• ترامب يتحدث عن "تقدم كبير" مع إيران.. وبومبيو: طهران جاهزة للتفاوض
  • الحوثيون يستهدفون مطار أبها مجددا.. و"تحالف الشرعية" يعلن إسقاط 3 طائرات مسيرة
  • السودان.. التوقيع على الاتفاق السياسي بين "الانتقالي" و"التغيير"
  • لافروف: شرارة واحدة فقط تكفي لاشتعال الخليج والولايات المتحدة ستتحمل مسؤولية الكارثة
  • سياسي للجمهورية: صرنا قاب قوسين أو أدنى من العتمة الدامسة و"ألف مرة تطير الحكومات ولا يهتز البلد ولو مرة"
  • مصدر للشرق الأوسط: هجرة 4 آلاف عائلة فلسطينية من لبنان إلى أوروبا في 2017- 2018
  • الأخبار: الهيئة العامة تتجاوز "قطوع" قطوعات الحساب؟
  • اللواء: إنقلاب "القوّات" على الموازنة.. ومزايدات "شعبوية" للنواب "حلّ باسيلي" يُعطي إجازة لمجلس الوزراء.. والحريري يكشف عن رفض اقتراحات لصندوق النقد
  • النهار: إخراج الموازنة مخالفة جديدة… وفلسطينيون ضد القانون
  • الديار: الوزير سليم جريصاتي: التيار الحر متمسك ببند المجلس العدلي قبل اجتماع الحكومة لا ثقة بين حزب الله وجنبلاط والتصويت اذا حصل 15 ضد 15 الرؤساء الثلاثة السنة شكوا من استهداف عون وباسيل لاتفاق الطائف

ملفات استراتيجية شائكة تخيّم على «قمة العشرين»

6/25/2019

ابراهيم حميدي - تخيّم ملفات شائكة ومتداخلة علـى أروقة «قمة العشرين» المقررة في أوساكا اليابانية يومي الجمعة والسبت المقبلين، تتأرجح بين آفاق الحرب التجارية بين الصين وأميركا والبرنامج النووي لكوريا الشمالية والتصعيد الإيراني بين واشنطن وطهران، إضافة إلى ضيق فسحة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بين خياري واشنطن وموسكو.

دبلوماسية طوكيو سعت خلال الأشهر الماضية إلى إزالة الألغام في الطريق لإنجاح أرفع تجمع سياسي تستضيفه اليابان منذ هزيمة الحرب العالمية الثانية، وتسخيناً لحفل كبير يقام لتنصيب الإمبراطور الجديد بمشاركة زعماء العالم في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل. وخاض رئيس الوزراء شينزو آبي حملات دبلوماسية على أكثر من جبهة لتحقيق انتصار في «قمة العشرين» قبل انتخابات الشهر المقبل. ووسّع دائرة المدعوين إلى أوساكا لتصل إلى 37 زعيماً هم قادة الكتل الإقليمية والمنظمات الدولية، بينهم قادة 20 دولة تملك 80% من الاقتصاد العالمي.

عملية «نزع الألغام» قادت آبي إلى طهران للتوسط بين الرئيس دونالد ترمب و«المرشد» الإيراني علي خامنئي، ووسعت صدره لاستقبال الرئيس الصيني شي جينبينغ في زيارته الأولى للجارة التي تقوم بينهما نزاعات في بحر الصين، إضافة إلى متابعة «رسائل الغرام» بين ترمب قائد الجيش الذي يحتفظ بـ30 ألف جندي في الجزر اليابانية ومدين له بـ«التحالف الاستراتيجي» الضامن منذ الحرب العالمية الثانية، وشي زعيم «القوة الصاعدة» في العقود المقبلة، العائد من ضيافة رئيس كوريا الجنوبية الذي كان قد «مررا» عشرات الصواريخ في الأجواء اليابانية قبل سنوات.

ولم يبخل آبي، الذي يدخل التاريخ باعتباره الأكثر إقامة في مكتبه، على دعم جهود مجلس رجال الأعمال باستضافة «مؤتمر الأعمال العشرين» بمشاركة مجالس رجال الأعمال في «مجموعة العشرين» بينها الصين وأميركا لإقرار مبادئ اقتصادية مشتركة والجمع بين مقاربتَي «الحزب الشيوعي الصيني» و«رفض التعددية الدولية» من إدارة ترمب. وبعد جهد و«تدوير ياباني للزوايا»، تم إقرار سبعة مبادئ رُفعت إلى القادة، هي: «تحول رقمي للجميع، وتجارة واستثمار للجميع، وطاقة وبيئة للجميع، وبنية تحتية جيدة للجميع، وضمان العمل للجميع، وصحة وعافية للجميع، وكرامة للجميع».

والجهد ذاته بُذل من وزراء الخارجية والاقتصاد والمال للوصول إلى توافقات بين «العشرين» إزاء التغير المناخي بعد قرار ترمب الانسحاب من اتفاق باريس لعام 2015، والتردد في إقرار «تسريع إصلاح منظمة التجارة الدولية»، على أمل إقرار القادة يوم السبت المقبل البيان الختامي لـ«قمة العشرين» ونقل الراية إلى السعودية التي تستضيف مؤتمر القمة المقبل، لكن القلق يسري في أروقة الدبلوماسية اليابانية في طوكيو إلى آخر لحظة خصوصاً أن اجتماعات ثنائية عدة ستُعقد على هامش القمة.



قمة ترمب - شي



جمع كل من ترمب وشي أوراقه قبل الجلوس ثنائياً في أوساكا. وإذا كان الرئيس الصيني قام بأول زيارة لكوريا الشمالية لإرسال إشارة إلى ترمب أنه يملك حيزاً في «ورقة» كوريا الشمالية، فإن ترمب أعلن أنه سيزور كوريا الجنوبية بعد قمة أوساكا وسرّب تبادل رسائل مع زعيم كوريا الشمالية بعد مرور سنة على قمتها الفاشلة. كما أن واشنطن أوحت بإمكانية عقد صفقة عسكرية مع تايوان ودعم الاحتجاجات في هونغ كونغ، وهما ملفان ذوا حساسية كبيرة في بكين.

وكان ترمب قد أعلن أنه يفهم أسباب المظاهرات ويأمل أن يتمكن المحتجون من «حل المسألة مع الصين». وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أن ترمب سيناقش مسألة هونغ كونغ مع شي. لكنّ مساعد وزير الخارجية الصيني زانغ جون رد: «يمكنني القول لكم بكل تأكيد إن قمة العشرين لن تكون مكاناً لمناقشة مسألة هونغ كونغ ولن نسمح بأن تتم مناقشة مسألة هونغ كونغ في قمة العشرين. وهونغ كونغ هي شؤون صينية محض داخلية، وليس من حق أي بلد أجنبي التدخل». ولوّحت بكين بفتح ملف غير مقبول عند إدارة ترمب وهو مبدأ «التبادل الحر والتعددية»، منددةً بـ«الحمائية» وسط حرب رسوم جمركية تخوضها مع الولايات المتحدة.

وتوقفت المفاوضات لحل نزاع تجاري الشهر الماضي، نجم عنه تبادل الطرفين رسوماً جمركية باهظة على سلع بقيمة مليارات الدولارات. وقال نائب وزير التجارة الصيني وانغ شوين، إن وفوداً من الطرفين هي الآن «بصدد مناقشة خطوة التواصل التالية» قبيل لقاء شي – ترمب، حيث سيناقشان أيضاً مصير عملاق التكنولوجيا الصيني «هواوي» الذي تعرض لضربة قوية بعد إعلان إدارة ترمب منع الشركات الأميركية من العمل معه، مشيرةً إلى مخاوف من التجسس.

وفي حال فشل هذا اللقاء، قد يفرض ترمب رسوماً على 300 مليار دولار من المنتجات الصينية بعدما كان قد فرض سابقاً على 200 مليار.

من جهته، قال مسؤول ياباني لـ«الشرق الأوسط» إن العلاقة مع الصين «من أهم العلاقات ونريد علاقة مستقرة لأنها مهمة للأمن والاستقرار في آسيا. بعد تبادل الزيارات العام الماضي، عادت العلاقة. وزيارة الرئيس الصيني لأوساكا أول زيارة لشي لليابان، وسيقوم بزيارة دولة في الربيع، ونريد تطوير العلاقات».

ويُتوقع أن يتناول لقاء آبي - شي في أوساكا آفاق العلاقات والقضايا الخلافية وإمكانات المفاوضات بين واشنطن وبيونغ يانغ، حيث تسعى طوكيو لمعالجة المخاطر الأمنية من كوريا الشمالية وقضية المخطوفين اليابانيين في بيونغ يانغ.



بوتين في أوساكا



كان الرهان الياباني على أن تشكل قمة أوساكا نقطة فاصلة في حل النزاع حول الجزر التي تسيطر عليها روسيا، خصوصاً بعدما أعلن الرئيس فلاديمير بوتين «اتفاق سلام». لكن الإشارات الأخيرة من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بضرورة وقائع الحرب العالمية الثانية في 1945 والهزيمة، لم تلقَ صدى إيجابياً في طوكيو. وقال مسؤول ياباني: «نريد اتفاق سلام، لكنّ الجزر يابانية ولا بد من إعادتها». الحل؟ هو «تطبيع العلاقات خطوة بعد خطوة والقيام بإجراءات بناء ثقة» لأن طوكيو تريد «تغيير البيئة الأمنية» حولها وحل النزاعات مع الصين وروسيا وكوريا بالتزامن مع التكيف في التغييرات في واشنطن «الحلف الاستراتيجي».

وفي حال تأكد لقاء ترمب - بوتين، فإنه سيُعقد على وقع توتر روسي - أميركي جديد له علاقة بقضايا استراتيجية تخص الصواريخ في أوروبا والعقوبات الاقتصادية. لكن المسرح الذي ظهر فيه تعاون بين البلدين هو «سوريا جواً وبراً»، حسب دبلوماسي غربي قال لـ«الشرق الأوسط»: «سوريا تجمع البلدين للحفاظ على أمن إسرائيل وتخفيف التوتر بين موسكو وواشنطن في ساحات دولية وثنائية أخرى».

ويُتوقع أن يكون للقاء رؤساء مكاتب الأمن القومي الأميركي والروسي والإسرائيلي في القدس الغربية، أمس، صدى في قمة ترمب - بوتين، حيث كان أحد الملفات الرئيسية هو «إخراج إيران من سوريا». ويُتوقع أن يجري بحث التصعيد الأميركي - الإيراني، خصوصاً بعد إشارات موسكو إلى دعم موقف طهران وسط مساعٍ أوروبية ويابانية لـ«خفض التصعيد» بين واشنطن وطهران والعودة إلى مائدة التفاوض وإقناع إيران بعدم العودة إلى استئناف تخصيب اليورانيوم غداً، كما أعلنت سابقاً.



«إس 400» و«إف 35»



ينقل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، هواجسه إلى ترمب وبوتين في أوساكا. صار له فترة طويلة يحاول الجمع بين خيارين: الحصول على «إس 400» والحفاظ على اتفاق خفض التصعيد في إدلب بالتعاون مع بوتين، والبقاء في برنامج طائرات «إف 35» والتفاوض على منطقة أمنية شمال شرقي سوريا بالتعاون مع ترمب.

لكن الفترة الأخيرة شهدت تكثيف الضغوطات على أنقرة، إذ أعلنت واشنطن أن فرض عقوبات اقتصادية على تركيا لاعتزامها شراء منظومة دفاع صاروخي روسية «ما زال خياراً وارداً جداً»، في وقت لا تزال موسكو تغضّ الطرف عن العمليات العسكرية للحكومة السورية والقصف الجوي الروسي والسوري في إدلب قرب حدود تركيا.

وكان إردوغان قد قال إن شراء «إس 400» بات أمراً محسوماً، وإنه على الولايات المتحدة التفكير ملياً قبل فرض عقوبات على عضو في «حلف شمال الأطلسي» (ناتو)، علماً بأن أحد أسباب دعم بوتين لخيارات إردوغان هو «تفكيك» الحلف الأطلسي، حسب محللين.

ويستند إردوغان، في تقديراتٍ، إلى العلاقة الشخصية مع كلٍّ ترمب وبوتين، وستكون قمة أوساكا اختباراً لذلك، لتحديد مصير: المنطقة الأمنية شرق الفرات، ومعركة إدلب، و«إس 400»، و«إف 35».

الشرق الأوسط '


الرئيسية »

السودان.. التوقيع على الاتفاق السياسي بين "الانتقالي" و"التغيير"

أُعلن في السودان، اليوم الأربعاء، الاتفاق والتوقيع على الوثيقة الأولى، التي تتناول الاتفاق السياسي لتقاسم السلطة بين المجلس الانتقالي وقوى الحرية والتغيير، وتم التوقيع بحضور الوسيطَيْن الإفريقي والإثيوبي، فيما أُعلن أن التوقيع على الوثيقة الدستورية تم تأجيله إلى يوم الج...

العربي »

العرب: تغييرات كبرى في الجيش اليمني استعدادا للخيار العسكري في الحديدة

صالح البيضاني - يحمل تعيين رئيس الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة اللواء صغير بن عزيز قائدا للعمليات المشتركة للجيش اليمني مؤشرا إضافيا على فشل المسار السياسي وعودة خيار الحسم العسكري إلى واجهة المشهد اليمني. ورجحت مصادر مطلعة لـ”العرب” أن يكون تعي...

الدولي »

ترامب يتحدث عن "تقدم كبير" مع إيران.. وبومبيو: طهران جاهزة للتفاوض

كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن "تقدم كبير" بشأن القضايا العالقة مع إيران، في حين ذكر وزير الخارجية، مايك بومبيو، أن طهران منفتحة على المفاوضات بشأن برنامج الصواريخ الباليسيتة. وقال ترامب: "لقد تم التوصل إلى تقدم كبير، سيريدون التحدث، وسنرى ما سيحدث ولكن تم إنجاز...

مع الحدث »

"مركز دراسات الحرب": العودة الثانية لداعش ستكون أقوى

حذر "معهد دراسات الحرب"، وهو مؤسسة أبحاث غير حكومية مقرها واشنطن، من أن داعش "لم يهزم نهائياً" ويستعد للعودة مجدداً وعلى نحو "أشد خطورة"، رغم خسارته للأراضي التي أقام عليها ما سمي "دولة الخلافة" في سوريا والعراق المجاور. وتحت عنوان: "عودة داعش الثانية: تقييم تمرد داعش ...

مقالات »

باسيل يتسلّح بدعم عون وتغطيته... ماذا يربح العهد من الاصطفافات والتعطيل؟

ابراهيم حيدر - لا أحد يستطيع القول إن أمور العهد على ما يرام، ولا أحد يمكنه الجزم بأن الرئيس ميشال عون قادر في ضوء المشكلات والأزمات الراهنة على فرض ما يسميه هيبة الدولة. يؤخذ على رئيس الجمهورية، وفق سياسي متابع، أنه عند الأزمات المفصلية التي يكون فيها "#التيار_الوطني_ا...

أضواء ومواقف »

لافروف: شرارة واحدة فقط تكفي لاشتعال الخليج والولايات المتحدة ستتحمل مسؤولية الكارثة

حذر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، من أن النهج الأمريكي في الخليج يمكن أن يؤدي إلى وقوع كارثة في المنطقة، معتبرا أن شرارة واحدة فقط ستكون كافية لاشتعال الوضع. وقال لافروف، في حديث لصحيفة "أرغومينتي إي فاكتي"، نشر نصه ليلة الأربعاء، على موقع الخارجية الروسية: "الار...

أقتصاد وأعمال »

هذه نصائح صندوق النقد الدولي للبنان

بعد زيارة بعثة صندوق النقد الدولي الى لبنان للعرض الوضع المالي والنقدي، اعتبر الصندوق أن تدابير ميزانية لبنان لعام 2019 لخفض العجز المالي تؤدي إلى نحو 9.75 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي. واضاف أن "شراءً السندات المنخفضة الفائدة المقترحة سيؤدي إلى تدهور ميزانية مصرف...

تكنولوجيا »

"بوستر" يكشف قرب موعد إطلاق "هواوي" لهاتفها القابل للطي

أفاد موقع "غادجيتس 360" باقتراب موعد طرح شركة هواوي الصينية لهاتفها الجديد القابل للطي "Mate X" في الأسواق. وبحسب الموقع المتخصص بالأخبار التقنية، فإن متجرا معتمدا من "هواوي" في الصين علّق صورة ترويجية لأول هاتف قابل للطي للشركة الصينية، الأمر الذي يشير إلى اقتراب موعد...

سياحة »

اليونيسكو تدرج بابل العراقية على قائمة التراث العالمي

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو" إدراج مدينة بابل العراقية في قائمة "التراث العالمي"، خلال اجتماعها اليوم الجمعة في العاصمة الأذربيجانية باكو. لكن المنظمة اشترطت على الرغم من ذلك على السلطات العراقية إزالة كافة المخالفات عن المدينة، وأمهلت ...

صحة وجمال »

6 أغذية تسرع ظهور "حب الشباب"

تعد آثار "حب الشباب" المتمثلة بالندبات من المشكلات الجلدية المزعجة التي يعاني منها كثيرون، وخصوصا أن التخلص منها ليس بالأمر السهل. وهناك العديد من العوامل التي تساهم في ظهور حب الشباب، ومنها النظام الغذائي الذي يلعب دورا رئيسيا في ذلك، وفق ما ذكر موقع "هيلث لاين" المتخ...

ثقافة وفنون »

بذكرى غسان كنفاني.. رام الله تحتضن الكتَّاب العرب في ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية

احتضن المسرح البلدي في رام الله عشرات الكتَّاب والروائيين الفلسطينيين والعرب، يوم أمس الإثنين، في افتتاح ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية، والذي واكب انطلاقه ذكرى رحيل الكاتب الفلسطيني غسان كنفاني. ويشارك في الملتقى روائيون من 12 دولة عربية، هي: مصر، والأردن، واليمن...

منوعات »

الجفاف في العراق يكشف عن آثار لحضارة قديمة غامضة

أعلنت جامعة توبنغن الألمانية عن اكتشاف فريق من علماء الأثار الألمان والعراقيين لقصر يبلغ من العمر 3400 عاما ويعود إلى فترة الإمبراطورية "الميتانية". ونشأت الإمبراطورية الميتانية في أجزاء من سوريا ومنطقة ما بين النهرين "دجلة والفرات"، ولكن مازال الكثير من الغموض يلفها ح...

العالم في صورة »

كسوف الشمس يُغرق تشيلي في الظلام

انتشر مئات الآلاف من السياح في صحراء شمال تشيلي أمس (الثلاثاء) لمشاهدة ظاهرة كونية نادرة، وهي كسوف كامل للشمس يمكن مشاهدته بوضوح في الأجواء الصافية. وتحدث ظاهرة الكسوف عندما يمر القمر بين الأرض والشمس مما يغرق الكوكب في الظلام. والظاهرة نادرة الحدوث في أي بقعة من بقاع ا...

الإعلانية »

15 in 1 - Full Package Security Systems

Professional Quality DVR with 4 800TVL Special Design Compact Cameras, Full D1 Triplex (Recording/Viewing/Playback), Free Center Monitoring Station Software to Manage and view up to 256 DVRs Compatible Windows XP, Vista, 7 and 8, Free Cloud access via mobile (No need fo...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

السكر.. تأثيرات صحية سلبية في الجسم

توجد الكثير من الأساطير المتعلقة بتأثيرات السكر على صحتنا، حيث أنه رغم حاجة البشر إلى الجلوكوز للبقاء على قيد الحياة، إلا أن كميات السكر الكبيرة يمكن أن تهدد حياتنا بالفعل. وتحمل غالبية الوجبات اليومية الحديثة كميات كبيرة من المُحليات الإضافية، مثل الأطعمة الخفيفة المص...

جمال »

الرموش الصناعية.. وظيفة تجميلية لها مخاطر صحية جمة

يزداد انتشار الرموش الصناعية الطويلة والإقبال عليها في مراكز التجميل، لكن الأمر ليس بسيطا ويحتاج وقتا وصبرا. إذ يجب لصق كل رمش صناعي على حده فوق الرمش الطبيعي بواسطة مادة لاصقة خاصة، ويتم تطويل الرموش لتبدو وكأنها طبيعية. وتحتاج هذه العملية لوقت طويل نسبيا، فرموش الجفن...

لبنان »

سياسي للجمهورية: صرنا قاب قوسين أو أدنى من العتمة الدامسة و"ألف مرة تطير الحكومات ولا يهتز البلد ولو مرة"

نقلت صحيفة "الجمهورية" عن أحد كبار السياسيين، نعيه لمفردة التفاؤل، لافتًا إلى أنّها "أصبحت كلمة "ممجوجة" وبلا أي معنى، وأنا شخصيًّا أعاني فقدان الشعور بالتفاؤل، وهذا أمر طبيعي جدًّا أمام ما نحن فيه، فصدقوني لا أرى أمامي سوى مشهد قاتم يميل يومًا بعد يوم الى السواد اكثر ف...

فلسطين »

قيادات فلسطينية: اتفاق إسرائيل و“حماس“ لإنشاء مستشفى أمريكي بغزة تكريس للانفصال

شنت قيادات فلسطينية، اليوم الثلاثاء، هجومًا حادًا على حركة حماس، التي أعلنت عن إنشاء مستشفى أمريكي شمال قطاع غزة، معتبرين أن تلك الخطوة تمثل تكريسًا للانقسام. وسلطت وكالة الأنباء الفلسطينية ”وفا“، في تقرير لها، الضوء على ما وصفته بـ ”تفاهمات بين إسرائيل وحماس“، قائلة إ...

سوريا »

دمشق تعلن عن "تقدم كبير" نحو تشكيل اللجنة الدستورية

أعلنت دمشق الأربعاء، إحراز "تقدم كبير" نحو تشكيل لجنة دستورية تعمل الأمم المتحدة على تأليفها، وفق ما أفادت وزارة الخارجية السورية، وذلك إثر محادثات بين وزير الخارجية وليد المعلم والمبعوث الأممي غير بيدرسون. وأفادت الخارجية في بيان نشرته على صفحتها على موقع فيسبوك، بعد ...

مصر »

مصر تكشف حقيقة توقيف ناقلة نفط إيرانية في قناة السويس

نفى مصدر رسمي بهيئة قناة السويس في مصر، ما نُشر بشأن قيام السلطات المصرية بتوقيف ناقلة نفط إيرانية في القناة، كانت ترفع علم أوكرانيا. وأكد المصدر لـ ”إرم نيوز“، أن ما نُشر في هذا الصدد ”عارٍ تمامًا من الصحة، ولم يكن سوى شائعات تهدف لإثارة الجدل والتشويه، ضمن الشائعات ا...

العراق »

الصدر.. ترحيب وقلق بشأن دمج فصائل الحشد

رحب رجل الدين العراقي مقتدى الصدر الاثنين بقرار رئيس الوزراء عادل عبد المهدي دمج فصائل الحشد الشعبي في القوات المسلحة النظامية، إلا أنه أبدى قلقا حول كيفية تطبيقه. وقال الصدر في بيان على صفحته في فيسبوك إن ما صدر "أمر مهم وخطوة أولى صحيحة نحو دولة قوية لا تهزها الرياح ...

الخليج العربي »

الحوثيون يستهدفون مطار أبها مجددا.. و"تحالف الشرعية" يعلن إسقاط 3 طائرات مسيرة

قال تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، إنه اعترض 3 طائرات مسيرة أطلقها الحوثيون صوب مطاري جازان وأبها. وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية، أن قوات التحالف "تمكنت م من اعتراض وإسقاط ثلاث طا...

أفريقيا »

منظمة الشباب تعلن مسئوليتها عن تفجير بمقديشيو

أعلنت حركة "الشباب" الصومالية المتمردة مساء اليوم مسئوليتها عن الانفجار الذى وقع فى وقت سابق اليوم بالقرب من مقديشيو، وأسفر عن مصرع مهندس تركي. وذكر راديو (صوت أمريكا) أن حركة الشباب أوضحت - في بيان أصدرته بهذا الغرض - أن استهداف سيارة القتيل جاء نظرا لأنه يعمل لحساب إ...

قالت الصحف »

الأخبار: الهيئة العامة تتجاوز "قطوع" قطوعات الحساب؟

فيما لا تزال تبعات حادثة "قبرشمون" تحول دون عقد جلسة حكومية تجنباً لمزيد من الخلاف على خلفية إحالة الحادثة الى المجلس العدلي، لا تزال محاولات التوصل الى تسوية لتمديد مهلة تقديم قطع الحساب مستمرة، في ظل معلومات تتحدث عن التوصل الى مخرج يعطي فترة سماح من دون إقفال الملف....

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass