• ترامب: إذا أرادت إيران القتال سيعني ذلك نهايتها
  • السلطة الفلسطينية توضح موقفها من "ورشة العمل" الأمريكية
  • السعودية تودع ربع مليار دولار في البنك المركزي السوداني
  • الحريري: اقتصادنا دفع ثمن التأجيل والتردد والهروب
  • الولايات المتحدة تعلن عن أولى الخطوات لتنفيذ خطة السلام في الشرق الأوسط"
  • العرب: أحزاب إيران في العراق تعرقل فتح قنصلية سعودية بالنجف
  • سقوط صاروخ قرب سفارة واشنطن ببغداد.. ولا إصابات
  • اجتماع أمريكي - خليجي يبحث الأمن البحري بالمنطقة
  • انفجار يستهدف حافلة سياحية عند المتحف المصري الكبير
  • دوريات أمنية خليجية في المياه الدولية بالخليج العربي

ماذا يحصل بين موسكو والأسد؟

4/19/2019

شارل جبور- أظهر تسليم موسكو رفات الجندي الإسرائيلي الذي قتل في لبنان عام 1982 ومن ثم رفات إيلي كوهين، انّ موسكو تتقصّد إحراج النظام السوري بإظهاره إمّا متعاوناً مع إسرائيل وإمّا خاضعاً لسياستها، فماذا يحصل بين موسكو وبشار الأسد؟
لم تشأ موسكو ترك رواية تسليم رفات زاخاري باوميل مبهمة، بل تقصّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شخصياً ان يعلن انّ «أفراد الجيش الروسي هم من

وجدوا رفات الجندي الإسرائيلي في سوريا بالتنسيق مع السوريين، وانّ رفاته ستنقل إلى إسرائيل برفقة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو».

كان في استطاعة موسكو ان تتجاهل هذا الموضوع كلياً وأن لا تعلِّق عليه، وبالتالي بين تأكيد تل أبيب وعدم تعليق النظام السوري تكون إسرائيل استعادت رفات أحد جنودها، ويكون النظام السوري تجنّب الإحراج، ولكنّ بوتين أصرّ شخصياً على تأكيد النبأ والذي وضِع في إطار الهدية لنتنياهو عشيّة الانتخابات الإسرائيلية.

ولكن إذا كان تسليم رفات الجندي هدية انتخابية، فماذا عن تسليم كوهين الذي أعلن عنه بعد الانتخابات الإسرائيلية؟ حيث كشفت صحيفة «جيروزاليم بوست» انّ «الوفد الروسي الذي زار سوريا أخيراً، غادر وهو يحمل تابوتاً يضم رفات الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين الذي أُعدِم في دمشق عام 1965»، ولم تنفِ موسكو ولا تل أبيب ولا النظام السوري هذا الخبر.

وإذا كان تسليم رفات الجندي الإسرائيلي وحتى من دون صفقة تبادل، ممكن حصوله بحدود معينة على رغم كونه مستغرباً جداً وغير مسبوق، إلّا انّ تسليم رفات كوهين الذي كان رفض النظام السوري على مرّ العقود اي تفاوض حول هذا الأمر، يدلّ في وضوح الى انّ النظام السوري فاقد القرار السياسي لأنه لو عادت إليه لما كان بالتأكيد سَلّم رفات باوميل ولا رفات كوهين، ما يؤشر ويدلّ الى انه في موقع المغلوب على أمره.

ولكن المسألة تبدو أبعد من إعطاء انطباع انّ القرار السوري في يد موسكو، بل توحي وكأنّ هناك إرادة لإحراج النظام السوري وتلقينه درساً، ولكن ما السبب وراء ذلك في حال صحّ وجود رغبة انتقامية منه؟

تقول مصادر ديبلوماسية عربية انّ النظام السوري انقلب على مبادرة كانت تعمل عليها موسكو مع واشنطن والرياض وقوامها إخراج إيران ونفوذها من سوريا مقابل ان تكون دمشق تحت النفوذ الروسي ويصار الى تحييدها عن نزاع المحاور الإقليمية، اذ ليس مطلوباً منها ان تنتقل من الحضن الإيراني الى الحضن السعودي دفعة واحدة، إنما يكفي إخراجها من المحور الإيراني وإقفال سوريا ممراً إلى «حزب الله» والمنظمات الفلسطينية. وبالتالي، أن يتبنّى نظامها موقفاً مشابهاً لرئيس الحكومة العراقي عادل عبد المهدي في انّ مصلحة العراق أولاً وتأتي قبل اي مصلحة أخرى أكانت أميركية أم إيرانية أم سعودية.

وتقول المصادر انّ النظام السوري أعطى انطباعاً أنه يلتزم مضمون المبادرة التي يستعيد عبرها مشروعيته العربية والدولية للمرحلة الانتقالية، وهذا ما يفسِّر افتتاح السفارة الإماراتية واستعداد دول عدة ومن ضمنها السعودية لإعادة فتح سفارتها والكلام عن إعادة الإعمار والحلّ السياسي في سوريا، فكل هذه الخطوات وغيرها أتت في سياق التسوية التي كانت روسيا تعمل عليها.

ولكن وقع المفاجأة بالنسبة إلى موسكو، ودائماً وفق المصادر نفسها، انّ الأسد وبدلاً من ان ينفِّذ الشق المطلوب منه تزامناً مع التزام الأطراف الأخرى تنفيذ الشق المطلوب منها، توجّه الى إيران في نهاية شباط الماضي للاجتماع بالمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد علي خامنئي والرئيس حسن روحاني في زيارة هي الأولى من نوعها منذ اندلاع الحرب السورية، وفي رسالة شديدة الوضوح الى موسكو مفادها انه لن يتخلى عن حلفه مع إيران.

والمحاولة الروسية لا تخرج عن سياق محاولات عربية عدة لفك ارتباط النظام السوري بالنظام الإيراني وكلها باءت بالفشل، إلّا انّ الاعتقاد الروسي كان انّ غياب الخيارات امام الاسد سيدفعه الى السير في المبادرة الروسية، خصوصاً انّ النظام السوري يستطيع ان يبرر تموضعه تحت المظلة الروسية أكثر من تموضعه تحت المظلة العربية، ولكن هذا الاعتقاد لم يكن في مكانه لسبب من سببين او الاثنين معاً:

ـ السبب الأول، كون التحالف الذي يربط النظامين السوري والإيراني هو من طبيعة عضوية ودينية وعقائدية، والنظام السوري كان الوحيد عربياً الذي تحالف مع الثورة الإسلامية منذ قيامها، الا انّ الاسد الأب أجاد دَوزنة العلاقة مع طهران ومع العواصم العربية خلافاً لنجله الذي قطع الجسور مع الجميع.

ـ السبب الثاني، لأنّ الأسد يثق بأنّ طهران لن تتخلى عنه تحت أي ظرف دولي او إقليمي، وبالتالي يخشى في حال خسارته الورقة الإيرانية ان يفقد أبرز عناصر قوته، وأن ترد طهران بإسقاطه أو تتخلى عنه موسكو لاحقاً لاعتباراتها المصلحية الدولية.

ولكنّ الرد الروسي على إسقاط الأسد للمبادرة الروسية لم يتأخر بدءاً من السماح لتل أبيب بإعادة استخدام المجال الجوي السوري لاستهداف المواقع الإيرانية ومواقع «حزب الله»، وصولاً إلى رفات الجندي الإسرائيلي ورفات كوهين في رسالة إلى عمق العلاقة مع تل أبيب، وما بينهما تأجيل الحلّ السوري الى ما بعد الحرب او التسوية الأميركية - الإيرانية، وفي أي تسوية سيكون رأس النظام على طاولة المفاوضات كون موسكو غير مضطرة الدفاع عن نظام بَدّى طهران عليها وأظهرها في موقع غير القادر على إدارة الحل السوري.

فروسيا «تنتقم» من الأسد على طريقتها وفي حدود قدرتها على التأثير بعدما تبيّن معها استحالة جَرّه الى تسوية بمعزل عن طهران، وليس تفصيلاً ان تصبح تل أبيب اللاعب الأقوى في سوريا بدلاً من إيران التي تتعرّض لحصار روسي في سوريا، وأميركي في العراق الذي يشهد تحولات مهمة لكي لا نقول انقلابية على النفوذ الإيراني داخل بغداد، ما يعني إسقاط او تعطيل أوراق النفوذ الإيرانية الواحدة تلو الأخرى من اليمن الى العراق وسوريا ولبنان قبل حتى الجلوس على طاولة المفاوضات.

فما يحصل في المنطقة يندرج في سياق التحولات الكبرى، وقد جاء تصريح مستشار البيت الأبيض جاريد كوشنير من انّ خطة السلام المعروفة بـ«صفقة القرن» ستعلن بعد تأليف الحكومة في إسرائيل وبعد شهر رمضان، ليؤكد انّ «صفقة القرن» ليست شبحاً ولا وهماً، إنما خطة متكاملة تعمل واشنطن على تحقيقها، وذلك بمعزل عن انّ مقدماتها غير مطمئنة على الإطلاق، من تسييد إسرائيل على الجولان، إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ولكن هذا يؤكد المؤكد وهو انّ المنطقة مقبلة على مرحلة ساخنة جداً.

الجمهورية '


الرئيسية »

العاهل السعودي يدعو لعقد قمتين خليجية وعربية طارئة في مكة المكرمة

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، السبت، الدعوة لقادة دول مجلس التعاون الخليجي وقادة الدول العربية لعقد قمتين خليجية وعربية طارئتين في مكة المكرمة يوم الخميس 30 مايو/أيار الجاري. وجاءت الدعوة، وفق مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية؛ لبحث تدا...

العربي »

اجتماع أمريكي - خليجي يبحث الأمن البحري بالمنطقة

اجتمع الأميرال جيم مالوي، قائد الأسطول الأمريكي الخامس، اليوم الأحد، مع قادة عسكريين من دول مجلس التعاون الخليجي في العاصمة البحرينية، المنامة. وقال دبلوماسيون أمريكيون إن الاجتماع الذي عقد في مقر القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية بالمنامة، بحث قضية الأمن البحر...

الدولي »

العرب: إيران تراهن على الخلافات في البيت الأبيض لتبديد شبح المواجهة

يروّج مسؤولون إيرانيون لخلافات بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ودوائر مؤثرة في البيت الأبيض في سياق حملة إيرانية هادفة إلى تبديد شبح المواجهة غير المتكافئة، وإظهار أن واشنطن هي من تتراجع أمام خطاب إيراني تصعيدي، فيما تتكتم إدارة ترامب عن خطواتها المقبلة، وهو ما يزيد من...

مع الحدث »

خلاف حول رد ممتلكات يهودية ... بولندا تلغي زيارة مسؤولين إسرائيليين

أعلنت بولندا اليوم (الإثنين 13 مايو/ أيار 2019) أنها ألغت زيارة مقررة لمسؤولين إسرائيليين على خلفية نيتهم إثارة مسألة استعادة ممتلكات ليهود صودرت خلال المحرقة النازية، وهي المسألة التي تصر وارسو على أنها أغلقت. وقالت وزارة الخارجية في بيان نشر على موقعها الالكتروني "قر...

مقالات »

تحذير أميركي شديد للبنان

أسعد بشارة - بين زيارتين للسفير الاميركي ديفيد ساترفيلد الى بيروت، كما زيارة وزير الخارجية بومبيو، كلام أميركي ثابت ولبناني رسمي متحوّل. الثابت الاميركي مبادرة لترسيم الحدود البرية والبحرية، والتأكيد على موقف لبنان بالنأي بالنفس، وعدم السماح لـ»حزب الله» ان يستعمل الدول...

أضواء ومواقف »

ترامب: إذا أرادت إيران القتال سيعني ذلك نهايتها

تعهد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بأن بدء إيران قتالا مع الولايات المتحدة سيمثل نهاية الجمهورية الإسلامية، محذرا من تداعيات تهديد الولايات المتحدة. وقال ترامب، في تغريدة نشرها، مساء اليوم الأحد، على حسابه الرسمي في موقع "تويتر": "إذا أرادت إيران القتال فسيمثل ذلك نها...

أقتصاد وأعمال »

السعودية تودع ربع مليار دولار في البنك المركزي السوداني

أودعت السعودية اليوم (الأحد) ربع مليار دولار أميركي في البنك المركزي السوداني، لتقوية مركزه المالي، وتخفيف الضغط على الجنيه السوداني، وتعزيز الوضعين المالي والاقتصادي في البلاد. وفي بيان نشر على وكالة الأنباء السعودية جاء فيه: «بناء على ما أعلن في 21 أبريل (نيسان) الماض...

تكنولوجيا »

ثغرة خطيرة تطال واتساب.. واتهامات لإسرائيل

بعد استغلالهم ثغرة أمنية كبيرة في تطبيق "واتساب"، تمكن قراصنة إلكترونيون من تثبيت برمجيات مراقبة عن بعد على الهواتف الذكية وبعض الأجهزة الأخرى. وأكدت شركة "واتساب"، المملوكة لـ"فيسبوك"، في بيان، أن الهجوم "استهدف مجموعة منتقاة من المستخدمين، وتم تنفيذه بواسطة جهة متخصص...

سياحة »

لبنان: 60 شخصا من 16 جنسية يمشون على الحبل في وادي قنوبين

نظمت جمعية Lebanon highline festival للسنة الثانية على التوالي، بالتعاون مع مجموعة "حدشيت اكتيفيتيز" والرياضيين برادلي دولينغ وصونيا ايفرسون من الجنسية الاميركية، نشاطا رياضيا جديدا، وهو رياضة المشي على الحبل، حيث يمشي هواتها معلقين بين الأرض والسماء على حبال نصبت من جه...

صحة وجمال »

بذور الليمون.. فوائد صحية وجمالية عظيمة

يعتبر البرتقال من الفواكه طيبة المذاق التي يعشقها الكبار والصغار، وكلنا نعلم جيدا الفوائد الصحية المذهلة لهذه الفاكهة ذات اللون البرتقالي، لكن هل تعلم أن بذور البرتقال التي نتخلص منها سريعا قبل تناوله تحمل عظيم الفائدة للجسم والعقل معاً؟ هذا ما يؤكده التقرير التالي والذ...

ثقافة وفنون »

فوز اللبنانية هدى بركات بـ «بوكر العربية»

بعد منافسة بين 6 روايات لروائيين من لبنان، والأردن، وسوريا، ومصر، والعراق، والمغرب، فازت الروائية اللبنانية هدى بركات بـ«الجائزة العالمية للرواية العربية» (البوكر العربية 2019)، عن روايتها «بريد الليل» (دار الآداب)، كما أعلنت لجنة الجائزة في حفلٍ أقيم في أبوظبي، عشيّة ا...

منوعات »

محمد صلاح وماني وأوباميانغ يتقاسمون الحذاء الذهبي بعد تساويهم في ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي‎

تقاسم كل من النجم المصري محمد صلاح لاعب ليفربول، وزميله وساديو ماني، والغابوني بيير إيمريك أوباميانغ، جائزة الحذاء الذهبي لهدافي الدوري الإنجليزي للموسم الحالي 2018/2019، بعد تعادلهم في الأهداف المسجلة. وسجل كل من صلاح وماني، وأوباميانغ 22 هدفًا، حيث سيحصل كل منهم على ...

العالم في صورة »

مهرجان "لومينارياس" للأحصنة

بيناريس"، شمالي غرب مدريد الإسبانية، انطلاق مهرجان "لومينارياس"، الذي يركض فيه الحصان تلو الآخر وعليه فارسه، فوق مواقد النار. ...

الإعلانية »

15 in 1 - Full Package Security Systems

Professional Quality DVR with 4 800TVL Special Design Compact Cameras, Full D1 Triplex (Recording/Viewing/Playback), Free Center Monitoring Station Software to Manage and view up to 256 DVRs Compatible Windows XP, Vista, 7 and 8, Free Cloud access via mobile (No need fo...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

ما هو معدل ضغط الدم الطبيعي حسب العمر؟

من الأمور التي يجب أن يراقبها الإنسان باستمرار، مهما كان عمره، ضغط الدم، لأن ذلك ينعكس بطريقة أو بأخرى على صحته، لذلك يجب على كل شخص معرفة معدل ضغط الدم الطبيعي حسب فئته العمرية. ويقصد بضغط الدم مقياس قوة دفع الدم ضد جدران الأوعية الدموية، التي تعمل بتناسق مع القلب، به...

جمال »

5 حيل سحريّة تجعلكِ تبدين أكثر شباباً

العربية - تتمتع بعض الحيل السهلة والعمليّة بمفعول سحريّ في جعلنا نبدو أكثر شباباً. بعيداً عن العلاجات التجميلية الثقيلة والعمليات الجراحية التي تأخذ الكثير من وقتنا ومالنا، وتعرّضنا للعديد من المضاعفات الصحيّة. اكتشفوا فيما يلي 5 حيل سحريّة تجعلنا نبدو أكثر شبابا. 1- ...

لبنان »

الحريري: اقتصادنا دفع ثمن التأجيل والتردد والهروب

أكد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري أن العمل على موازنة العام 2019 ليس عملا عاديا، ‏لأننا نعمل على وضع الأسس الكاملة لإصلاح مالي جدي للسنوات الخمسة المقبلة، ووضع ‏المبادئ التي يجب أن يتم اعتمادها في موازنات العامين 2020 و2021 أيضا". وأمل الحريري "أن يكون ‏الأسبوع المقبل،...

فلسطين »

السلطة الفلسطينية توضح موقفها من "ورشة العمل" الأمريكية

قال المتحدث باسم السلطة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، لـCNN إن "ورشة العمل" التي أعلنت عنها أمريكا والتي تشكل الجزء الأول من خطة السلام في الشرق الأوسط "عقيمة". ورأى أبو ردينة أن "أي خطة اقتصادية بلا آفاق سياسية لن تفضي إلى شيء"، وأضاف قائلا: "لن يقبل الفلسطينيون أي اقت...

سوريا »

دفاعات النظام السوري تتصدى مجدداً لـ«أجسام غريبة» من إسرائيل

ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا»، اليوم (السبت)، أن المضادات الأرضية السورية تصدت لـ«أجسام غريبة» مقبلة من إسرائيل. وأوضحت الوكالة: «أجسام غريبة دخلت المجال الجوي السوري من الأراضي المحتلة في أجواء المنطقة الجنوبية، والمضادات الأرضية تتعامل معها». يأتي هذا الهج...

مصر »

انفجار يستهدف حافلة سياحية عند المتحف المصري الكبير

ذكر مصدران أمنيان، الأحد، أن انفجارا استهدف حافلة سياحية عند المتحف المصري الكبير، قرب منطقة الأهرامات في محافظة الجيزة. وقالت مصادر أمنية إن 17 شخصا أصيبوا في التفجير، لافتة إلى أنهم 10 مصريين و7 من جنوب أفريقيا. وأفادت مصادر أمنية مصرية، بأن الحادث الذي وقع في منطق...

العراق »

العرب: أحزاب إيران في العراق تعرقل فتح قنصلية سعودية بالنجف

تقاوم أطراف شيعية مقربة من إيران ما تصفه بـ“التمدّد السعودي” في العراق، وتلجأ إلى إطلاق شائعات بين الحين والآخر، في ما يتعلق بـ“الدور التخريبي” الذي تلعبه السعودية في هذا البلد. ويسعى قادة هذه الأطراف إلى شيطنة كل أشكال العلاقة بين السعودية والعراق، وإثارة الشبهات بشأن...

الخليج العربي »

دوريات أمنية خليجية في المياه الدولية بالخليج العربي

بدأت دول مجلس التعاون الخليجي بتسيير دوريات أمنية معززة في المياه الدولية في الخليج العربي، وذلك بالتنسيق مع البحرية الأميركية، حسب ما نقلت وكالة رويترز عن الأسطول الأميركي الخامس. وبحسب بيان الأسطول الأميركي الخامس، فإن "دول مجلس التعاون الخليجي بدأت بتسيير دوريات أمن...

أفريقيا »

منظمة الشباب تعلن مسئوليتها عن تفجير بمقديشيو

أعلنت حركة "الشباب" الصومالية المتمردة مساء اليوم مسئوليتها عن الانفجار الذى وقع فى وقت سابق اليوم بالقرب من مقديشيو، وأسفر عن مصرع مهندس تركي. وذكر راديو (صوت أمريكا) أن حركة الشباب أوضحت - في بيان أصدرته بهذا الغرض - أن استهداف سيارة القتيل جاء نظرا لأنه يعمل لحساب إ...

قالت الصحف »

واشنطن بوست: عقوبات إيران ضربت حزب الله في مقتل.. و"التبرعات" هي الحل

ازدهر حزب الله على مدار عقود، بسبب الدعم النقدي السخي الذي يتلقاه من إيران، وهو الأمر الذي مكّنه من الإنفاق على مسلحيه ومراكمة ترسانة هائلة من الأسلحة، وصولا إلى صعودها كقوة إقليمية كبيرة في سوريا والعراق. لكن الصورة تغيرت الآن، وفق تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" الأميركية...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass