• البحرين تطالب مواطنيها بمغادرة إيران والعراق وعدم السفر إليهما
  • شركة نفط أمريكية تسحب 30 مهندسا من العراق كـ"إجراء احترازي".. فما هي وجهتهم؟
  • دفاعات النظام السوري تتصدى مجدداً لـ«أجسام غريبة» من إسرائيل
  • العرب: إيران تراهن على الخلافات في البيت الأبيض لتبديد شبح المواجهة
  • العاهل السعودي يدعو لعقد قمتين خليجية وعربية طارئة في مكة المكرمة
  • الأمم المتحدة تخشى «كارثة إنسانية» في إدلب وموسكو تنفي استهداف مدنيين
  • لبنان: 60 شخصا من 16 جنسية يمشون على الحبل في وادي قنوبين
  • الاتحاد الأوروبي يوصي بسحب أدوية للسعال تسبب اضطرابات في القلب
  • الاخبار:موازنة "سنيورية" بامتـياز مشروع منقّح يدرسه مجلس الوزراء... بلا رؤية اقتصادية
  • الجمهورية:تفاؤل بحري يسبق عودة ساترفيلد.. والموازنة أسيرة طروحات جديدة

اللاجئون السوريون في الأردن: الحقوق والقلق الأمني والديموغرافي

5/5/2018

تكبّد الأردن، منذ 2011، عناء استقبال سيل من اللاجئين السوريين، وأصبحت سياسته أكثر تقييداً للاجئين مع الوقت. وعلى رغم من ذلك، كانت ردود الأردن، التي شكّلها أيضاً تنامي القلق الأمني والمخاوف الديموغرافية والتحديات الهيكلية، أكثر تنظيماً بكثير. ففي ظل غياب العقبات السياسية، عكست هذه الردود وجود استراتيجية واضحة في وقت مبكّر. مع ذلك، كان لسياسات الأردن تأثير بالغ على حرية اللاجئين في التحرُّك، والإقامة، والعمل، والإسكان، والتعليم، والرعاية الصحية. وفي 2016، إثر هجوم تبنّاه «داعش»، أغلق الأردن كافة المعابر الحدودية المفتوحة المتبقية مع سورية، وهو يواصل ترحيل بعض اللاجئين قسراً.

هذا وتقدّر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عدد اللاجئين المُسجلين في الأردن حالياً بـ659 ألف لاجئ، فيما قدّرت الحكومة الأردنية في 2017 أن ثمة 643 ألف لاجئ سوري إضافي غير مُسجلين. هؤلاء ربما لم يخططوا لإقامة طويلة الأمد في الأردن أو لا يعرفون طرق التسجيل أو لا يستطيعون الوصول إلى مراكز التسجيل بسهولة، أو ربما يخشون الطرد والاضطهاد على يد النظام السوري. العدد الإجمالي للاجئين متوازن نسبياً من حيث الجندر، ويشكّل الشباب دون الثامنة عشرة من العمر نحو نصفهم، فيما 30 في المئة من الأسر ترأسها نساء.

يواجه اللاجئون السوريون تحديات اقتصادية واجتماعية ضخمة، خصوصاً في مجال الحصول على المأوى والتعليم والرعاية الصحية والعمل. وحتى قبل اندلاع الأزمة، كان الأردن يواجه أصلاً تحديات تنموية جمّة، بما في ذلك نقص المياه وجمود النمو الاقتصادي (الذي يُقدّر متوسّطه بـ2.6 في المئة سنوياً منذ عام 2011). وقد حدّد المشاركون في حلقات كارنيغي للنقاش، ارتفاع كلفة المعيشة كأهم التحديات التي يواجهونها، ويتفاقم الوضع بسبب عدم وجود فرص العمل. ويقول خالد من درعا: «المشكلة الأساسية هي تغطية نفقاتنا، خصوصاً بدل الإيجار عند مطلع كل شهر. فالمشكلات المالية في الأردن تتفاقم بسبب ارتفاع كلفة المعيشة».

متطلبات الإقامة
أظهرت سياسة الحدود المفتوحة التي انتهجها الأردن بين 2011 و2014، التزامه توفير ملاذ آمن للسوريين. لكن في تلك المرحلة، أدّى القلق الأمني إلى إغلاق تدريجي للحدود أمام حركة العبور، مع زيادة القيود المحدودة على حركة اللاجئين السوريين. فمعبر جابر مُغلق منذ 2015، إثر سيطرة متشدّدين عليه من الجهة السورية. وأدّى هجوم انتحاري على حاجز الجيش في الركبان في حزيران (يونيو) 2016، وقيل إن تنظيم الدولة الإسلامية قد نفّذه، إلى إغلاق معبريْ الركبان والحدلات. ومذّاك، لم يُفتح أي منهما أمام اللاجئين عدا في حالات نادرة.

ابتداءً من 2012، نُقل اللاجئون السوريون الذين دخلوا الأردن من معابر رسمية إلى مخيمات رسمية للاجئين، حيث في مقدورهم التسجيل مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والحصول على وثيقة إثبات طلب اللجوء. لكن أربع مجموعات من الأشخاص رُفض دخولهم دورياً، ما يحرّمه مبدأ عدم الإعادة القسرية: اللاجئون الفلسطينيون والعراقيون المقيمون في سورية، والرجال غير المتزوجين في سن القتال، والأشخاص من دون أوراق ثبوتية. أجبرت هذه القيود لاجئين كثر إلى التسلل إلى البلاد، وغالباً من طريق شبكات تهريب بشري، فكانوا عرضة أكثر إلى أخطار الاستغلال والإساءة.

في هذه الأثناء، لا يسع اللاجئين المقيمين في المخيمات مغادرتها إلا إذا «كفلهم» كفيل، وتحديداً قريب أردني في سن الخامسة والثلاثين وما فوق. غير أن نظام «الكفالة» كان في البداية مرناً؛ وكان في وسع اللاجئين الذين يريدون مغادرة المخيمات من دون قريب أردني، الحصول على بطاقة من وزارة الداخلية تكون جسرهم إلى خدمات عامة متنوّعة، من ضمنها الرعاية الصحية والتعليم. واستمر الوضع على الحال هذه إلى عام 2015 حين بدأت السلطات الأردنية في تطبيق نظام «الكفالة» تطبيقاً صارماً، قبل إلغائه برمته. وعوضاً عنه، بادرت الحكومة إلى إجراء «تحقق مدني» يقتضي من اللاجئين السوريين التسجيل من جديد والتقدّم للحصول على بطاقة خدمات بيومترية جديدة من وزارة الداخلية.

أدّت القيود على من يسعهم الحصول على بطاقة الخدمات الجديدة، إلى تجاهل وإهمال الكثيرين. فقد حُظر على اللاجئين الذين لم يحصلوا على وثيقة طالب لجوء، أو غادروا المخيمات من غير كفيل، التسجيل. علاوةً على ذلك، لم يستطع البعض تحمّل الكلفة المرتفعة لاستخراج البطاقة. إلى ذلك، لم يكن يسيراً أمام لاجئين كثيرين الحصول على البطاقة الجديدة؛ وطُلب منهم وثائق ثبوتية لم تنتهِ صلاحيتها، وعقد إيجار مختوم، أو «إفادة إقامة» صادقت عليها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وشهادة صحية، ونسخة من وثائق هوية مالك البيت. وعند دخول الأردن، صادرت السلطات من بعض اللاجئين وثائق الهوية- مثل جواز السفر، ووثيقة الزواج، و «دفتر الأسرة» (وفيه لائحة الأطفال، ووثيقة الزواج، ووثائق ولادة الأهل).

نتيجة هذا كله، افتقر حوالى ثلث اللاجئين السوريين المُسجلين في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمقيمن خارج المخيمات، إلى بطاقة الخدمات الجديدة، بحلول آب (أغسطس) 2016. وإحدى النتائج المباشرة لذلك كانت عجز الأزواج الذين لا يملكون وثيقة زواج عن تسجيل أولادهم عند الولادة، ما خلّف آلاف الرضّع من دون جنسية ومن دون وثائق ثبوتية. وترتّب على هذا أيضاً عجز اللاجئين عن الاستفادة من الرعاية الصحية العامة، أو تسجيل أنفسهم أو أولادهم في التعليم الرسمي.

قيود على العمل
وفق دستور الأردن الصادر عام 1952 ومذكرة التفاهم مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين المُبرمة في 1998، يتعيّن على الأجانب، بمن فيهم اللاجئين، حيازة إجازة عمل للحصول قانونياً على وظيفة. غير أن شرط حيازة رخصة عمل هو الحصول على بطاقة سارية المفعول من وزارة الداخلية. وعليه، بلغ معدل البطالة، في 2015، في أوساط اللاجئين السوريين 61 في المئة. ويحمل حوالى 10 في المئة من اللاجئين السوريين العاملين رخصة عمل، فيما البقية يعملون من دون أوراق رسمية.

وعمل سوريون كثيرون في قطاع البناء أو غيره من الوظائف قصيرة الأمد، وفي عام 2015، كان متوسط دخل اللاجئ السوري الشهري 296 دولاراً، أي أقل من الحد الأدنى للراتب في الأردن البالغ 310 دولارات. ونظراً إلى محدودية فرص العمل المتاحة أمام اللاجئين، يقول نحو 20 في المئة منهم إن أموال المساعدات من منظمات غير حكومية هي مصدر دخلهم الرئيس. ولذا، ليس مفاجئاً أن يكون حوالى 82 في المئة من أسر اللاجئين السوريين تحت خط الفقر.

وفي عام 2016، وكجزء من وثيقة عقد بين الاتحاد الأوروبي والأردن، زاد الاتحاد الأوروبي من إمكان حصول الحكومة الأردنية على المنح والقروض الميسّرة وسهّل وصول صادراتها إلى السوق الأوروبية، فيما بادرت الحكومة الأردنية إلى اتخاذ خطوات ملموسة لزيادة فرص عمل اللاجئين السوريين، وتيسير دخولهم إلى سوق العمل النظامي. وقد شملت هذه الخطوات إلغاء رسوم رخص العمل وإثباتات الضمان الاجتماعي من قبل أصحاب العمل، والفحص الطبي الذي تتطلبه شروط الحصول على رخص العمل. ورمت خطوتان إلى تقليص الكلفة المالية المرتفعة عن اللاجئين وزيادة فرص وصولهم إلى بعض قطاعات العمل. حينها، كانت كلفة رخصة العمل توازي شهراً إلى شهرين من متوسط الدخل، بحسب القطاع. وقد وفّر ذلك على اللاجئين قدراً من المال، لكن مشاركتهم في القوى العاملة لم ترتفع بالقدر المتوقّع، ولم تُذلّل عقبات أخرى أمام الحصول على رخصة عمل، مثل مساهمات الضمان الاجتماعي المرتفعة.

مساكن رثّة
على خلاف لبنان، اختار الأردن تشييد مخيمات لاجئين للسوريين. لكن من بين إجمالي اللاجئين المُسجلين في الأردن، يعيش 21 في المئة فقط في المخيمات، إذ يتوزع معظمهم على مخيمات الزعتري، والأزرق، و «المخيم الإماراتي» في الزرقاء. غالباً ما يوصف مخيم الزعتري، حيث يقيم نحو 80 ألف لاجئ، برابع أكبر مدينة أردنية، وأحد أكبر مخيمات اللاجئين في العالم. لكن حوالى 20 في المئة من السوريين يقطنون في أقنان الدجاج، والمرائب، والخيم؛ و1 في المئة منهم يعيشون في تجمعات خيم غير رسمية.

يُعتبر الاكتظاظ السكاني مشكلة رئيسة، إذ تقول نصف عائلات اللاجئين السوريين إنها تتشاطر السكن على الأقل مع عائلة أخرى من أجل تحمّل أعباء الإيجار. وبحسب استطلاع صادر في 2014 عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، يبلغ متوسط ما يدفعه اللاجئون السوريون مقابل الإيجار 206 دولارات شهرياً، أو ثلثي دخلهم الشهري. ويفتقر ثلث الأسر إلى عقود إيجار. وعليه، واجه نحو 25 في المئة ممن شملهم الاستطلاع الطرد.

وما فاقم المشكلة ارتفاع أسعار الإيجارات. ففي شمال الأردن تضاعف سعر الإيجار مرتين وحتى أربع مرات، إثر تدفق اللاجئين السوريين. وعلى ما هي الحال في لبنان، فاقم هذا الارتفاع التوترات بين السوريين والأردنيين، وهي كانت متوترة أصلاً بسبب شحّ المياه وتراكم النفايات. ومنذ عام 2011، تدنّت موارد المياه كثيراً، مع تبليغ 40 في المئة من الأسر الأردنية و29 في المئة من الأسر السورية، عن وجود شحّ في المياه في عام 2015.

يتمتع السوريون بخدمات تعليم ورعاية صحية أكثر من المأوى. ففي مقدور أولاد اللاجئين السوريين ارتياد المدارس الرسمية مجاناً، لكنهم مُلزمون بحيازة وثيقة إثبات طلب لجوء وبطاقة خدمات وزارة الداخلية. إلى ذلك، تختلف نوعية التعليم. ففي العام 2013، سمحت وزارة التعليم لبعض المدارس بافتتاح دوام إضافي لاستقبال عدد أكبر من أطفال اللاجئين السوريين، لكن نوعية التعليم في مناوبات بعد الظهر عادةً ما تكون متدنية، ذلك أن المدرّسين في هذه المناوبات أقل تدريباً. وفي وسع أطفال اللاجئين السوريين، الذين يفتقرون إلى الوثائق المطلوبة لارتياد المدارس الرسمية، الحصول على التعليم عبر برامج غير رسمية، غالباً ما تديرها منظمات غير حكومية أو مؤسسة خيرية دينية الطابع. غير أن الشهادات التي ينالها التلاميذ في هذه المرافق غير معترف بها ولا يتمّ اعتمادها، ما يمنعهم من التسجيل في المدارس العامة الرسمية في المستقبل أيضاً.

يتابع نحو 62 في المئة من أكثر من 330 ألف طفل من اللاجئين السوريين المُسجلين في الأردن، التعليم في المدارس العامة الرسمية. لكن كما هو الحال في لبنان، تكون معدلات التسرّب المدرسي مرتفعة؛ ففي 2017، قدّرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) أن 68 في المئة من المتسرّبين من التعليم سبق لهم التسجيل في المدارس. وعموماً، تُعزا النسب المرتفعة للغياب عن المدرسة والتسرّب إلى غلاء كلفة التعليم، والتنمّر، والتمييز، والعنف المدرسي، وطول المسافة إلى المدرسة، والحاجة إلى القيام بالأعمال المنزلية. ومع تقدّم أطفال اللاجئين في السن، تميل نسبة حضورهم المدرسي إلى الانخفاض. ويعود ذلك جزئياً إلى حسبانهم أن لا فائدة تُرتجى من التعليم في وقت هم في حاجة ماسة لدعم عائلاتهم اقتصادياً.

وفي مرحلة التعليم العالي، فقط ثمانية في المئة من اللاجئين ما بين الثمانية عشرة والرابعة والعشرين مسجلون في الجامعات. وتشمل العوائق التي تحول دون ارتياد الجامعة مصاعب اجتياز امتحانات المرحلة الثانوية الرسمية، وكلفة التعليم الجامعي المرتفعة، ومقتضيات إجادة اللغة الإنكليزية، وحيازة شهادات مرحلة التعليم ما قبل الجامعي أو شهادة التعليم الثانوي، الصادرة عن برامج تعليم رسمي. ومن دون شهادة جامعية، يواجه اللاجئون السوريون عوائق إضافية في التنافس على الوظائف، فيتعاظم اعتمادهم على المساعدات، ويملكون أموالاً أقل للإنفاق على الرعاية الصحية الباهظة والسكن.

ومنذ العام 2011، بذلت الحكومة الأردنية جهوداً ملموسة لتحسين تقديمات الرعاية الصحية. على رغم ذلك، لا يزال اللاجئون السوريون يجبهون تحديات بارزة، أبرزها تعديل الأردن، في عام 2014، لسياسة الرعاية الصحية. بموجبها، يدفع اللاجئ الحاصل على بطاقة وزارة الداخلية الآن مقابل تلك الخدمات– التي كانت مجانية في السابق في منشآت وزارة الصحة-، مبالغ تساوي تلك التي يدفعها الأردنيون من غير تأمين صحي، فيما اللاجئون الذين لا يحملون مثل هذه البطاقات يدفعون كلفة أكثر ارتفاعاً، شأنهم شأن الأجانب، (في المنشآت غير الحكومية والخاصة). علاوةً على ذلك، وفيما تمكّن بطاقات وزارة الداخلية اللاجئين من الحصول على الرعاية الصحية، إلا أن ذلك مقيّد بالمنطقة التي صدرت منها البطاقات. هذه السياسة، مضافاً إليها كلفة الخدمات الصحية المرتفعة، أعاقت الاستفادة من مثل هذه الرعاية، فعلى سبيل المثل، في 2016، 37 في المئة من الأسر التي يعاني أفراد منها أمراضاً مزمنة، لم يسعهم الحصول على خدمات صحية، بسبب النفقات في المقام الأول. والواقع أن هذه السياسة تنسحب أيضاً على لبنان في شكل متفاوت. وعلى رغم أن لبنان والأردن يتعاملان مع أكبر دفق من اللاجئين السوريين، تُظهر أطرهما القانونية التباساً عميقاً في مقاربة هذه المسألة. ففي وقتٍ استقبل البلدان أعداداً كبيرة من اللاجئين الفلسطينيين والعراقيين في مراحل مختلفة، لم يصادق أي منهما على اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951 الخاصة بوضع اللاجئين أو بروتوكول عام 1967 المُلحق بها.1 فقد عرّفت هذه الاتفاقية تصنيف اللاجئين وحدّدت واجبات الدول المضيفة إزاءهم، بما في ذلك ضمان حقوقهم في حرية الحركة والتنقل، والحماية، والعدل، والعمل. كما ألغى البروتوكول القيود الجغرافية والزمنية التي تُحدّد وبحسب تطبيق الاتفاقية على الأفراد النازحين في الحرب العالمية الثانية وحتى عام 1951. الركن الأساسي للاتفاقية والبروتوكول هو مبدأ عدم الإعادة القسرية- أي أنه لا يمكن إرغام اللاجئين على العودة القسرية إلى حيث قد تتعرّض حياتهم أو حريّتهم للتهديد وحياتهم مُعرّضة إلى الخطر.

على خلاف اتفاقية عام 1951 والبروتوكول المُلحق بها، تعتبر حكومتا لبنان والأردن أن الهاربين ضيوفٌ لا لاجئون. وعليه، لا يُعتبر أيٌّ من البلدين مُلزمَين بالاعتراف بالحقوق التي تضمنها الاتفاقية، ما لم تنُصّ على هذه الحقوق معاهدات دولية أخرى، على غرار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وفي المقابل، يعتمد خير ومصلحة اللاجئين فقط على سخاء الدول المضيفة والوكالات الدولية. وترمي مقاربة الاستضافة هذه، جزئياً، إلى الحؤول دون اندماج اللاجئين وضمان عودتهم في نهاية المطاف إلى الدول التي يتحدّرون منها.

carnegie '


الرئيسية »

العاهل السعودي يدعو لعقد قمتين خليجية وعربية طارئة في مكة المكرمة

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، السبت، الدعوة لقادة دول مجلس التعاون الخليجي وقادة الدول العربية لعقد قمتين خليجية وعربية طارئتين في مكة المكرمة يوم الخميس 30 مايو/أيار الجاري. وجاءت الدعوة، وفق مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية؛ لبحث تدا...

العربي »

المعارضة السودانية تأسف لتعليق المجلس العسكري للمحادثات وسط تصاعد غضب المحتجين

قال تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير المعارض بالسودان يوم الخميس إن تعليق المجلس العسكري الحاكم التفاوض مع المحتجين لثلاثة أيام قرار ”مؤسف“ يشكل انتكاسة لجهود الإعداد لعهد ديمقراطي جديد بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير. جاء رد فعل التحالف بعد أعمال عنف في وسط الخرطوم تعتب...

الدولي »

العرب: إيران تراهن على الخلافات في البيت الأبيض لتبديد شبح المواجهة

يروّج مسؤولون إيرانيون لخلافات بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ودوائر مؤثرة في البيت الأبيض في سياق حملة إيرانية هادفة إلى تبديد شبح المواجهة غير المتكافئة، وإظهار أن واشنطن هي من تتراجع أمام خطاب إيراني تصعيدي، فيما تتكتم إدارة ترامب عن خطواتها المقبلة، وهو ما يزيد من...

مع الحدث »

خلاف حول رد ممتلكات يهودية ... بولندا تلغي زيارة مسؤولين إسرائيليين

أعلنت بولندا اليوم (الإثنين 13 مايو/ أيار 2019) أنها ألغت زيارة مقررة لمسؤولين إسرائيليين على خلفية نيتهم إثارة مسألة استعادة ممتلكات ليهود صودرت خلال المحرقة النازية، وهي المسألة التي تصر وارسو على أنها أغلقت. وقالت وزارة الخارجية في بيان نشر على موقعها الالكتروني "قر...

مقالات »

تحذير أميركي شديد للبنان

أسعد بشارة - بين زيارتين للسفير الاميركي ديفيد ساترفيلد الى بيروت، كما زيارة وزير الخارجية بومبيو، كلام أميركي ثابت ولبناني رسمي متحوّل. الثابت الاميركي مبادرة لترسيم الحدود البرية والبحرية، والتأكيد على موقف لبنان بالنأي بالنفس، وعدم السماح لـ»حزب الله» ان يستعمل الدول...

أضواء ومواقف »

السعودية تطالب مجلس الأمن بنزع عاجل لأسلحة الحوثيين

طالبت السعودية مجلس الأمن باتخاذ {إجراءات عاجلة} لنزع أسلحة ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران والحيلولة دون تصعيد التوترات الإقليمية. وقدمت السعودية والإمارات شكويين إلى المجلس في شأن {الحادث الخطير} الذي تمثل باستهداف أربع ناقلات نفط تجارية قبالة ميناء الفجيرة الإمارا...

أقتصاد وأعمال »

أسعار النفط تصعد أكثر من 1% مع تنامي التوترات في الشرق الأوسط

أغلقت عقود النفط مرتفعة أكثر من 1% يوم الخميس مع تنامي التوترات في الشرق الأوسط عقب قيام التحالف الذي تقوده السعودية بشن ضربات جوية انتقاما من هجمات تعرضت لها مؤخرا مرافق للبنية التحتية النفطية في المملكة. وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 85...

تكنولوجيا »

ثغرة خطيرة تطال واتساب.. واتهامات لإسرائيل

بعد استغلالهم ثغرة أمنية كبيرة في تطبيق "واتساب"، تمكن قراصنة إلكترونيون من تثبيت برمجيات مراقبة عن بعد على الهواتف الذكية وبعض الأجهزة الأخرى. وأكدت شركة "واتساب"، المملوكة لـ"فيسبوك"، في بيان، أن الهجوم "استهدف مجموعة منتقاة من المستخدمين، وتم تنفيذه بواسطة جهة متخصص...

سياحة »

لبنان: 60 شخصا من 16 جنسية يمشون على الحبل في وادي قنوبين

نظمت جمعية Lebanon highline festival للسنة الثانية على التوالي، بالتعاون مع مجموعة "حدشيت اكتيفيتيز" والرياضيين برادلي دولينغ وصونيا ايفرسون من الجنسية الاميركية، نشاطا رياضيا جديدا، وهو رياضة المشي على الحبل، حيث يمشي هواتها معلقين بين الأرض والسماء على حبال نصبت من جه...

صحة وجمال »

بذور الليمون.. فوائد صحية وجمالية عظيمة

يعتبر البرتقال من الفواكه طيبة المذاق التي يعشقها الكبار والصغار، وكلنا نعلم جيدا الفوائد الصحية المذهلة لهذه الفاكهة ذات اللون البرتقالي، لكن هل تعلم أن بذور البرتقال التي نتخلص منها سريعا قبل تناوله تحمل عظيم الفائدة للجسم والعقل معاً؟ هذا ما يؤكده التقرير التالي والذ...

ثقافة وفنون »

فوز اللبنانية هدى بركات بـ «بوكر العربية»

بعد منافسة بين 6 روايات لروائيين من لبنان، والأردن، وسوريا، ومصر، والعراق، والمغرب، فازت الروائية اللبنانية هدى بركات بـ«الجائزة العالمية للرواية العربية» (البوكر العربية 2019)، عن روايتها «بريد الليل» (دار الآداب)، كما أعلنت لجنة الجائزة في حفلٍ أقيم في أبوظبي، عشيّة ا...

منوعات »

محمد صلاح وماني وأوباميانغ يتقاسمون الحذاء الذهبي بعد تساويهم في ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي‎

تقاسم كل من النجم المصري محمد صلاح لاعب ليفربول، وزميله وساديو ماني، والغابوني بيير إيمريك أوباميانغ، جائزة الحذاء الذهبي لهدافي الدوري الإنجليزي للموسم الحالي 2018/2019، بعد تعادلهم في الأهداف المسجلة. وسجل كل من صلاح وماني، وأوباميانغ 22 هدفًا، حيث سيحصل كل منهم على ...

العالم في صورة »

مهرجان "لومينارياس" للأحصنة

بيناريس"، شمالي غرب مدريد الإسبانية، انطلاق مهرجان "لومينارياس"، الذي يركض فيه الحصان تلو الآخر وعليه فارسه، فوق مواقد النار. ...

الإعلانية »

15 in 1 - Full Package Security Systems

Professional Quality DVR with 4 800TVL Special Design Compact Cameras, Full D1 Triplex (Recording/Viewing/Playback), Free Center Monitoring Station Software to Manage and view up to 256 DVRs Compatible Windows XP, Vista, 7 and 8, Free Cloud access via mobile (No need fo...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

الاتحاد الأوروبي يوصي بسحب أدوية للسعال تسبب اضطرابات في القلب

أوصت لجنة من الوكالة الأوروبية للأدوية (إيما) الجمعة بسحب الأدوية المستخدمة لمعالجة السعال، من سوائل وحبوب تحتوي على مركب فينسبيريد، بسبب الخطر الذي تسببه على القلب. وقالت لجنة تقويم الأخطار الدوائية في الوكالة إن الدراسات والبيانات المتاحة "تؤكد أن أدوية السعال هذه ي...

جمال »

5 حيل سحريّة تجعلكِ تبدين أكثر شباباً

العربية - تتمتع بعض الحيل السهلة والعمليّة بمفعول سحريّ في جعلنا نبدو أكثر شباباً. بعيداً عن العلاجات التجميلية الثقيلة والعمليات الجراحية التي تأخذ الكثير من وقتنا ومالنا، وتعرّضنا للعديد من المضاعفات الصحيّة. اكتشفوا فيما يلي 5 حيل سحريّة تجعلنا نبدو أكثر شبابا. 1- ...

لبنان »

المسار اللبناني: على اللبنانيين إقتناص الفرصة المتاحة لعدم إنزلاق لبنان لحضن غير عربي

أعلن رئيس حرك المسار اللبناني نبيل الأيوبي أن بعض لبنانيي الهوية من أصحاب الإنتماء الإيراني حسب ما يدّعون، إعتادوا إتخاذ مواقف مناهضة للدول الشقيقة في سياق الحملات الهادفة للنيل من تلك الدول، وأكثر من ذلك، يشجّعوا ويشاركوا في الإعتداء عليها عسكريا وأمنيا، وهو أمر له تفس...

فلسطين »

الاحتلال الإسرائيلي يحتجر 7 صحفيين وناشطًا حقوقيًا شمال الضفة الغربية

احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، 7 صحفيين وناشطا حقوقيا، شمال الضفة الغربية، كما طردت العشرات من أهالي منطقة حمصة من مساكنهم في الأغوار الشمالية بالضفة. وقال الناشط الحقوقي عارف دراغمة، في تصريح اليوم، إن قوات الاحتلال شرعت في طرد 15 عائلة (98 شخصا بينهم أ...

سوريا »

دفاعات النظام السوري تتصدى مجدداً لـ«أجسام غريبة» من إسرائيل

ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا»، اليوم (السبت)، أن المضادات الأرضية السورية تصدت لـ«أجسام غريبة» مقبلة من إسرائيل. وأوضحت الوكالة: «أجسام غريبة دخلت المجال الجوي السوري من الأراضي المحتلة في أجواء المنطقة الجنوبية، والمضادات الأرضية تتعامل معها». يأتي هذا الهج...

مصر »

قرار جمهوري مصري بالعفو عن 560 سجيناً

أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قراراً بالعفو عن 560 من المسجونين المحكوم عليهم. ونشرت الجريدة الرسمية المصرية، الصادرة اليوم (الجمعة)، القرار الجمهوري رقم 232 بالعفو عن المحكوم عليهم، سواء عن العقوبة الأصلية، أو ما تبقى منها، وعن العقوبة التبعية المحكوم بها. ومن ب...

العراق »

شركة نفط أمريكية تسحب 30 مهندسا من العراق كـ"إجراء احترازي".. فما هي وجهتهم؟

أخلت شركة النفط الأمريكية إكسون موبيل 30 مهندسا من مكاتبها في مدينة البصرة العراقية، ونقلتهم إلى مدينة دبي الإماراتية، كـ"إجراء احترازي مؤقت" وفقا لما ذكرته شركة البصرة الحكومية للنفط، السبت. وقالت شركة البصرة في بيانها: "لا وجود لمؤشرات تدل على أن موظفي الشركات العام...

الخليج العربي »

البحرين تطالب مواطنيها بمغادرة إيران والعراق وعدم السفر إليهما

طلبت البحرين من مواطنيها عدم السفر إلى إيران والعراق، السبت، كما هابت برعاياها الموجودين في هاتين الدولتين بمغادرتهما نظرا للتوترات التي تشهدها المنطقة. وطالبت وزارة الخارجية البحرينية مواطنيها بعدم السفر إلى إيران والعراق، نظرا للأوضاع غير المستقرة التي تعيشها المنطقة...

أفريقيا »

منظمة الشباب تعلن مسئوليتها عن تفجير بمقديشيو

أعلنت حركة "الشباب" الصومالية المتمردة مساء اليوم مسئوليتها عن الانفجار الذى وقع فى وقت سابق اليوم بالقرب من مقديشيو، وأسفر عن مصرع مهندس تركي. وذكر راديو (صوت أمريكا) أن حركة الشباب أوضحت - في بيان أصدرته بهذا الغرض - أن استهداف سيارة القتيل جاء نظرا لأنه يعمل لحساب إ...

قالت الصحف »

الاخبار:موازنة "سنيورية" بامتـياز مشروع منقّح يدرسه مجلس الوزراء... بلا رؤية اقتصادية

تكاد تنقضي المهلة التي منحها مجلس النواب لمجلس الوزراء، ولنفسه، لإقرار الموازنة، ولا تزال الحكومة عاجزة عن تقديم مشروع موازنة جدي. يكفي لإظهار انعدام الرؤية أن مشروع قانون الموازنة الذي أحاله وزير المال علي حسن خليل على مجلس الوزراء قبل أسابيع كان يتضمّن 62 مادة قانونية...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass