• النفط يرتفع مع قرب سريان العقوبات الأميركية على إيران
  • الذكاء الاصطناعي يضخ 6 تريليونات دولار سنوياً
  • المصارف المركزية الخليجية تناقش انعكاسات التوترات التجارية
  • بولتون يعرض في موسكو استراتيجيا جديدة في سورية
  • روحاني يعدّل حكومته للجم الأزمة الاقتصادية
  • ما وراء عمل منظمة إغاثة ألمانية يمينية في لبنان!
  • قائد الجيش:الاميركيون لا يحجبون عنا السلاح المتطور إنما لا يمكننا شراؤه
  • المستقبل: السعودية: واقعة خاشقجي خطأ جسيم وسنحاسب المتورطين
  • النهار : أجواء تفاؤل و"خير" تخفّف الضبابية الحكومية
  • الأخبار : الحريري: واشنطن لن تعترف بحكومة بلا "القوات‎"!‎

اللاجئون السوريون في الأردن: الحقوق والقلق الأمني والديموغرافي

5/5/2018

تكبّد الأردن، منذ 2011، عناء استقبال سيل من اللاجئين السوريين، وأصبحت سياسته أكثر تقييداً للاجئين مع الوقت. وعلى رغم من ذلك، كانت ردود الأردن، التي شكّلها أيضاً تنامي القلق الأمني والمخاوف الديموغرافية والتحديات الهيكلية، أكثر تنظيماً بكثير. ففي ظل غياب العقبات السياسية، عكست هذه الردود وجود استراتيجية واضحة في وقت مبكّر. مع ذلك، كان لسياسات الأردن تأثير بالغ على حرية اللاجئين في التحرُّك، والإقامة، والعمل، والإسكان، والتعليم، والرعاية الصحية. وفي 2016، إثر هجوم تبنّاه «داعش»، أغلق الأردن كافة المعابر الحدودية المفتوحة المتبقية مع سورية، وهو يواصل ترحيل بعض اللاجئين قسراً.

هذا وتقدّر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عدد اللاجئين المُسجلين في الأردن حالياً بـ659 ألف لاجئ، فيما قدّرت الحكومة الأردنية في 2017 أن ثمة 643 ألف لاجئ سوري إضافي غير مُسجلين. هؤلاء ربما لم يخططوا لإقامة طويلة الأمد في الأردن أو لا يعرفون طرق التسجيل أو لا يستطيعون الوصول إلى مراكز التسجيل بسهولة، أو ربما يخشون الطرد والاضطهاد على يد النظام السوري. العدد الإجمالي للاجئين متوازن نسبياً من حيث الجندر، ويشكّل الشباب دون الثامنة عشرة من العمر نحو نصفهم، فيما 30 في المئة من الأسر ترأسها نساء.

يواجه اللاجئون السوريون تحديات اقتصادية واجتماعية ضخمة، خصوصاً في مجال الحصول على المأوى والتعليم والرعاية الصحية والعمل. وحتى قبل اندلاع الأزمة، كان الأردن يواجه أصلاً تحديات تنموية جمّة، بما في ذلك نقص المياه وجمود النمو الاقتصادي (الذي يُقدّر متوسّطه بـ2.6 في المئة سنوياً منذ عام 2011). وقد حدّد المشاركون في حلقات كارنيغي للنقاش، ارتفاع كلفة المعيشة كأهم التحديات التي يواجهونها، ويتفاقم الوضع بسبب عدم وجود فرص العمل. ويقول خالد من درعا: «المشكلة الأساسية هي تغطية نفقاتنا، خصوصاً بدل الإيجار عند مطلع كل شهر. فالمشكلات المالية في الأردن تتفاقم بسبب ارتفاع كلفة المعيشة».

متطلبات الإقامة
أظهرت سياسة الحدود المفتوحة التي انتهجها الأردن بين 2011 و2014، التزامه توفير ملاذ آمن للسوريين. لكن في تلك المرحلة، أدّى القلق الأمني إلى إغلاق تدريجي للحدود أمام حركة العبور، مع زيادة القيود المحدودة على حركة اللاجئين السوريين. فمعبر جابر مُغلق منذ 2015، إثر سيطرة متشدّدين عليه من الجهة السورية. وأدّى هجوم انتحاري على حاجز الجيش في الركبان في حزيران (يونيو) 2016، وقيل إن تنظيم الدولة الإسلامية قد نفّذه، إلى إغلاق معبريْ الركبان والحدلات. ومذّاك، لم يُفتح أي منهما أمام اللاجئين عدا في حالات نادرة.

ابتداءً من 2012، نُقل اللاجئون السوريون الذين دخلوا الأردن من معابر رسمية إلى مخيمات رسمية للاجئين، حيث في مقدورهم التسجيل مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والحصول على وثيقة إثبات طلب اللجوء. لكن أربع مجموعات من الأشخاص رُفض دخولهم دورياً، ما يحرّمه مبدأ عدم الإعادة القسرية: اللاجئون الفلسطينيون والعراقيون المقيمون في سورية، والرجال غير المتزوجين في سن القتال، والأشخاص من دون أوراق ثبوتية. أجبرت هذه القيود لاجئين كثر إلى التسلل إلى البلاد، وغالباً من طريق شبكات تهريب بشري، فكانوا عرضة أكثر إلى أخطار الاستغلال والإساءة.

في هذه الأثناء، لا يسع اللاجئين المقيمين في المخيمات مغادرتها إلا إذا «كفلهم» كفيل، وتحديداً قريب أردني في سن الخامسة والثلاثين وما فوق. غير أن نظام «الكفالة» كان في البداية مرناً؛ وكان في وسع اللاجئين الذين يريدون مغادرة المخيمات من دون قريب أردني، الحصول على بطاقة من وزارة الداخلية تكون جسرهم إلى خدمات عامة متنوّعة، من ضمنها الرعاية الصحية والتعليم. واستمر الوضع على الحال هذه إلى عام 2015 حين بدأت السلطات الأردنية في تطبيق نظام «الكفالة» تطبيقاً صارماً، قبل إلغائه برمته. وعوضاً عنه، بادرت الحكومة إلى إجراء «تحقق مدني» يقتضي من اللاجئين السوريين التسجيل من جديد والتقدّم للحصول على بطاقة خدمات بيومترية جديدة من وزارة الداخلية.

أدّت القيود على من يسعهم الحصول على بطاقة الخدمات الجديدة، إلى تجاهل وإهمال الكثيرين. فقد حُظر على اللاجئين الذين لم يحصلوا على وثيقة طالب لجوء، أو غادروا المخيمات من غير كفيل، التسجيل. علاوةً على ذلك، لم يستطع البعض تحمّل الكلفة المرتفعة لاستخراج البطاقة. إلى ذلك، لم يكن يسيراً أمام لاجئين كثيرين الحصول على البطاقة الجديدة؛ وطُلب منهم وثائق ثبوتية لم تنتهِ صلاحيتها، وعقد إيجار مختوم، أو «إفادة إقامة» صادقت عليها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وشهادة صحية، ونسخة من وثائق هوية مالك البيت. وعند دخول الأردن، صادرت السلطات من بعض اللاجئين وثائق الهوية- مثل جواز السفر، ووثيقة الزواج، و «دفتر الأسرة» (وفيه لائحة الأطفال، ووثيقة الزواج، ووثائق ولادة الأهل).

نتيجة هذا كله، افتقر حوالى ثلث اللاجئين السوريين المُسجلين في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمقيمن خارج المخيمات، إلى بطاقة الخدمات الجديدة، بحلول آب (أغسطس) 2016. وإحدى النتائج المباشرة لذلك كانت عجز الأزواج الذين لا يملكون وثيقة زواج عن تسجيل أولادهم عند الولادة، ما خلّف آلاف الرضّع من دون جنسية ومن دون وثائق ثبوتية. وترتّب على هذا أيضاً عجز اللاجئين عن الاستفادة من الرعاية الصحية العامة، أو تسجيل أنفسهم أو أولادهم في التعليم الرسمي.

قيود على العمل
وفق دستور الأردن الصادر عام 1952 ومذكرة التفاهم مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين المُبرمة في 1998، يتعيّن على الأجانب، بمن فيهم اللاجئين، حيازة إجازة عمل للحصول قانونياً على وظيفة. غير أن شرط حيازة رخصة عمل هو الحصول على بطاقة سارية المفعول من وزارة الداخلية. وعليه، بلغ معدل البطالة، في 2015، في أوساط اللاجئين السوريين 61 في المئة. ويحمل حوالى 10 في المئة من اللاجئين السوريين العاملين رخصة عمل، فيما البقية يعملون من دون أوراق رسمية.

وعمل سوريون كثيرون في قطاع البناء أو غيره من الوظائف قصيرة الأمد، وفي عام 2015، كان متوسط دخل اللاجئ السوري الشهري 296 دولاراً، أي أقل من الحد الأدنى للراتب في الأردن البالغ 310 دولارات. ونظراً إلى محدودية فرص العمل المتاحة أمام اللاجئين، يقول نحو 20 في المئة منهم إن أموال المساعدات من منظمات غير حكومية هي مصدر دخلهم الرئيس. ولذا، ليس مفاجئاً أن يكون حوالى 82 في المئة من أسر اللاجئين السوريين تحت خط الفقر.

وفي عام 2016، وكجزء من وثيقة عقد بين الاتحاد الأوروبي والأردن، زاد الاتحاد الأوروبي من إمكان حصول الحكومة الأردنية على المنح والقروض الميسّرة وسهّل وصول صادراتها إلى السوق الأوروبية، فيما بادرت الحكومة الأردنية إلى اتخاذ خطوات ملموسة لزيادة فرص عمل اللاجئين السوريين، وتيسير دخولهم إلى سوق العمل النظامي. وقد شملت هذه الخطوات إلغاء رسوم رخص العمل وإثباتات الضمان الاجتماعي من قبل أصحاب العمل، والفحص الطبي الذي تتطلبه شروط الحصول على رخص العمل. ورمت خطوتان إلى تقليص الكلفة المالية المرتفعة عن اللاجئين وزيادة فرص وصولهم إلى بعض قطاعات العمل. حينها، كانت كلفة رخصة العمل توازي شهراً إلى شهرين من متوسط الدخل، بحسب القطاع. وقد وفّر ذلك على اللاجئين قدراً من المال، لكن مشاركتهم في القوى العاملة لم ترتفع بالقدر المتوقّع، ولم تُذلّل عقبات أخرى أمام الحصول على رخصة عمل، مثل مساهمات الضمان الاجتماعي المرتفعة.

مساكن رثّة
على خلاف لبنان، اختار الأردن تشييد مخيمات لاجئين للسوريين. لكن من بين إجمالي اللاجئين المُسجلين في الأردن، يعيش 21 في المئة فقط في المخيمات، إذ يتوزع معظمهم على مخيمات الزعتري، والأزرق، و «المخيم الإماراتي» في الزرقاء. غالباً ما يوصف مخيم الزعتري، حيث يقيم نحو 80 ألف لاجئ، برابع أكبر مدينة أردنية، وأحد أكبر مخيمات اللاجئين في العالم. لكن حوالى 20 في المئة من السوريين يقطنون في أقنان الدجاج، والمرائب، والخيم؛ و1 في المئة منهم يعيشون في تجمعات خيم غير رسمية.

يُعتبر الاكتظاظ السكاني مشكلة رئيسة، إذ تقول نصف عائلات اللاجئين السوريين إنها تتشاطر السكن على الأقل مع عائلة أخرى من أجل تحمّل أعباء الإيجار. وبحسب استطلاع صادر في 2014 عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، يبلغ متوسط ما يدفعه اللاجئون السوريون مقابل الإيجار 206 دولارات شهرياً، أو ثلثي دخلهم الشهري. ويفتقر ثلث الأسر إلى عقود إيجار. وعليه، واجه نحو 25 في المئة ممن شملهم الاستطلاع الطرد.

وما فاقم المشكلة ارتفاع أسعار الإيجارات. ففي شمال الأردن تضاعف سعر الإيجار مرتين وحتى أربع مرات، إثر تدفق اللاجئين السوريين. وعلى ما هي الحال في لبنان، فاقم هذا الارتفاع التوترات بين السوريين والأردنيين، وهي كانت متوترة أصلاً بسبب شحّ المياه وتراكم النفايات. ومنذ عام 2011، تدنّت موارد المياه كثيراً، مع تبليغ 40 في المئة من الأسر الأردنية و29 في المئة من الأسر السورية، عن وجود شحّ في المياه في عام 2015.

يتمتع السوريون بخدمات تعليم ورعاية صحية أكثر من المأوى. ففي مقدور أولاد اللاجئين السوريين ارتياد المدارس الرسمية مجاناً، لكنهم مُلزمون بحيازة وثيقة إثبات طلب لجوء وبطاقة خدمات وزارة الداخلية. إلى ذلك، تختلف نوعية التعليم. ففي العام 2013، سمحت وزارة التعليم لبعض المدارس بافتتاح دوام إضافي لاستقبال عدد أكبر من أطفال اللاجئين السوريين، لكن نوعية التعليم في مناوبات بعد الظهر عادةً ما تكون متدنية، ذلك أن المدرّسين في هذه المناوبات أقل تدريباً. وفي وسع أطفال اللاجئين السوريين، الذين يفتقرون إلى الوثائق المطلوبة لارتياد المدارس الرسمية، الحصول على التعليم عبر برامج غير رسمية، غالباً ما تديرها منظمات غير حكومية أو مؤسسة خيرية دينية الطابع. غير أن الشهادات التي ينالها التلاميذ في هذه المرافق غير معترف بها ولا يتمّ اعتمادها، ما يمنعهم من التسجيل في المدارس العامة الرسمية في المستقبل أيضاً.

يتابع نحو 62 في المئة من أكثر من 330 ألف طفل من اللاجئين السوريين المُسجلين في الأردن، التعليم في المدارس العامة الرسمية. لكن كما هو الحال في لبنان، تكون معدلات التسرّب المدرسي مرتفعة؛ ففي 2017، قدّرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) أن 68 في المئة من المتسرّبين من التعليم سبق لهم التسجيل في المدارس. وعموماً، تُعزا النسب المرتفعة للغياب عن المدرسة والتسرّب إلى غلاء كلفة التعليم، والتنمّر، والتمييز، والعنف المدرسي، وطول المسافة إلى المدرسة، والحاجة إلى القيام بالأعمال المنزلية. ومع تقدّم أطفال اللاجئين في السن، تميل نسبة حضورهم المدرسي إلى الانخفاض. ويعود ذلك جزئياً إلى حسبانهم أن لا فائدة تُرتجى من التعليم في وقت هم في حاجة ماسة لدعم عائلاتهم اقتصادياً.

وفي مرحلة التعليم العالي، فقط ثمانية في المئة من اللاجئين ما بين الثمانية عشرة والرابعة والعشرين مسجلون في الجامعات. وتشمل العوائق التي تحول دون ارتياد الجامعة مصاعب اجتياز امتحانات المرحلة الثانوية الرسمية، وكلفة التعليم الجامعي المرتفعة، ومقتضيات إجادة اللغة الإنكليزية، وحيازة شهادات مرحلة التعليم ما قبل الجامعي أو شهادة التعليم الثانوي، الصادرة عن برامج تعليم رسمي. ومن دون شهادة جامعية، يواجه اللاجئون السوريون عوائق إضافية في التنافس على الوظائف، فيتعاظم اعتمادهم على المساعدات، ويملكون أموالاً أقل للإنفاق على الرعاية الصحية الباهظة والسكن.

ومنذ العام 2011، بذلت الحكومة الأردنية جهوداً ملموسة لتحسين تقديمات الرعاية الصحية. على رغم ذلك، لا يزال اللاجئون السوريون يجبهون تحديات بارزة، أبرزها تعديل الأردن، في عام 2014، لسياسة الرعاية الصحية. بموجبها، يدفع اللاجئ الحاصل على بطاقة وزارة الداخلية الآن مقابل تلك الخدمات– التي كانت مجانية في السابق في منشآت وزارة الصحة-، مبالغ تساوي تلك التي يدفعها الأردنيون من غير تأمين صحي، فيما اللاجئون الذين لا يحملون مثل هذه البطاقات يدفعون كلفة أكثر ارتفاعاً، شأنهم شأن الأجانب، (في المنشآت غير الحكومية والخاصة). علاوةً على ذلك، وفيما تمكّن بطاقات وزارة الداخلية اللاجئين من الحصول على الرعاية الصحية، إلا أن ذلك مقيّد بالمنطقة التي صدرت منها البطاقات. هذه السياسة، مضافاً إليها كلفة الخدمات الصحية المرتفعة، أعاقت الاستفادة من مثل هذه الرعاية، فعلى سبيل المثل، في 2016، 37 في المئة من الأسر التي يعاني أفراد منها أمراضاً مزمنة، لم يسعهم الحصول على خدمات صحية، بسبب النفقات في المقام الأول. والواقع أن هذه السياسة تنسحب أيضاً على لبنان في شكل متفاوت. وعلى رغم أن لبنان والأردن يتعاملان مع أكبر دفق من اللاجئين السوريين، تُظهر أطرهما القانونية التباساً عميقاً في مقاربة هذه المسألة. ففي وقتٍ استقبل البلدان أعداداً كبيرة من اللاجئين الفلسطينيين والعراقيين في مراحل مختلفة، لم يصادق أي منهما على اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951 الخاصة بوضع اللاجئين أو بروتوكول عام 1967 المُلحق بها.1 فقد عرّفت هذه الاتفاقية تصنيف اللاجئين وحدّدت واجبات الدول المضيفة إزاءهم، بما في ذلك ضمان حقوقهم في حرية الحركة والتنقل، والحماية، والعدل، والعمل. كما ألغى البروتوكول القيود الجغرافية والزمنية التي تُحدّد وبحسب تطبيق الاتفاقية على الأفراد النازحين في الحرب العالمية الثانية وحتى عام 1951. الركن الأساسي للاتفاقية والبروتوكول هو مبدأ عدم الإعادة القسرية- أي أنه لا يمكن إرغام اللاجئين على العودة القسرية إلى حيث قد تتعرّض حياتهم أو حريّتهم للتهديد وحياتهم مُعرّضة إلى الخطر.

على خلاف اتفاقية عام 1951 والبروتوكول المُلحق بها، تعتبر حكومتا لبنان والأردن أن الهاربين ضيوفٌ لا لاجئون. وعليه، لا يُعتبر أيٌّ من البلدين مُلزمَين بالاعتراف بالحقوق التي تضمنها الاتفاقية، ما لم تنُصّ على هذه الحقوق معاهدات دولية أخرى، على غرار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وفي المقابل، يعتمد خير ومصلحة اللاجئين فقط على سخاء الدول المضيفة والوكالات الدولية. وترمي مقاربة الاستضافة هذه، جزئياً، إلى الحؤول دون اندماج اللاجئين وضمان عودتهم في نهاية المطاف إلى الدول التي يتحدّرون منها.

carnegie '


الرئيسية »

أحدث الروايات في "قضية خاشقجي": "خطفوه ورجل تنكر في ملابسه وخرج"

نقلت وكالة رويترز البريطانية، عن مسؤول حكومي سعودي مُلابسات مقتل الصحفي جمال خاشقجي (59 عامًا) داخل القنصلية السعودية بإسطنبول، بعد ذهابه إليها في زيارة لاستخراج بعد الأوراق الرسمية، فيما وصفته بـ"أحدث الروايات السعودية" وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن هويّته لرويترز إن...

العربي »

بولتون يعرض في موسكو استراتيجيا جديدة في سورية

يعرض مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون خلال زيارته إلى موسكو اليوم، ملامح استراتيجيا بلاده في شأن التعاطي مع الملف السوري، بالتزامن مع جولة الموفد الأميركي إلى سورية جيمس جيفري في المنطقة، في وقت تصاعد التوتر أمس داخل صفوف «هيئة تحرير الشام» (جبهة النصرة) التي تسي...

الدولي »

روحاني يعدّل حكومته للجم الأزمة الاقتصادية

أجرى الرئيس الإيراني حسن روحاني تعديلاً وزارياً طاول أربع حقائب، محاولاً لجم أزمة اقتصادية تعصف ببلاده. وكان مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني عزل في آب (أغسطس) الماضي وزيرَي العمل والاقتصاد، علماً أن الحكومة تواجه ضغوطاً مكثفة، بعد انهيار الريال وتدهور الوضع المعيشي في...

مع الحدث »

ما وراء عمل منظمة إغاثة ألمانية يمينية في لبنان!

أثارت منظمة يمينية ألمانية تقدم المساعدة للاجئين السوريين في لبنان الجدل خاصة فيما يتعلق بأهدافها المعلنة. وتؤمن المنظمة أن مساعدة اللاجئين قد يمنعهم من الهجرة إلى أوروبا، إلا أن البعض يرى أن الأمر لا يتعدى كونه خدعة. وتقوم منظمة مساعدات أوروبية لها ارتباطات مع حركة يم...

مقالات »

تكاليف أزمة خاشقجي ومآلاتها

عبد الرحمن الراشد - كنت كتبت هذا المقال قبل الحسم الذي أعلن في البيانات السعودية بإعلان وفاة الزميل جمال خاشقجي رحمه الله. كان عندنا بصيص أمل، أن يظهر وانطفأ. وما أعلن من تفاصيل وعقوبات شملت قيادات وجهازاً أمنياً رفيعاً مثل الاستخبارات العامة، يقسم الجميع إلى فريقين. ال...

أضواء ومواقف »

العرب: صفقة القس برانسون لن تنهي أزمات أردوغان مع واشنطن

تحركت تركيا سريعا لاستغلال التهديدات الأميركية للسعودية وقال وزير خارجيتها مولود جاويش أوغلو إن الرياض لم تبد حتى الآن تعاونا في التحقيق في اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصليتها بإسطنبول، ودعاها إلى إفساح المجال لدخول محققين أتراك إلى المبنى. وقال الوزير الترك...

أقتصاد وأعمال »

النفط يرتفع مع قرب سريان العقوبات الأميركية على إيران

ارتفعت أسعار النفط اليوم الاثنين في الوقت الذي من المتوقع أن يقل فيه المعروض في الأسواق فور تنفيذ العقوبات الأميركية ضد صادرات إيران من النفط الخام. وبلغ سعر التعاقدات الآجلة لأقرب شهر استحقاق لخام برنت القياسي 79.88 دولار للبرميل مرتفعا بـ10 سنتات عن الإغلاق السابق. ...

تكنولوجيا »

تعديل كبير على خاصية حذف الرسائل في واتساب

قالت تقارير إعلامية إن القائمين على تطبيق "واتساب" للتراسل الفوري يخططون لإجراء تعديل على خاصية "حذف الرسالة" من أجل "تحسين تجربة المستخدمين"، على حد قول الشركة. ووفق ما ذكر موقع "غادجيتس ناو"، فإن الشركة ستطلق تحديثا يمنع المستخدم من حذف الرسالة، في حال لم يقم بذلك خل...

سياحة »

من ضمنها لبنان وتونس.. مواقع التراث العالمي مهددة بتغير المناخ

ربما كل ما عليك القيام به الآن هو حزم حقائب سفرك والتوجه إلى شرق البحر الأبيض المتوسط.. لماذا العجلة؟ لأنه عليك زيارة جميع "العجائب" التاريخية في العالم كونها أصبحت مهددة بتغير المناخ. وبحلول العام 2100، أوضحت دراسة نُشرت في مجلة "Nature Communications" أنه قد تزيد مخ...

صحة وجمال »

تقشير الإنزيمات.. أحدث صيحات العناية بالبشرة

تعتبر عملية التقشير من الخطوات الضرورية للعناية بصحة البشرة، حيث تساعد في التخلص من الجلد الميت الذي يتجمع فوق سطح البشرة ويفقدها النضارة والإشراق. وتتوفر الكثير من الطرق الحديثة للتقشير منها التقشير بالأحماض، التقشير الكيمائي وغيرها من التقنيات الحديثة. ومع تطورات عالم...

ثقافة وفنون »

نحو ألفي مرشح لنيل جائزة العويس الثقافية

بلغ عدد المرشحين المتقدمين لنيل جائزة سلطان بن علي العويس الثقافية في دورتها السادسة عشرة 1697 مرشحاً في مختلف حقولها. وأوضحت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية أن من بين المرشحين 300 مرشح في حقل الشعر، و415 مرشحاً في حقل القصة والرواية، والمسرحية و268 مرشحاً، في حقل ال...

منوعات »

هوكينغ يكشف قبل وفاته تهديدا جديدا للبشرية

كشفت تقارير إعلامية أن العالم الفيزيائي، ستيفن هوكينغ، الذي توفي في شهر مارس من هذا العام، توقع قبل وفاته بوقت قصير، أنه في المستقبل سيظهر عرق من البشر فائقي القوة والذين سوف يهددون البشرية. وكتب العالم توقعاته عبر كتابه "أجوبة قصيرة عن الأسئلة الجادة"، الذي سوف يتم نش...

العالم في صورة »

لوفيغارو: صورة شاب فلسطيني تتربع على عرش الإعلام الدولي وتفوز بجائزة

حازت صورة مقعد فلسطيني وهو يشارك بكل ما أوتي من قوة في مسيرات العودة على حدود غزة بجائزة بايو-كالفادوس لأفضل صورة لمراسلي الحرب. وحصل المصور الفلسطيني محمود همص على جائزة أفضل صورة عن "الاشتباكات على حدود غزة" في منطقة وصفها المسؤول عن الصور في وكالة الأنباء الفرنسية ت...

الإعلانية »

15 in 1 - Full Package Security Systems

Professional Quality DVR with 4 800TVL Special Design Compact Cameras, Full D1 Triplex (Recording/Viewing/Playback), Free Center Monitoring Station Software to Manage and view up to 256 DVRs Compatible Windows XP, Vista, 7 and 8, Free Cloud access via mobile (No need fo...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

تنظيف القولون يقي من الأمراض الخطيرة

تطهير أو تنظيف القولون عملية ضرورية من أجل الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، ويعود بالمنفعة الكبيرة على عملية التمثيل الغذائي أو الأيض، وبالتالي نضمن صحة الجسم عموماً، فالطعام هو الوقود والتموين الطبيعي للشخص، وأي خلل في الجهاز الهضمي سيكون مؤثراً على كل الجسم. وتعالج عملية...

جمال »

السروال الجلد لإطلالة خريفية جريئة

يتربع السروال الجلد على عرش الموضة النسائية في خريف/شتاء 2018/2019 ليمنح المرأة إطلالة جريئة على غرار نجمات موسيقى الروك. وأوضحت مستشارة المظهر الألمانية زيلكه جيرلوف أن السروال الجلد يكتسي بطبيعة الحال باللون الأسود، كما أنه يطل هذا الموسم بألوان صارخة، خاصة الأحمر بلو...

لبنان »

قائد الجيش:الاميركيون لا يحجبون عنا السلاح المتطور إنما لا يمكننا شراؤه

أكد قائد الجيش ?العماد جوزيف عون? ان "مسؤولية المؤسسة العسكرية والاسلاك الامنية توفير الاستقرار للبلاد كي تتولى السلطات ادارة ملفات ال?سياسة? والاقتصاد في امان. لا تملك الادارات العسكرية والامنية سوى ان تطلع المسؤولين على تقديرها، تبعاً للمعطيات المتوافرة لديها، عن مآل ...

فلسطين »

الاحتلال يرجئ إلى أجل غير مسمّى هدم خان الأحمر

جمد رئيس وزراء الإحتلال الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى أجل غير مسمى مشروع هدم قرية خان الأحمر البدوية بالضفة الغربية المحتلة والتي بات مصيرها محط اهتمام كبير في العالم، على ما أعلنت أجهزته الأحد. وجاء في بيان صادر عن مكتب نتانياهو "ننوي لنية هي أن نعطي فرصة للمفاوضات ...

سوريا »

خطة أميركية جديدة في سوريا لإخراج القوات الإيرانية

كشف تقرير لمحطة "إن بي سي نيوز" الأميركية عن خطة أميركية جديدة للحرب في سوريا، تركز على إخراج القوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها خارج سوريا. ونقل التقرير عن خمسة مسؤولين أميركيين أن الاستراتيجية الجديدة لا تتضمن استهداف القوات الإيرانية بشكل مباشر. وتهدف الخطة ...

مصر »

اجتماع إقليمي للأمم المتحدة لمناقشة أولويات تمويل التنمية في المنطقة العربية

يعقد غداً في القاهرة اجتماع تنسيقي إقليمي لحشد الأموال اللازمة لتمويل تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في المنطقة العربية، بمشاركة مندوبين عن وكالات إقليمية للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومؤسسات مالية كبرى. ومن المقرر، وفقاً لبيان وزعه المكتب الإعلامي للأمم ال...

العراق »

رئيس الحكومة العراقية يعلن الأربعاء أسماء 15 وزيرا

قال مصدر عراقي مطلع لوسائل إعلام محلية إن رئيس الوزراء المكلف #عادل_عبد_المهدي سيقدم، الأربعاء المقبل، على الأرجح، أسماء مرشحيه لشغل خمس عشرة حقيبة وزارية لمجلس النواب للتصويت عليها. كما أوضح المصدر أن الكابينة الوزارية ستقسم إلى اثنتي عشرة حقيبة للمكون الشيعي وست للمك...

الخليج العربي »

الجبير: ما حدث لخاشقجي خطأ فادح

قال وزير خارجية السعودية، عادل الجبير، إن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، لم يكن على علم بمقتل الصحفي جمال خاشقجي. وتابع الجبير في تصريحات لقناة فوكس نيوز الأمريكية، أن المملكة مستمرة في التحقيقات حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، للتوصل إلى نتائج ومحاسبة ا...

أفريقيا »

55 قتيلا في مصادمات بين مسلمين ومسيحيين بأحد أسواق نيجيريا

خلفت أعمال عنف طائفية اندلعت بسبب مشاجرة في أحد الأسواق في شمالي نيجيريا 55 قتيلا، حسبما أعلن رئيس البلاد محمد بخاري. وذكرت تقارير أن اشتباكات اندلعت بين عدد من الشباب المسلمين والمسيحيين بعد خلاف وقع بين مجموعة حمّالين في بلدة كاسوان ماغاني بولاية كادونا الشمالية. وق...

قالت الصحف »

المستقبل: السعودية: واقعة خاشقجي خطأ جسيم وسنحاسب المتورطين

أعلنت المملكة العربية السعودية أن واقعة جمال خاشقجي كانت خطأ جسيماً، وأنه ستتم محاسبة جميع المتورطين فيها، وذلك حسب وزير خارجيتها عادل الجبير الذي أكد أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لم يكن على علم بما حصل. وقال الجبير في تصريحات لشبكة «فوكس نيوز»: «للأسف الش...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass