• نائب قائد الحرس الثوري الايراني: نحن الان نملك قوة في لبنان باسم حزب الله
  • مستشفى بريطاني يستعد لاستقبال "مدمني الإنترنت"
  • في أجواء التلوث المتزايدة.. أطعمة تساعد على "حماية الرئتين"
  • أبل تؤجل إطلاق ميزة مهمة
  • بيل غيتس يتبرع بـ4 ملايين دولار لـ"بعوض مفيد"
  • الربط بين علاج انقطاع النفس أثناء النوم وتحسن الحياة الجنسية
  • هجوم عسكري في الجنوب السوري.. والأمين العام للأمم المتحدة يطالب بوقف التصعيد
  • إيران تحذر من "مستقبل مرعب" للمنطقة إذا انهار الاتفاق النووي
  • مدمرة وحاملة مروحيات إيرانية بطريقهما لخليج عدن
  • ميركل التقت الرؤساء الثلاثة وأكدت تفهمها للموقف اللبناني حيال النازحين

الاخبار: حرب القناصل بين عون وبري

6/9/2018

بعد أن تحولّت الحكومة الحريرية إلى حكومة تصريف أعمال، صدر في 29 أيار الماضي مرسوم تعيين 32 قنصلاً فخرياً، مذيلاً بتوقيع رئيسي الجمهورية والحكومة ووزير الخارجية ومن دون توقيع وزير المال علي حسن خليل. الخطوة تُنبئ بأزمة جديدة بين الرئاستين الأولى والثانية، على غرار ما حصل مع "مرسوم الأقدمية" للضباط
مرسومٌ جديد، "شُطبَ" عنه توقيع وزير المال علي حسن خليل، يُهدّد بفتح "البركان السياسي النائم" بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه برّي. ففي 29 أيار الماضي، وعلى مسافة أسبوع من تحول وزارة سعد الحريري إلى حكومة تصريف الأعمال، صدرت عن رئاستي الجمهورية ومجلس الوزراء ووزير الخارجية جبران باسيل، مراسيم تعيين 32 قنصلاً فخرياً.
القصّة ليست فقط في كون المراسيم مطعونٌ بشرعيتها الدستورية، لأنّها صدرت خلال فترة تصريف الأعمال، بل لأنّها لم تمرّ على وزارة المال قبل إصدارها. هنا، تتبدى إشكاليتان، أولى، في الشكل، بتجاوز توقيع وزير المال، وثانية، في المضمون، لجهة تجاوز مكون أساسي (أمل وحزب الله).
القناصل الـ32، المُعينون في 29 أيار، يُشكلون الدفعة الثانية من تعيينات "الفخريّين"، والتي لم يُراعَ فيها التوازن الطائفي ولم يُستشار حزب الله وحركة أمل في الأسماء التي يرغبون في تعيينها. أمّا الدفعة الأولى، وتضمّ أكثر من 10 قناصل، فقد أُنجزت في 22 شباط الماضي، على رغم عدم مراعاة التمثيل الطائفي، وهو ما وعد باسيل حزب الله بمراعاته في الدفعة المقبلة.

نعم، أكثر من عشرة مراسيم لتعيين قناصل فخريّين، وقّعها كلّ من عون والحريري وباسيل... وعلي حسن خليل في شباط، فما الذي طرأ بين تاريخ المرسومين، حتّى يحمل الأول توقيع وزير المال، ويتم تخطيه في المرسوم الثاني؟ لا شيء. أقلّه دستورياً. أكثر من ذلك. في نيسان الماضي، أحال باسيل إلى وزارة المال 13 مرسوماً لتعيين قناصل فخريين (13 قنصلاً)، تحتوي على أربع خانات: خانة لتوقيع رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير المالية. لم يوقع الأخير، في حينه، المراسيم لورود اسم مُنسق التيار الوطني الحر في ألمانيا حسن المقداد، وما اعتُبر وفق الصيغة اللبنانية الطائفية، "تدّخُلاً" في تسمية القناصل المحسوبين على الطائفة الشيعية. شكّل ذلك، "مادّة انتخابية" لباسيل، خلال جولاته على المغتربين، مُتهماً حركة أمل بعرقلة تعيين قناصل فخريين. هنا لُبّ الخلاف الجديد حول المرسوم.

ولكن، كان من المفترض أن تُشكّل العلاقة بين عون وبرّي، التي يسودها جوّ من الوئام والتنسيق، "درعاً" ضدّ هذه التصرفات. مع وجود قناعة مشتركة بفتح صفحة جديدة من التعاون الرئاسي لمصلحة تفعيل وتزخيم عمل المؤسسات. ولا "مُبرّر" سياسياً أو دستورياً، في المقلبين، لإعادة تسخين جبهة بعبدا - عين التينة. التوقيت لا يسمح بذلك، خصوصاً أنّ البلد أمام استحقاقات داهمة تبدأ من تشكيل الحكومة، ولا تنتهي بالأطماع الاسرائيلية وترسيم الحدود، مروراً بالتحديات الاقتصادية والمالية. كما أنّ "التجارب" يُفترض أن تكون قد "علّمت" المعنيين، بأنّ لبنان محكومٌ، لا بل مجبولٌ بالتوافق، ومن غير الممكن "تهريب" أي مرسوم. أصلاً، لم يجفّ بعد حبر تجميد العمل بمرسوم الجنسيّة، وفتح تحقيق للتدقيق بالأسماء الواردة فيه، قبل أن يُنشر مجدداً. أمّا "مرسوم الأقدميّة" الشهير، فلا تزال ذاكرة الرأي العام طرية جداً والكل يتذكّر الخلاف الذي تسبّب به إصدار هذا المرسوم من دون توقيع علي حسن خليل. ولم تُحلّ المُعضلة، إلّا بـ"تسوية"، مُذيّلة بتوقيع وزير المال.
وزير المال يعمم الاثنين مذكرة على السفارات بعدم قبول أوراق اعتماد القناصل


تتنوّع الإجابات حول "استغياب" توقيع خليل عن المراسيم الـ32. هناك من يقول إنّ لا حاجة لتوقيع وزير المال، لأن القناصل الفخريين لا يرتبون أية أتعاب مالية على الدولة. آخرون، يربطون الموضوع بعدم توقيع خليل على مرسوم الناجحين في امتحانات مجلس الخدمة المدنية، لملء المراكز الشاغرة في وظائف الفئة الثالثة في السلك الخارجي في ملاك وزارة الخارجية والمغتربين، "المنسي" في أدراج "المالية" منذ أكثر من شهر. وقرار "الخارجية" عدم تشكيل 43 دبلوماسياً من الإدارة المركزية إلى البعثات الخارجية، قبل أن يُوقّع مرسوم زملائهم. أما الصنف الثالث، المُعارض لباسيل، فيختصر الأمر بأنّ وزير الخارجية "التزم" مع القناصل الفخريين على تمرير تعيينهم، قبل أن يودّع الوزارة. يُذكر أنّ هؤلاء القناصل، هم من يدفعون للدولة بدل "خلق" منصب "شرفي" لهم، ولا يتقاضون أي راتب.

وزارة الخارجية "حصّنت" نفسها، بإصدار المراسيم الـ32 خالية من توقيع خليل، بالاستناد إلى رأي من هيئة التشريع والقضايا في وزارة العدل. حَكَمت الأخيرة أنّه ليس من الضرورة أن يشترك وزير المال بالتوقيع على المرسوم، لأنّ القناصل الفخريين لا يُرتبون أعباءً مالية على الدولة. هذا بالضبط ما صدر عن هيئة التشريع والاستشارات خلال الأزمة الدستورية التي نشبت حول "مرسوم الأقدمية" في كانون الأول 2017. صحيح أنّ القناصل الفخريين لا "يُكلّفون" الدولة، وهم عبارة عن "إدارة مالية ذاتية". ولكن ماذا عن مُعاملات تجديد الإقامات وجوازات السفر التي تقع ضمن مهامهم؟ هذه إجراءات تتطلّب حركة مالية، كيف ستُنظّم؟ مصادر في "الخارجية" تردّ بالقول إنّ "القناصل الفخريين يعودون في هذه الحالات إلى البعثات الدبلوماسية الرسمية، في البلد حيث يتواجدون". إلا أنّ أوساط وزير المال تؤكّد أنّ "الفتوى" التي طلبها باسيل من وزير العدل سليم جريصاتي، "تنسفها وحدة الموازنة في النفقات والواردات، ولا تستقيم الأصول الدستورية مع الفتوى الجريصاتية". فضلاً عن أنّه في الكتاب الذي يصدر عن مديرية الشؤون الإدارية والمالية في "الخارجية"، وموضوعه إنهاء خدمة وتعيين قناصل فخريين، يُطلب من القناصل "ضرورة تسديد الرسوم القنصلية المتجمعة في حال وجودها، وتسليم كافة السجلات والأختام إلى السفارة". ما يؤكد، أنّ القناصل الفخرية تُرتّب أعباءً على الدولة.

تُصرّ مصادر "الخارجية" خلال حديثها، على التأكيد أنّه "تاريخياً، كان مرسوم تعيين القناصل الفخريين يصدر من دون توقيع وزير المال". ولكن، جولة صغيرة وبسيطة على هذا "التاريخ"، تُفيد بالعكس. ففي 17 تموز عام 1965، صدر عن رئيس الجمهورية شارل حلو، ورئيس مجلس الوزراء (وزير الخارجية في الوقت عينه) حسين العويني، "ووزير المالية عثمان الدنا"، مرسوم تعيين قناصل فخريين، وقد وافق عليه مجلس الخدمة المدنية بقراره رقم 86. قد يقول البعض إنّ هذا المثل، يعود إلى حقبةٍ مضت، وبعد الحرب الأهلية واتفاق الطائف تبدّلت طريقة التعامل مع المراسيم. إذا سلّمنا جدلاً أنّ هذا صحيح، كيف يُبرّر ما نُشر في العدد 8 من الجريدة الرسمية (تاريخ 22 شباط 2018)، من مراسيم تعيين قناصل فخريين تحمل تواقيع المعنيين الأربعة (عون، الحريري، باسيل، خليل)؟

مصادر دبلوماسية أخرى، تُحاول التخفيف من وطأة "تهريبة" المرسوم، بالقول إنّه "بعد صدور قرار إنشاء قنصليات جديدة، كلّ القوى السياسية الأساسية، شاركت في اختيار أسماء القناصل الفخريين". تُنكر أوساط وزير المال ما تقدّم، "فلا بالشكل راعى المرسوم الأصول، من خلال تغييب توقيع وزير المال. ولم يُراع التوازن الطائفي (6 فقط ينتمون إلى الطائفة الشيعية)، أو تمّت استشارة حزب الله وحركة أمل حول الأسماء التي يُزكيان تسميتها". حركة أمل مُنزعجة مما حصل، وحزب الله مُتفاجئ من تصرّف باسيل "الذي جدّد وعده للحزب بأنّه سيُعالج الخلل في المرّة المقبلة"، خصوصاً أن مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله وفيق صفا كان قد أثار الأمر مع باسيل، وتمنى عليه عدم تجاوز توقيع وزارة المال.
أنهى وزير الخارجية العمل على "مرسومِه"، ووقّعه رئيسا الجمهورية والحكومة في 29 أيار. إلا أنّ "الضجّة" حوله لم تبدأ فعلياً إلا يوم أمس. تواصل علي حسن خليل مع سعد الحريري، مُبلغاً إيّاه بأنّه في صدد تحضير رسالة يوزّعها على سفارات الدول حيث جرى إنشاء قناصل فخرية. الحريري، الخائف على أن يؤثّر هذا المرسوم في مسار تشكيل حكومته الجديدة، طلب من وزير المال عدم الإقدام على هذه الخطوة، من دون أن يلقى تجاوباً.

الرسالة التي سجّلها علي حسن خليل في قلم وزارة المال، أمس، مع رقمٍ خاصّ بها، ستوزّع الاثنين على السفارات الأجنبية المعنية في بيروت، مُترجمةً إلى لغات أجنبية عدّة. مضمونها "تحذيري"، ينصّ على أنّ المرسوم "موضع إشكال دستوري وتشوبه عيوبٌ كثيرة". العمل بالمرسوم يعني "ترتيب أمورٌ لا تخدم العلاقات الثنائية"، بين لبنان وكلّ من الدول المعنية. لذلك، "نتمنّى عدم قبول اعتماد القناصل المُعينين لديكم".
الأزمة التي انطلقت من وزارة الخارجية، مُرشحة إلى التصعيد بين الرئاستين الأولى والثانية. كان همّ برّي، عبر تعيين قناصل فخريين، خلق "شبكة أمان" للمغتربين، تحديداً في عدد من البلدان الأفريقية، مع تزايد الحديث عن رزمة عقوبات أميركية جديدة. أولى الإجراءات، إبلاغ رئيس الحكومة عدم الموافقة على المرسوم وضرورة التراجع عنه. ولم توافق حركة أمل، على الاقتراح الذي "قدّمه باسيل للحريري، بأن يمرّ هذا المرسوم، مُقابل التعهد بارسال كل المراسيم مستقبلاً إلى المالية"، بحسب أوساط وزير المال التي أكدت "أننا مُكّون أساسي لا يُمكن تجاوزه".

'


الرئيسية »

إيران تحذر من "مستقبل مرعب" للمنطقة إذا انهار الاتفاق النووي

حذر مساعد الرئيس الإيراني ورئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي مما وصفه بـ"مستقبل مرعب" للمنطقة والعالم و"انعدام الأمن"، إذا انهار الاتفاق النووي الإيراني مع القوى الدولية الكبرى الذي انسحبت منه الولايات المتحدة الأمريكية. وقال صالحي إن "رد الفعل العالمي ...

العربي »

قطع خط إمدادات الحوثيين بين صنعاء والحديدة

أعلن الجيش اليمني، الثلاثاء، سيطرته على "خط الحديدة صنعاء"، وقطع أحد أهم خطوط إمدادات ميليشيات الحوثي الانقلابية، بعد ساعات قليلة من دحرها من مطار الحديدة ومناطق واسعة جنوب مدينة الحديدة، وسط انهيار واسع في صفوف الميليشيات التي فرت إلى وسط المدينة. وأكد الموقع الرسمي ل...

الدولي »

مسؤول أميركي: إسرائيل هي من قامت بالضربة الجوية" على البوكمال في سوريا

نفى مصدر أمريكي مسؤول قيام الولايات المتحدة أو التحالف الدولي الذي تقوده ضد تنظيم "داعش"، بتوجيه الضربة الجوية التي استهدفت موقعا في الأراضي السورية بالقرب من الحدود العراقية، الأحد الماضي، قائلا في تصريحات لـCNN، إن "إسرائيل هي من قامت بالضربة الجوية". وحمل التلفزيون ...

مع الحدث »

مدمرة وحاملة مروحيات إيرانية بطريقهما لخليج عدن

يتوجه أسطول بحري إيراني مكون من المدمرة "سابلان" وحاملة مروحيات إلى خليج عدن ومضيق باب المندب، قرب السواحل اليمنية، وفقا لوكالة أنباء تسنيم الإيرانية شبه الرسمية. وقالت الوكالة الإيرانية إن حاملة المروحيات "خارك" هي بمهمتها الأولى منذ سنوات بعد صيانتها من قبل خبراء وت...

مقالات »

حرب ترامب على «أوبك»

رندة تقي الدين- عشية المؤتمر الوزاري لمنظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» الذي يعقد في فيينا بعد غد، عاد الكلام عن شن الكونغرس الأميركي والرئيس دونالد ترامب حرباً كلامية على أوبك. فبعد حرب ترامب التجارية على أوروبا والصين وكندا ها هو يعود بتغريدة يلوم فيها «أوبك» على رفع ...

أضواء ومواقف »

نائب قائد الحرس الثوري الايراني: نحن الان نملك قوة في لبنان باسم حزب الله

قال نائب قائد الحرس الثوري حسين سلامي، ان عظمة الامة بعظمة فكرها وتفكرها ووسعة امالها واهدافها وليس بوسعة مساحتها الجغرافية وامكاناتها المادية، واضاف، اذا كانت امة تملك اهداف متعالية وافكار سامية، وتعقل عميق وذهن خلاق ومبدأ وعدو كبير، فهذه الامة كبيرة، ونحن نستطيع ان ند...

أقتصاد وأعمال »

فرنسا: معظم شركاتنا لن تتمكن من البقاء في إيران

أعلن وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير اليوم (الثلثاء) أن «معظم» الشركات الفرنسية لن تتمكن من البقاء في ايران، بعد اعادة فرض الولايات المتحدة عقوبات على طهران، وفق ما أعلنت واشنطن مطلع أيار (مايو) الماضي. وقال الوزير خلال برنامج لقناة «بي اف ام - تي في» ان هذه الشركات ...

تكنولوجيا »

أبل تؤجل إطلاق ميزة مهمة

ذكرت تقارير إعلامية أن شركة "أبل" قررت تأجيل إطلاق منصات الشحن اللاسلكي لأجهزة "آيفون"، بعدما تبين لها أن الشحن السلكي لا يزال أفضل من حيث السرعة والوقت. وأجلت الشركة موعد الإطلاق من يونيو إلى سبتمبر المقبل لأسباب خاصة ببرمجة الأجهزة وتطويرها، وفق ما نقلت "بلومبرغ"، الت...

سياحة »

مناظر تأسر القلوب من جنوب السعودية

استتطاع أهالي قرية آل مجمل المحافظة على تاريخ المنطقة المعماري والزراعي، ما أكسبها بعداً جمالياً واسعاً. يعمل أهالي قرية آل مجمل بمحافظة بلقرن التابعة لمنطقة عسير ، جنوب غرب السعودية، في زراعة البر، ويحرص أصحاب تلك المزارع على الاستفادة منها طوال العام. وتتميز تلك الق...

صحة وجمال »

في أجواء التلوث المتزايدة.. أطعمة تساعد على "حماية الرئتين"

يقبل الناس على الطعام في العادة حتى يسدوا الجوع ويمدوا الجسم بالطاقة، لكن خبراء الصحة يوصون بالتركيز على بعض الأغذية لتفادي أمراض خطيرة، لاسيما أن نمط حياتنا المعاصر أدخل كثيرا من العادات السيئة. وبحسب ما نقلت "بولد سكاي"، فإن عددا من الخضراوات والفواكه والأغذية تضمن عم...

ثقافة وفنون »

رحيل الفنانة المصرية آمال فريد بعد صراع مع المرض

توفيت يوم الثلاثاء الفنانة آمال فريد إحدى أيقونات السينما المصرية في منتصف القرن العشرين عن عمر ناهز 80 عاما بعد صراع مع المرض. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن المتحدث باسم وزارة الصحة قوله إن الفنانة توفيت داخل أحد مستشفيات القاهرة في وقت مبكر من صباح يوم ا...

منوعات »

مستشفى بريطاني يستعد لاستقبال "مدمني الإنترنت"

يستعد مستشفى في بريطانيا لافتتاح أول مركز نفسي لعلاج الإدمان على الإنترنت، بتمويل من خدمة الصحة الوطنية في البلاد. وسيفتح المركز أبوابه في غرب لندن، خلال أسبوعين، وسيبدأ خدماته بالتركيز على الذين يعانون إدمان ألعاب الفيديو ثم سيركز في وقت لاحق على إدمان الإنترنت. وتقول...

العالم في صورة »

دبلوماسيان يوضحان حقيقة صورة ترامب مع قادة أوروبا

أوضح دبلوماسيان كبيران لشبكة “CNN” الأمريكية حقيقة الصورة التي أثارت جدلًا على وسائل الإعلام، وتجمع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وقادة الاتحاد الأوروبي. ترامب اجتمع مع القادة الأوروبيين في اجتماع “السبعة الكبار”، السبت الماضي، لمناقشة التجارة بين أمريكا والدول الأورو...

الإعلانية »


Our Services: Ticket • Hotel & App. Reservations • Incoming & Outgoing services • Business Travel & VIP Services • Group Arrangements • Incentive Travel • Transfer & Guide Service...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

الربط بين علاج انقطاع النفس أثناء النوم وتحسن الحياة الجنسية

تشير دراسة أمريكية صغيرة إلى أن البالغين المصابين بانقطاع النفس أثناء النوم قد تتحسن حياتهم الجنسية مع العلاج بما يعرف بالضغط الإيجابي المستمر لضخ الهواء. ويتم الربط منذ فترة طويلة بانقطاع النفس خلال النوم والعجز الجنسي. وبالنسبة للرجال يرتبط انقطاع النفس خلال النوم بص...

جمال »

خلطة طبيعية 100?: سر الحواجب الكثيفة

إذا كنت تعانين من حاجبين نحيلين، ما عليك سوى تجربة هذا المصل الطبيعي المصنوع من ثلاث مكونات فقط للحصول على حاجبي الأحلام. المكونات: ملعقة كبيرة من كل من زيوت الخروع والفيتامين E والأرغان زجاجة نظيفة فرشاة حواجب نظيفة ضعي المكونات في الزجاجة ورجيها جيداً. ضعي كمية قليلة...

لبنان »

ميركل التقت الرؤساء الثلاثة وأكدت تفهمها للموقف اللبناني حيال النازحين

شدد رئيس الجمهورية ميشال عون على ضرورة الفصل بين عودة النازحين السوريين والحل السياسي للأزمة السورية والذي قد يتأخر التوصل اليه. كلام عون جاء خلال استقباله المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في قصر بعبدا، طالبا منها المساعدة في تأمين دعم بلادها لموقف لبنان الداعي الى عو...

فلسطين »

بعد الطائرات الورقية.. العدو الاسرائيلي تقصف 25 هدفا بغزة

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه قصف، ليل الثلاثاء الأربعاء، حوالى 25 هدفا في قطاع غزة ردا على إطلاق صواريخ من الأراضي الفلسطينية. وذكر الجيش في بيان أنه أحصى نحو 30 قذيفة بينها صواريخ أطلقت ليلا من القطاع على إسرائيل. وشنت مقاتلات حربية إسرائيلية غارات على قطاع غزة لم...

سوريا »

هجوم عسكري في الجنوب السوري.. والأمين العام للأمم المتحدة يطالب بوقف التصعيد

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان وقياديون في المعارضة يوم الجمعة إن طائرات هليكوبتر تابعة للحكومة السورية أسقطت براميل متفجرة على مناطق تسيطر عليها المعارضة في جنوب غرب البلاد للمرة الأولى منذ عام في تحد لمطالب أمريكية بوقف الهجوم. وتعهد الرئيس السوري بشار الأسد باستعا...

مصر »

عملية سيناء 2018: اعتقال عناصر "شديدة الخطورة" ومقتل 32 تكفيريا

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية، الخميس، مقتل 32 عنصرا تكفيريا خلال الأيام الماضية، بالإضافة إلى إلقاء القبض على عناصر "شديدة الخطورة،" ضمن العمليات التي ينفذها الجيش المصري في سيناء. وأعلن الجيش المصري، اليوم الخميس، مقتل 32 مسلحاً في العملية العسكرية الجارية...

العراق »

العراق.. قرار قضائي بإعادة فرز أصوات الناخبين يدويا

قررت المحكمة الاتحادية العليا، أعلى سلطة قضائية في العراق، الخميس، إعادة فرز الأصوات يدويا في الانتخابات التشريعية التي شهدتها البلاد في 12 مايو الماضي، مصادقة بذلك على قرار البرلمان العراقي. وقال رئيس المحكمة مدحت المحمود، في مؤتمر صحفي: "تجد المحكمة أن توجه مجلس النوا...

الخليج العربي »

قرقاش: قطر لم تحسب بدقة أضرار اتصال تميم وروحاني

قال أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، الثلاثاء، إن السلطات القطرية "لم تحسب بدقة أضرار" خبر اتصال أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد، والرئيس الإيراني، حسن روحاني. جاء ذلك في تغريدة لقرقاش على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: "أعتقد أن الحكومة ا...

أفريقيا »

اتفاق امنى بين ليبيا والنيجر والسودان وتشاد لضبط الحدود المشتركة

وقع وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة، اتفاق حول تعزيز التعاون الأمني ومراقبة الحدود المشتركة بين ليبيا وتشاد والنيجر والسودان، بالاشتراك مع كلًا من السيد شريف محمد زين وزير الخارجية والتكامل الأفريقي و التعاون الدولي بجمهورية تشاد، والفريق أول ركن دكتور كما...

قالت الصحف »

المستقبل:اهتمام ألماني بالاستثمار في برامج "سيدر".. والحريري يضمن "تنفيذ الإصلاحات" الحكومة.. على الطريق السريع

في السياسة والاقتصاد، أتت زيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لتشكّل قيمة وازنة في ميزان الدعم الدولي لاستقرار لبنان والنهوض بنموه، سيما وأنّ ألمانيا بما تجسده من عمود فقري لاقتصاد أوروبا وإحدى أكبر اقتصادات العالم عبّرت من خلال مجريات زيارة ميركل والوفد المرافق لها ...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass