• النهار : عون ملتزم الاستراتيجية الدفاعية: توضيح الضرورة
  • نداء الوطن :رقعة العقوبات على "حزب الله" تتّسع من أميركا الشمالية إلى الجنوبية ‎"‎إستراتيجية" عون… توضيح لا يلغي التصريح
  • الأخبار: "14 آذار" تساجل عون بشأن الاستراتيجية الدفاعية
  • البناء: الجيش السوري يُمسِك مفاتيح معركة إدلب... والأسد: انكشفت للعالم حقيقة دعم أنقرة للإرهاب عون لمراجعة الاستراتيجية الدفاعية... والحريري يتجاهل مزارع شبعا... لوقف النار مع إسرائيل
  • اللواء : ‎حلّ لأزمة نفايات الشمال غداً.. وتعيينات قيد التحضير باسيل لأرسلان: "قليلة شوعمل الحزب فينا".. ويحرِّض "الأقليات" على المادة‎ 95‎ ‎ ‎
  • الديار : التصنيف الائتماني للبنان سيهبط وفائدة الديون الجديدة سترتفع 3‏‎%‎ وزير البيئة : البيئة اخطر من الحرب الاهلية والانفجار في أيلول
  • الشرق : الحريري يستبق مؤسسات التصنيف: نقدم لها انطباعات جديّة‎ ‎ ‎ ‎
  • الجمهورية : "‎توقُّع بقاء لبنان في مرتبة‎ (B) .. ‎وبرِّي: لديَّ إنطباعات إيجابية
  • الحياة : أرسلان: يدنا ممدودة للتعاون والامور سالكة في الاتجاه الصحيح... ‎"‎إعلام رئاسة لبنان": عون ملتزم مواقفه السابقة ‏حول إستراتيجيا الدفاع
  • الشرق الأوسط : كلام عون عن "تغيّر مقاييس الاستراتيجية الدفاعية" يفتح السجال حول سلاح "حزب الله‎"‎ رئيس الجمهورية دعا إلى بحثها "في مناخ توافقي‎"‎

ظريف يشكك في قدرة الولايات المتحدة على إنشاء «تحالف أمن الملاحة»

8/6/2019

شكك وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في قدرة الولايات المتحدة على إنشاء تحالف بحري لحماية أمن الملاحة، واستبعد فاعلية استراتيجية «الضغط على الزناد»، متهماً بريطانيا بـ«القرصنة البحرية» و«مسايرة» واشنطن، قائلاً إن إيران «مسؤولة عن الأمن» في مضيق هرمز، وإنها لن تغض الطرف بعد الآن عن أي «جرائم بحرية» هناك، وذلك بعد يوم من احتجازها ناقلة نفط ثالثة بالقرب من الممر المائي الاستراتيجي بتهمة تهريب الوقود.

وواصل ظريف توجيه إشارات إيرانية بالرغبة في إجراء مباحثات مع السعودية والإمارات، وفي الوقت نفسه أعرب عن تضامن إيراني مع قطر.
وخرج ظريف أمس في مؤتمر صحافي مطول بمقر وزارة الخارجية للتعليق على فرض الولايات المتحدة عقوبات استهدفته، إلى جانب توجيه رسائل متعددة إلى الداخل الإيراني. وكانت نقطة البداية بمهاجمة سياسات الولايات المتحدة في الخليج، خصوصاً إنشاء قوة بحرية، وقلل من أهمية تحرك نظيره الأميركي مايك بومبيو؛ من دون أن يذكر اسمه. وقال: «الولايات المتحدة اليوم وحيدة في العالم، وغير قادرة على تشكيل تحالف. الدول الصديقة لها تشعر بالخجل من أن تكون في تحالف واحد معها». وتابع: «إنهم من جلب ذلك على أنفسهم بخرقهم القوانين عبر خلق التوتر والأزمات»؛ وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأصبح مرور ناقلات النفط عبر المضيق محور مواجهة بين واشنطن وطهران دخلت فيها بريطانيا أيضاً. وتعزز الولايات المتحدة وجودها العسكري في الخليج منذ مايو (أيار) الماضي عقب الهجوم على ناقلات نفط بالتزامن مع بدء خطة أميركية لتشديد الخناق على صادرات إيران من النفط.
وفي هذا الصدد، قال: «إننا لا نرى سبباً لغض الطرف عن أخطاء بريطانية في الملاحة»، وتابع أن «من يفتعل الحرائق لا يمكن أن يكون إطفائياً»، وزاد: «احتجاز بريطانيا ناقلة نفط إيرانية قرصنة بحرية. لقد أعلنا رسمياً أن الناقلة لم تكن متجهة إلى سوريا»، متهماً لندن بـ«مسايرة» واشنطن، قبل أن ينسب مرة أخرى مسؤولية أمن الخليج إلى بلاده.

وأفادت وكالة «رويترز» بأن ظريف انتقد العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة عليه يوم الأربعاء الماضي، قائلاً إن واشنطن أغلقت الباب أمام الدبلوماسية فيما يتعلق بالاتفاق النووي المبرم عام 2015 والذي انسحب منه الرئيس الأميركي دونالد ترمب العام الماضي. واتهم «الطرف الآخر» بـ«الكذب» في الدعوة إلى التفاوض حول اتفاق أكبر، وأشار في نبرة اتسمت بالتفاخر إلى مفاوضات ماراثونية جرت بينه وبين وزير الخارجية الأميركي الأسبق جون كيري، وقال: «إذا لم تترك الولايات المتحدة طاولة المفاوضات؛ لكان بإمكانها التفاوض مع إيران الأسبوع الماضي».

وزعم ظريف أن الولايات المتحدة تواجه «عزلة» بسبب «القيام بأعمال شريرة في العالم»، مشيراً إلى «جبهتين متقابلتين» في العالم لكل منهما خطابه الخاص؛ الجبهة الأولى خطابها، بحسب ظريف، «الإرهاب الاقتصادي والتعسف»، ومقابل تلك الجبهة الثانية التي خطابها الحوار. وصنف بلاده ضمن ما سماه «خطاب الوئام».

انطلاقاً من اجتهاده في تفكيك خطاب الجبهتين؛ وجه ظريف انتقادات لاذعة لسياسات الولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط قبل وصول ترمب إلى البيت الأبيض، غير أنه حاول تخفيف نبرته عند تقليد أسلوب المرشد الإيراني في التمييز بين الشعب والدولة في الولايات المتحدة. ولم يتردد أيضاً في توظيف مجزرتي تكساس وأوهايو أول من أمس لتحميل الإدارة الأميركية مسؤولية ما عدّها «معاناة» الشعب الأميركي من «ثقافة تقديس العنف». وقال في هذا الصدد: «هذه الثقافة ليست موجه. من أجل ذلك يلجأون للإرهاب الاقتصادي ويفرضون عقوبات على المرشد ووزير الخارجية الإيراني».

وفي أول تعليق بعد تقارير تحدثت عن تلقيه دعوة للقاء دونالد ترمب في البيت الأبيض، قال ظريف إنه رفض الدعوة رغم تهديده بفرض عقوبات عليه. وتحفظ ظريف على تسريب تفاصيل المباحثات الدبلوماسية في وسائل الإعلام، وقال إنه «ليس من المفترض أن نخلط بين الدبلوماسية الرسمية والدبلوماسية الإعلامية».

وكان ظريف كتب في تغريدة الأربعاء الماضي: «السبب الذي قدمته الولايات المتحدة لمعاقبتي، هو أنني الناطق الرئيسي باسم إيران في العالم».
ونقلت وسائل إعلام عن مسؤول أميركي اتهامه ظريف بالعمل بوصفه «وزير دعاية سياسية، وليس وزير خارجية»، لافتاً إلى أن «الصورة الدبلوماسية التي كوّنها ظريف بوصفه معتدلاً بحكم أنه يتكلم الإنجليزية بطلاقة وأتم دراسته في الولايات المتحدة إلى جانب حسّ الفكاهة لديه، لا تعكس الحقيقة». وأضاف المسؤول: «القضية الرئيسية هي أنّه كانت لديه القدرة على الخداع... بإظهار نفسه محاوراً صادقاً ومنطقياً باسم النظام. ما نشير إليه اليوم هو أنه (ظريف) ليس كذلك».

ومع ذلك؛ صرح ظريف: «قيل لي في نيويورك إنه سيتم فرض عقوبات علي في غضون أسبوعين ما لم أوافق على العرض؛ الذي لحسن الحظ لم أقبله». ونوه في الوقت نفسه بأن التوجّه إلى نيويورك «لا يعني زيارة الولايات المتحدة».
وأفادت مجلة «نيويوركر» الأميركية الجمعة الماضي بأن السيناتور الجمهوري راند بول التقى ظريف في 15 يوليو (تموز) الماضي في الولايات المتحدة، ودعاه بمباركة من ترمب إلى زيارة البيت الأبيض.

وقبل تصريح ظريف بأيام حظي تقرير «نيويوركر» باهتمام واسع من وسائل الإعلام الإيرانية، وتحول إلى محور لمهاجمة سياسة الإدارة الأميركية، وهو ما دفع بسكرتير مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني والمتحدث باسم الحكومة، لتأكيد الخبر.
وقالت الحكومة الإيرانية الأسبوع الماضي إن الولايات المتحدة رفضت مقترحاً نقله ظريف حول موافقة إيران على عمليات تفتيش دائمة لمواقعها النووية مقابل رفع العقوبات بشكل نهائي.

وقال ظريف أمس: «ستنسحب إيران من اتفاقها النووي إذا دعت الضرورة»، لكنه أضاف أن كل الإجراءات التي اتخذتها طهران «يمكن الرجوع عنها إذا تم تأمين مصالحها بموجب الاتفاق».
وكان المرشد الإيراني علي خامنئي، عقب إعلان التوصل إلى الاتفاق النووي ورفع العقوبات عن إيران، أغلق الباب أمام دخول الشركات الأميركية للاستثمار في إيران، كما قطع الطريق بصفة نهائية على «اتفاق ثانٍ وثالث» في تلميح إلى وعود شفهية قطعها ظريف لنظيره الأميركي حينذاك لكنه رفض أن تدرج في نص الاتفاق النووي، وهو ما لم تعارضه إدارة باراك أوباما رغم التحفظ الأوروبي حينذاك بحسب تسريبات دبلوماسية عقب تنفيذ الاتفاق النووي.

وحمل ظريف الولايات المتحدة مسؤولية التوتر في الخليج العربي عندما سئل عن الأزمة البريطانية - الإيرانية عقب احتجاز «الحرس الثوري» الإيراني ناقلة نفط بريطانية.
وتريد الولايات المتحدة التوصل إلى اتفاق شامل يتضمن قضايا المنطقة وملف الصواريخ الباليستية الإيرانية. وأعلن وزير الخارجية الأميركي العام الماضي 12 شرطاً أميركياً لإبرام اتفاق جديد مع طهران.
وعن علاقاتها بالدول الأخرى، قال ظريف: «نريد علاقات صحية وفق أساس الاحترام المتبادل مع كل العالم. الأمن غير قابل للبيع والشراء، وأمننا قائم على شعبنا»، لكنه في الوقت نفسه رفض الدعوات إلى الحد من البرنامج الصاروخي الإيراني.

والملاحظ في مؤتمر ظريف حرصه على توجيه رسائل داخلية بموازاة الرسائل الخارجية، وازدياد حدة تصريحاته ضد الولايات المتحدة، وتوجيه رسائل إلى الرأي العام الإيراني في رد ضمني على استراتيجية نظيره الأميركي مايك بومبيو الذي يخاطب الرأي العام الإيراني بكثافة هذه الأيام. وقبل المؤتمر الصحافي بيوم؛ تناقلت وسائل الإعلام الإيرانية صوراً من حساب ظريف على «إنستغرام» وهو يحاور مواطنيه لأول مرة بطريقة ودّية في تغيير فاجأ كثيرين.

وفي جزء آخر من تصريحاته الموجهة لمسؤولين أميركيين، عزف ظريف على وتر النزعة القومية الإيرانية لقطع الطريق على أطراف معارضة تتبنى هذا الخطاب هذه الأيام لكسب ود الشارع في العاصمة الإيرانية، وقال مخاطباً واشنطن: «عمر إمبراطورية إيران أكثر من عمر بلادكم. ربما تكون (بلادكم) كل شيء للآخرين، لكنكم لا شيء لإيران التي تستند على إمبراطورية عمرها 7 آلاف سنة». وتابع: «الدفاع عن الشعب الإيراني واجبنا، ولهذا نخجل من شعبنا... علينا القيام بأشياء كثيرة للتجاوب مع شعبنا». ودعا الولايات المتحدة إلى التمييز بين تعاملها مع إيران ودول أخرى.
وخاطب ظريف الأطراف الداخلية قائلاً إن عليها ألا «تخاف عام 2021»؛ في إشارة إلى موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة، مشدداً: «سأكون في البيت أو الجامعة»، وحثّ تلك الجهات على أن تسمح له بالقيام بمهامه.

في غضون ذلك، أبدى ظريف رغبته في التواصل مع السعودية والإمارات، نافياً علمه بوجود مباحثات مع السعودية. ونقلت وكالة «إيسنا» الحكومية عنه قوله: «نشكر السعودية على طريقة استضافتها الإيرانيين في الحج، ونأمل أن تكون للمباحثات نتائج أبعد من الحج، وفي حال حدوث هذا الأمر؛ فإننا نرحب به». وفي الوقت نفسه؛ انتقد ظريف الحصار على قطر ووصفه بـ«غير المقبول».

الشرق الأوسط '


الرئيسية »

المجلس العسكري وقوى التغيير في السودان يوقعان الاتفاق السياسي ووثيقة الدستور

وقع المجلس العسكري الانتقالي في السودان وقوى إعلان الحرية والتغيير، السبت، اتفاق مشاركة السلطة في السودان خلال الفترة الانتقالية التي تصل إلى 39 شهرا. وقع عن المجلس العسكري نائب رئيسه محمد حمدان دقلو الشهير بحميدتي، وعن قوى التغيير القيادي بها أحمد ربيع. حضر مراسم الت...

العربي »

خلاف داخل المعارضة السودانية يرجئ تشكيل المجلس السيادي

أعلن المتحدث باسم المجلس العسكري في السودان، الفريق الركن شمس الدين الكباشي، الاثنين، أنه تم إرجاء تشكيل المجلس السيادي لمدة 48 ساعة بناء على طلب قوى الحرية والتغيير حتى تتمكن من التوصل إلى توافق بين مكوناتها على قائمة مرشحيها للمجلس. وأشار كباشي إلى أن المجلس العسكري ...

الدولي »

63 قتيلاً و182 مصاباً بتفجير انتحاري استهدف حفل زفاف في كابل

أعلنت السلطات الأفغانية، صباح اليوم (الأحد)، مقتل 63 شخصاً وجرح 182 آخرين في الهجوم الذي استهدف مساء أمس السبت حفل زفاف في كابل. وقال الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية نصرت رحيمي، إن "بين الضحايا نساء وأطفالا". ونفت حركة طالبان أي تورط لها في الهجوم. من جانبه، أكد...

مع الحدث »

خبير أممي: الإعدامات في إيران بين الأعلى عالمياً... وتطال الأطفال

قال خبير بالأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن إيران شهدت العام الماضي قيوداً متزايدة على الحق في حرية التعبير، وتواصل انتهاك الحق في الحياة. وأكد جاويد رحمن وجود انتهاكات مستمرة للحق في الحياة والحرية والمحاكمة العادلة في الجمهورية الإيرانية، مشيراً إلى 253 حالة إعدام تم الإ...

مقالات »

معركة إيران… في العراق

خيرالله خيرالله - بعد ما يزيد على ستة عشر عاما، ما زالت معركة العراق مستمرّة. يمكن القول إن معركة إيران هي في العراق، بل مستقبل النظام في إيران في العراق الذي اختارت إدارة جورج بوش الابن تقديمه على صحن من فضّة إلى “الجمهورية الإسلامية”. لا يزال القرار الأميركي المتخذ في...

أضواء ومواقف »

روحاني يحذر: الحرب مع إيران ستكون أم الحروب ومثلث الشر يحاول إعاقة جهودنا

وسط التوتر المتصاعد في المنطقة، حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني، الثلاثاء، من الحرب مع إيران ستكون "أم الحروب"، معربا عن استعداد طهران للتفاوض مع واشنطن إذا رفعت العقوبات التي فرضتها على إيران ومسؤوليها. وقال روحاني، خلال زيارة إلى وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف للتضا...

أقتصاد وأعمال »

المخاوف من بريكست دون اتفاق تدخل بريطانيا في حالة طوارئ

دعا أكثر من مئة نائب بريطاني في رسالة نشرت الأحد رئيس الوزراء بوريس جونسون إلى دعوة البرلمان لقطع إجازته والانعقاد حالا لمناقشة مسألة خروج المملكة من الاتحاد الأوروبي، فيما ذكرت صحيفة صنداي تلغراف إن رئيس الوزراء البريطاني سيبلغ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة...

تكنولوجيا »

«أبل» ترصد مكافآت لمن يعثر على ثغرات أمنية في هواتف «آيفون»

عرضت شركة أبل مكافآت تصل إلى مليون دولار لمن يرصد من الباحثين في مجال الأمن الإلكتروني، ثغرات في أجهزة آيفون، وهي أكبر مكافأة تعرضها شركة لتوفير الحماية من القراصنة، في وقت تتصاعد فيه المخاوف من اختراق الحكومات أجهزة الهواتف المحمولة الخاصة بالمعارضين والصحافيين والمداف...

سياحة »

غارديان: بالوع بلعة في لبنان.. أكثر شلالات العالم سحراً!

نصحت صحيفة "غادريان" البريطانية قرّاءها، من محبي رحلات المغامرة في الطبيعة بحثاً عن الشلالات المذهلة، من اليابان إلى جزيرة مان، بشلالات بالوع بلعة في قضاء البترون من ضمن أكثر شلالات العالم سحراً، وعددها عشرون مسقطاً مائياً، تم اختيارها من نصائح وإرشادات القراء. وتكتب ص...

صحة وجمال »

صابون زيت الزيتون.. والعناية الذهبية بالبشرة

أطلق الإغريق اسم "السائل الذهبي" على زيت الزيتون الذي يتمتع بفوائد عديدة ويُستعمل لصناعة صابون يقول عنه الخبراء إنه الأفضل للعناية بالبشرة والحفاظ على شبابها. وفوائد زيت الزيتون الصحيّة معروفة منذ عدّة قرون، فاستهلاكه اليومي يسمح بالوقاية من أمراض متعددة، أما فوائده ال...

ثقافة وفنون »

أبرز 100 مسجد حول العالم في كتاب

Mosques: The 100 Most Iconic Islamic Houses of Worship، عنوان كتاب أصدره أخيراً أستاذ الفن والعمارة الإسلامية في "الجامعة الأميركية في القاهرة" برنارد أوكين، عن أبرز 100 مسجد في العالم، يصطحب فيه القراء في رحلة عبر قرون وقارات مختلفة للتعرف على 100 من أكثر التصميمات الم...

منوعات »

الشهر الأكثر حرارة منذ 140 عاما.. وذوبان تاريخي للجليد

أفاد تقرير للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، "NOAA" اختصارا، أن شهر يوليو الماضي كان "الأكثر سخونة على الإطلاق على كوكب الأرض" منذ أكثر من 140 عاما، الأمر الذي تسبب في حدوث انخفاض قياسي في جليد القطب الشمالي. وشهد الشهر الماضي ارتفاعا في درجة الحرارة بمقدار 0.95 ...

العالم في صورة »

كسوف الشمس يُغرق تشيلي في الظلام

انتشر مئات الآلاف من السياح في صحراء شمال تشيلي أمس (الثلاثاء) لمشاهدة ظاهرة كونية نادرة، وهي كسوف كامل للشمس يمكن مشاهدته بوضوح في الأجواء الصافية. وتحدث ظاهرة الكسوف عندما يمر القمر بين الأرض والشمس مما يغرق الكوكب في الظلام. والظاهرة نادرة الحدوث في أي بقعة من بقاع ا...

الإعلانية »

15 in 1 - Full Package Security Systems

Professional Quality DVR with 4 800TVL Special Design Compact Cameras, Full D1 Triplex (Recording/Viewing/Playback), Free Center Monitoring Station Software to Manage and view up to 256 DVRs Compatible Windows XP, Vista, 7 and 8, Free Cloud access via mobile (No need fo...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

السكر.. تأثيرات صحية سلبية في الجسم

توجد الكثير من الأساطير المتعلقة بتأثيرات السكر على صحتنا، حيث أنه رغم حاجة البشر إلى الجلوكوز للبقاء على قيد الحياة، إلا أن كميات السكر الكبيرة يمكن أن تهدد حياتنا بالفعل. وتحمل غالبية الوجبات اليومية الحديثة كميات كبيرة من المُحليات الإضافية، مثل الأطعمة الخفيفة المص...

جمال »

الرموش الصناعية.. وظيفة تجميلية لها مخاطر صحية جمة

يزداد انتشار الرموش الصناعية الطويلة والإقبال عليها في مراكز التجميل، لكن الأمر ليس بسيطا ويحتاج وقتا وصبرا. إذ يجب لصق كل رمش صناعي على حده فوق الرمش الطبيعي بواسطة مادة لاصقة خاصة، ويتم تطويل الرموش لتبدو وكأنها طبيعية. وتحتاج هذه العملية لوقت طويل نسبيا، فرموش الجفن...

لبنان »

الشرق الأوسط: العقوبات الأميركية على حلفاء «حزب الله» رهن «التوقيت المناسب»

تترقب القيادات اللبنانية نتائج زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري، لواشنطن، وتنتظر عودته إلى بيروت مطلع الأسبوع المقبل، للاطلاع على فحوى المحادثات التي أجراها مع المسؤولين الأميركيين وعلى رأسهم وزير الخارجية مايك بومبيو، والتثبّت من مدى جدية تهديدات إدارة الرئيس دونالد ترمب...

فلسطين »

الرئيس الفلسطيني يقيل كافة مستشاريه "توفيرًا للنفقات"

أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الاثنين، قراراً بإنهاء خدمات كافة مستشاريه، "بصفتهم الاستشارية" بصرف النظر عن مسمياتهم أو درجاتهم، حسبما قالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية وفا. كما قرر عباس، "إلغاء العمل بالقرارات والعقود المتعلقة بهم، وإيقاف الحقوق والامتيازات ا...

سوريا »

سوريا: «الشرق الأوسط» تنشر تفاصيل «المنطقة الآمنة»... 80 كلم طولاً و14 عمقاً وخالية من «الوحدات» الكردية

ظهرت شقوق في الاتفاق التركي - الروسي حول منطقة «خفض التصعيد» في شمال شرقي سوريا مع تقدم التفاهمات العسكرية التركية - الأميركية لإقامة «منطقة آمنة» شمال شرقي سوريا. وحصل ما كان يعتقد بوجود ترابط عضوي بين المنطقتين اللتين يخترقهما طريق «إم 4»، بحيث تعزز تحول الأراضي السور...

مصر »

مصر تتهم حركة «إخوانية»... سيارة مفخخة وراء انفجار «معهد الأورام»

بعد غموض دام ساعات، أظهرت تحقيقات أولية لأجهزة الأمن المصرية، أمس، أن الانفجار الذي وقع أمام مستشفى لعلاج الأورام وسط القاهرة، مُخلّفاً عشرات القتلى والجرحى، ناجم عن سيارة مفخخة جهزتها «حركة حسم الإخوانية» لتنفيذ «عمل إرهابي» كانت تسير في الاتجاه المعاكس واصطدمت عرضاً ب...

العراق »

العراق.. انفجارات بمخازن أسلحة "للحشد الشعبي" قرب قاعدة جوية

صرح مصدر أمني عراقي، الثلاثاء، بأن حريقا اندلع في مخازن للأسلحة تابعة لميليشيات الحشد الشعبي، بجوار قاعدة البلد الجوية (البكر سابقا) بمحافظة صلاح الدين. وأوضح المصدر أن الحريق اندلع إثر تعرض المنطقة الواقعة في قضاء بلد جنوبي صلاح الدين، لقصف بقذائف الهاون، حسبما ذكر مر...

الخليج العربي »

السعودية تحذر رعاياها في إسطنبول بعد "اعتداء مسلح وسرقة" سعوديين وإصابة أحدهما بالرصاص

طالبت سفارة المملكة العربية السعودية في تركيا المواطنين السعوديين في مدينة إسطنبول بأخذ "الحيطة والحذر"، معلنة عن تعرض مواطنين سعوديين لاعتداء مسلح وإصابة أحدهما بطلق ناري. وقالت السفارة السعودية في أنقرة، في بيان، إن "مواطنين تعرضا أثناء تواجدهما في إحدى المقاهي بمنطق...

أفريقيا »

رئيس غينيا لـ«الشرق الأوسط»: اعتداءات إيران في الخليج إرهاب يجب الوقوف بوجهه

وصف الرئيس الغيني ألفا كوندي الاعتداءات التي تقوم بها إيران في منطقة الخليج العربي بأنها «إرهاب»، يتوجب الوقوف في وجهه بكل حزم، داعياً إلى دعم ومؤازرة المملكة العربية السعودية في وجه هذا «الإرهاب»، وقال إن «إلحاق أي ضرر بالمملكة العربية السعودية هو اعتداء على الدين الإس...

قالت الصحف »

النهار : عون ملتزم الاستراتيجية الدفاعية: توضيح الضرورة

استدركت رئاسة الجمهورية التداعيات المرتقبة لـ"القنبلة" التي فجرها الرئيس ميشال عون عندما تحدث عن ‏الاستراتيجية الدفاعية وتبدل مقاييسها، من غير أن يؤكد التزام لبنان البحث قريباً في هذه الاستراتيجية التي يترقبها ‏المجتمع الدولي منذ ربع قرن، وآملاً في أن يدعو الرئيس عون، ك...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass