• النهار : التلوّث يتضاعف في البيئة… والسياسة
  • الجمهورية : ساترفيلد يؤجّل.. والموفد الروسي يصل.. وقائد الجيش إلى السعودية
  • البناء: واشنطن تفشل في تحقيق إجماع دولي تحت عنوان فصل أمن أسواق النفط عن الأزمة مع إيران ساترفيلد يراوح مكانه مع سقوط مقايضة ترسيم الحدود بفتح ملف الصواريخ
  • اللواء : باسيل يُرهِق الساحة .. ولقاء قيد التحضير مع الحريري وفد روسي في بيروت وساترفيلد يُرجئ عودته .. وتعليق إضراب الجامعة على زَغَل
  • الديار : الفساد الآفة التي أوصلت الدين العام إلى 86 ملياراً … وهكذا تراكم منذ نهاية الحرب الأهلية المسؤولية تتحملها كل الحكومات ولا حلول إلا بمحاربة الفساد ‎ ‎
  • الشرق : وفود روسية واميركية وسعودية الى بيروت
  • الأخبار: خلاف التعيينات يتفاقم... والحكومة تمدّد التنصّت!
  • الشرق الأوسط : ساترفيلد ينقل رسالة إسرائيلية إلى بيروت على أمل أن تتيح إجراء مفاوضات على ترسيم الحدود البحرية‎ ‎
  • الحياة: الجميل من المختارة: المشكلة ليست جبران باسيل ‏بل من يقف خلفه والتسوية السياسية مبنية على ‏المحاصصة ولوضع اليد على البلد
  • مبعوث ترامب للشرق الأوسط يكشف سبب تأجيل إعلان ”صفقة القرن“

الديار: الحريري ينتقد المماطلة في الموازنة والأسواق قلقة من تحميل المركزي عجز الموازنة جلسة لمجلس الوزراء الأسبوع المقبل ومواجهات متوقّعة بعدة ملفات

6/13/2019

إستعادت الحياة السياسية نشاطًا مُلفتًا مع عودّة رئيس الحكومة سعد الحريري من فرنسا. فقد أدّت زيارة الحريري البارحة إلى قصر بعبدا إلى تخفيف التوتّر الذي شهدته العلاقات بين التيارين الأزرق والبرتقالي على خلفية قرار المحكمة العسكرية في قضية الحاج غبش ولكن أيضًا التصاريح التي نُسبت إلى وزير الخارجية جبران باسيل وقضية الإرهابي عبد الرحمن مبسوط. وهذا الأمر مهّد إلى عقد جلسة لمجلس الوزراء الأسبوع المقبل حيث سيتمّ إثارة العديد من المواضيع وعلى رأسها مواقف الرئيس الحريري في قمة مكّة المكرّمة ومبدأ النأي بالنفس كما وملف التعيينات الذي سيبدأ من باب المجلس الدستوري. ومن المتوقّع أن تشهد المناقشات على هذين الملفات سخونة عالية بين مكونات الحكومة.


في التوازي تستمرّ لجنة المال والموازنة في دراسة مشروع موازنة العام 2019. وقد طالت المناقشات الفصول الأولى والثانية والثالثة وحتى الرابعة وتمّ تأخير البت في عدد من المواد إلى حين الإستماع إلى الوزراء المعنيين. وتعيش الأسواق المالية في ظلّ مخاوف من أن تعمد القوى السياسية إلى تحميل مصرف لبنان الجزء الأكبر من عجز الموازنة مع التوقعات بتعديل مُعظم البنود التي تطال العسكريين والقضاة.


عودة الحريري
شكّلت عودة الرئيس الحريري نقطة إنعطاف على ساحة سياسية عاشت على وقع خلافات حادّة بين القوى السياسية. هذه الخلافات وصلت إلى حدٍ هدّدت فيه التسوية الرئاسية وحتى إستمرارية الحكومة لولا اللقاء الذي جمع البارحة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري حيث تمّ غسل القلوب كما والتوافق على تمرير هذه المرحلة الصعبة. على هذا الأساس تُعقد الأسبوع المقبل جلسة لمجلس الوزراء في السراي الحكومي وعلى جدول أعمالها العديد من النقاط وعلى رأسها أربعة ملفات أساسية يُمكن أن تُشكّل نقطة خلاف بين مكونات الحكومة:
الأول هو مواقف الرئيس الحريري في قمّة مكّة المكرّمة والتي يعتبرها حزب الله خروجاً عن مبدأ النأي بالنفس الذي توافقت عليه القوى السياسية. وعلى هذا الصعيد كان للرئيس الحريري موقف جريء البارحة في مؤتمره الصحافي حيث قال إنه رئيس الحكومة اللبنانية ويُعبّر عن موقف لبنان الرسمي وأن خطابه في قمّة مكّة في المملكة العربية السعودية هو تعبير عن موقف لبنان الرسمي. وإذا كان من المتوقّع أن يكون هناك إصطفاف عامودي داخل مجلس الوزراء، إلا أن موقف التيار الوطني الحرّ سيكون ضبابيًا من ناحية أنه سيدّعم حليفه حزب الله، لكن في نفس الوقت لا يُريد إضعاف شريك أساسي في التسوية الرئاسية لما في ذلك من تداعيات على العمل الحكومي وبالتالي على الاقتصاد اللبناني في ظل ظروف صعبة تعبرها المالية العامّة.


الملف الثاني هو ملفّ التعيينات والذي تظهر فيه بوادر مواجهة قوية بين التيار الوطني الحرّ والقوات اللبنانية التي عبّر رئيسها الدكتور سمير جعجع البارحة يوم الإثنين الماضي بقوله "ما للمسيحيين هو للمسيحيين تعني للمسيحيين ولا تعني أن ما للمسيحيين هو لباسيل"، وطالب بإعتماد آلية التعيينات التي أقرّها مجلس الوزراء. لكن هذه المواجهة ليست الوحيدة، فالتيار الوطني الحرّ والمستقبل على موعد المواجهة على بعض وظائف الفئة الأولى التي كانت تقليديًا تحت تأثير التيار الأزرق.


الملف الثالث يتعلّق بمواقف بعض الوزراء من التيار الوطني الحرّ من حادثة طرابلس وبالتحديد عملية التحقيق مع الإرهابي مبسوط حيث كان لوزير الدفاع الياس بو صعب موقف إعتبره التيار الأزرق ومن خلفه مناصروه إستهدافاً لقوى الأمن الداخلي ومديرها اللواء عثمان. وهذا ما إعتبره الرئيس الحريري في مؤتمره الصحفي "تطاولاً على المؤسسات الأمنية". هذه المواقف ستنسحب حكماً على جلسة الأسبوع المقبل التي ستشهد سجالا حول هذه النقطة.


الملف الرابع يتعلّق بالنزوح السوري والمواقف التي أطلقها التيار الوطني الحرّ. وهذا الملف يُشكّل إنقساماً عامودياً بين مكونات الحكومة، من هنا أتت دعوة الرئيس الحريري إلى حوار بين رئيس الجمهورية، رئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة لكي يتمّ الاتفاق على الخطوات الواجب إتخاذها. من هذا المُنطلق، من المتوقّع أن تتمّ مناقشة هذا الملف الأسبوع المقبل في مجلس الوزراء من دون التوصّل إلى خطوات عملية. الجدير ذكره أن كلفة النزوح على لبنان أصبحت عالية وهناك مخاوف لدى البعض من إستمرار النزوح إلى ما لا نهاية.


بالطبع الخلاف على هذه الملفّات سيؤدّي إلى تعطيل كامل للحكومة في حال شهدت المناقشات تصعيدًا عاليًا، إلا أنه من المتوقّع أن تبقى مستوى المواجهات تحت سقف الحفاظ على العمل الحكومي مما يعني تأجيل البتّ بالملفات الخلافية التي تتطلّب قرارات (التعيينات) وتفادي إثارة الملفات التي لها طابع ميثاقي (موقف الحريري في قمّة مكّة ومقف الوزير بو صعب من حادثة طرابلس) لأن العكس سيكون كارثيًا على الاقتصاد وعلى المالية العامّة خصوصًا أن الحكومة في صدد فتح عدد من الملفات الاقتصادية والإصلاحية الهامّة.


الملفات الإقتصادية
من أهمّ الملفات التي تنتظر العمل الحكومي مشاريع مؤتمر سيدر، خطّة ماكينزي، وعودة السياح والإستثمارات الخليجية، ومشروع موازنة العام 2020. ويأتي إدراج هذه البنود على سلم أولويات مجلس الوزراء من منطلق أن الحريري يعتبر أن لبنان يمرّ في مرحلة اقتصادية صعبة.


على صعيد مؤتمر سيدر، إنتقد الرئيس الحريري في مؤتمره الصحفي التأخر في إقرار الموازنة وقال بلغة تهديد " الموازنة يجب أن تمشي ويجب أن نحافظ على نسبة العجز التي تم التوصل اليها، وهذه أول خطوة اصلاحية، وإذا كنتم تريدون المناكفة أنا أعرف كيف أناكف أيضًا". وأضاف أن من لديه إقتراحات لموازنة العام 2020 فليتقدّم بها. الجدير ذكره أن بدء وصول أموال المقرضين في مؤتمر سيدر إلى لبنان مشروط بإقرار موازنة تُقلّل من نسبة العجز إلى ما دون الـ 9% من الناتج المحلّي الإجمالي مع تشديد على لجم عجز مؤسسة كهرباء لبنان، وبالتالي فإن التأخر في إقرار الموازنة يؤخّر من قدوم هذه الأموال.


على صعيد خطّة ماكينزي، ستعتمد الحكومة اللبنانية هذه الخطّة كنقطة إنطلاق أساسية لوضع خطّة إقتصادية للبنان تُحوّل الاقتصاد اللبناني من إقتصاد ريعي إلى إقتصاد مُنّتج كما يُشدّد عليه رئيس الجمهورية في تصاريحه عن الوضع الاقتصادي. وإذا كانت الخطّة التي وضعتها ماكينزي هي خطّة علمية بحت، سيكون على مجلس الوزراء أخذ الإقتراحات التي تتماشى مع الواقع اللبناني (لبننة الخطّة) على أن تكون مشاريع مؤتمر سيدر المنوي القيام بها عاموداً أساسياً لهذه الخطّة بحكم أن لا إقتصاد متطوّراً يُمكن أن يُبنى بدون بنية تحتية مُتطّورة.


على صعيد عودة السياح والإستثمارات الخليجية، يهدف الرئيس الحريري إلى إقرار عدّد من الخطوات التي تُحفز عودة السياح الخليجيين ولكن أيضًا الإستثمارات الخليجية إلى ما كانت عليه قبل الأزمة السورية. على هذا الصعيد ينسب البعض تصريح الرئيس الحريري أول من أمس عن أن العلاقات بين لبنان مع الدول العربية "غير خاضعة لمزاج البعض" تصب في خانة التصويب السياسي لمواقف بعض الفرقاء حتى لا يكون هناك ردّات فعل إقتصادية تضرّ بالإقتصاد اللبناني. ومن بين الخطوات التي يسعى الحريري إلى إقرارها، إلتزام الفرقاء السياسيين بعدم التعرّض الكلامي للمملكة العربية السعودية ولكن أيضًا إجراءات في مطار بيروت، تسهيلات إدارية للقادمين إلى لبنان من سياح ومستثمرين...


أمّا فيما يخص مشروع موازنة العام 2020، فإن هذا الملف يظهر كنقطة إمتصاص للإنتقادات التي تطال مشروع موازنة العام 2019 وتعتبر كنوع من إستيعاب لهذه الإنتقادات بهدف عدم تعطيل موازنة العام 2019. لكن السؤال الأساسي: كيف يُمكن بحث هذا الملف من دون إقرار خطّة إقتصادية بحكم أن الموازنة هي ترجمة للخطّة الاقتصادية وإذا ما أردنا القيام بخطوات إصلاحية إقتصادية يتوجّب إقرار الخطة الاقتصادية قبل بحث موازنة العام 2020.


مخاوف في الأسواق
على صعيد موازٍ، تستمرّ لجنة المال والموازنة في دراسة مشروع موازنة العام 2019 مع جلسات يومية مكثّفة بلغت حدود الفصل الرابع في المشروع مع تعليق دراسة العديد من البنود بإنتظار بحثها مع الوزراء المعنيين وعلى رأسهم وزيرة الطاقة والمياه.


وتُفيد مصادر إلى أن هناك توجّهاً إلى إلغاء البنود المُتعلّقة بصندوق التعاضد للقضاة كما أكده الرئيس الحريري البارحة على إثر لقائه رئيس الجمهورية بقوله "الدولة مجبرة أن تعطي القضاء ما يريده في صندوق التعاضد لأن هذا يؤمن استقلالية القضاء"، أيضًا هناك إتجاه لدى الكتل النيابية لتعديل البنود التي لها علاقة بالعسكريين. وبحسب المعلومات يُخطط العسكريون المتعاقدون لتحرّكٍ كبيرٍ غير مسبوق في حال لم يلمسوا توجّهًا جديّا لتعديل بنود الموازنة التي تتضمّن اقتطاعاً من مخصّصاتهم. وقد يكون وقع هذا التحرّك، الذي يهدف إلى شلّ عدّد من المرافق الحيوية، الضغط على لجنة المال والموازنة لتعديل هذه البنود.


أما على صعيد أساتذة الجامعة اللبنانية، فيظهر من تصريح الرئيس الحريري أن الأوضاع لم تُحلّ حتى الساعة عبر قوله "لا يحق لأساتذة الجامعة أن يضربوا لأنّ ليس هناك أي بند في الموازنة يمس بهم وهذه التظاهرات معيبة بحقهم".


وإذا كان عمل لجنة المال والموازنة يلقى تجاوبًا "إيجابيًا" من قبل النواب المشاركين، تظهر مُشكلة قطع الحساب التي أثارها النائب حسن فضل الله والتي ستودّي حكمًا إلى تعطيل طريق الموازنة في المجلس النيابي خصوصًا إذا ما أصر حزب الله على إقرار الواحد والعشرين قطع حساب عن السنين السابقة (من 1997 إلى 2017).


إلا أن الخطر الأكبر الذي تتخوّف منه الأسواق المالية وأوساط رجال الأعمال يبقى خطّر تحميل المصرف المركزي أعباء عجز موازنة العام 2019.


فالمعلومات تُشير إلى أن هناك توجّهاً من بعض الكتل النيابية إلى تحميل مصرف لبنان عبء خدمة الدين العام بعد الرفض الرسمي للمصارف التجارية بالمشاركة في عملية إقراض للدولة بقيمة 11 ألف مليار ليرة لبنانية بفائدة 1%. وبحسب المعلومات أبدّت المصارف التجارية عدم قدرتها وعدم رغبتها في المشاركة نظرًا إلى ضعف الإصلاحات في موازنة العام 2019.


بمعنى أخر، تتوجّه الكتل النيابية إلى تحميل مصرف لبنان منفردًا كلفة هذا القرض مما يعني تحميله عبئاً قد يصل إلى 2.3 مليار دولار أميركي وهذا سيُشكّل إشارة سلبية جدًا في الأسواق المالية لما في ذلك من إضعاف لقدرة مصرف لبنان على القيام بمهامه أي الحفاظ على الليرة اللبنانية، دعم الاقتصاد اللبناني ودعم القطاع المصرفي.


وفي التفاصيل، يبلغ مُعدّل الفائدة على خمس سنوات في الأسواق 13.5% أي أن الفائدة على الـ 11 ألف مليار ليرة ستكون 1485 مليار ليرة لبنانية. وإذا ما أقرض مصرف لبنان الحكومة هذا المبلغ بفائدة 1% (أي 110 مليار ليرة)، سيكون بذلك مصرف لبنان قد تحمّل خسارة بقيمة 1375 مليار ليرة لبنانية أو ما يوازي 912 مليون دولار أميركي.


وتُشير توقّعات ستاندرد أند بورز إلى أن العجز الذي ستُحققه موازنة العام 2019 هو 10% بدلا من 7.59% متوقّع في مشروع الموازنة، مما يعني أن الفارق أي ما يوازي 1.4 مليار دولار أميركي سيتحمّله أيضًا مصرف لبنان مما يرفع الكلفة الإجمالية عليه إلى أكثر من 2.3 مليار دولار أميركي.

'


الرئيسية »

واشنطن ولندن ترفعان منسوب الضغط على طهران

ارتفع منسوب الرسائل الأميركية والبريطانية إلى إيران واتهامها بالضلوع في هجمات الناقلتين في خليج عمان، في وقت تعهدت واشنطن بضمان حرية الملاحة عبر ممرات الشحن الحيوية. وزادت الولايات المتحدة من فعالية تنسيقها مع الدول الحليفة في منطقة الخليج العربي بعد أن حلقت القوات ا...

العربي »

الجامعة العربية تدعو إلى "توافق داخلي" في السودان

بعد لقائه رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني، وقوى إعلان الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات في البلاد، دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، الأحد، إلى "التركيز على تأمين الاستقرار، والتوصل إلى توافق داخلي في البلاد"، مؤكدا التزام الجامعة بتقديم ا...

الدولي »

مبعوث ترامب للشرق الأوسط يكشف سبب تأجيل إعلان ”صفقة القرن“

كشف جيسون غرينبلات مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الشرق الأوسط، اليوم الأحد، الأسباب التي أدت إلى تأجيل الإعلان عن خطة السلام الأمريكية المعروفة إعلاميًا بـ“صفقة القرن”. وقال في حديث مع صحيفة ”جورازليم بوست“ الإسرائيلية:“من الصعب الإعلان عن خطة السلام دون وجود ...

مع الحدث »

9,9 من اللبنانيين محبطون و16,7 قلقون...والآتي اعظم

ضغوط معيشية واجتماعية ونفسية يواجهها المواطن اللبناني في حياته اليومية تُتَرجم بإرتفاع معدلات الاكتئاب الى 9,9% اي 1 من اصل 10 استناداً إلى دراسة وطنية أجرتها IDRAAC بالتعاون مع جامعة هارفارد ضمن دراسة الصحّة النفسية العالمية. كما ان 17,2% من اللبنانيين قد يصابون بالإكت...

مقالات »

واشنطن تسمّي و«حزب الله» يوافق

جوني منير - لم يكن مفاجئاً أن يعمد رئيس الحكومة سعد الحريري الى إعلان تمسّكه بالتسوية الرئاسية ولو من خلال خطاب اعتمد أسلوب الهجوم الدفاعي وكان مخصصاً لمخاطبة الشارع السني، وهو الذي أقرّ بوجود حالة من النقمة لديه. من المحتمل أن يعمد الحريري الى ادخال تعديلات شكلية على ...

أضواء ومواقف »

أبو الغيط: إيران تدفع المنطقة نحو المواجهة

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إن إيران تدفع المنطقة نحو المواجهة. وتابع أبو الغيط، بحسب ما ذكرت "سكاي نيوز" عربية، أن التطورات الأخيرة في الخليج قد تؤدي إلى تصعيد المواجهة في المنطقة ويدعو إلى التهدئة. وأشار أمين عام جامعة الدول العربية، إلى أن...

أقتصاد وأعمال »

هجوم خليج عُمان يرفع تكاليف التأمين على السفن

كشفت شركات للتأمين البحري، اليوم (الجمعة)، عن ارتفاع تكاليف التأمين على السفن التي تمر عبر الشرق الأوسط بنسبة 10 في المائة على الأقل بعد الهجوم الذي استهدف، الخميس، ناقلتي نفط في خليج عُمان. وأفادت الشركات بأن هناك احتمالات لمزيد من الزيادة في التكاليف إذا تصاعدت التوتر...

تكنولوجيا »

ماذا تعرف مواقع التواصل الاجتماعي عنك؟

طرحت الفضائح الأخيرة بخصوص تسريب بيانات المستخدمين لعملاق التواصل الاجتماعي «فيسبوك» تساؤلاً هاماً حول مدى اختراق شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها من شركات عمالقة التكنولوجيا لخصوصية المستهلكين وعلمها ببياناتهم الخاصة. وفحص فريق عمل موقع «Security Baron» الإلكتروني، والمع...

سياحة »

ناشيونال جيوغرافيك تصنف شاطئ صور من ضمن أجمل 5 شواطئ في الشرق الأوسط

نشر موقع ناشيونال جيوغرافيك تقريرا عن أجمل شواطئ ?الشرق الأوسط?، وأتى شاطئ ?مدينة صور? من ضمن أجمل 5 شواطئ في الشرق الأوسط وذلك بسبب نقاء مياهه إضافة إلى أنه مقصد للغواصين الذين يأتون إليه لاستكشاف الآثار الرومانية الغارقة. وصنف الموقع شاطئ مدينة دهب المصرية في المرتب...

صحة وجمال »

منها إنقاص الوزن ومحاربة السرطان.. تناول كوب من التوت الأزرق يومياً قد يغير حياتك!

بنكهته اللذيذة وأشكاله وألوانه المبهجة التي يعشقها الكثيرون صغاراً وكباراً، يحتوي التوت على عناصر غذائية متنوعة وفوائد لا تحصى سواءً لصحة القلب وضغط الدم أو الدماغ. كما يعرف بأهميته في إنقاص الوزن ونضارة البشرة. إضافة إلى كل ذلك، تساعد هذه الفاكهة الشهية في الوقاية من ...

ثقافة وفنون »

«مهرجان طرابلس للأفلام» ينطلق بتكريم ليلى علوي

تنطلق اليوم عروض «مهرجان طرابلس للأفلام» في دورته السادسة وذلك تحت رعاية وزارة الثقافة اللبنانية، وتكرم دورة عام 2019 الفنانة المصرية الكبيرة ليلى علوي والمخرج يسري نصر الله، في حفل الافتتاح مساء اليوم على مسرح «الرابطة الثقافية» في طرابلس الساعة 6:00 مساء، حيث سيعرض في...

منوعات »

ألحان الشمس.. علماء يلتقطون «صوت الشمس» للمرة الأولى

تمكن علماء في الولايات المتحدة الأميركية من التقاط «صوت» الشمس للمرة الأولى، بحسب تقرير نشره موقع صحيفة «ديلي ميل» البريطانية. وقام الباحثون بمتابعة حركة الغلاف الجوي للشمس، التي تنتج صوتاً مشابهاً لعواصف الرياح على الأرض. وتخلق ملايين الاهتزازات المتنوعة على سطح الشم...

العالم في صورة »

مهرجان "لومينارياس" للأحصنة

بيناريس"، شمالي غرب مدريد الإسبانية، انطلاق مهرجان "لومينارياس"، الذي يركض فيه الحصان تلو الآخر وعليه فارسه، فوق مواقد النار. ...

الإعلانية »

15 in 1 - Full Package Security Systems

Professional Quality DVR with 4 800TVL Special Design Compact Cameras, Full D1 Triplex (Recording/Viewing/Playback), Free Center Monitoring Station Software to Manage and view up to 256 DVRs Compatible Windows XP, Vista, 7 and 8, Free Cloud access via mobile (No need fo...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

مكملات غذائية تحد من خطر الوفاة بالسرطان

أشارت دراسات جديدة إلى أن زيادة مستويات فيتامين "د" عن طريق تناول المكملات الغذائية يوميا، يمكن أن يقلل من خطر الوفاة بمرض السرطان بنسبة 13%. ويشحن الجسم فيتامين "د" من خلال تعرضه لأشعة الشمس، ولكن أنماط الحياة الحديثة تعني أن الكثيرين يقضون وقتا أطول داخل منازلهم، ما ...

جمال »

الرموش الصناعية.. وظيفة تجميلية لها مخاطر صحية جمة

يزداد انتشار الرموش الصناعية الطويلة والإقبال عليها في مراكز التجميل، لكن الأمر ليس بسيطا ويحتاج وقتا وصبرا. إذ يجب لصق كل رمش صناعي على حده فوق الرمش الطبيعي بواسطة مادة لاصقة خاصة، ويتم تطويل الرموش لتبدو وكأنها طبيعية. وتحتاج هذه العملية لوقت طويل نسبيا، فرموش الجفن...

لبنان »

الجميل: المشكلة ليست في جبران باسيل إنما بمن وراءه

إستقبل رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب تيمور جنبلاط، في قصر المختارة، بعد ظهر اليوم، رئيس حزب "الكتائب اللبنانية" النائب سامي الجميل ترافقه عقيلته كارين، ووفدا كتائبيا، ضم الوزير السابق سليم الصايغ، النائب السابق فادي الهبر، الأمين العام للحزب نزار نجاريان، رئيس إقليم ...

فلسطين »

العدو الاسرائيلي يدشن مستوطنة جديدة في الجولان تحمل اسم "ترامب"

صادقت الحكومة الإسرائيلية خلال جلسة احتفالية عقدتها في هضبة الجولان مساء اليوم الأحد (16 يونيو 2019) على إقامة مستوطنة جديدة في الجولان تحمل اسم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تقديرا لاعترافه بالسيادة الإسرائيلية على الهضبة. وقد اعترف دونالد ترامب في 25 أذار/مارس بسيادة...

سوريا »

موسكو تعلن التوصل لوقف نار في إدلب

أعلن الجيش الروسي، مساء الأربعاء، التوصل إلى وقف لإطلاق النار في محافظة إدلب التي شهدت تصعيداً خلال الأسابيع الماضية بين قوات النظام السوري والفصائل المنتشرة في المنطقة، وعلى رأسها هيئة تحرير الشام. وقال مركز المصالحة الروسي بين أطراف النزاع في سوريا في بيان: "بمبادرة ...

مصر »

أحكام نهائية بالسجن 25 عاماً على 22 متهماً بينهم مفتي «الإخوان»

أيدت محكمة النقض المصرية، اليوم (الاثنين)، أحكاماً نهائية بالسجن المؤبد (25 عاماً) بحق 22 متهماً، بينهم مفتي جماعة الإخوان المسلمين عبد الرحمن البر والقيادي في الجماعة صلاح سلطان، بعد إدانتهم بأحداث عنف وقعت في القاهرة عام 2013 عرفت إعلامياً باسم «أحداث مسجد الفتح». وت...

العراق »

نيجرفان بارزاني يؤدي اليمين رئيسا لكردستان العراق

أدى نيجرفان بارزاني، ابن شقيق وصهر الزعيم الكردي مسعود بارزاني، اليمين الدستورية رئيسا لإقليم كردستان العراق على أن يسمّي حسب ما هو متوقع الثلاثاء المقبل رئيسا للحكومة الجديدة. وجرت المراسم في قصر المؤتمرات في مدينة أربيل، عاصمة الإقليم الشمالي للعراق والذي يتمتع بحكم ...

الخليج العربي »

محمد بن سلمان لـ«الشرق الأوسط»: لا نريد حرباً... ولن نتردد في التعامل مع أي تهديد

شدد الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، على أن الاعتداءات على ناقلات النفط في الخليج واستهداف منشآت نفطية ومطار أبها في المملكة «تؤكد أهمية مطالبنا من المجتمع الدولي لاتخاذ موقف حازم» من سلوك النظام الإيراني. وأشار ولي العهد في ح...

أفريقيا »

منظمة الشباب تعلن مسئوليتها عن تفجير بمقديشيو

أعلنت حركة "الشباب" الصومالية المتمردة مساء اليوم مسئوليتها عن الانفجار الذى وقع فى وقت سابق اليوم بالقرب من مقديشيو، وأسفر عن مصرع مهندس تركي. وذكر راديو (صوت أمريكا) أن حركة الشباب أوضحت - في بيان أصدرته بهذا الغرض - أن استهداف سيارة القتيل جاء نظرا لأنه يعمل لحساب إ...

قالت الصحف »

النهار : التلوّث يتضاعف في البيئة… والسياسة

التلوّث في لبنان لا يقتصر على البيئة الملوثة براً وبحراً وجواً، بل يضرب عميقاً في السياسة اليومية حيث يستعر ‏الجدل أمام كل استحقاق دونما اعتبار لانعكاسات الجدالات العقيمة التي تؤثر سلباً في الاقتصاد كما في الحالة النفسية ‏للبنانيين، وللوافدين، خصوصاً السياح العرب الذين...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass