• النهار : ملف عامر الفاخوري "أيقظ" الانقسامات الراكدة
  • نداء الوطن : تداعيات كلام نصرالله تابع… "المستقبل": لبنان ليس جزءاً من محور مناورة "شرعية" على الحدود… و"استراتيجية" بوصعب قيد التعديل
  • اللواء : موازنة صفر نمو: إرتفاع المديونية يضغط على أموال سيدر مشادة ساخنة بين أبو فاعور وعطا الله.. وأزمة دولار وراء إضراب المحروقات‎
  • الديار : ورقة بعبدا المالية الإقتصادية إصلاحية بإمتياز.. لكن التطبيق ‏مُستحيل ..الفساد والمحاصصة السياسية هما العدوّ الأول لهذه الورقة
  • الشرق : قضاء" في محاكمة الفاخوري و"قدر" في المحكمة الدولية‎ ‎ مجلس الوزراء يقر سـلة تعيينات… والمحروقات في إضراب اليوم
  • الأخبار : لا بنزين في المحطات اليوم‎ شحّ الدولارات يهدّد "السلع الأساسية‎
  • الجمهورية: موازنة 2020 يثقلها الدين والمتقاعدون
  • البناء : تردّدات زلزال أرامكو مستمرة... وتراجع نظريات ‏اتهام إيران... والحوثي ينذر الإمارات‎ ... نتنياهو بعد "أفيفيم" يخسر الانتخابات... ‏وكيان الاحتلال المأزوم إلى حكومة موحّدة ‏لإدارة الأزمة
  • الشرق الأوسط : الحكومة تستكمل التعيينات واجتماعات لبحث موازنة‎ 2020‎ ‎ ‎
  • هجوم أرامكو.. واشنطن تدرس خيارات الرد لكبح إيران

سوريا: «الشرق الأوسط» تنشر تفاصيل «المنطقة الآمنة»... 80 كلم طولاً و14 عمقاً وخالية من «الوحدات» الكردية

8/20/2019

ظهرت شقوق في الاتفاق التركي - الروسي حول منطقة «خفض التصعيد» في شمال شرقي سوريا مع تقدم التفاهمات العسكرية التركية - الأميركية لإقامة «منطقة آمنة» شمال شرقي سوريا. وحصل ما كان يعتقد بوجود ترابط عضوي بين المنطقتين اللتين يخترقهما طريق «إم 4»، بحيث تعزز تحول الأراضي السورية مسرحاً لمقايضات استراتيجية بين واشنطن وموسكو وأنقرة تخص الشرق الأوسط و«حلف شمال الأطلسي» (ناتو).

وأكدت مصادر دبلوماسية غربية لـ«الشرق الأوسط» حصول «تفاهمات» بين الجانبين الأميركي والتركي إزاء شرق الفرات كانت بمثابة «ترتيبات عسكرية» لا تصل إلى حد الاتفاق على «منطقة آمنة» واضحة المعالم، لكن هذه «الآلية» مفتوحة لتصل إلى حدود الاتفاق الكامل مع توسع نطاقها بعد زوال الكثير من نقاط الغموض في الترتيبات والعلاقات الثنائية بين واشنطن وأنقرة.

الفجوة كانت واسعة بين الموقفين إزاء شمال شرقي سوريا من الاتصال الهاتفي بين الرئيسين دونالد ترمب ورجب طيب إردوغان: أنقرة أرادت «منطقة آمنة» تمتد نحو 460 كلم من جرابلس على نهر الفرات إلى فش خابور على نهر دجلة وبعمق وسطي قدره 32 كلم، بحيث تكون خالية من «وحدات حماية الشعب» الكردية وسلاحها الثقيل وتكون بحماية عسكرية تركية مع تشكيل مجالس محلية ما يسمح بعودة لاجئين سوريين. واشنطن، أبدت الاستعداد لإقامة منطقة بعمق 5 - 14 كلم تكون محصورة الانتشار بحيث لا تصل أكثر من مائة كلم، مع إبعاد «الوحدات» والسلاح الثقيل والبحث في موضوع المجالس المحلية، إضافة إلى أن تكون حماية المنطقة أميركية.



6 ترتيبات

وبحسب المصادر الدبلوماسية المطلعة على مضمون التفاهمات والخرائط، فإن محادثات الأسبوع الماضي التي استمرت ثلاثة أيام كانت على وشك الانهيار قبل تدخل وزيري الدفاع خلوصي أكار ومارك اسبر لإنقاذها والتوصل إلى تفاهمات تبدأ بتشكيل «مركز عمليات مشترك» جنوب تركيا.

وأوضحت المصادر، أن التفاهمات نصت على التالي: 1) إقامة ترتيبات عسكرية (تسمية أميركية جديدة للمنطقة الأمنة) بطول 70 - 80 كلم بين مدينتي رأس العين وتل أبيض في محاذاة الحدود السورية - التركية وبعمق بين 5 و14 كلم. 2) تسيير دوريات أميركية - عسكرية، وكي يتم ذلك لا بد من تشكيل مركز عمليات مشترك جنوب تركيا. 3) الترتيبات عسكرية بحتة لا تتضمن أي إطار له علاقة بالحكم المحلي ولا علاقة لها بالتحالف الدولي ضد «داعش». 4) سحب السلاح الثقيل و«وحدات حماية الشعب» الكردية من هذه المنطقة. 5) إبعاد السلاح الثقيل مسافة 20 كلم من حدود تركيا في هذه المنطقة. 6) تسيير طائرات استطلاع من دون طيار. للتحقق وتبادل المعلومات.

لم تحقق تركيا كل ما أرادته؛ لأنها طالبت بأن يكون عمق الترتيبات إلى «إم 4» شرق الفرات. ولا تزال هناك أمور «غير معروفة وغير متفق عليها» سيجري التفاوض في شأنها بعد إنجاز المرحلة الأولى. لكن الجانب الأميركي وضع «خطاً أحمر واضحاً، وهو حماية (قوات سوريا الديمقراطية)»، إضافة إلى تعهد واشنطن بالحصول على موافقتها على أي خطوة إضافية وإن كانت هذه التفاهمات شكلت «خيبة» لقائد «قوات سوريا الديمقراطية» مظلوم عبدي الذي كان يريد منطقة بعمق 5 كلم فقط وربط ذلك بخروج تركيا من عفرين في شمال حلب. وأوضحت المصادر أن إردوغان «رفض ربط الملفين: شرق الفرات وعفرين».

ويعتقد المسؤولون الأميركيون أنه بهذه «التفاهمات» حققوا هدفهم العاجل المتمثل بتأجيل خطة إردوغان بدء عملية عسكرية مع فصائل سوريا في شرق الفرات بسبب قلق واشنطن من انعكاس ذلك على مصير «قوات سوريا الديمقراطية» والحرب ضد خلايا «داعش» والوضع الإنساني وبرامج الاستقرار شرق الفرات. عليه، فإن البرنامج الأميركي «يو إس ستارت» سيستمر لدعم الاستقرار وسط خطط لتوفير موازنة تزيد على 300 مليون دولار أميركي سنوياً. ولم يمانع الجانب الأميركي عودة طوعية للاجئين سوريين إلى مناطق في المنطقة الخاضعة للترتيبات العسكرية، لكن كان واضحاً رفض واشنطن الدخول في مفاوضات مع أنقرة حول موضوع الحكم المحلي والمجالس المدنية شرق الفرات، ذلك أن الجانب الأميركي يعتقد أن أوضاع المجلس المحلية تحسنت في مناطق شرق الفرات وصولاً إلى دير الزور وباتت «أكثر تمثيلاً للسكان».

ولوحظ أن التفاهمات بين وزيري الدفاع الأميركي والتركي، قوبلت بتحفظات من وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الذي قال: «يجب أن يكون الأميركيون أولاً صادقين، ويجب أن يفهموا أن تركيا لن تتحمل أي أساليب تأخير». وقالت المصادر، إن تشاويش أوغلو قلق من تكرار واشنطن لسيناريو خطة منبج والبطء في تنفيذها لـ«شراء الوقت وتمييع البرنامج الزمني».

جاء ذلك مع اتخاذ خطوات ملموسة، بينها إقامة المركز المشترك بعد وصول وفد عسكري أميركي بقيادة الجنرال ستيفن تويتي نائب القيادة الأميركية الأوروبية إلى محافظة سانيلورفا جنوب شرقي البلاد، وتسيير طائرات استطلاع تركية كان بمثابة خطوات ملموسة. وقال خبير تركي: «هناك فرق بالمقاربتين: تركيا تريد حماية نفسها من الوحدات الكردية. أميركا تريد حماية الوحدات من تركيا. لذلك هناك صعوبة في تنفيذ التفاهمات».



شمال غرب

تبلغت موسكو أن المحادثات الأميركية - التركية لم تتضمن إقامة منطقة حظر جوي شمال شرقي سوريا، لكن الجانب الروسي حاول الإفادة من تلك التفاهمات عبر دعم فتح أقنية بين «وحدات حماية الشعب» الكردية ودمشق وتعزيز المخاوف الكردية من الأميركيين. كما سعى الجيش الروسي إلى دعم قوات الحكومة السورية في عملياتها العسكرية لقضم منطقة «خفض التصعيد» شمال غربي سوريا ما هدد اتفاق سوتشي بين الرئيسين فلاديمير بوتين وإردوغان.

كانت أنقرة وواشنطن تبلغتا من موسكو نيتها دعم «عملية محدودة» تتضمن «حماية» مناطق شمال حماة بينها محردة وقاعدة حميميم في ريف اللاذقية، إضافة إلى قضم «المنطقة العازلة» بعد رفض «هيئة تحرير الشام» الانسحاب الكامل من شريط «المنطقة العازلة» بعمق 20 كلم وإخلاء السلاح الثقيل، ثم العمل بتفاهمات مع أنقرة لفتح طريقي «إم 4» و«إم 5».

لكن التفاهمات الأميركية - التركية شمال شرقي سوريا قابلتها موسكو بتجاهل وقف النار وتشجيع دمشق على تحدي اتفاق بوتين - إردوغان وتقديم غطاء جوي وسلاح نوي لقوات الحكومة السورية؛ الأمر الذي أدى إلى توتر روسي - تركي في الغرف المغلقة وقبل القمة الروسية - التركية - الإيرانية في 11 الشهر المقبل. وقال خبير تركي، إن أنقرة «رسمت خطوطاً لموسكو وقالت إنها لن تسمح للنظام بعبورها، وأن خطوط اتفاق سوتشي هي آخر ما يمكن لإردوغان قبوله». وتمت ترجمة عملية ذلك عبر دعم عسكري للفصائل وتقديم ذخيرة وسلاح ومعلومات أمنية.

وكان يوم أمس تعبيراً ملموساً عن الوضع الجديد بين موسكو وأنقرة؛ إذ أرسل الجيش التركي رتلاً عسكرياً ضم قرابة 50 آلية من مصفّحات وناقلات جند وعربات لوجيستية، بالإضافة إلى خمس دبابات على الأقل. لكنه تعرض لقصف سوري أثناء وصوله إلى مدينة معرة النعمان الواقعة على بعد 15 كلم شمال خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» عن استهداف طائرة شاحنة صغيرة تابعة للفصائل المعارضة كانت تستطلع الطريق أمام الرتل التركي عند الأطراف الشمالية لمعرة النعمان؛ ما تسبب بمقتل مقاتل من فصيل «فيلق الشام» السوري المدعوم من تركيا. ولدى وصوله إلى وسط معرة النعمان، نفّذت طائرات سورية وأخرى روسية ضربات على أطراف المدينة، «في محاولة لمنع الرتل من التقدّم».

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية تنديده بدخول «آليات تركية محمّلة بالذخائر في طريقها إلى خان شيخون لنجدة الإرهابيين المهزومين من (جبهة النصرة)»، معتبراً هذا «السلوك العدواني (التركي) لن يؤثر بأي شكل على عزيمة وإصرار» الجيش على «مطاردة فلول الإرهابيين في خان شيخون».

من جهتها، قالت وزارة الدفاع التركية: «على الرغم من التحذيرات المتكررة التي وجهناها إلى سلطات روسيا الاتحادية، تستمر العمليات العسكرية التي تقوم بها قوات النظام في منطقة إدلب في انتهاك للمذكرات والاتفاقات القائمة مع روسيا». لكن موسكو اتهمت انقرة بخرق اتفاق سوتشي، مؤكدة انها لن تسمح ب

عليه، بدا واضحاً من التطورات الميدانية وجود «خلاف» بين عرابي اتفاق سوتشي مع اقتراب عرابي «المنطقة الأمنة» من التفاهم. وقال مصدر دبلوماسي، إن أنقرة تريد إرسال إشارة إلى الفصائل أنه «ليس هناك تفاهم روسي - تركي لتسليم إدلب للنظام كما حصل في جنوب سوريا وغوطة دمشق» وأن الجيش التركي ليس بصدد سحب نقاطه، بل عززه بالدبابات لتأكيد «عدم استعداد أنقرة لأن يتم تهديد أمن عسكرييها أو يصبح مصيرهم تحت رحمة النظام وروسيا».

الشرق الأوسط '


الرئيسية »

نتنياهو يعد ناخبيه بضم الغور ومستوطناته.. صواريخ من غزة خلال كلمته تدفعه للاختباء

أعلن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الثلاثاء عزمه ضم غور الأردن إذا فاز في الانتخابات العامة المقررة الأسبوع المقبل. وقال نتنياهو في خطاب بثته قنوات التلفزيون الإسرائيلية على الهواء مباشرة: "اليوم أعلن عزمي، بعد تشكيل حكومة جديدة، تطبيق السيادة الإسرائي...

العربي »

مؤتمر دولي في ألمانيا يخرج الملف الليبي من دائرة التنافس الفرنسي الإيطالي

تستعد ألمانيا لعقد مؤتمر دولي بشأن ليبيا وهي الخطوة التي من شأنها إخراج الملف الليبي من دائرة التنافس الفرنسي الإيطالي الذي تصاعد في السنوات الأخيرة وتراجعت حدته خلال الأشهر الماضية. وكشفت مصادر مطلعة لـ”العرب” أن المؤتمر الدولي يتم التجهيز له عبر خطوات رصينة لتحاشي أ...

الدولي »

التسريبات تحدثت عن خلافات بين الرئيس ومستشاره حول إيران و«طالبان»... ترمب يقيل بولتون

أقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أمس، مستشاره للأمن القومي جون بولتون، وذلك بعد افتراق سياسي بينهما، ووسط تسريبات تحدثت عن خلافات في ملفات عدة، بينها إيران و«طالبان». وكتب ترمب في تغريدة: «أبلغت جون بولتون الليلة (قبل) الماضية أننا لم نعد بحاجة إلى خدماته في البيت الأ...

مع الحدث »

خبير أممي: الإعدامات في إيران بين الأعلى عالمياً... وتطال الأطفال

قال خبير بالأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن إيران شهدت العام الماضي قيوداً متزايدة على الحق في حرية التعبير، وتواصل انتهاك الحق في الحياة. وأكد جاويد رحمن وجود انتهاكات مستمرة للحق في الحياة والحرية والمحاكمة العادلة في الجمهورية الإيرانية، مشيراً إلى 253 حالة إعدام تم الإ...

مقالات »

باحث دولي : حزب الله اللبناني ينتهك القرارات الدولية وبات ارهاباً عابراً للقارات

قال د. عبد العزيز طارقجي "الباحث في الانتهاكات الدولية لحقوق الإنسان"، بان التدخل العسكري لكافة المجموعات المسلحة في الأراضي السورية، وعلى رأسهم تنظيم حزب الله الذي تورط بجرائم حرب في سوريا هو خرق فادح للقانون الدولي قبل ان يكون خرقاً للقانون السوري المحلي، ويمكن تصنيف ...

أضواء ومواقف »

الأمم المتحدة: خطط نتنياهو مدمرة.. والجامعة العربية: تقوض السلام

وصف مكتب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرش، خطط رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والتي تحدث فيها عن ضم كامل أراضي غور الأردن والضفة الغربية إلى إسرائيل إذا ما تم أعيد انتخابه في 17 سبتمبر أيلول الجاري، بأنها "مدمرة لعملية السلام". وقال المتحدث باسم الأم...

أقتصاد وأعمال »

ترمب: 13 % من الشركات ستغادر الصين... والرسوم الجديدة في حيز التنفيذ

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنّ رسوماً جمركيّة إضافيّة مرتفعة على سلع صينية ستدخل حيز التنفيذ اليوم الأحد، مؤكدا أن «الكثير من الشركات غادرت الصين وأعدادا أكبر في طريقها للمغادرة». وقبل عطلة نهاية الأسبوع، أغلقت الأسواق على آمال واسعة ببعض الهدوء وعودة المباحثات بين...

تكنولوجيا »

«أبل» تدشن الجيل الخامس لـ«آي فون 11» يوم 10 سبتمبر

بات من المعروف أن «أبل» سوف تميط اللثام عن طراز جديد من هاتف «آي فون» في كوبيرتينو، في 10 سبتمبر (أيلول)، وهو الموعد المتوقع لذلك. مع ذلك لا تتعلق الشائعات الأكثر إثارة بشأن هواتف «أبل» المنتظرة بذلك الطراز تحديداً، الذي من المتوقع أن يطلق عليه «آي فون 11». أكثر الأمور ...

سياحة »

غارديان: بالوع بلعة في لبنان.. أكثر شلالات العالم سحراً!

نصحت صحيفة "غادريان" البريطانية قرّاءها، من محبي رحلات المغامرة في الطبيعة بحثاً عن الشلالات المذهلة، من اليابان إلى جزيرة مان، بشلالات بالوع بلعة في قضاء البترون من ضمن أكثر شلالات العالم سحراً، وعددها عشرون مسقطاً مائياً، تم اختيارها من نصائح وإرشادات القراء. وتكتب ص...

صحة وجمال »

صابون زيت الزيتون.. والعناية الذهبية بالبشرة

أطلق الإغريق اسم "السائل الذهبي" على زيت الزيتون الذي يتمتع بفوائد عديدة ويُستعمل لصناعة صابون يقول عنه الخبراء إنه الأفضل للعناية بالبشرة والحفاظ على شبابها. وفوائد زيت الزيتون الصحيّة معروفة منذ عدّة قرون، فاستهلاكه اليومي يسمح بالوقاية من أمراض متعددة، أما فوائده ال...

ثقافة وفنون »

الوسط الأدبي المصري ينعي مصطفى اللباد

رحل الكاتب المصري مدير مركز الشرق للدراسات الإقليمية والاستراتيجية بالقاهرة، رئيس تحرير مجلة شرق نامه لللشؤون الإيرانية والتركية وآسيا الوسطى مصطفى اللباد عن عمر ناهز الـ54 عاما. وللكاتب إصدارات عن دار الشروق بالقاهرة مثل كتاب "حدائق الأحزان-إيران وولاية الفقيه" عام 20...

منوعات »

محارب عمره 96 عاماً يحطم رقمه القياسي للمرة الثالثة في الغوص

احتفل أحد قدامى المحاربين في الحرب العالمية الثانية بعيد ميلاده السادس والتسعين، (السبت)، بكسر رقمه القياسي كأكبر الغواصين عمرا، وذلك للعام الثالث على التوالي مستكشفا حطام سفينة قبالة ساحل قبرص تقع على عمق يعادل ارتفاع مبنى مكون من 15 طابقا. وغاص راي وولي لعمق بلغ 42.4...

العالم في صورة »

كسوف الشمس يُغرق تشيلي في الظلام

انتشر مئات الآلاف من السياح في صحراء شمال تشيلي أمس (الثلاثاء) لمشاهدة ظاهرة كونية نادرة، وهي كسوف كامل للشمس يمكن مشاهدته بوضوح في الأجواء الصافية. وتحدث ظاهرة الكسوف عندما يمر القمر بين الأرض والشمس مما يغرق الكوكب في الظلام. والظاهرة نادرة الحدوث في أي بقعة من بقاع ا...

الإعلانية »

15 in 1 - Full Package Security Systems

Professional Quality DVR with 4 800TVL Special Design Compact Cameras, Full D1 Triplex (Recording/Viewing/Playback), Free Center Monitoring Station Software to Manage and view up to 256 DVRs Compatible Windows XP, Vista, 7 and 8, Free Cloud access via mobile (No need fo...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

لهذا السبب... أبعدي طفلك عن المدخنين

لا يكفي امتناع الأمهات عن التدخين لحماية الأطفال من أضراره، إذ أكّدت الكثير من الأبحاث والدراسات الطبية أنّ وجود الطفل في بيئة مدخنة، يهدّد حياته، ويعرّضه للإصابة بالأضرار التالية: - يحتوي دخان السجائر على مواد كيميائية تسبب تهيّج الرئتين والجيوب الأنفية، ما يزيد خطر إ...

جمال »

الرموش الصناعية.. وظيفة تجميلية لها مخاطر صحية جمة

يزداد انتشار الرموش الصناعية الطويلة والإقبال عليها في مراكز التجميل، لكن الأمر ليس بسيطا ويحتاج وقتا وصبرا. إذ يجب لصق كل رمش صناعي على حده فوق الرمش الطبيعي بواسطة مادة لاصقة خاصة، ويتم تطويل الرموش لتبدو وكأنها طبيعية. وتحتاج هذه العملية لوقت طويل نسبيا، فرموش الجفن...

لبنان »

المسار اللبناني: محاولة ايران تغطية دورها في قصف ارامكو السعودية ابتزاز من نوع اخر.

اكدت حركة المسار اللبناني في بيانها اليوم استنكارها لسياسة الارهاب التي تقوم بها الجهات الايرانية ضد المملكة العربية السعودية, بسبب ممانعتها للمشروع الفارسي في الخليج العربي والمشروع الاسرائيلي من النيل الى الفرات. واضاف البيان, الجهات الايرانية وملحقاتها اعتادت على معا...

فلسطين »

بعد إجلائه إثر قصف صاروخي فلسطيني.. نتنياهو يتوجه إلى وزارة الدفاع ويقول لحماس متوعدا: "انتظروا"

توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الثلاثاء، حركة "حماس" برد قاس على إطلاق صورايخ على أشكول وأسدود. وأفادت وسائل إعلام عبرية بأن نتنياهو توجه إلى مقر وزارة الدفاع الإسرائيلية، مشيرة إلى أنه قال في رسالة لـ"حماس": "انتظروا". وفي وقت سابق، أعلن ال...

سوريا »

صحيفة للنظام السوري تتحدث عن حل "تحرير الشام" خلال 8 أيام

قالت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري الأحد إن اتفاقا جديدا بين تركيا وروسيا بخصوص الأوضاع في إدلب يتضمن حل تنظيم "هيئة تحرير الشام" والحكومة التابعة له. ونقلت صحيفة الوطن التابعة للنظام عن ما قالت إنها "مصادر معارضة في إدلب" قولها إن مفاوضات تجري مع "الجبهة الوطنية لل...

مصر »

السيسي يصل الكويت في زيارة رسمية تستمر يومين

أكد السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وصل إلى الكويت في زيارة رسمية يجري خلالها جلسة مباحثات مع أمير الكويت. واختتم الرئيس عبد الفتاح السيسي، زيارة ناجحة إلى مدينة يوكوهاما اليابانية التي بدأها الاثنين، متوجهاً إلى دولة ا...

العراق »

العراق يعلق رخصة مكاتب قناة ”الحرة“ بسبب تحقيق صحفي عن فساد في المؤسسة الدينية

علّق العراق تراخيص مكاتب قناة الحرة التي تمولها الحكومة الأمريكية، بعد أن بثت تحقيقًا صحفيًا استقصائيًا زعم وجود فساد داخل المؤسسات الدينية في البلاد. وأغلقت هيئة الإعلام والاتصالات، اليوم الإثنين، المكاتب المحلية لتلفزيون الحرة، الممول من الوكالة الأمريكية للإعلام الع...

الخليج العربي »

قرقاش: حوار تقوده السعودية هو السبيل للتقدم في اليمن

طالب وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، اليوم (الأحد)، الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، بالمشاركة في المبادرة السعودية للحد من التوتر وتجنب التصعيد، مؤكداً في الوقت ذاته أن السبيل للتقدم هو «من خلال الحوار الذي تقوده السعودية». وأضاف قرقاش في س...

أفريقيا »

رئيس غينيا لـ«الشرق الأوسط»: اعتداءات إيران في الخليج إرهاب يجب الوقوف بوجهه

وصف الرئيس الغيني ألفا كوندي الاعتداءات التي تقوم بها إيران في منطقة الخليج العربي بأنها «إرهاب»، يتوجب الوقوف في وجهه بكل حزم، داعياً إلى دعم ومؤازرة المملكة العربية السعودية في وجه هذا «الإرهاب»، وقال إن «إلحاق أي ضرر بالمملكة العربية السعودية هو اعتداء على الدين الإس...

قالت الصحف »

النهار : ملف عامر الفاخوري "أيقظ" الانقسامات الراكدة

اذا كان السياسيون لزموا علناً الصمت حيال ملف العميل عامر الفاخوري تجنبا لمواجهات مباشرة في ما بينهم، ‏وتظهير الانقسامات الراكدة، فان انصارهم وأزلامهم شكلوا المنابر البديلة، التي دخلت عليها صراعات الاجهزة، ‏ومراكز القوة والقرار، وتحركت الجيوش الالكترونية لدى الاطراف الم...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass