• السعودية تحذر رعاياها في إسطنبول بعد "اعتداء مسلح وسرقة" سعوديين وإصابة أحدهما بالرصاص
  • المجلس العسكري وقوى التغيير في السودان يوقعان الاتفاق السياسي ووثيقة الدستور
  • الشرق الأوسط: العقوبات الأميركية على حلفاء «حزب الله» رهن «التوقيت المناسب»
  • 63 قتيلاً و182 مصاباً بتفجير انتحاري استهدف حفل زفاف في كابل
  • اعتداء حوثي يخلّف أضراراً محدودة بمنشأة غاز سعودية
  • خبير أممي: الإعدامات في إيران بين الأعلى عالمياً... وتطال الأطفال
  • تجدد المواجهات بين الهند وباكستان بعد ساعات من جلسة مجلس الأمن
  • الديار: ما هي أسرار واشــنـطـن الـــتــي أبلـــغتها للحريـــــري؟
  • العربي الجديد: ارتفاع عدد قتلى قصف النظام السوري وروسيا على إدلب إلى 15 مدنياً
  • الحياة: عون لوفد كبير من الجبل: المصالحة لن تهتز ولو اختلفنا سياسيا وداليا جنبلاط لرئيس لبنان: وجودكم دفع كبير لها وللوحدة الوطنية

البناء: صاروخ يمنيّ على مطار أبها السعودي... ورئيس وزراء اليابان: سنواصل شراء النفط الإيرانيّ.. ساترفيلد سيواصل التفاوض غير المباشر... وطائرة بدون طيار عبرت الحدود وعادت

6/13/2019

مؤشران متعاكسان إقليمياً، الأول حمله التصعيد على الجبهة اليمنية السعودية باستهداف مطار أبها السعودي بصاروخ بالستي يمني، والثاني المؤشر التفاوضي الذي قدّمته الزيارة التي تستمر ليومين لرئيس وزراء اليابان شينزو آبي إلى طهران ويلتقي في ختامها مرشد الجمهورية الإسلامية في إيران الإمام علي الخامنئي. وقد افتتح آبي زيارته بالإعلان عن عزم بلاده مواصلة شراء النفط الإيراني.


بالتوازي أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه سيلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة العشرين التي يستضيفها اليابان نهاية الشهر الحالي، بعدما كان الغموض يلف فرصة عقد القمة الأميركية الروسية في ظل كلام روسي عن غياب ترتيبات لمثل هذا اللقاء والإيحاء بأن الأمر يتوقف على ما يصل إلى موسكو من إشارات إيجابية من واشنطن عن فرص التوصل إلى تفاهمات في الملفات الدولية الساخنة والتي يأتي الملف النووي الإيراني في طليعتها، بعدما أوحى الرئيس الأميركي بتحرك إيجابي على مسار الملف النووي الكوري الشمالي، وهو ما كان الرئيس الروسي قد تولى الوساطة فيه بعدما فشلت القمم الأميركية الكورية الشمالية في تحقيق أي تقدّم.


القلق الخليجي من التصعيد في ظل التخلي الأميركي عن المعادلة التي جاءت بالأساطيل إلى المنطقة وعنوانها أن إيران ستدفع غالياً ثمن استهداف حلفائها من أي من حلفاء إيران، وتصريح وزارة الدفاع الأميركية بعد عمليات أنصار الله التي استهدفت منشآت نفطية سعودية بأن واشنطن لا تريد الحرب ولن تستعمل القوة إلا دفاعاً عن النفس وتعرضها للهجوم، يزداد كلما بدا أن القدرة على لجم قدرة أنصار الله على بلوغ العمق السعودي تتقلص رغم القدرات العسكرية والتقنية التي كلفت مئات مليارات الدولارات، ورغم ذلك تنجح باختراقها الصواريخ البالستية والطائرات المسيّرة. ويوازي القلق الخليجي القلق الإسرائيلي، الذي تجلّى بتقارير لمواقع إعلامية وصحف عن خيبة أمل من التوقعات الخاصة بمؤتمر المنامة المخصص لإطلاق صفقة القرن، وبدء الحديث عن فرضية إلغاء المؤتمر، كما تجلى بإعلان جيش الاحتلال عن اكتشاف طائرة من دون طيار عبرت الحدود اللبنانية نحو الداخل الفلسطيني وعادت من دون أن تتمكّن الدفاعات الإسرائيلية من السيطرة عليها أو إسقاطها.


العلامة الأبرز على الارتباك الإسرائيلي هو ما استنتجته مصادر متابعة لزيارة المبعوث الأميركي معاون وزير الخارجية ديفيد ساترفيلد إلى بيروت، من أن ساترفيلد يتولى ادارة تفاوض غير مباشر بين بيروت وتل أبيب، بدلاً من أن يواصل الإعداد لتفاوض ترعاه الأمم المتحدة، فالقضايا التي يناقشها تقع في صلب مواضيع التفاوض، لكن يبدو أن الإسرائيليين يخشون تحميله أجوبة إيجابية على الطلبات اللبنانية لبدء التفاوض برعاية أممية فتفهم الموافقة الإسرائيلية تراجعاً من موقع ضعف أو أن يبلغوا موقفاً سلبياً فيترتب وقف مهمة ساترفيلد وإغلاق الطريق أمام التفاوض في ظل قلق أميركي إسرائيلي من مترتبات أمنية تصعيدية على أي استثمار إسرائيلي في البلوكات النفطية التي يعتبرها لبنان من ضمن مياهه الإقليمية، في ضوء معاهدة الردع التي أعلنها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، وفي مناخ إقليمي متصاعد، فينال حزب الله فرصة التصعيد بغطاء لبناني دفاعاً عن حقوق لبنانية، وهو ما تسعى واشنطن وتل أبيب لاستبعاده عبر فتح قنوات التفاوض.


على خط الترسيم وأهميته كان كلام رئيس مجلس النواب نبيه بري، الذي التقى ساترفيلد وقال في افتتاح مستشفى الزهراء، "الأهم هو ترسيم الحدود البحرية وإزالة التعديات الإسرائيلية ورفع العلامات التي تتعدّى على حدودنا وبخاصة إنشاء إسرائيل برجاً للمراقبة يطل على اراضينا، وأشكر هنا الجيش اللبناني الباسل الذي قرّر بناء برج بالمقابل من دون أن ننسى قضية تحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا وجزء من الغجر"، لافتا الى ان العدو الاسرائيلي لا يؤتمن له وهو يحاول بالتهرب بشتى الوسائل من التزاماته، فيتراجع اليوم عما التزم به بالأمس، فيما نحن لن نرضى ان نتنازل عن اي شبر من ارضنا"، مؤكداً حول مناقشات الموازنة "الا خفض على الإطلاق لرواتب القطاع العام بل زيادة في التقديمات والضمانات، وكل ما قدمناه في السنوات الماضية لن نتراجع عنه، ويبقى هناك بالطبع بعض الضرائب التي فرضت على القطاع المصرفي"، داعياً الحكومة الى "زيادة الثقة بينها وبين العمال ونقاباتهم".


على خط التسوية الرئاسية التي بدت عرضة للتساؤل في ضوء سجالات الأسبوعين الماضيين جاء لقاء قصر بعبدا بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري، ليرسل إشارات إيجابية حول صمود التسوية وتمسك طرفيها بحمايتها، واعتبار كلام الرئيس الحريري آخر جولات المواجهة في الحرب الكلامية التي اندلعت بين طرفيها في الأيام الماضية.


الحريري متمسّك بالتسوية حتى النهاية…


انحسرت عاصفة السجالات التي هبت الأسبوع الماضي وعاد النشاط السياسي الى طبيعته واستُئنف العمل في المقار الرئاسية كالمعتاد للبحث في الملفات الداهمة لا سيما مناقشة مشروع الموازنة في لجنة المال والموازنة وملف ترسيم الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة، حيث سُجّلت جولة جديدة للمبعوث الأميركي دايفيد ساترفيلد الى لبنان.


وبعد "فشّة خلق" رئيس الحكومة سعد الحريري في مؤتمره الصحافي أمس الأول، والتي بقيت "عاصفة في فنجان"، سجلت الساحة السياسية مشهدين أعادا الأمور الى طبيعتها وثبّتا التسوية السياسية والاستقرار وتفعيل العمل الحكومي ولو أن هذا الاسبوع لن يعقد جلسة لمجلس الوزراء بانتظار عودة رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل من سفره وترطيب الأجواء بينه وبين الحريري.


أما المشهد الأول فهو لقاء الحريري ورئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي وصفته مصادر سياسية بالجيد والإيجابي، خصوصاً ما رصدته عدسات كاميرات الصحافة في قصر بعبدا استكمال الرئيسين حديثهما في "تمشاية" في بهو القصر لبضع دقائق، ما أشر الى علاقة ودية وعميقة تجمع الرئيسين. أما المشهد الثاني فهو اجتماع الرؤساء الثلاثة تحت قوس العدالة في احتفال محكمة التمييز.


وإذ تمكّن الحريري من ترميم وتثبيت التسوية الرئاسية مع "شريك التسوية" الأساسي رئيس الجمهورية، بات مؤكداً بحسب مصادر تيار المستقبل لـ"البناء" أن "الرئيس الحريري يفصل في علاقته بين رئيس الجمهورية من جهة والوزير باسيل من جهة ثانية". وتشدد المصادر في هذا السياق، على أن "الحريري متمسك بالتسوية السياسية مع رئيس الجمهورية الى ما لا نهاية، خاصة أن هذه التسوية كما بات معروفاً من شأنها تثبيت الاستقرار". ولفتت المصادر الى أن "العلاقة مع باسيل في المقابل ليست على هذه الحال، ومردّ ذلك ما يقوم به الأخير على الصعيد المحلي وعلى الصعيد الإقليمي والدبلوماسي"، وتعتبر "أن أخطر ما يفعله ويقوله باسيل هو لا يكون زلات لسان بل مقصود وتعدّ على صلاحيات رئيس الحكومة، وغايته باتت معروفة".


وعما إذا كانت زيارة الوزير سليم جريصاتي الى دار الفتوى، استدراك من رئيس الجمهورية، تؤيد المصادر المستقبلية ذلك، لكنها تشير الى أن "الاستدراك لا يكون من رئيس الجمهورية لأنه متمسك بالتسوية وكلام جريصاتي يؤكد ايجابية عون مع الطائفة السنية، لكن المفترض ان يستدرك باسيل ما قام به وكلامه عن السنية السياسية وصولاً الى هجومه المستمر على فرع المعلومات وقوى الأمن الداخلي لينتهي في المطاف بالهجوم على السعودية فيما يتعلق بالعمالة لا سيما السعودية وهو يعرف بوجود اكثر من 200 الف لبناني وضعهم في دائرة الخطر، وبالتالي ما يجري من باسيل سواء بتصريحاته او عن طريق بعض المسؤولين العونيين المحسوبين عليه لا شك سيستدعي ردود فعل، في حين ان المطلوب هو الاستقرار، لكنه هو المسؤول".


واستغربت المصادر موافقة وزراء التيار الوطني الحر على مشروع الموازنة بصيغته المحالة من مجلس الوزراء الى مجلس النواب، ومعارضته بعض البنود في مناقشات لجنة المال والموازنة، مضيفة: "الموازنة عرضت على وزراء التيار من قبل وزير المال قبل ان تصل الى الأمانة العامة لمجلس الوزراء وبالتالي الاقتراحات الأخيرة هي في دائرة الاستعراض ولم تخفض العجز إلا 0.2 في المئة، كما لفتت الى أن "الجميع توافق على الموازنة في مجلس الوزراء، ولو طلب الحريري التصويت على الموازنة لكان أفضل لمعرفة من معها وضدها ولإيضاح الصورة اكثر في المجلس النيابي".


إلا أن الحريري وفق مصادر مطلعة لـ"البناء" "لا يستطيع أن يجد نفسه في المعادلة السياسية الداخلية خارج رئاسة الحكومة، لذلك هو متمسك بهذا الموقع السني الاول ولو اقتضى الأمر منه بشكل دائم احتواء هجمات شريكه التيار الوطني الحر وامتصاص الغضب السني من جهة أخرى، أما بالنسبة للأطراف السياسية الأخرى كالرئيس عون وحزب الله وحركة أمل فلا يجدون في الوقت الراهن بديلاً عن الحريري في رئاسة الحكومة". وانطلاقاً من هاتين القناعتين تضيف المصادر: "لا مكان لأي تغيير على مستوى رئاسة الحكومة أو اشتباك سياسي يؤدي الى استقالة الحكومة". وتخلص المصادر الى أن "الحريري أراد من مؤتمره الصحافي إفهام البيت الداخلي السني والمستقبلي بأن الأمر والكلمة له والقول لرئيس التيار الحر "لا تحشروني أكثر أمام طائفتي وجمهوري والخارج الإقليمي". وتشير المصادر الى أن "حزب الله ضد الاشتباك السياسي أكان الحريري طرفاً فيه أو لم يكن، واستراتيجية الحزب تنطلق من ثابتتين: أمنية - استقرار أمني، وسياسية الاستقرار ومحاربة الفساد".


وبعد جريصاتي، زار وفد من لجنة العمل الوطني والمكتب السياسي في "التيار الوطني الحر" مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، ممثلاً باسيل. وبعد اللقاء قالت منسقة اللجنة غادة عساف "أكدنا لسماحته حرص "التيار الوطني الحر" بشخص رئيسه، على مبدأ التلاقي والعمل الدؤوب والمستمر في سبيل إرساء مبدأ الشراكة الحقيقية في بناء هذا البلد، وايضاً على مفاهيم المداميك الدستورية والمؤسسية الصحيحة. واضافت: "أكد المفتي لنا حرص دار الإفتاء على ان تكون دائماً الدار الوطنية، وليست فقط داراً للمسلمين او لطائفة معينة، وهو حريص على مقام رئاسة الجمهورية وصلاحياتها، وحريص جداً ايضاً على صلاحيات كل رئاسة، ورئاسة الحكومة وهي في مطلق الأحوال لكل اللبنانيين وليست حكراً على مجموعة معينة".


ووفق معلومات "البناء" فإن "الزيارة كانت إيجابية جداً، ونقل وفد التيار للمفتي دريان رسالة من الوزير باسيل تؤكد الحرص على تمسك التيار بالعلاقة الإيجابية مع كل المكونات اللبنانية تحت سقف الميثاقية، وعلى الدور الوطني الذي تلعبه دار الفتوى". وقد أوضح الوفد للمفتي دريان "حقيقة مواقف باسيل وما جرى خلال لقاء الأخير مع الفعاليات السنية في البقاع بعيداً عن التحريف والتشويه. وقد شدد دريان من جهته على أن دار الإفتاء دار لجميع اللبنانيين وعلى التمسك بالمؤسسات الدستورية ودورها ومواقع السلطات الدستورية الثلاث، كما أكد المفتي على أهمية التفاهمات الوطنية داعياً إلى حل الخلافات بعيداً عن الإعلام".


جولة ساترفيلد: الأمور مقعدة!
على صعيد آخر، جال مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الادنى دايفيد ساترفيلد، على المسؤولين في إطار مهمة الوساطة المكلف بها في ملف ترسيم الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة.


وزار ساترفيلد برفقة السفيرة الأميركية في لبنان اليزابيت ريتشارد، مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، حيث التقى رئيس مجلس النواب نبيه بري وتم استكمال البحث في موضوع ترسيم الحدود، للحصول على جواب واضح على الرد الإسرائيلي على مقترحات ترسيم الحدود البحرية والبرية. وأشارت مصادر عين التينة أن الأمور وصلت الى دقائقها ودقتها في الحفاظ على كامل الحقوق اللبنانية.


وقالت مصادر مطلعة على الملف لـ"البناء" إن "الأمور لا زالت معقدة ولم تنتهِ والأجواء الإيجابية التي تشاع عن بدء اول اجتماع في الناقورة خلال ايام قليلة غير صحيح"، ولفتت الى "ثبات الموقف اللبناني"، مشيرة الى "وجود حقائق علمية ثابتة في الحدود البرية كحدود دولية، وبالتالي سقطت مقولة وضع حدود جديدة"، وتشير الى "مراوغة اسرائيلية في البحر، فـ"إسرائيل" لم تسلم حتى الآن بمرجعية قانون البحار وتبحث عن حلّ خارج هذا القانون الدولي يخشى لبنان عبره هضم حقوقه". وتكشف المصادر أن "لا تقدم ملحوظاً بين الجولة الاخيرة لساترفيلد وجولته الحالية، وهذا ما استدعى عودته الى الأراضي المحتلة".


ويرى خبراء لـ"البناء" أن "المهل المفتوحة أو المغلقة ليست المشكلة الاساسية بل هو تفصيل تكتيكي، وتكمن المشكلة اولاً حول ماذا سيتفقون والثانية ما سيكون عليه تصرف الفرقاء في حال عدم الاتفاق".


وعن موقف حزب الله اوضحت المصادر أنه "في حال ترقب ومتابعة غير مباشرة وحدّد السياق العام لموقفه ولا يتدخل ويترك إدارة التفاوض للرئيس بري بالتنسيق مع الرئيس عون"، لافتة الى المعادلات "البحرية والنفطية" التي أرساها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، بما فيها إشارته في خطابه الاخير عن "الصواريخ الدقيقة".


وفي تطور أمني لافت، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي امس، أن قواته رصدت طائرة مسيرة دخلت من الأجواء اللبنانية إلى المجال الجوي الإسرائيلي وعادت إلى لبنان". وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي: "قبل قليل رصدت قوة عسكرية طائرة مسيرة دخلت من الأجواء اللبنانية إلى المجال الجوي الإسرائيلي وعادت إلى لبنان حيث كانت تحت متابعة القوات". ولم يتطرّق المتحدث إلى الجهة التي أرسلت الطائرة كما لم يدل بأي معلومات إضافية.


وكان الرئيس بري أكد "ان الأولوية تبقى لبناء الخط الأبيض المائي. وبمعنى أوضح بترسيم الحدود وإزالة التعديات والقرصنة الإسرائيلية لثروة لبنان البحرية"، كاشفاً "ان العدو الإسرائيلي يحاول ان يتهرب بشتى الوسائل، لكننا لن نقبل أبداً بأن يمس حق من حقوقنا بمقدار إنش واحد".


وخلال افتتاح مستشفى الزهراء - مركز طبي جامعي - في احتفال حاشد شدّد بري على "ان مجلس النواب مقبل على جلسة تشريعية في مجال الموازنة ومكافحة الفساد واللامركزية والإدارية وقانون البلديات ودائماً في ما يختص بتحديث قانون الانتخابات".


وقال: "إن العدالة في التمثيل بين الطوائف ستكون مضمونة ولن ننجر الى قانون طائفي، بل ستكون النسبية سبيلاً لتمثيل كل شرائح الشعب اللبناني". وجدد تأكيد "أن لا خفض لرواتب القطاع العام على الإطلاق بل زيادة في الإئتمانات والضمانات".


لجنة المال
في غضون ذلك، واصلت لجنة المال والموازنة برئاسة النائب إبراهيم كنعان مناقشة مشروع الموازنة في المجلس النيابي في جلستين صباحية ومسائية، وأقرت المواد المعلقة من 23 الى 30. وأقرت زيادة الضريبة على الفوائد المصرفية من 7 الى 10 ، التي تؤمن بحسب وزارة المال 560 ملياراً إيرادات. وستباشر اللجنة اليوم بدراسة المادة 41 في الجلسة الصباحية.


وأكد كنعان بعد انتهاء جلسة الصباح "أننا لسنا للبصم ولسنا موظفين إلا عند الشعب اللبناني". وأشار إلى أنّ مصداقية البلد والدولة متوقفة على الدور الرقابي الجدي الذي تقوم به لجنة المال والموازنة، معتبرًا أنّه "لولا إقرار موازنة 2018 لما كان مؤتمر سيدر ولو احترمت التوصيات الإصلاحية لما كان من حاجة الى البحث عن إيرادات".

'


الرئيسية »

المجلس العسكري وقوى التغيير في السودان يوقعان الاتفاق السياسي ووثيقة الدستور

وقع المجلس العسكري الانتقالي في السودان وقوى إعلان الحرية والتغيير، السبت، اتفاق مشاركة السلطة في السودان خلال الفترة الانتقالية التي تصل إلى 39 شهرا. وقع عن المجلس العسكري نائب رئيسه محمد حمدان دقلو الشهير بحميدتي، وعن قوى التغيير القيادي بها أحمد ربيع. حضر مراسم الت...

العربي »

الجامعة العربية: اقتحام الأقصى يهدف لـ"تطبيع الوجود اليهودي"

قالت الجامعة العربية، الأحد، إن اقتحام مستوطنين ساحة الحرم القدسي وقت صلاة عيد الأضحى، هو "سياسة إسرائيلية لتطبيع الوجود اليهودي مقابل تقليص الوجود الإسلامي في الحرم الشريف". جاء ذلك في بيان للجامعة العربية، ردا على هجوم قوات الشرطة الإسرائيلية على المصلين الفلسطينيين ...

الدولي »

63 قتيلاً و182 مصاباً بتفجير انتحاري استهدف حفل زفاف في كابل

أعلنت السلطات الأفغانية، صباح اليوم (الأحد)، مقتل 63 شخصاً وجرح 182 آخرين في الهجوم الذي استهدف مساء أمس السبت حفل زفاف في كابل. وقال الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية نصرت رحيمي، إن "بين الضحايا نساء وأطفالا". ونفت حركة طالبان أي تورط لها في الهجوم. من جانبه، أكد...

مع الحدث »

خبير أممي: الإعدامات في إيران بين الأعلى عالمياً... وتطال الأطفال

قال خبير بالأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن إيران شهدت العام الماضي قيوداً متزايدة على الحق في حرية التعبير، وتواصل انتهاك الحق في الحياة. وأكد جاويد رحمن وجود انتهاكات مستمرة للحق في الحياة والحرية والمحاكمة العادلة في الجمهورية الإيرانية، مشيراً إلى 253 حالة إعدام تم الإ...

مقالات »

الشرق الأوسط... نحو «الخطر الأقصى»

ايليا ج. مغناير - يتجه الشرق الأوسط نحو «الخطر الأقصى» في ظلّ «الضغط الأقصى» الذي فَرَضَهُ الرئيسُ الأميركي دونالد ترامب بعد انسحابه الأحادي من الاتفاق النووي، مخلّفاً وراءه عاصفةً بدأتْ غيومُها تتجمّع في ظلّ حربِ الناقلات والاحتجاز المتبادَل بين إيران وبريطانيا. وفي غم...

أضواء ومواقف »

روحاني يحذر: الحرب مع إيران ستكون أم الحروب ومثلث الشر يحاول إعاقة جهودنا

وسط التوتر المتصاعد في المنطقة، حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني، الثلاثاء، من الحرب مع إيران ستكون "أم الحروب"، معربا عن استعداد طهران للتفاوض مع واشنطن إذا رفعت العقوبات التي فرضتها على إيران ومسؤوليها. وقال روحاني، خلال زيارة إلى وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف للتضا...

أقتصاد وأعمال »

انتكاسة جديدة لآلية التجارة مع طهران بعد تراجع دبلوماسي ألماني

تراجع دبلوماسي ألماني كبير سابق من رئاسة آلية الدفع المالي «إينستكس» في اللحظات الأخيرة عن تولي منصبه بعدما كشفت تقارير لوسائل إعلام ألمانية تعاطفه مع طهران وخاصة برنامج الصواريخ الباليستية. وأكّدت وزارة الخارجية الألمانية أمس تقريرا نشرته صحيفة «بيلد» الألمانية أول من...

تكنولوجيا »

«أبل» ترصد مكافآت لمن يعثر على ثغرات أمنية في هواتف «آيفون»

عرضت شركة أبل مكافآت تصل إلى مليون دولار لمن يرصد من الباحثين في مجال الأمن الإلكتروني، ثغرات في أجهزة آيفون، وهي أكبر مكافأة تعرضها شركة لتوفير الحماية من القراصنة، في وقت تتصاعد فيه المخاوف من اختراق الحكومات أجهزة الهواتف المحمولة الخاصة بالمعارضين والصحافيين والمداف...

سياحة »

غارديان: بالوع بلعة في لبنان.. أكثر شلالات العالم سحراً!

نصحت صحيفة "غادريان" البريطانية قرّاءها، من محبي رحلات المغامرة في الطبيعة بحثاً عن الشلالات المذهلة، من اليابان إلى جزيرة مان، بشلالات بالوع بلعة في قضاء البترون من ضمن أكثر شلالات العالم سحراً، وعددها عشرون مسقطاً مائياً، تم اختيارها من نصائح وإرشادات القراء. وتكتب ص...

صحة وجمال »

انطلاق الانتخابات البرلمانية المبكرة في أوكرانيا

قال علماء إن السمنة يجب أن تصنف على أنها مرض أو حالة مزمنة، على غرار الربو أو الصرع، لتشجيع الناس على التقدم للحصول على العلاج. وتظهر الأبحاث أن وزن الناس يتأثر بكل من علم الوراثة والبيئة المحيطة. وفي المجلة الطبية البريطانية، كتب الباحثان: جون ويلدنغ، من جامعة "ليفرب...

ثقافة وفنون »

أبرز 100 مسجد حول العالم في كتاب

Mosques: The 100 Most Iconic Islamic Houses of Worship، عنوان كتاب أصدره أخيراً أستاذ الفن والعمارة الإسلامية في "الجامعة الأميركية في القاهرة" برنارد أوكين، عن أبرز 100 مسجد في العالم، يصطحب فيه القراء في رحلة عبر قرون وقارات مختلفة للتعرف على 100 من أكثر التصميمات الم...

منوعات »

الشهر الأكثر حرارة منذ 140 عاما.. وذوبان تاريخي للجليد

أفاد تقرير للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، "NOAA" اختصارا، أن شهر يوليو الماضي كان "الأكثر سخونة على الإطلاق على كوكب الأرض" منذ أكثر من 140 عاما، الأمر الذي تسبب في حدوث انخفاض قياسي في جليد القطب الشمالي. وشهد الشهر الماضي ارتفاعا في درجة الحرارة بمقدار 0.95 ...

العالم في صورة »

كسوف الشمس يُغرق تشيلي في الظلام

انتشر مئات الآلاف من السياح في صحراء شمال تشيلي أمس (الثلاثاء) لمشاهدة ظاهرة كونية نادرة، وهي كسوف كامل للشمس يمكن مشاهدته بوضوح في الأجواء الصافية. وتحدث ظاهرة الكسوف عندما يمر القمر بين الأرض والشمس مما يغرق الكوكب في الظلام. والظاهرة نادرة الحدوث في أي بقعة من بقاع ا...

الإعلانية »

15 in 1 - Full Package Security Systems

Professional Quality DVR with 4 800TVL Special Design Compact Cameras, Full D1 Triplex (Recording/Viewing/Playback), Free Center Monitoring Station Software to Manage and view up to 256 DVRs Compatible Windows XP, Vista, 7 and 8, Free Cloud access via mobile (No need fo...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

السكر.. تأثيرات صحية سلبية في الجسم

توجد الكثير من الأساطير المتعلقة بتأثيرات السكر على صحتنا، حيث أنه رغم حاجة البشر إلى الجلوكوز للبقاء على قيد الحياة، إلا أن كميات السكر الكبيرة يمكن أن تهدد حياتنا بالفعل. وتحمل غالبية الوجبات اليومية الحديثة كميات كبيرة من المُحليات الإضافية، مثل الأطعمة الخفيفة المص...

جمال »

الرموش الصناعية.. وظيفة تجميلية لها مخاطر صحية جمة

يزداد انتشار الرموش الصناعية الطويلة والإقبال عليها في مراكز التجميل، لكن الأمر ليس بسيطا ويحتاج وقتا وصبرا. إذ يجب لصق كل رمش صناعي على حده فوق الرمش الطبيعي بواسطة مادة لاصقة خاصة، ويتم تطويل الرموش لتبدو وكأنها طبيعية. وتحتاج هذه العملية لوقت طويل نسبيا، فرموش الجفن...

لبنان »

الشرق الأوسط: العقوبات الأميركية على حلفاء «حزب الله» رهن «التوقيت المناسب»

تترقب القيادات اللبنانية نتائج زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري، لواشنطن، وتنتظر عودته إلى بيروت مطلع الأسبوع المقبل، للاطلاع على فحوى المحادثات التي أجراها مع المسؤولين الأميركيين وعلى رأسهم وزير الخارجية مايك بومبيو، والتثبّت من مدى جدية تهديدات إدارة الرئيس دونالد ترمب...

فلسطين »

مواجهات عنيفة أول أيام العيد..إصابة عشرات الفلسطينيين برصاص الاحتلال عقب اقتحام الأقصى

أصيب عشرات المصلين الفلسطينيين اليوم بالأعيرة المطاطية وقنابل الغاز والصوت التي أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بغزارة تجاههم، عقب اقتحامها باحات المسجد الأقصى المبارك. وأفادت مصادر طبية في جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" بسقوط نحو 61 جريحاً نقل 15 منهم إلى المستشفى، ...

سوريا »

أردوغان يحسم أمره بشأن عملية شرق الفرات ويعلن أنه أخطر موسكو وواشنطن

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد، أن بلاده ماضية في تنفيذ عملية شرق الفرات، وأخطرت كلا من واشنطن وموسكو بذلك. وأضاف أن العملية ستطال منطقة سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية. وأعلن أردوغان في وقت سابق أن تركيا مصممة على تدمير "الممر الإرهابي" شرق الفرات في ...

مصر »

مصر تتهم حركة «إخوانية»... سيارة مفخخة وراء انفجار «معهد الأورام»

بعد غموض دام ساعات، أظهرت تحقيقات أولية لأجهزة الأمن المصرية، أمس، أن الانفجار الذي وقع أمام مستشفى لعلاج الأورام وسط القاهرة، مُخلّفاً عشرات القتلى والجرحى، ناجم عن سيارة مفخخة جهزتها «حركة حسم الإخوانية» لتنفيذ «عمل إرهابي» كانت تسير في الاتجاه المعاكس واصطدمت عرضاً ب...

العراق »

العراق يشكل لجنة لحوار استراتيجي مع مجلس التعاون الخليجي

أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي عن عقد اجتماع بين العراق ومجلس التعاون الخليجي في غضون الشهرين المقبلين، وقالت في بيان إن «لجنة الحوار الاستراتيجي مع مجلس التعاون الخليجي أوصت بمخاطبة الأمانة العامة للمجلس بشأن تشكيل لجنة مشتركة مناظرة للجنة العراقية، تتبنى ت...

الخليج العربي »

السعودية تحذر رعاياها في إسطنبول بعد "اعتداء مسلح وسرقة" سعوديين وإصابة أحدهما بالرصاص

طالبت سفارة المملكة العربية السعودية في تركيا المواطنين السعوديين في مدينة إسطنبول بأخذ "الحيطة والحذر"، معلنة عن تعرض مواطنين سعوديين لاعتداء مسلح وإصابة أحدهما بطلق ناري. وقالت السفارة السعودية في أنقرة، في بيان، إن "مواطنين تعرضا أثناء تواجدهما في إحدى المقاهي بمنطق...

أفريقيا »

رئيس غينيا لـ«الشرق الأوسط»: اعتداءات إيران في الخليج إرهاب يجب الوقوف بوجهه

وصف الرئيس الغيني ألفا كوندي الاعتداءات التي تقوم بها إيران في منطقة الخليج العربي بأنها «إرهاب»، يتوجب الوقوف في وجهه بكل حزم، داعياً إلى دعم ومؤازرة المملكة العربية السعودية في وجه هذا «الإرهاب»، وقال إن «إلحاق أي ضرر بالمملكة العربية السعودية هو اعتداء على الدين الإس...

قالت الصحف »

الديار: ما هي أسرار واشــنـطـن الـــتــي أبلـــغتها للحريـــــري؟

يواصل رئيس الحكومة سعد الحريري زيارة رسمية الى واشنطن، وقد التقى مساعد وزير الخزانة مارشال بيلينغسلي ووزير الخارجية مايك بومبيو وربما قد يلتقي نائب الرئيس الأميركي مايك بنس. تتمحور لقاءات الحريري ومحادثاته حول أربعة مواضيع أساسية وهي: - موضوع العقوبات الأميركية التي ت...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass