• بوتين لعودة اللاجئين السوريين ومركل مع تجنّب أزمة إنسانيّة
  • انتبه.. واتساب "قد يخذلك" قبل 12 تشرين الثاني
  • أكبر واطول "منقوشة زعتر" في الرميلة
  • قرقاش: كيف تتسق سياسة النأي بالنفس مع استقبال نصرالله لوفد من الحوثيين
  • هذه هي الأطعمة التي تحافظ على جمال البشرة
  • الحمص.. فوائد كثير ستدفعك لإضافته إلى أطباقك اليومية
  • لبنان يسعى إلى تعويض خسارة إيرانية في سورية
  • التحالف: القوات الأميركية باقية في العراق"طالما اقتضت الحاجة"
  • الترجمة في الحج.. 80% لا يتحدثون العربية
  • مصر.. السيسي يوافق على تشديد رقابة الإنترنت

عن أسئلة «حزب الله» التي لا بد من أجوبة عنها

5/27/2018

سامر فرنجية - لم تنتبه «قوى 14 آذار»، في لحظة ذروتها الجماهيرية، لحزب الله، هذا الكائن الغريب الذي كان آنذاك يحوم حول السياسة اللبنانية ولم يكن دخلها بعد من بابها «الداخلي». فلم تع هذه القوى معنى تجمع «8 آذار»، وإن كانت تتظاهر ضده، وبقيت متمسكة بمقولة «لبننة» حزب الله، أي طمأنته من أجل إدخاله إلى الإجماع اللبناني. فالخصم وقتها كان خارجياً، أي النظام الأمني السوري، وطابعه «الخارجي» كان ضرورياً لتحويله إلى كبش فداء يمكن لاقتلاعه أن يؤسس لإعادة بناء إجماع جديد. أما حزب الله، فاعتُبر خصماً يمكن محاورته أو حتى التحالف الانتخابي معه، على حساب الشخصيات الشيعية القريبة من قوى 14 آذار.


بيد أن الحزب لم يكن ينظر لنفسه كقوة تحتاج لمن يلبننها، أو حتى لمن يطمئنها. فاستمرت الاغتيالات، وتلتها الاعتصامات، ومن ثم الاجتياحات، وهذا كله بعد انسحاب العدو «الخارجي». إنهار النظام الأمني واستمر العنف، وأشهر الخصم الداخلي سلاح ابتزاز السلم الأهلي. وفي هذه اللحظة، فقدت أدبيات قوى 14 آذار صلاحيتها السياسية، وتحوّل الموقف من الحزب إلى رهاب وذعر متواصلين.

بعد هذه اللحظة، اختُصرت السياسة لدى ما تبقى من قوى 14 آذار بمسألة مواجهة حزب الله، ليصبح هو الجواب عن أي سؤال يطرح. وبعدما كان حزب الله يحوم حول السياسة اللبنانية، تحوّل في المخيلة السيادية إلى كائن كلي العلم والوجود والقدرة.

تحققت توقعات أو مخاوف قوى 14 آذار، فجرت الانتخابات النيابية، وسيطر حزب الله على النظام السياسي. بيد أنه مع هذه السيطرة، فقد «النقد السيادي» لحزب الله، أي النقد المرتبط بسلاحه ودوره في الحروب الإقليمية، كل فعالية سياسية، ليصبح جزءاً من الفولكلور اللبناني. فتحول الكلام عن سلاح حزب الله إلى إحدى المسائل التي يشكّل الإجماع حولها مدخلاً لإخراجها من السجال السياسي، مثلها مثل إلغاء الطائفية أو تحرير فلسطين. فيمكن للحريري أن يتكلم عن السلاح أو لـ «المجتمع المدني» أن يطرح مسألة سيادة الدولة ضمن برامجه الإصلاحية من دون أن يعني ذلك شيئاً. فكما أن هناك حياء حيال الطوائف، هناك حياء حيال السلاح، يجعل الكلام عنه فاقداً لأي قدرة على القبض على الواقع السياسي. فلسطين ستحرَّر، والطائفية ستُلغى، والسلاح سيُحصر... يوماً ما.

فهناك إجماع نشأ حول حزب الله، يضم داعميه ونقاده، يقوم على هويته المزدوجة. فللبعض، هناك حزب الله الداخلي، الشبيه بباقي الأحزاب، والذي يمكن معارضته. وهناك حزب الله الخارجي، المرفوض ولكن الذي يمكن التعايش معه، من بعيد. أما للبعض الآخر، فهناك حزب الله الخارجي، المقاوم والمقبول. أما الداخلي، فهو تخل عن طهارة الاستشهاد، لا بد من إصلاحه من خلال تطعيمه ببعض الوجوه اليسارية. وإذا سقطت تلك المحاولات، فهناك دائماً الازدواجية الأساسية: هناك حسن نصرالله الذي لا يخطئ، وهناك الباقون، من حزب وجمهور وعسكر. الخيار المطروح اليوم لمن يعيش في دولة حزب الله هو بين الازدواجيات العديدة التي يقدمها الحزب الواحد.

ربّما بات من الضروري التفكير بنقد مختلف لسيطرة حزب الله، ينطلق من الأسئلة التي تطرحها سيطرة كهذه على السياسة اللبنانية، والتي لا يمكن احتكارها بالموقف السيادي أو القانوني. فالسؤال الأول يخص طبيعة مشروع هيمنة حزب الله. فالحزب ليس معنياً بـ «أسلمة» لبنان، كما يردّد بعض المعترضين عليه، كما أنّه غير راض بأن يبقى هذا المقاوم المجاني الذي لا دور له في الداخل، كما يردّد أنصار المقاومة. هناك مشروع ممانعة ثقافية، يقوم على رفض الرواية اللبنانية التي ارتبطت بالمسيحيين، وتتغذى من بعض التراث اليساري. فمن ردة الفعل تجاه «الاحتفاء» بفوز نادين لبكي في مهرجان كان الأخير إلى الهجوم على زياد الدويري وفيلمه الأخير، مروراً بإعادة السجال حول اغتيال بشير الجميل، هناك رفض ضمني للإجماع الذي أنهى الحرب الأهلية، ومطالبة الثقافة بالتأقلم مع الواقع الجديد. قد لا يكون مشروع حزب الله متكامل المعالم وتسوده تناقضات عديدة. بيد أن معارضته باتت تتطلب التفكير برواية مختلفة للبنان، يمكن أن تتصدى لمشروع كهذا من دون الانزلاق إلى ترهات «حب الحياة».

السؤال الثاني الذي تفرضه سيطرة حزب الله مرتبط بطبيعة الدولة التي يطمح العديد للعبور إليها. فكما أظهرت نتائج الانتخابات الأخيرة، بات من الصعب للنظام اللبناني أن يتعايش مع حزب الله «الداخلي»، أي مع حزب مؤدلج ومنظم، ذي قاعدة شعبية. فحزب الله ليس دولة ضمن دولة، بل أصبح دولة قوية تسيطر على دولة مجاورة يسكنها أحزاب «السيلفي» وبعض الفعاليات المحلية. فهناك دولة تجرى فيها انتخابات وتوزع فيها المناصب وتدار فيها السجالات، ودولة تُحكم من خلال استفتاءات، المحاسبة فيها داخلية لا تتعدى حدود الحزب. فيبدو وكأن النظام اللبناني يتوجه إلى نوع من الانشطار بين منظومتين سياسيتين، الأولى تدير شؤون الثانية. قد لا تكون سيطرة حزب الله كاملة على الدولة الثانية وستبقى مرهونة بالتوازنات الطائفية. بيد أنه بات من الصعب مواجهة مشروع كهذا من خلال التمسك بمبدأ الدولة المركزية، أكانت مدنية أو علمانية، والبحث عن أطر مختلفة لصياغة الإجماع السياسي.

السؤال الأخير الذي يفرضه حزب الله هو مسألة العنف. فحزب الله أدخل العنف السياسي المنظم، أو أعاد إدخاله، إلى الساحة اللبنانية، ومن بعدها السورية، ما أمّن سيطرته السياسية. لم يستعمل الحزب العنف فحسب، بل برّره وتبناه كعمل مجيد، لكي يصبح العنف مقبولاً اجتماعياً. ربّما العنف كامن في مجتمع طائفي، ولكن عنف حزب الله مختلف، وذلك لكونه منظماً وموجهاً ومبرراً. فالحزب لم يطالب خصومه بالخضوع لمنطق العنف فقط، بل أيضاً فرض عليهم تطبيع هذا العنف من خلال الاحتفاء به.

عنف حزب الله مُعدٍ، وإن كانت له حدود تفرضها موازين القوة المحلية. ومقاومة هذا العنف باتت تتطلب حساسية اجتماعية تجاه العنف، لا يمكن اختصارها بمقولات سيادة الدولة أو حصرية السلاح.

حزب الله، على عكس ما اعتبرت قوى 14 آذار، ليس سبب آفات المجتمع اللبناني كلها. ولكنه نجح بأن يسخّر عدداً من التحولات الاجتماعية، التي بدأت مع مرحلة الوصاية السورية، لمصلحته، وهي تحولات مسؤولة عنها بعض القوى السيادية، لا سيما تيار المستقبل. هذا للقول إن سيطرة حزب الله التي تجلت اليوم هي نتيجة لثلاثة عقود من تهديم مستمر لمؤسسات المجتمع اللبناني. حزب الله قد لا يكون المسؤول الوحيد عن تلك السيرورة ولكنه أصبح المستفيد الوحيد منها. طي صفحة الحرب ومرحلة ما بعد الحرب باتت تتطلب الإجابة عن أسئلة «حزب الله».

الحياة '


الرئيسية »

الشرق الأوسط: استياء عراقي من مطالبة إيران بـ«تعويضات الحرب»

تكررت، أمس، المطالبات الإيرانية من العراق بدفع تعويضات حرب الثماني سنوات (1980 - 1988) بين البلدين. وفيما التزمت الحكومة العراقية الصمت، قال متحدث سابق باسمها إن المطالبات «لا ترقى إلى طلب رسمي»، رغم صدورها عن نائب في البرلمان الإيراني. وكان رئيس لجنة الأمن القومي والس...

العربي »

السيطرة على معظم الدريهمي.. ومقتل قيادات حوثية في صعدة

بات أغلب أرجاء مديرية الدريهمي، التي تعتبر مفتاح الحديدة، في قبضة قوات الشرعية اليمنية، التي مشطت مناطق واسعة من المدينة بعد استسلام العشرات من ميليشيات الحوثي، فيما تمكن آخرون من الفرار. ويأتي ذلك عقب تطهير المجلس المحلي والمركز الصحي ومقر الشرطة في مديرية الدريهمي من...

الدولي »

بوتين لعودة اللاجئين السوريين ومركل مع تجنّب أزمة إنسانيّة

عُقدت القمة الألمانية - الروسية المرتقبة مساء أمس خارج برلين، حيث دعت المستشارة الألمانية أنغيلا مركل الى تجنّب حدوث أزمة إنسانية في سورية، في وقت شدد ضيفها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ضرورة فعل كل ما يلزم من أجل عودة اللاجئين الى بلادهم التي تضررت كثيراً بسبب الحر...

مع الحدث »

الترجمة في الحج.. 80% لا يتحدثون العربية

يقترب حجاج من شاب يرتدي سترة رمادية اللون تدل على أنه مترجم، للاستفسار عن اللافتة التي علقت بجانبه في الطريق إلى المسجد الحرام في مكة المكرمة حول ترجمة خطبة يوم عرفة بلغات مختلفة. ويشرح المترجم باللغة الفرنسية للحجاج كيفية استخدام تطبيق على الهاتف للاستماع إلى الترجمة ...

مقالات »

لبنان يسعى إلى تعويض خسارة إيرانية في سورية

حازم الأمين - انتقل السجال السياسي اللبناني إلى مستواه المتوقع، في ظل نتائج الانتخابات النيابية التي أعطت حلفاء النظام السوري من اللبنانيين غالبية في مجلس النواب. واليوم صار بإمكان الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله ورئيس مجلس النواب نبيه بري أن يقولا "الأمر لي"، خاصة ل...

أضواء ومواقف »

قرقاش: كيف تتسق سياسة النأي بالنفس مع استقبال نصرالله لوفد من الحوثيين

سأل وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، في تصريح له عبر مواقع التواصل الإجتماعي، " كيف تتسق ?سياسة النأي بالنفس?، التي يحتاجها لبنان لتوازنه السياسي والإقتصادي وموقعه العربي والدولي مع إستقبال أمين عام "?حزب الله?" السيد حسن نصرالله نصرالله لوفد من المتمرد...

أقتصاد وأعمال »

بدء مشروع "قناة إسطنبول" البحرية

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن البدء بمشروع إنشاء قناة "إسطنبول" الملاحية، والتي ستكون رديفا لمضيق البوسفور التركي. وقال أردوغان خلال المؤتمر العام لحزب "العدالة والتنمية" في العاصمة أنقرة: إن "طول الممر المائي الجديد يبلغ 43 كيلومترا، كما ستنشأ مدينتان حديثتان...

تكنولوجيا »

انتبه.. واتساب "قد يخذلك" قبل 12 تشرين الثاني

طالبت شركة "غوغل" الأميركية مستخدمي واتساب بضرورة حفظ النسخ الاحتياطية للتطبيق قبل حلول شهر نوفمبر المقبل، وإلا سيواجهون خطر فقدان محادثاتهم وملفاتهم الثمينة. وسابقا، كانت محتويات "واتساب" التي تخزن في في حساب "غوغل درايف" تحتسب في مساحة التخزين، إلا أن اتفاقا جديدا بي...

سياحة »

لبنان: صيدا تفتتح في 14 الحالي اكبر حديقة مائية في لبنان والمتوسط برعاية قائد الجيش

تستعد عاصمة الجنوب صيدا في 14 من الشهر الجاري للاعلان رسميا عن افتتاح اكبر حديقة مائية في لبنان وحوض البحر الابيض المتوسط باحتفال يقام في جوار قلعة صيدا البحرية برعاية قائد الجيش العماد جوزاف عون ، والحديقة هي بمثابة حلم مشترك لنقابة الغواصين المحترفين في لبنان وجمعية ...

صحة وجمال »

هذه هي الأطعمة التي تحافظ على جمال البشرة

إذا كنّا نخصّص جزءاً من جهدنا ووقتنا لاختيار مستحضرات عناية مناسبة تؤّمن الحصول على بشرة مشرقة والحفاظ عليها لأطول فترة ممكنة، فعلينا ألا ننسى أن بعض الأطعمة تتمتع بقدرة فائقة على العناية بجمالنا من الداخل. هذا ما تؤكّده الدراسات التي أثبتت مؤخراً أن النظام الغذائي يحتل...

ثقافة وفنون »

وثائق نادرة عن أيام محمود درويش في القاهرة

مع حلول الذكرى العاشرة لوفاة محمود درويش تحتفي مجلة "الأهرام العربي" بالشاعر الفلسطيني، من خلال نشر مجموعة من الوثائق والصور النادرة له من بينها أوراق تعيينه في صحيفة الأهرام. وتأتي الوثائق والصور التي تنشر للمرة الأولى، ضمن ملف في عدد المجلة الذي يصدر بعد غد الجمعة بعن...

منوعات »

أكبر واطول "منقوشة زعتر" في الرميلة

سجلت بلدة الرميلة في ساحل الشوف الجنوبي رقما قياسيا جديدا بإعداد وخبز أطول واكبر منقوشة في العالم بلغ طولها 43.92 متراً. وسيتم تسجيل الرقم القياسي الجديد في موسوعة غينيس لتكسر الرميلة بذلك الرقم القياسي السابق الذي سُجل قبل ثلاث سنوات وهو 32 متراً. ...

العالم في صورة »

هذا المسجد شهد على أول بيعة في الإسلام.. تعرف عليه

على بعد 500 متر تقريباً من جمرة العقبة الكبرى، يلحظ الحجاج العابرون لمنطقة الجمرات، "مسجد البيعة"، الذي شهد أول بيعة في الإسلام مكتسباً بذلك أهمية تاريخية كبرى. والمسجد عبارة عن مصلى لا سقف له يحوي محراباً وملحقاً معه فناء أكبر من ساحته، يطل على منى من الناحية الشمالية...

الإعلانية »

15 in 1 - Full Package Security Systems

Professional Quality DVR with 4 800TVL Special Design Compact Cameras, Full D1 Triplex (Recording/Viewing/Playback), Free Center Monitoring Station Software to Manage and view up to 256 DVRs Compatible Windows XP, Vista, 7 and 8, Free Cloud access via mobile (No need fo...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

الحمص.. فوائد كثير ستدفعك لإضافته إلى أطباقك اليومية

يعتبر الحمص من البقوليات الشهيرة جداً، ليس فقط في عالمنا العربي، بل عرف طريقه حول العالم أيضاً، ليس بسبب ثمنه الزهيد وطعمه اللذيذ وطرق طهيه المتعددة، بل نظراً لفوائده الذهبية العديدة. ويحتوي الحمص على نسبة عالية من البروتين النباتي وعلى كالسيوم ومغنسيوم وعلى قدر جيد من...

جمال »

حيلة مكياج لتوسيع العيون

تعد العيون الواسعة رمزاً للجمال وعنواناً للسحر. ولتوسيع العيون بصرياً ينصح فنان التجميل الألماني باتريك مالدينجر برسم خط الكحل تحت العيون قليلاً بمقدار واحد مليمتر تقريباً، مشيراً إلى أن رسم خط الكحل على خط الماء مباشرة يجعل العين تبدو أصغر حجماً. كما يمكن الحصول على تأ...

لبنان »

أوساط الخليج:التأليف لا يزال في أول الطريق والرئيس عون يبرئ ساحة الحريري من العرقلة

افادت أوساط رئيس الجمهورية ?ميشال عون? لـ"الخليج" بأن "الرئيس عون كان يعتقد أن التدخل الخارجي في تشكيل ?الحكومة? العتيدة كان محدوداً، وأن العقد الداخلية هي الطاغية، وأن هناك ضغطاً عليه لحمل وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال ?جبران باسيل? على التنازل". واش...

فلسطين »

غوتيريش يقدّم 4 مقترحات لحماية الفلسطينيين

قدّم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أربعة مقترحات تهدف إلى تعزيز حماية الفلسطينيين، وتشمل نشر بعثة مراقبة مدنية، وأخرى أمنية أو عسكرية، وزيادة المساعدات الإنسانية والتنموية، وتعزيز الحضور الميداني للمنظمة الدولية. وفصّل الأمين العام مقترحاته هذه في تقرير م...

سوريا »

غموض يلف ثاني عملية اغتيال في مصياف خلال أسبوعين

أكدت مصادر محلية متقاطعة اغتيال أحد عناصر الأمن العسكري أحمد عيسى الحبيب من أهالي قرية بعرين، بريف مصياف غرب محافظة حماة، صباح أمس السبت، وذلك لدى توجهه إلى عمله، حيث قام مجهولون بإطلاق رصاص على رأسه. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على ع...

مصر »

مصر.. السيسي يوافق على تشديد رقابة الإنترنت

وقع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قانونا يقضي بتشديد الرقابة على الإنترنت حسبما ذكرت الجريدة الرسمية السبت. ويسمح التشريع المتعلق بـ"جرائم الإنترنت" للسلطات بحظر المواقع الإلكترونية التي تشكل "تهديدا" للأمن القومي أو الاقتصاد المصري. أولئك الذين يديرون هذه المواقع أ...

العراق »

التحالف: القوات الأميركية باقية في العراق"طالما اقتضت الحاجة"

قال متحدث باسم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأحد إن القوات الأميركية ستبقى في العراق "طالما اقتضت الحاجة" للمساعدة في تحقيق الاستقرار في المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة داعش. وأضاف الكولونيل شون رايان في مؤتمر صحافي بأبوظبي "سنبقي القوات هناك طالما رأينا أن ه...

الخليج العربي »

أكثر من مليوني حاج في مشعر منى اليوم استعداداً للتصعيد إلى عرفات

يبدأ اليوم أكثر من مليوني حاج رحلة الحج الأكبر، حيث ستنطلق قوافلهم ومواكبهم منذ ساعات الصباح الأولى من فجر اليوم (الأحد)، الثامن من ذي الحجة (يوم التروية)، بالتصعيد إلى مشعر منى لقضاء اليوم هناك والمبيت فيه، تأسياً بسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، قبل تصعيدهم إلى عرف...

أفريقيا »

انهيار سجن فى السودان وتضرر 2500 منزل فى غرب كردفان جراء السيول

قال مدير الإدارة العامة للإصلاح والسجون بالسودان، اللواء حاتم النور، إن السيول التى ضربت مدينة النهود فى ولاية غرب كردفان، أمس الثلاثاء، أحدثت أضرارا بالغة بسجن المدينة، حيث انهارت 3 عنابر رئيسية داخله. وأضاف النور، فى تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، أن إدارة السجن تمكن...

قالت الصحف »

النهار: الحكومة قبل المحكمة ام بعدها؟

دخلت البلاد في فترة جمود وشلل اضافية ستمتد الى نهاية الاسبوع المقبل واقعيا اي الى ما بعد عطلة عيد الأضحى التي تبدأ رسميا ودينيا الثلثاء المقبل وتستمر ثلاثة ايام اي الى الجمعة المقبل، وهو الامر الذي يعني انعدام اي تحرك سياسي مهم وبارز قبل عودة التحركات الرسمية والسياسية ...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass