصوله إلى وسط معرة النعمان، نفّذت طائرات سورية وأخرى روسية ضربات على أطراف المدينة، «في محاولة لمنع الرتل من التقدّم».

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية تنديده بدخول «آليات تركية محمّلة بالذخائر في طريقها إلى خان شيخون لنجدة الإرهابيين المهزومين من (جبهة النصرة)»، معتبراً هذا «السلوك العدواني (التركي) لن يؤثر بأي شكل على عزيمة وإصرار» الجيش على «مطاردة فلول الإرهابيين في خان شيخون».

من جهتها، قالت وزارة الدفاع التركية: «على الرغم من التحذيرات المتكررة التي وجهناها إلى سلطات روسيا الاتحادية، تستمر العمليات العسكرية التي تقوم بها قوات النظام في منطقة إدلب في انتهاك للمذكرات والاتفاقات القائمة مع روسيا». لكن موسكو اتهمت انقرة بخرق اتفاق سوتشي، مؤكدة انها لن تسمح ب

عليه، بدا واضحاً من التطورات الميدانية وجود «خلاف» بين عرابي اتفاق سوتشي مع اقتراب عرابي «المنطقة الأمنة» من التفاهم. وقال مصدر دبلوماسي، إن أنقرة تريد إرسال إشارة إلى الفصائل أنه «ليس هناك تفاهم روسي - تركي لتسليم إدلب للنظام كما حصل في جنوب سوريا وغوطة دمشق» وأن الجيش التركي ليس بصدد سحب نقاطه، بل عززه بالدبابات لتأكيد «عدم استعداد أنقرة لأن يتم تهديد أمن عسكرييها أو يصبح مصيرهم تحت رحمة النظام وروسيا».

الشرق الأوسط '


الرئيسية »

تركيا ستتّخذ «خطوات» لحل مشكلة إدلب إذا فشل التعاون مع روسيا

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم (السبت)، أن بلاده تريد حل القضايا المتعلقة بمحافظة إدلب السورية مع روسيا بالطرق الدبلوماسية وإلا فسوف تتخذ الخطوات اللازمة. وأضاف على هامش مشاركته في مؤتمر ميونيخ للأمن، أن وفداً تركياً سيزور روسيا في 17 فبراير (شباط) ال...

العربي »

موسكو: اتهام أردوغان روسيا بقيادة الحرب في ليبيا باطل

أكد نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، أن مزاعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن روسيا تقود على أعلى المستويات الصراع في ليبيا، لا تتوافق مع واقع الأمور. وأضاف بوغدانوف الذي يشغل منصب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في حديث للصحفيي...

الدولي »

فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تنصح جميع دول العالم بالاستعداد لوصول الوباء إليها

نصحت منظمة الصحة العالمية جميع دول العالم بالاستعداد لوصول حالات إصابة بفيروس كورونا إليها. وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس، مدير عام المنظمة، إن تفشي الفيروس لا يزال يشكل "حالة طوارىء" بالنسبة للصين. وقالت لجنة الصحة الوطنية الصينية إن العدد الإجمالي للإصابات في بر الصي...

مع الحدث »

الإنتربول يلاحق كارلوس غصن في لبنان.. الشرطة اليابانية تداهم منزله والإعلام يسلط الضوء على كيفية هروبه

استلمت النيابة العامة التمييزية في لبنان، يوم السبت، طلبا من الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول" لأجل توقيف رجل الأعمال، كارلوس غصن، بعد فراره من اليابان. والنشرة الحمراء التي تلقاها لبنان؛ هي طلب يرفعه الإنتربول الى الأجهزة القضائية في دولة ما لتحديد مكان أحد المطلوب...

مقالات »

مخاوف من تحول لبنان إلى دولة فاشلة تحت ضغط الأزمة ...خبراء يحذرون من استيلاء «حزب الله» على السلطة

أبدى رجال أعمال وأكاديميون ونواب لبنانيون مخاوفهم من اقتراب شبح الإفلاس في لبنان وتحوله إلى دولة فاشلة، واستيلاء «حزب الله» على السلطة، مطالبين بالبحث عن حلول لمعالجة الأزمة الاقتصادية وتوفير ما يصل إلى 30 مليار دولار لتجنب هذا السيناريو المرعب. وجاءت هذه التحذيرات فيما...

أضواء ومواقف »

خامنئي: سنزيد قوة إيران العسكرية "لوقف تهديدات العدو وتجنب الحرب"

قال المرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي إن على بلاده أن تزيد قوتها العسكرية لوقف "تهديدات العدو" وتجنّب اندلاع حرب. ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء " إرنا" عن خامنئي قوله، خلال اجتماع مع قادة وكوادر القوة الجوية الإيرانية، إنها أولوية ل...

أقتصاد وأعمال »

أردوغان وترامب اتفقا على استئناف المفاوضات لبلوغ التجارة البينية 100 مليار دولار

اتفق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الأمريكي دونالد ترامب، على استئناف المفاوضات لرفع حجم التجارة بين البلدين إلى 100 مليار دولار. وأعلنت الرئاسة التركية أن أردوغان وترامب اتفقا في اتصال هاتفي، على رفض هجمات القوات السورية في إدلب. وفي تغريدة نشرتها دائرة الاتصا...

تكنولوجيا »

كيفية التخلص من بيانات الهواتف القديمة بأمان

من وقت لآخر يحتاج المرء لتغيير هاتفه الذكي، وذلك للحصول على إمكانيات أعلى ودقة أعلى في التصوير أو تصميم أفضل أو حتى لكثرة أعطال الهاتف القديم، لكن ماذا عن الصور والبيانات الشخصية الأخرى الموجودة في الهاتف القديم؟ أوضحت مديرة تحرير موقع التكنولوجيا "موبيل زيشر.دي" الألم...

سياحة »

دراسة.. 20 بالمئة من سياح العالم يرغبون بزيارة السعودية

أجرت شركة YouGov البريطانية دراسة تبين في نتيجتها، أن عشرين في المئة من السياح في العالم، يرغبون بزيارة السعودية. وقال موقع Yahoo Finance إن خبراء هذه الشركة الدولية المختصة بدراسة السوق، أجروا مقابلات مع 9521 شخصا، ووجدوا أنه منذ إطلاق نظام التأشيرة الجديدة في السعودي...

صحة وجمال »

إضافة الكولاجين إلى حميتك يحارب أعراض الشيخوخة

في كثير من الأحيان، يطرح العلم الغذائي مكوناً جديداً يحمل مفتاح حل عدد كبير من المشاكل الصحية ويساعد في مكافحة الشيخوخة. ويشتهر الكولاجين بكونه لبنة حيوية للبشرة الصحية، لذلك نجده في بعض منتجات التجميل الراقية، لكن أهميته بالنسبة للصحة تتعدى ما يقدمه للبشرة. ويقول الدك...

ثقافة وفنون »

رحيل الكاتب المسرحي المصري لينين الرملي عن 74 عاماً

توفي الكاتب المسرحي المصري، لينين الرملي، أمس (الجمعة)، عن عمر ناهز 74 عاماً. واستقبلت الأوساط الأدبية والفنية نبأ رحيل الرملي بمزيد من الأسى والحزن، ونعت نقابة المهن التمثيلية الفقيد، مشيدة بعطائه المسرحي الكبير، وأشارت إلى أن سرادق العزاء في وفاته سيقام بعد غد، بجام...

منوعات »

تعرف على الجزيرة الصغيرة التي "ستختفي بحلول 2022"

تجوب المئات من مراكب الصيد المياه الزرقاء المحيطة بجزيرة فان، ذاك الشريط الضيق من اليابسة الذي يقع بين الهند وسريلانكا. وتقع هذه الجزيرة في خليج منار الذي أدرجته اليونسكو ضمن محميات المحيط الحيوي. ويعد خليج منار واحدا من أغنى المناطق في العالم بالتنوع البيولوجي البحري،...

العالم في صورة »

كسوف الشمس يُغرق تشيلي في الظلام

انتشر مئات الآلاف من السياح في صحراء شمال تشيلي أمس (الثلاثاء) لمشاهدة ظاهرة كونية نادرة، وهي كسوف كامل للشمس يمكن مشاهدته بوضوح في الأجواء الصافية. وتحدث ظاهرة الكسوف عندما يمر القمر بين الأرض والشمس مما يغرق الكوكب في الظلام. والظاهرة نادرة الحدوث في أي بقعة من بقاع ا...

الإعلانية »

15 in 1 - Full Package Security Systems

Professional Quality DVR with 4 800TVL Special Design Compact Cameras, Full D1 Triplex (Recording/Viewing/Playback), Free Center Monitoring Station Software to Manage and view up to 256 DVRs Compatible Windows XP, Vista, 7 and 8, Free Cloud access via mobile (No need fo...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

6 علامات على نقص فيتامين "د"

ن وظيفة فيتامين (د) الأساسية هي الحفاظ على توازن المعادن في الجسم، وبالأساس مستوى الكالسيوم والفوسفور. حيث يعزز فيتامين (د) عملية امتصاص المعادن في الأمعاء، ويمنع الخسارة المفرطة لهذه المعادن في الكلى، كما ويتحكم بدخول وخروج المعادن في العظام. بالإضافة إلى ذلك، تشير أ...

جمال »

الرموش الصناعية.. وظيفة تجميلية لها مخاطر صحية جمة

يزداد انتشار الرموش الصناعية الطويلة والإقبال عليها في مراكز التجميل، لكن الأمر ليس بسيطا ويحتاج وقتا وصبرا. إذ يجب لصق كل رمش صناعي على حده فوق الرمش الطبيعي بواسطة مادة لاصقة خاصة، ويتم تطويل الرموش لتبدو وكأنها طبيعية. وتحتاج هذه العملية لوقت طويل نسبيا، فرموش الجفن...

لبنان »

النهار : ‎طريق الفقر السريع": 300 ألف عاطل عن العمل

من يقرأ الارقام يدرك حجم الفاجعة: البطالة 40 في المئة وقد تصل الى 50 في المئة في أوساط الشباب. مليون الى ‏مليوني لبناني سيعيشون تحت خط الفقر. 785 مطعماً ومقهى أقفلت ما بين أيلول 2019 وشباط 2020، 25 ألف ‏موظف صرفوا من المطاعم والفنادق. 120 مؤسسة تقفل في صيدا. محال المجو...

فلسطين »

أميركا تحذر العدو الاسرائيلي من ضم أراض فلسطينية بدون التنسيق معها

لفت السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، الأحد، إلى أن اتخاذ اسرائيل لخطوات أحادية لضم أراض بالضفة الغربية المحتلة سيخاطر بخسارتها دعم الولايات المتحدة لتلك الخطط. وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد قال مساء السبت في تجمع انتخابي في مستوطنة شرق القد...

سوريا »

تركيا تهدّد بالرد على أي استهداف لمواقعها العسكرية في إدلب

هدّدت تركيا، اليوم (السبت)، بالرد على أي استهداف لمواقعها العسكرية في إدلب آخر معقل للمعارضة في سوريا، بعد يوم من قول مسؤولين إن قوات موالية لدمشق حاصرت ثلاث نقاط للجيش التركي. وأقامت تركيا 12 نقطة مراقبة في إدلب لصد أي هجوم من قوات النظام السوري، وذلك بموجب اتفاق مع رو...

مصر »

مصر.. انطلاق “الوزاري الخماسي” لبحث الأزمة الليبية

أعلنت القاهرة، مساء الأربعاء، انطلاق اجتماع وزراء خارجية مصر وفرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص (الرومية)، لبحث التطورات المتسارعة للأزمة الليبية. ووفق وكالة الأنباء الرسمية بمصر، بدأ الوزاري الخماسي بالقاهرة لبحث مجمل التطورات المُتسارعة على المشهد الليبي مؤخرا. وعقد وزير ...

العراق »

"النجباء" تبدأ العد التنازلي للرد على القوات الأمريكية في العراق

أعلنت حركة "النجباء" في العراق اليوم السبت، "بدء العد التنازلي للرد على القوات الأمريكية المحتلة". وقال المتحدث باسم الحركة نصر الشمري في بيان صحفي إن "قرارنا ببدء العد التنازلي لتحقيق السيادة والرد على قوات الاحتلال الأمريكي عسكريا، هو قرار عراقي بامتياز". وأضاف: "لن...

الخليج العربي »

السعودية: لا اتصالات مباشرة مع إيران وعلى طهران تغيير سلوكها

قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود اليوم السبت إن بلاده ما زالت ملتزمة بإجراء محادثات سلام عبر قناة خلفية مع الحوثيين في اليمن على الرغم من تزايد وتيرة العنف أخيراً في الصراع الدائر منذ خمس سنوات، مشيراً إلى أنّه لا توجد رسائل خاصة ولا اتصالات مباشرة...

أفريقيا »

السودان.. تحطم طائرة عسكرية غرب دارفور ومقتل ركابها

أكدت وسائل اعلام سودانية الخميس سقوط طائرة نقل عسكرية في درافور غربي السودان ومقتل ركابها، بالتزامن مع زيارة يقوم بها رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الى المنطقة المضطربة. الطائرة من طراز أنتونوف سقطت في الجنينة عاصمة ولاية غربي دارفور، بعد إقلاعها من مطار صبيرة القريب من ...

قالت الصحف »

النهار: ذعر كورونا في لبنان وفضيحة الرحلات الايرانية

لم يكن ينقص لبنان غير فيروس "كورونا". أزمة تثير الذعر تضاف إلى مشكلات البلد وتطرح الكثير من الأسئلة. فبعد الشائعات، قطع الشك باليقين بعد تأكيد الاصابة الأولى بالفيروس لشابة آتية من إيران. لم يعد هناك أي سبب للتعتيم، إذ أعلن وزير الصحة العامة حمد حسن خلال مؤتمر صحافي أم...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass