• قادمًا من السعودية.. وفد روسي يلتقي الأسد ومملوك
  • محنة العرب مع إيران
  • وزير العدل السعودى: قضية جمال خاشقجي وقعت على أرض سيادية للمملكة
  • قوات الاحتلال الإسرائيلى تختطف محافظ القدس ومدير مخابراتها
  • صديق الرئيس الفنزويلي.. يموّل حزب الله؟
  • بعد انتهاء المواجهة في إدلب، سيتحوّل النظام السوري وحلفاؤه نحو الشرق حيث يسود وضعٌ معقّد آخر.
  • الملف التركي الخاشقجي ينتقل من الإعلام المسبق الصنع إلى تضليل التحقيق.
  • النهار: من انقلب فجأة على الولادة الحكومية ؟
  • المستقبل: تفكيك دورة عُقد جديدة!
  • الحياة:الحريري متفائل ومتكتم لئلا "تخرّب" جهود التشكيل ونصرالله ينصح بعدم وضع مهل زمنية للحكومة

نحو محور سعودي - روسي في سوق النفط

9/24/2018

د. خطار أبودياب - كما في السياسة الدولية، تتنافس واشنطن وموسكو على مركز الصدارة والتأثير ليس على كل الاقتصاد بل على سوق الطاقة. لكن أحلاف اللعبة السياسية وخلافاتها لا تتطابق بالضرورة مع محاور مرتسمة في سوق النفط مع أنه لا ينفي التداخل بين الجغرافيا السياسية والنفوذ الاقتصادي.

واللافت أن ثلاثي التجاذب في الدائرة الأولى في سوق النفط يتكون من المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأميركية وروسيا الاتحادية، خاصة أنه منذ 2014 تعاظم إنتاج الولايات المتحدة بفضل النفط والغاز الصخري، وأتاح لها ذلك أن تصبح في أغسطس 2018 أول بلد منتج للنفط (يتراوح إنتاج هذا الثلاثي بين 10 و12 مليون برميل يومياً).

لكن من ناحية استقرار السوق وتحديد الأسعار يظهر بوضوح أن النزاع الخفي بين الرياض وموسكو بين 2013 و2015 بسبب الملف السوري وزيادة إنتاج المملكة من النفط، تـمت تسويته باتجاه بلورة اتفاق تكتيكي وميثاق استقرار يمكن أن يتطورا لاحقاً نحو محور سعودي- روسي سيكون له التأثير المستديم في سوق الطاقة، ويمكن أن يحتوي بعداً سياسياً قد يقلق واشنطن لجهة هيمنتها في الخليج التي حلت مكان الإنكليز منذ سبعينات القرن الماضي.

في هذا السياق، طالب الرئيس الأميركي دونالد ترامب دول أوبك خاصة تلك الواقعة في منطقة الشرق الأوسط، بخفض أسعار النفط الخام فوراً، وأتى ذلك قبيل اجتماع مرتقب، في 23 سبتمبر الحالي، للجنة المراقبة في أوبك والمنتجين المستقلين المشاركين في اتفاق خفض الإنتاج، بالعاصمة الجزائر.

واللافت أن العقوبات أو السياسات الأميركية حيال إيران أو فنزويلا تسهم في رفع الأسعار نتيجة تراجع الإنتاج. لكن سيد البيت الأبيض الذي يخشى رد فعل المستهلك الأميركي إزاء ارتفاع أسعار البنزين وتصويته في انتخابات نصف الولاية في نوفمبر القادم، يحاول إلقاء مسؤولية رفع السعر على السعودية من دون تنبهه إلى أن مطالبته الرياض برفع إنتاجها للتعويض عن النقص في السوق لا يمكن أن تتم بمعزل عن عوامل أخرى.

للتذكير، بقيت العلاقة متينة بين واشنطن والرياض في سوق الطاقة مع احترام اتفاق كوينسي المرتكز على التبادل بين الأمن والنفط. لكن مع إنتاج النفط الصخري وقيام واشنطن بتصدير النفط إلى الخارج اعتباراً من 2010، تغيرت طبيعة العلاقة مع احتمال استغناء الولايات المتحدة الكامل عن الطاقة الآتية من الخليج ويرتبط الأمر باستراتيجية انكفائها من الشرق الأوسط التي روجت لها إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما وإعطاء الأولوية لآسيا والمحيط الهادئ، والرهان على الشراكة مع إيران.

وكل ما سبق أخذ يبرر السياسة المستقلة والجريئة التي تتبعها الرياض في سوق النفط. في المطلق، ليس من المنطقي تحميل الرياض أو حتى الدول الأخرى المنتجة والصديقة لواشنطن في الإقليم مسؤولية تقلبات السوق وارتفاع أو انهيار الأسعار، إذ لو افترضنا حصول اتفاق ضمن منظمة أوبك فهذا لا يفي بالغرض حيث لا تنتج أوبك أكثر من أربعين بالمئة من الإنتاج العالمي وتعتبر روسيا والولايات المتحدة من كبار المنتجين من خارج المنظمة. من هنا لم يعد تحديد الأسعار يتم بضغط أو قرار أميركي (حسب ما كان يُنسب إلى وزير النفط السعودي الأسبق أحمد زكي اليماني) بل أصبح الأمر أكثر تعقيداً.

لكن الثابت فيه دور الرياض المركزي في سوق الطاقة، وأن دورها القيادي في أوبك لا يمكن الالتفاف عليه وأن تنسيقها مع الدول المنتجة من خارج أوبك بقيادة روسيا يقلب الموازين ويخفف من دور واشنطن السياسي في الظاهر لأن شركاتها ولوبي البترول فيها لهما الدور الكبير في اللعبة الحرة في سوق النفط.

وشهد سوق النفط بلورة “ميثاق الاستقرار” في مارس الماضي بين السعودية ثالث منتج نفطي عالمي في 2018 وأكبر منتج في أوبك، وروسيا أول منتج نفطي عالمي في النصف الأول من العام 2018 وأكبر منتج مستقل، لكنه سرعان ما أخذ يهتز مع القرار الأميركي بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران.

وقبل بدء الحظر النفطي الأميركي ضد هذا البلد في نوفمبر القادم، يتوافق الخبراء على أن ” وضع إيران هو العامل الأساسي في التأثير على تحديد أسعار النفط”. ومن الواضح أن مصاعب إيران وفنزويلا وليبيا تفيد كبار المنتجين وفي المقام الأول روسيا التي تجد في رفع إنتاجها والسعر المرتفع أفضل وسيلة للحصول على العملة الصعبة في زمن العقوبات الأميركية والحروب التجارية، أما السعودية التي تسعى لتطبيق رؤية اقتصادية جديدة وتتحمل تكاليف كبيرة لضمان الأمن والاستقرار الإقليمي من اليمن إلى الرقة شرق سوريا وغيرها، فتجد كذلك ضالتها في ازدهار سوق النفط وتتقاطع مصالحها في هذا الاتجاه مع موسكو.

من الناحية الإحصائية، تخطى الاستهلاك العالمي للبترول، في شهر أغسطس الماضي، معدل 100 مليون برميل حسب التقرير الشهري (سبتمبر 2018) الصادر عن الوكالة الدولية للطاقة. وهذا يؤكد على رقم قياسي وأن التزامات اتفاق باريس حول المناخ (ديسمبر 2015) لم يتم احترامها خاصة في مواجهة لعبة اقتصاد السوق في قطاع النفط خاصة على ضوء نهم الصين والدول الصاعدة ومشاكل تسويق أو إنتاج من إيران إلى فنزويلا وليبيا.

ومن هنا تركزت الأنظار على اجتماع الجزائر الأحد برئاسة أهم دولتين نفطيتين السعودية وروسيا ممثلتين بوزيري نفط الدولتين خالد الفالح وألكساندر نوفاك اللذين أصبحا منذ سنتين الشريكين الأساسيين في العمل على منع انهيار أسعار النفط واستقرار الأسواق.

ويحضر اجتماع الجزائر ممثلون عن 21 دولة منتجة من أوبك وخارجها أصبحت جزءاً من التحالف النفطي الذي أتاح سابقاً خفض الإنتاج ورفع الأسعار. بيد أن المستجدات الطارئة في المرحلة الأخيرة وأبرزها العقوبات الأميركية على إيران (انخفض تصديرها في سبتمبر حوالي مليون برميل بعدما وصل إنتاجها في أغسطس إلى 3.427 مليون برميل يومياً) التي سببت تراجع استيراد الصين وقرار معظم الشركات الأوروبية واليابان والهند وكوريا الجنوبية بوقف مشترياتها من النفط الإيراني. تُضاف إلى وضع إيران الحالةُ المزرية في فنزويلا التي يتراجع إنتاجها، وكذلك الحالة الليبية.

لذلك لا بد لاجتماع الجزائر أن يقرر زيادة الإنتاج على ضوء توقعات زيادة الطلب على النفط للفترة المقبلة، وهذا سيقود إلى سعر برميل بحدود الثمانين دولاراً وهو ما لا يلائم الرئيس دونالد ترامب لانعكاسه على ارتفاع أسعار البنزين في فترة انتخابات الكونغرس. مع العلم أن الولايات المتحدة منتج كبير ومصدر للنفط، ولكن مصافيها تحتاج إلى نوع البترول الخام المستورد من السعودية وغيرها لإنتاج البنزين.

والأرجح، أن الزيادة المتوقعة في خلاصة اجتماع الجزائر التي ستتحاشى إغراق الأسواق وتخفيض الأسعار، لا تتناسب مع رؤية واشنطن التي تنظر بحذر لتشكل محور سعودي- روسي يمكن أن ينتقل إلى الساحة السياسية خاصة إذا نجح الرئيس فلاديمير بوتين في القيام بدور مع إيران وإقناعها بالتخلي عن نهجها الهجومي في الإقليم. ويراهن البعض في أكثر من بلد خليجي عربي على دور لموسكو في ” تحجيم إيران” في سياق التوافق النفطي وهذا يشكل رسالة مشفرة موجهة إلى واشنطن.

العرب '


الرئيسية »

السعودية: وفاة خاشقجي في القنصلية خلال شجار.. والملك يعفي نائب رئيس الاستخبارات وسعود القحطاني من منصبيهما

أعلن النائب العام السعودي سعود المعجب، أن التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة في موضوع اختفاء المواطن جمال بن أحمد خاشقجي أظهرت وفاته خلال شجار في القنصلية السعودية في اسطنبول. وأوضح في بيان صحافي اليوم (السبت)، أن المناقشات التي تمت بينه وبين الأشخاص الذين ق...

العربي »

حفتر قائد عام والسراج قائد أعلى للجيش الليبي

ذكرت صحيفة الـ”العرب” إن اجتماعات توحيد المؤسسة العسكرية الليبية في القاهرة، قطعت شوطا كبيرا نحو تجاوز الكثير من العقبات التي اعترتها الأشهر الماضية، وتمت تنحية سيناريو خليفة الغويل رئيس ما يسمى بـ”حكومة الإنقاذ” الليبية، كقائد عام للجيش الليبي، والذي كانت بعض القيادات ...

الدولي »

البيت الأبيض يدعو لتحقيق العدالة بسرعة.. ترمب: التفسير السعودي لما جرى مع خاشقجي موثوق به

أعلن البيت الأبيض، فجر السبت، أنه تابع بيان السعودية بشأن النتائج الأولية للتحقيقات في قضية المواطن السعودي جمال خاشقجي، وأخذ علماً بأن التحقيقات جارية ومستمرة. وقالت المتحدّثة باسم الرئاسة الأميركية سارة ساندرز "نشعر بالحزن لتبلّغنا أن وفاة خاشقجي قد تأكّدت، ونتقدّم ب...

مع الحدث »

صديق الرئيس الفنزويلي.. يموّل حزب الله؟

الرجل الأقرب إلى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الكولومبي أليكس صعب، تربطه علاقة قوية بحزب الله ويقوم بتمويله. هذا ما خلصت إليه تحقيقات جديدة قامت بها كل من الولايات المتحدة وإسرائيل وكولومبيا، بعد تعقب عدد من المعاملات المالية التي صدرت في فنزويلا. وقد نشرت صحيفة El...

مقالات »

محنة العرب مع إيران

د. رضوان السيد - عندما سمعتُ في الإعلام عن الكميات الهائلة من المخدرات التي ترسلها إيران إلى اليمن لتمويل استمرار الحرب هناك، تذكرتُ محنة الصين في أربعينيات القرن التاسع عشر، عندما شنّ البريطانيون حرباً على سواحلها، لأنّ الحكومة الصينية منعت دخول المخدرات عبر ميناء شنغه...

أضواء ومواقف »

العرب: صفقة القس برانسون لن تنهي أزمات أردوغان مع واشنطن

تحركت تركيا سريعا لاستغلال التهديدات الأميركية للسعودية وقال وزير خارجيتها مولود جاويش أوغلو إن الرياض لم تبد حتى الآن تعاونا في التحقيق في اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصليتها بإسطنبول، ودعاها إلى إفساح المجال لدخول محققين أتراك إلى المبنى. وقال الوزير الترك...

أقتصاد وأعمال »

رفع الفائدة الأميركية مرجح 3 مرات في 8 أشهر مقبلة

قال روبرت كابلان رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في دالاس الأميركية، إن زيادتين أو ثلاث زيادات إضافية في أسعار الفائدة من المرجح أن تضع تكاليف الاقتراض في الولايات المتحدة عن المستوى "الحيادي" الذي لا يحفز النمو الاقتصادي ولا يقيده، بحسب رويترز. وفي ندوة نظمها معهد مانهات...

تكنولوجيا »

تعديل كبير على خاصية حذف الرسائل في واتساب

قالت تقارير إعلامية إن القائمين على تطبيق "واتساب" للتراسل الفوري يخططون لإجراء تعديل على خاصية "حذف الرسالة" من أجل "تحسين تجربة المستخدمين"، على حد قول الشركة. ووفق ما ذكر موقع "غادجيتس ناو"، فإن الشركة ستطلق تحديثا يمنع المستخدم من حذف الرسالة، في حال لم يقم بذلك خل...

سياحة »

السعودية تُطلق "آمالا" ريفيرا الشرق الأوسط الجديدة

أعلن صندوق الاستثمارات العامة السعودي، اليوم الأربعاء، إطلاق مشروع سياحي عالمي رائد يطلق عليه "آمالا" في ساحل شمال غرب البلاد. وقال صندوق الثروة السيادي السعودي في بيان عبر البريد الإلكتروني، إن منطقة المشروع توصف بـ"ريفيرا الشرق الأوسط، لأنها امتداد طبيعي لمناخ البحر ...

صحة وجمال »

4 أمراض وراء زيادة الوزن المفرطة

أصبحت السمنة ظاهرة عالمية وامتدت إلى بدانة الأطفال وليس الكبار فقط. ويأخذ الجسم شكل التفاحة عند الزيادة المفرطة في الوزن والتي تسمّى "البدانة" في هذه الحالة، وتعتبر عاملاً من عوامل تطوّر مجموعة من الأمراض المزمنة والخطير، مثل: السكري، والضغط، والكولسترول، والأورام. لك...

ثقافة وفنون »

انطلاق الدورة ال 34 من مهرجان الإسكندرية باسم نادية لطفى

تنطلق مساء اليوم الأربعاء فعاليات الدورة ال34 من مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولى لدول البحر المتوسط، والتى تحمل اسم النجمة الكبيرة نادية لطفى، بحضور الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزير الثقافة، وعبدالعزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، والناقد الأمير أباظة، رئيس المهرجان، وعدد ...

منوعات »

هوكينغ يكشف قبل وفاته تهديدا جديدا للبشرية

كشفت تقارير إعلامية أن العالم الفيزيائي، ستيفن هوكينغ، الذي توفي في شهر مارس من هذا العام، توقع قبل وفاته بوقت قصير، أنه في المستقبل سيظهر عرق من البشر فائقي القوة والذين سوف يهددون البشرية. وكتب العالم توقعاته عبر كتابه "أجوبة قصيرة عن الأسئلة الجادة"، الذي سوف يتم نش...

العالم في صورة »

ناسا تعرض صورا لغيوم زرقاء في القطب الشمالي

نشرت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" صورا فريدة بالغة الدقة لغيوم زرقاء في سماء المنطقة القطبية الشمالية، وجاء التقاط هذه الغيوم النادرة، التي تتشكل بواسطة بلورات ثلجية متفاعلة مع بقايا حطام نيازك، بواسطة بالون أطلقته ناسا بهدف عبور المنطقة القطبية الشمالية. وتعرف هذه ال...

الإعلانية »

15 in 1 - Full Package Security Systems

Professional Quality DVR with 4 800TVL Special Design Compact Cameras, Full D1 Triplex (Recording/Viewing/Playback), Free Center Monitoring Station Software to Manage and view up to 256 DVRs Compatible Windows XP, Vista, 7 and 8, Free Cloud access via mobile (No need fo...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

6 طرق مدهشة يعزز فيها الثوم صحتك

يقدّم الثوم فوائد كبيرة للجسم من الداخل والخارج. فالكيسفور العضوي فيه الذي يعطيه رائحة مزعجة يجعله إضافةً صحيةً ممتازة لنظامك الغذائي، بحسب موقع "كليفلاند كلينيك" الأميركي. فما هي الفوائد التي يقدّمها الثوم للجسم؟ 1. يزيد المناعة: تبيّن في بعض الاختبارات أنّ الثوم قادر...

جمال »

" تفل القهوة" لبشرة نضرة ووردية

يمكن استخدام "تفل" القهوة كمقشر طبيعي للبشرة للتخلص من القشور وخلايا البشرة الميتة والتمتع ببشرة نقية تشع نضارة وحيوية. وأوضح فنان التجميل الألماني باتريك مالدينجر أنه يمكن زيادة تأثير التقشير بإضافة السكر إلى تفل القهوة، مشيراً إلى أنه يتم وضع التفل على البشرة والسيقان...

لبنان »

هذا ما قدمه الحريري للقوات ورفضته!

لفتت صحيفة "الحياة" الى أن الاتصالات واللقاءات تكثفت أمس، لتذليل العقد المتبقية، تمهيداً لوضع اللمسات الأخيرة على تشكيلة الحكومة اللبنانية الجديدة، إذ لا يزال تمثيل القوات اللبنانية فيها أبرز النقاط العالقة، وأضيفت إليه، مطالبة الأرمن بمقعدين، وهذه العقدة التي طرأت في ا...

فلسطين »

قوات الاحتلال الإسرائيلى تختطف محافظ القدس ومدير مخابراتها

اختطفت قوة خاصة من قوات الاحتلال الإسرائيلى اليوم السبت محافظ القدس، عدنان غيث، فى بلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة. وذكرت مصادر مطلعة لوكالة الانباء الفلسطينية "وفا" أن قوة خاصة من جنود الاحتلال الاسرائيلي، اختطفوا المحافظ غيث بعد أن قطعت طريقه 3 سيارات من هذه القوات...

سوريا »

قادمًا من السعودية.. وفد روسي يلتقي الأسد ومملوك

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن وفدًا رفيع المستوى من وزارتي الدفاع والخارجية الروسية زار دمشق، قادمًا من السعودية. وفي بيان نشرته الخارجية عبر موقعها الرسمي، السبت 20 من تشرين الأول، فإن الوفد التقى رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بحضور مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى س...

مصر »

انطلاق "حماة الصداقة 3" بمشاركة المظلات المصرية والروسية

تبدأ وحدات من المظلات المصرية والروسية، الاثنين، تدريبا عسكريا مشتركا تحت اسم (حماة الصداقة 3)، وذلك في إطار دعم ركائز التعاون المشترك بين القوات المسلحة في مصر وروسيا، بحسب ما قال المتحدث العسكري المصري. ووصلت عناصر من قوات الإنزال الجوي الروسية إلى مصر التي تستضيف الت...

العراق »

لجنة تحقيق عراقية : عناصر مندسة وراء مقتل المتظاهرين في البصرة

كشف تقرير للجنة المشكلة من قيادة العمليات المشتركة بأمر رئيس مجلس الوزراء السابق حيدر العبادي، النتائج التي توصل إليها بشأن الاحتجاجات وما تلاها من اشتباكات في محافظة البصرة جنوبي البلاد منذ بداية سبتمبر الماضي. وخلص التقرير إلى "عدم استخدام القوة النارية من قبل الأجهز...

الخليج العربي »

وزير العدل السعودى: قضية جمال خاشقجي وقعت على أرض سيادية للمملكة

قال وزير العدل السعودى، الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، إن إقامة العدل هو نهج المملكة العربية السعودية الدائم الذى لن تحيد عنه، وهو من أهم مرتكزاتها عبر تاريخها المجيد منذ تأسيسها وحتى يومنا الحاضر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولى عهده...

أفريقيا »

تقرير أممي يتهم إيران بتهريب فحم من الصومال تستفيد منه "حركة الشباب" الإرهابية

اتهم خبراء من الأمم المتحدة حركة الشباب الصومالية الإسلامية، ببيع كميات فحم عن طريق إيران إلى الخارج، من خلال إرساله لمرافئ إيرانية بشهادات منشأ مزورة، بهدف التملص من الحظر الدولي. وحسب مقتطفات من الوثيقة الأممية "منذ مارس 2018 (...) المرفآن اللذان يشكلان الوجهتين الرئ...

قالت الصحف »

النهار: من انقلب فجأة على الولادة الحكومية ؟

ما الذي فرمل الاندفاع الكبير نحو انجاز تأليف الحكومة الجديدة واعلان ولادتها واصدار مراسيم تشكيلها في موعد كان متوقعا اليوم السبت أو غداً على أبعد تقدير؟ وهل هي فقط تعقيدات طارئة مفاجئة متصلة بالعقد القديمة كمسألة حقائب "القوات اللبنانية" التي تعتبر مفصلية بالنسبة الى تو...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass