• محمّد بن زايد يقرّب المسافات
  • النهار: الدستوري العالق في الحكومة... غارق في المحاصصة
  • الأخبار: "المجلس العدلي": ليونة عونية بهدف إحياء الحكومة؟
  • اللواء: أسبوع الإنتظام الحكومي: الحريري صاحب الحق بدعوة مجلس الوزراء أرسلان يُصعِّد ضد الإحالة إلى المحكمة العسكرية... وجنبلاط للهدوء والإحتكام إلى الحوار
  • الديار: إصلاحات موازنة العام 2019 غير مطابقة للمواصفات النظرية الاقتصادية .. غياب الاجراءات لتحفيز النمو الاقتصادي والإصلاحات البنيوية قد تكون له تداعيات آليمة
  • الشرق: العقوبات تقترب من حلفاء "حزب الله"
  • البناء: واشنطن لتفاوض بلا شروط مع إيران... وطهران لرفع العقوبات أولاً... ولندن لمقايضة الناقلات بعد الموازنة... الحكومة عند "كوع قبرشمون"
  • الجمهورية: الحكومة مأزومة.. والبنك الدولي يرحّب بالموازنة والعين على الـ2020
  • الحياة: أكد أن حصولهم على إجازات العمل لمصلحتهم أبوسليمان لـ"الحياة": للاجئ الفلسطيني امتيازات من تنظيم اليد العاملة الأجنبية وفي القانون اللبناني
  • الشرق الأوسط: محاولات لتذليل عقبات انعقاد جلسات الحكومة اللبنانية.. مصادر تؤكد اتجاه الحريري إلى الدعوة لالتئامها خلال أسبوع بالتشاور مع عون

روحاني يدعو العراق إلى تهدئة أوضاع المنطقة... وصالح يؤكد حيادية بلاده

3/12/2019

فور وصوله إلى مطار بغداد، أمس الاثنين، وقبل إجراء مراسم الاستقبال الرسمية والبروتوكولية له، توجّه الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى مدينة الكاظمية شمال غربي بغداد لزيارة الإمام الكاظم. وفيما لم يعلق مكتب آية الله علي السيستاني على ما تداوله المسؤولون الإيرانيون من أن روحاني سيختتم زيارته إلى العراق بلقاء المرجع الشيعي الأعلى، علي السيستاني، فإن روحاني أجرى مباحثات مطولة مع الرئيس العراقي برهم صالح اختتماها بعقد مؤتمر صحافي. وأكد صالح خلال المؤتمر حيادية موقف العراق من الصراعات الإقليمية والدولية، بينما دعا روحاني العراق إلى لعب دور في تهدئة أوضاع المنطقة. وقدم صالح الشكر لإيران «على دعمها للعراق ضد الإرهاب»، مبيناً أن «الانتصار غير مستكمل على الإرهاب، ويجب تعاون دول المنطقة في تحقيق ذلك».

وقال صالح إن «تحقيق الأمن يتطلب التعاون مع إيران ودول المنطقة»، مشيراً إلى أن «بغداد تمثل ملتقى لدول المنطقة، وعازمون على التعاون مع الجميع». وبيّن صالح أنه «آن الأوان للمنطقة أن تزدهر اقتصادياً من خلال التعاون المشترك». وشدد الرئيس العراقي قائلاً: «لا نريد للعراق أن يكون ساحة للصراع الإقليمي أو الدولي»، وتابع أن «العراق سيكون ساحة لتلاقي المصالح ولمّ شمل شعوب المنطقة»، معرباً عن تفاؤله بـ«تفهم دول المنطقة لأهمية استقرار العراق». وأضاف: «نتمنى التوصل إلى اتفاقيات مهمة مع إيران تصب في مصلحة الشعبين».
وحسب بيان للرئاسة العراقية، بحث صالح وروحاني العلاقات الثنائية وآفاق تطورها بما يخدم مصلحة شعبي البلدين الصديقين، وآخر تطورات الأوضاع على الساحتين العربية والدولية، ومستجدات الحرب على عصابات «داعش» الإرهابية.
من جانبه، قال روحاني: «لن نستغني عن العلاقات مع العراق، ونريد تطويرها أكثر»، مؤكداً: «لم أجد في مباحثاتي مع الرئيس صالح أي نقطة خلاف بين البلدين». وأضاف: «هناك مجالات واسعة للتعاون المشترك بين البلدين»، معرباً عن «سرور بلاده بالوقوف مع جيش وشعب العراق في محاربة الإرهاب»، وأضاف أن «العراق دولة مهمة في المنطقة، ويمكن أن تلعب دوراً أكبر في المنطقة ويهمنا استقرارها» وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وهذه أول زيارة لروحاني منذ توليه الرئاسة الإيرانية في 2013، وهي الثانية لرئيس إيراني منذ سقوط النظام العراقي السابق في 2003. ولفت روحاني إلى أن «إيران والعراق واجها صعوبات كثيرة في السنوات الماضية بسبب الإرهاب، والشعبان كانا قد عانيا من هذه الظاهرة المشؤومة».
وأوضح روحاني أن «وقوفنا مع العراق لا يعني أننا ضد الآخرين، والذي يهمنا هو استقرار العراق وأمنه وديمقراطيته، فالعراق الآمن والمستقل والمستقر له دور كبير في أمن واستقرار المنطقة».
وقال روحاني للصحافيين بعد لقائه الرئيس العراقي برهم صالح: «لدينا الظروف المواتية للتعاون في كل المجالات بما يشمل التجارة والاستثمار... والعلاقات في مجالات الطاقة والكهرباء والغاز والبنوك، والتعاون في مجال الطرق والسكك الحديدية»، مضيفاً أن «العراق دولة مهمة في المنطقة ويمكنها أن تلعب دورا أكبر في توفير الأمن»، دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.
وأفادت «رويترز» نقلاً عن مسؤول إيراني كبير يرافق روحاني بأن «العراق قناة أخرى لإيران لتفادي العقوبات الأميركية الجائرة... هذه الزيارة ستوفر فرصاً للاقتصاد الإيراني».

ويعتمد العراق على واردات الغاز الإيرانية في تشغيل شبكة الكهرباء، وطلب تمديداً للإعفاء الذي منحته له الولايات المتحدة من العقوبات ليواصل استيراد الغاز الإيراني. ودخلت العقوبات الأميركية على قطاع الطاقة الإيراني حيز التنفيذ في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.
وتخطط إيران والعراق لرفع مستوى المبادلات التجارية السنوية من 12 مليار دولار سنوياً حالياً إلى 20 مليار دولار، بحسب روحاني.
وحول أهمية زيارة الرئيس الإيراني إلى العراق في هذه المرحلة، يقول الناطق الرسمي باسم الرئاسة العراقية لقمان فيلي، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، إن «الزيارة تأتي ترسيخاً لزيارة رئيس الجمهورية برهم صالح إلى إيران أواخر العام الماضي، وكذلك زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى بغداد قبل أسابيع والتي جرى خلالها التأكيد على فتح مختلف الملفات بين البلدين».
وأضاف فيلي أن «ملفات كثيرة تم بحثها خلال المباحثات التي جرت بين الرئيسيين، والذي سيتم استكماله خلال المباحثات اللاحقة التي سيجريها الرئيس روحاني مع القادة العراقيين، وتتعلق بأهم الملفات العالقة بين البلدين، مثل الحدود، وترسيخ العلاقات الاقتصادية، فضلاً عن بحث ملفات المنطقة، خصوصاً الوضع في سوريا».

ولفت فيلي إلى أن «قضايا أخرى سيتم بحثها، مثل الزيارات المتبادلة بين البلدين، فضلاً عن أن وجود الرئيس روحاني في بغداد في هذه المرحلة يعكس بالدرجة الأساسية أهمية العلاقة الثنائية بين العراق وإيران، بالإضافة إلى أهمية السعي لإنهاء الملفات العالقة السابقة والتي استمرت لعقود».
وبينما لم يتطرق المتحدث الرسمي الرئاسي إلى فحوى الملفات العالقة السابقة، لكنه، وطبقاً لمصدر عراقي مطلع، أبلغ «الشرق الأوسط» بأن «إيران سوف تبدي مرونة على صعيد اتفاقية الجزائر التي ستكون جزءاً من محور المباحثات بين روحاني ورئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، خصوصا أن كل الحكومات العراقية التي تولت مقاليد السلطة بعد عام 2003 ترفض اتفاقية الجزائر التي وقعها الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين مع شاه إيران عام 1975 والتي لا تزال إيران تتمسك بها بينما العراق يعدها مجحفة وتمثل موقف صدام حسين لأن نظامه كان في وضع حرج لولا توقيعه تلك الاتفاقية ومنحه نصف شط العرب إلى إيران.

من جهته، يرى الدكتور حسين علاوي، أستاذ الأمن الوطني بجامعة «النهرين» في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «الزيارة تأتي في وقت استثنائي على صعيد الداخل الإيراني وهو تصاعد محور المحافظين على حساب الإصلاحيين، وخارجياً باتجاه العراق الذي يمثل الحلقة الأولى من سياسات الأمن القومي الإيراني نتيجة المصالح الإيرانية في العراق من جهة وحلفاء السياسة الإيرانية من جهة أخرى».
ويضيف علاوي أن «الرئيس الإيراني سيركز على مكاسب الزيارة الإيرانية من الناحية الاقتصادية لموازنة نفوذ المحافظين الإيرانيين على الجانب الأمني والاستخباري عبر حوارات معمقة مع العراقيين بدلالة غرفة التنسيق الاستخبارية الرباعية».

ويؤكد علاوي أن «هذا يجعل إيران تحاول استمالة العراق نحوها أكثر من الولايات المتحدة الأميركية رغم أن سلوك رئيس الوزراء عادل عبد المهدي واضح وهو السعي إلى الابتعاد عن لعب سياسة المحاور والميل إلى طرف من أطراف الصراع الأميركي - الإيراني».
وبين علاوي أنه «رغم الرغبة الإيرانية وتأييد بعض القوى ذات العلاقات الجيدة مع إيران، فإن الحكومة العراقية لن تفكر بأكثر من دورها المطلوب في حماية المصالح الوطنية العراقية». وحول ما إذا كان العراق مؤهلاً لأن يلعب دور تهدئة على صعيد الصراع بين أميركا وإيران، يقول علاوي: «نعم العراق يستطيع أن يقوم بمثل هذا الدور في حال دعمت القوى السياسية رئيس الوزراء العراقي ونهجه السياسي في لعب دور كهذا، لكن إن ساهمت القوى العراقية في الزج بالعراق في صراع كهذا أو رغبة للميل أو التمييز لطرف على طرف آخر، فإنه هذا سيكون تحدياً أمام الحكومة العراقية نتيجة التباين بين المواقف الرسمية للحكومة وتطلعات القوى السياسية».

وقال أستاذ العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية ببغداد عصام الفيلي لوكالة الصحافة الفرنسية، إن «المحور الاقتصادي سيكون الأهم» في زيارة روحاني، خصوصاً أن «إيران تعيش ظروفاً صعبة جداً»... وعليه، فإن إيران «تبحث عن طوق نجاة في علاقتها مع العراق (...) من خلال فتح منافذ تصدير جديدة». ويرى المحلل السياسي هشام الهاشمي أن زيارة روحاني ستكون مخصصة «لمناقشة مسائل محددة»، موضحاً: «روحاني سيأتي لمناقشة مسألة التبادلات التجارية (...) وموضوع تخفيفها بالعملة المحلية العراقية، وإيجاد سبل أخرى على غرار ألمانيا وبريطانيا، أي عملة أوروبية بديلة للتحايل على العقوبات الأميركية».

الشرق الأوسط '


الرئيسية »

بريطانيا تبحث «سلسلة من الخيارات» للرد على احتجاز الناقلة

قال توبياس إلوود الوزير بوزارة الدفاع البريطانية اليوم (الأحد) إن لندن تبحث سلسلة من الخيارات للرد على احتجاز إيران لناقلة ترفع العلم البريطاني، وذلك ردا على سؤال عما إذا كانت لندن تدرس فرض عقوبات على طهران. وقال لشبكة «سكاي نيوز» البريطانية: «مسؤوليتنا الأولى والأكثر ...

العربي »

العرب: تغييرات كبرى في الجيش اليمني استعدادا للخيار العسكري في الحديدة

صالح البيضاني - يحمل تعيين رئيس الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة اللواء صغير بن عزيز قائدا للعمليات المشتركة للجيش اليمني مؤشرا إضافيا على فشل المسار السياسي وعودة خيار الحسم العسكري إلى واجهة المشهد اليمني. ورجحت مصادر مطلعة لـ”العرب” أن يكون تعي...

الدولي »

انطلاق الانتخابات البرلمانية المبكرة في أوكرانيا

فتحت مراكز الاقتراع في أوكرانيا أبوابها أمام الناخبين صباح اليوم الأحد للتصويت في الانتخابات النيابية المبكرة، التي يتوقع أن تكون مصيرية بالنسبة للرئيس فلاديمير زيلينسكي وولايته. وبدأ الاقتراع في الساعة الثامنة صباحا وسيستمر حتى الساعة الثامنة مساء، إذ يتنافس في هذا ال...

مع الحدث »

"مركز دراسات الحرب": العودة الثانية لداعش ستكون أقوى

حذر "معهد دراسات الحرب"، وهو مؤسسة أبحاث غير حكومية مقرها واشنطن، من أن داعش "لم يهزم نهائياً" ويستعد للعودة مجدداً وعلى نحو "أشد خطورة"، رغم خسارته للأراضي التي أقام عليها ما سمي "دولة الخلافة" في سوريا والعراق المجاور. وتحت عنوان: "عودة داعش الثانية: تقييم تمرد داعش ...

مقالات »

الشرق الأوسط... نحو «الخطر الأقصى»

ايليا ج. مغناير - يتجه الشرق الأوسط نحو «الخطر الأقصى» في ظلّ «الضغط الأقصى» الذي فَرَضَهُ الرئيسُ الأميركي دونالد ترامب بعد انسحابه الأحادي من الاتفاق النووي، مخلّفاً وراءه عاصفةً بدأتْ غيومُها تتجمّع في ظلّ حربِ الناقلات والاحتجاز المتبادَل بين إيران وبريطانيا. وفي غم...

أضواء ومواقف »

هانت: إيران اختارت «طريقاً خطيراً» وردّنا سيكون «حازماً»

صرح وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت امس (السبت) بأن احتجاز طهران لناقلة نفط ترفع علم المملكة المتحدة يكشف «مؤشرات مقلقة» إلى أن «إيران قد تكون اختارت طريقا خطيرا لسلوك غير قانوني ويسبب زعزعة في الاستقرار». وقال «الحرس الثوري» الإيراني أمس (الجمعة) إنه احتجز الناقل...

أقتصاد وأعمال »

وزير النفط الإيراني: نعيش ظروفا صعبة وانخفاض الإنتاج سيضر بنشاط الآبار والحقول‎

كد وزير ?النفط? ال?إيران?ي، ?بيجن زنغنه? أن "انخفاض إنتاج النفط سيلحق ضررا بنشاط الآبار والحقول النفطية لبلاده"، معتبرا أن "إيران تواجه ظروفًا صعبة في قطاع النفط، نتيجة العقوبات الدولية المفروضة على ?طهران?". ولفت زنغنه، في تصريحات ?صحفية? عقب اجتماعه بوزراء النفط السا...

تكنولوجيا »

"بوستر" يكشف قرب موعد إطلاق "هواوي" لهاتفها القابل للطي

أفاد موقع "غادجيتس 360" باقتراب موعد طرح شركة هواوي الصينية لهاتفها الجديد القابل للطي "Mate X" في الأسواق. وبحسب الموقع المتخصص بالأخبار التقنية، فإن متجرا معتمدا من "هواوي" في الصين علّق صورة ترويجية لأول هاتف قابل للطي للشركة الصينية، الأمر الذي يشير إلى اقتراب موعد...

سياحة »

اليونيسكو تدرج بابل العراقية على قائمة التراث العالمي

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو" إدراج مدينة بابل العراقية في قائمة "التراث العالمي"، خلال اجتماعها اليوم الجمعة في العاصمة الأذربيجانية باكو. لكن المنظمة اشترطت على الرغم من ذلك على السلطات العراقية إزالة كافة المخالفات عن المدينة، وأمهلت ...

صحة وجمال »

انطلاق الانتخابات البرلمانية المبكرة في أوكرانيا

قال علماء إن السمنة يجب أن تصنف على أنها مرض أو حالة مزمنة، على غرار الربو أو الصرع، لتشجيع الناس على التقدم للحصول على العلاج. وتظهر الأبحاث أن وزن الناس يتأثر بكل من علم الوراثة والبيئة المحيطة. وفي المجلة الطبية البريطانية، كتب الباحثان: جون ويلدنغ، من جامعة "ليفرب...

ثقافة وفنون »

بذكرى غسان كنفاني.. رام الله تحتضن الكتَّاب العرب في ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية

احتضن المسرح البلدي في رام الله عشرات الكتَّاب والروائيين الفلسطينيين والعرب، يوم أمس الإثنين، في افتتاح ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية، والذي واكب انطلاقه ذكرى رحيل الكاتب الفلسطيني غسان كنفاني. ويشارك في الملتقى روائيون من 12 دولة عربية، هي: مصر، والأردن، واليمن...

منوعات »

محمّد بن زايد يقرّب المسافات

لا أدري كم عربيّ غرّدها للصينيين أنشودة (الصّين لنا..؟) وكم صينيّ أعادها للعرب بتغريدة (العربُ لنا..؟) انا لا اعرف الأعداد، فلن أجزمها بأرقام وإحصاءات … الا، أنّ أرقاماً تفرض نفسها منذ الأزل على الشعبين العربي والصيني في المحيطين، حيث الجزيرة العربية مدويّةُ من الجانب ا...

العالم في صورة »

كسوف الشمس يُغرق تشيلي في الظلام

انتشر مئات الآلاف من السياح في صحراء شمال تشيلي أمس (الثلاثاء) لمشاهدة ظاهرة كونية نادرة، وهي كسوف كامل للشمس يمكن مشاهدته بوضوح في الأجواء الصافية. وتحدث ظاهرة الكسوف عندما يمر القمر بين الأرض والشمس مما يغرق الكوكب في الظلام. والظاهرة نادرة الحدوث في أي بقعة من بقاع ا...

الإعلانية »

15 in 1 - Full Package Security Systems

Professional Quality DVR with 4 800TVL Special Design Compact Cameras, Full D1 Triplex (Recording/Viewing/Playback), Free Center Monitoring Station Software to Manage and view up to 256 DVRs Compatible Windows XP, Vista, 7 and 8, Free Cloud access via mobile (No need fo...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

السكر.. تأثيرات صحية سلبية في الجسم

توجد الكثير من الأساطير المتعلقة بتأثيرات السكر على صحتنا، حيث أنه رغم حاجة البشر إلى الجلوكوز للبقاء على قيد الحياة، إلا أن كميات السكر الكبيرة يمكن أن تهدد حياتنا بالفعل. وتحمل غالبية الوجبات اليومية الحديثة كميات كبيرة من المُحليات الإضافية، مثل الأطعمة الخفيفة المص...

جمال »

الرموش الصناعية.. وظيفة تجميلية لها مخاطر صحية جمة

يزداد انتشار الرموش الصناعية الطويلة والإقبال عليها في مراكز التجميل، لكن الأمر ليس بسيطا ويحتاج وقتا وصبرا. إذ يجب لصق كل رمش صناعي على حده فوق الرمش الطبيعي بواسطة مادة لاصقة خاصة، ويتم تطويل الرموش لتبدو وكأنها طبيعية. وتحتاج هذه العملية لوقت طويل نسبيا، فرموش الجفن...

لبنان »

عدوان: هناك معارضة واسعة وانزعاح ومناخ معارض في مجلس النواب وعلينا التعاون معه لإحداث إصلاح فعلي

أكد عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب جورج عدوان أنه "لم أستفز أحدا، حين عبرت عن موقف الحزب بموضوع الموازنة"، وقال: "نحن كقوات لبنانية، لدينا سياسية واضحة ومقاربة للشأن العام، الموازنة هي جزء منها". ونبه في حديث إلى محطة "أم تي في" أن "على الجميع أن يعلم، أن للقوات خ...

فلسطين »

قيادات فلسطينية: اتفاق إسرائيل و“حماس“ لإنشاء مستشفى أمريكي بغزة تكريس للانفصال

شنت قيادات فلسطينية، اليوم الثلاثاء، هجومًا حادًا على حركة حماس، التي أعلنت عن إنشاء مستشفى أمريكي شمال قطاع غزة، معتبرين أن تلك الخطوة تمثل تكريسًا للانقسام. وسلطت وكالة الأنباء الفلسطينية ”وفا“، في تقرير لها، الضوء على ما وصفته بـ ”تفاهمات بين إسرائيل وحماس“، قائلة إ...

سوريا »

دمشق تعلن عن "تقدم كبير" نحو تشكيل اللجنة الدستورية

أعلنت دمشق الأربعاء، إحراز "تقدم كبير" نحو تشكيل لجنة دستورية تعمل الأمم المتحدة على تأليفها، وفق ما أفادت وزارة الخارجية السورية، وذلك إثر محادثات بين وزير الخارجية وليد المعلم والمبعوث الأممي غير بيدرسون. وأفادت الخارجية في بيان نشرته على صفحتها على موقع فيسبوك، بعد ...

مصر »

مصر تكشف حقيقة توقيف ناقلة نفط إيرانية في قناة السويس

نفى مصدر رسمي بهيئة قناة السويس في مصر، ما نُشر بشأن قيام السلطات المصرية بتوقيف ناقلة نفط إيرانية في القناة، كانت ترفع علم أوكرانيا. وأكد المصدر لـ ”إرم نيوز“، أن ما نُشر في هذا الصدد ”عارٍ تمامًا من الصحة، ولم يكن سوى شائعات تهدف لإثارة الجدل والتشويه، ضمن الشائعات ا...

العراق »

سلطات كردستان العراق تعتقل منفذ الهجوم على الديبلوماسي التركي

أعلنت سلطات إقليم كردستان العراق في بيان، السبت، اعتقال الشخص الذي خطط لعملية اغتيال نائب القنصل التركي في الإقليم الأسبوع الماضي. وأوضح جهاز الأمن الداخلي في الإقليم «الأسايش» أنه اعتقل «العقل المدبر» للهجوم المسلح خلال أقل من أسبوع على وقوع الاغتيال. وكان نائب القنصل...

الخليج العربي »

واشنطن تستعدّ لعملية بحرية في الخليج.. السعودية توافق على استقبال قوات أميركية

أعلنت السعودية موافقتها على استقبال قوات أميركية على أراضيها بهدف تعزيز العمل المشترك في «الدفاع عن أمن المنطقة واستقرارها وضمان السلم فيها»، في خطوة تأتي في ظل تزايد التوترات مع إيران. ونقلت «وكالة الأنباء السعودية» (واس)، عن مصدر مسؤول في وزارة الدفاع منتصف ليل الجمع...

أفريقيا »

منظمة الشباب تعلن مسئوليتها عن تفجير بمقديشيو

أعلنت حركة "الشباب" الصومالية المتمردة مساء اليوم مسئوليتها عن الانفجار الذى وقع فى وقت سابق اليوم بالقرب من مقديشيو، وأسفر عن مصرع مهندس تركي. وذكر راديو (صوت أمريكا) أن حركة الشباب أوضحت - في بيان أصدرته بهذا الغرض - أن استهداف سيارة القتيل جاء نظرا لأنه يعمل لحساب إ...

قالت الصحف »

النهار: الدستوري العالق في الحكومة... غارق في المحاصصة

لا يمكن المجلس الدستوري المنتهية ولايته ان يذهب الى تحديات كبيرة في ملف الموازنة، على رغم ان الرهان على هذا المجلس، قديمه أو جديده، كبير في عدد كبير من الملفات العالقة وتلك المستجدة. واذا كان احتمال ان يتقدم عشرة نواب بطعن في الموازنة امام المجلس المستمر بحكم عدم تعطيل ...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass