• هل يعود الشارع بالشارع؟
  • وزير الدفاع الروسي يزور اسرائيل ويلتقي نتانياهو وليبرمان
  • صالحي: يمكننا إعادة تخصيب اليورانيوم حتى 20 بالمئة خلال أربعة أيام
  • خارجية مصر:سياسات إيران تؤدي لعدم استقرار المنطقة وتؤثر على الأمن القومي
  • انفجار ضخم في العاصمة الصومالية.. ارتفاع في عدد القتلى وإصابة دبلوماسي قطري
  • الأسد يهاجم تركيا ويطالبها بالانسحاب من إدلب فوراً
  • السعودية ترحب باستراتيجية ترمب "الحازمة" إزاء إيران
  • السبهان: المملكة ستقطع يد من يحاول المساس بها
  • العبادي يشترط إلغاء نتائج الاستفتاء للحوار مع أربيل.. وسليماني يصل كردستان
  • "آيفون X" تحل "أغبى" مشكلة في هواتفها

هل يحقق الكرد حلمهم أخيراً أم تسقطه صراعاتهم والمحيط؟

6/12/2017

جورج سمعان - كلما اقترب أوان تحرير الموصل وبعده الرقة ابتعد التفاهم على خطة سياسية وأمنية وإدارية لمرحلة ما بعد «داعش». فلا القوى السياسية والعسكرية في العراق رست على خريطة طريق واضحة لمعالجة ما خلفته وتخلفه الحرب على الإرهاب. ولا القوى المتصارعة في سورية خلصت إلى حد أدنى من التهدئة بانتظار نضج الظروف الدولية والإقليمية التي تتيح البحث في تسوية جدية. لذلك تستمر الحروب الجانبية في سباق محموم لوراثة أرض «دولة الخلافة». وبعضها يؤخر فعلاً التعجيل في استئصال الإرهاب. وبعضها الآخر يؤسس لصراعات قاتلة تفاقم تمزيق الإقليم وتفتيته وتعميق الانقسامات بين مكوناته. وأكثر ما يقلق المعنيين باستقرار الإقليم فعلاً هو أن الأسباب التي أنتجت تنظيم «أبي بكر البغدادي» وقبله «قاعدة أبي مصعب الزرقاوي» حاضرة أبداً لتوفير الظروف الملائمة لتنظيم مماثل أشد خطراً من السابقين ما لم يهدأ الصراع المذهبي أولاً. وما لم تكف دول الجوار العربي عن ممارسة سياسة الهيمنة بذريعة حماية هذه الطائفة أو المكون وذاك. وما لم تبتعد دول المنطقة عن صراع المحاور الذي يجدد حرباً باردة لا ناقة لهم بها ولا جمل.

حرب السيطرة على الحدود السورية، خصوصاً الشرقية والجنوبية صراع مفتوح بين الولايات المتحدة وحلفائها من جهة وإيران وحلفائها من جهة ثانية. وهي الإطار الأكبر للسباق المحموم على تقاسم الجغرافيا السورية. ويضع لها الأميركيون وحلفاؤهم العرب عنواناً واحداً هو قطع خطوط التواصل بين «العواصم الأربع» التي تتباهى إيران بأنها جزء من أمبراطوريتها المستعادة. ولا هم بالطبع في هذه الحرب لوقف المأساة السورية. لكن ثمة صراعاً آخر ينذر بقرب الانفجار وسيجر إليه متورطين. ويخلق مشهداً جديداً في خريطة المشرق العربي، على مستوى تغيير الحدود الداخلية وربما الدولية. ويعيد خلط الأوراق وشبكة العلاقات والتحالفات والمصالح. إنها المسألة الكردية التي عادت بقوة إلى المسرح السياسي، خصوصاً بعد سقوط نظام صدام حسين، ثم تفاعلت مع اضطراب العملية السياسية في العراق واندلاع الأزمة في سورية. وبدء الحرب لتحرير الموصل والرقة.

تطلعات أهل كردستان إلى اقتناص الفرصة السامحة لبناء كيانهم المستقل لم تعد عملية سياسية تقتصر على ما سينتهي إليه الحوار أو المواجهة بين إربيل وبغداد. ثمة جغرافيا متبدلة في الإقليم كله. الهدنة بين حكومة حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم وحزب العمال الكردستاني انهارت قبل عامين، وجرت وتجري مواجهات لم تعد تقتصر على شرق تركيا وحدها. امتدت إلى ميادين خارج الخريطة المعروفة. باتت تشمل سورية وحتى إيران. وفرضت هدنات هنا وهناك وتحالفات مرحلية، بقدر ما أثارت معارك داخلية بين الكرد أنفسهم، وتعد بمزيد من معارك مع مكونات أخرى. كما أن العلاقات بين القوى السياسية في كردستان تمر في أزمة كبيرة بعدما واصل رئيس الإقليم مسعود بارزاني ممارسة سلطاته على رغم انتهاء ولايته العام 2015، وحله البرلمان وطرد رئيسه المنتمي إلى «حركة التغيير». وأعادت الأزمة التوتر إلى العلاقات بين القوى والأحزاب الكردية. لكن الحرب على «داعش» وتهديده حدود الإقليم خففا ويخففا من وطأة هذا التوتر. ولكن مع اقتراب نهاية التنظيم الإرهابي في الموصل، وتمدد حزب العمال في سنجار ومحيطه وتهديده سلطة الإقليم، وعلاقاته المرحلية مع «الحشد الشعبي»، وتعثر التسوية بين السليمانية وأربيل، كلها تطورات دفعت الرئيس بارزاني إلى استعجال تحديد موعد للاستفتاء على الاستقلال في الخريف المقبل، الخامس والعشرين من أيلول (سبتمبر) هذا العام. لعل في ذلك ما ينهي أزمته مع القوى الأخرى، خصوصاً الاتحاد الوطني و «حركة التغيير» وقوى إسلامية أخرى لا ترى الوقت مناسباً لإجراء هذا الاستحقاق. كما أن رئيس الإقليم بات يستعد لمعركة ربما لا مفر منها مع «قوات الحشد الشعبي». وهو حذر هذه القوات من تجاوز حدود الإقليم. خصوصاً أنها لا تخفي تحالفها مع قوات تابعة لحزب العمال تمددت إلى سنجار بذريعة حماية الإيزيديين.

بالطبع لا أحد من القوى الكردية يمكنه أن يقف صراحة بوجه هذا الاستحقاق، الذي قد يشكل خاتمة لمآسي الكرد التاريخية وميلاداً للدولة المنتظرة منذ مطلع القرن الماضي. لكن ما لا يروق معارضي رئيس الإقليم أن يبدو بارزاني رجل الاستقلال الأول. لذلك يشترط حزب جلال طالباني، الرئيس العراقي السابق، تسوية مشكلات الإقليم وإعادة تفعيل البرلمان والتفاهم على مرحلة ما بعد هزيمة «داعش». وشكا من أن انشغل بمعركة الموصل عن اتفاق بين إربيل وبغداد والأميركيين على تشكيل قوة مشتركة لاستعادة جنوب سنجار وغرب تلعفر... لكن «الحشد الشعبي» تحرك في هذه المنطقة من دون التنسيق مع أحد. او بالأحرى تواصل مع حزب العمال. ورأى بارزاني أن هذا خلق وضعاً معقداً.

لكن السؤال هل ستخدم الظروف الحالية توجه الكرد نحو بناء دولتهم المستقلة؟ الولايات المتحدة حليفتهم التاريخية الثابتة بدلت ولم تبدل في خطابها. إنها تولي أهمية لمطالبهم «الشرعية» وتكنّ لها «الاحترام. وربما رأت أن حلمهم بات قريب التحقيق. لكنها تكرر من جهة أخرى تمسكها بوحدة العراق الديموقراطي الفيديرالي. وتعتقد بأن إجراء الاستفتاء في هذا الوقت يصرف النظر عن الحرب على «داعش». أما بغداد فلا يملك رئيسها حيدر العبادي في الظروف الحالية الجرأة على إعلان موقف واضح حيال مشروع إربيل. فهو يدرك أن معركة الزعامة على القوى والأحزاب الشيعية لا تسمح له بالتساهل. خصوصاً أن غريمه الرئيسي نوري المالكي يشن حملات قاسية على قيادة الإقليم ويهدد بالويل والثبور. وطلب العبادي وعمار الحكيم رئيس «التحالف الوطني» الشيعي تأجيل الاستفتاء في هذه الظروف. علماً أن العرب بسنتهم وشيعتهم يعارضون الاستقلال اليوم كما في الماضي البعيد والقريب. وتشدد بغداد على أن مثل هذا الاستحقاق لا تعود الكلمة فيه إلى الكرد وحدهم، بل إن جميع العراقيين معنيون بتحديد مصير بلادهم.

وتعول بغداد على ضغوط تركيا وإيران اللتين تتمسكان بوحدة الأراضي العراقية حفاظاً على وحدة أراضيهما. وتراهن على عمق الخلافات بين القوى الكردية التي يمكن أن تقف حائلاً دون تحقيق هذا الحلم. لذلك خرج القيادي في الحزب الديموقراطي هوشيار زيباري بخطوة ديبلوماسية للتخفيف من وقع الاستفتاء على المناطق المتنازع عليها مع بغداد، خصوصاً كركوك الغنية بالنفط. وحاول الفصل بين نتيجة الاستفتاء والاستقلال. والواقع أن المدينة باتت تشكل «قدس» الإقليم إذا صح التعبير. ولا يمكن الكرد التنازل عنها مهما كانت التحديات. وتدرك قيادة الإقليم أن طهران يمكنها العمل على خلق ظروف تعطل الاستحقاق. فلها علاقات تاريخية مع حزب طالباني. فضلاً عن أن التطورات على الساحتين العراقية والسورية صرفتها عن مواجهة حزب العمال الذي يرى هو الآخر مصلحة في مهادنتها. وهو ما يوفر له مساحة أكبر في صراعه مع تركيا. مثلما وفر له التمدد عبر سنجار نحو شرق سورية وشمالها عبر حليفه أو فرعه في سورية، حزب الاتحاد الديموقراطي.

هذه الوقائع المحيطة بالاستفتاء، خصوصاً التحالف الآني الطارئ بين إيران وحزب العمال، تشد الرباط بين أمتي العراق وسورية. وتحدثت التقارير الأسبوع الماضي عن ارتباك يواجه «الاتحاد الديموقراطي» الذي يقود «قوات سورية الديموقراطية». مرد ذلك اقتراب «الحشد الشعبي» من حدود محافظة الحسكة. ولا شك في أن طهران ترتاب في علاقات الحزب مع الولايات المتحدة. وتغضبها تهديداته بالتصدي للميليشيات العراقية إذا دخلت مناطق سيطرته. كما أن قيادته لا يمكنها أن تتجاهل علاقتها مع حزب عبد الله أوجلان، ولا يمكنها تعريض علاقاته ومصالحه لأي تهديد. ولا شك في أنه سيستعين بعد طرد «داعش» من الرقة بحزب العمال لبسط سيطرته على المنطقة، علماً أنه لا يملك القدرة على الإمساك بها. جل ما يطمح إليه هو ربط المناطق الكردية الثلاث، الجزيرة وكوباني وعفرين، بعضها ببعض لإقامة منطقة حكم ذاتي على شاكلة كردستان. ويمكنهم الآن نظرياً على الأقل ربط عفرين بالمنطقتين الأخريين شرق الفرات عبر منبج، بعدما ساهموا في إخراج المعارضة من حلب وعودتها إلى حضن النظام في دمشق. وهم يقاتلون الآن بدعم أميركي صريح وواضح، لكن واشنطن لا تخفي رغبتها في إقامة إدارة عربية في الرقة بعد تحريرها. لذلك تعمل على تعزيز فصائل «جبهة الجنوب» وتفاوض موسكو على منطقة آمنة جنوب سورية يفترض أن تشكل نقطة انطلاق للسيطرة على تركة «تنظيم الدولة». فهي مقتنعة بأن لا النظام في دمشق يملك عديداً يمكنه من ملء الفراغ الذي سيخلفه التنظيم، ولا «وحدات حماية الشعب» تملك قدرة على ذلك أو سيسمح لها عرب الجزيرة أو وادي الفرات أو حتى النظام ببسط «سيادتها» على شرق البلاد. وإذا نجحت توجهات الإدارة في ثني الكرد للاكتفاء بالحسكة والقامشلي وعين العرب تبث شيئاً من الحرارة في علاقاتها المتوترة بأنقرة الغاضبة من دعمها حزب الاتحاد الذي تصنفه «إرهابياً».

في ضوء كل هذه التعقيدات التي تحيط بظروف الكرد ومناطقهم في سورية والعراق، هل يمكنهم قيادة سفينتهم إلى بر الأمان والتغلب على رياح وعواصف من كل حدب وصوب، أم يصيبهم ما أصاب أسلافهم على مر التاريخ الحديث؟ وهل تفتح نهاية «داعش» في الموصل والرقة جبهة حروب جديدة يكون الكرد وأحلامهم وقودها هذه المرة؟ وهل يمر استحقاق الاستفتاء في كردستان أم يتكفل المتضررون الإقليميون والصراع بين القوى والأحزاب الكردية بتعطيله؟

الحياة '


الرئيسية »

العبادي يشترط إلغاء نتائج الاستفتاء للحوار مع أربيل.. وسليماني يصل كردستان

جدد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي موقف حكومته المطالب بإلغاء نتائج الاستفتاء الذي أجراه إقليم كردستان في 25 سبتمبر/أيلول الماضي كشرط لأي حوار مع سلطات الإقليم، وسط مساع لخفض التوتر وبدء حوار بين الطرفين لحل المشاكل العالقة. وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان...

العربي »

انفجار ضخم في العاصمة الصومالية.. ارتفاع في عدد القتلى وإصابة دبلوماسي قطري

أصيب القائم بالأعمال القطري لدى الصومال بجروح، في أحد تفجيرين وقعا السبت، أمام فندق في #مقديشو، بينما ارتفع عدد الضحايا إلى 85 شخصاً على الأقل. وقالت وزارة الخارجية القطرية إن مبنى سفارتها في العاصمة الصومالية تعرض "لأضرار جسيمة"، جراء التفجير الناتج عن انفجار شاحنة مفخ...

الدولي »

وزير الدفاع الروسي يزور اسرائيل ويلتقي نتانياهو وليبرمان

ذكرت صحيفة "هآرتس" أن " وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يزور إسرائيل اليوم، في زيارة هي الأولى له، منذ توليه منصبه في عام 2012 ويلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، ووزير الدفاع أفيغدور ليبرمان". وأشارت الصحيفة إلى أن "هذه الزيارة جاءت في أعقاب خطاب الرئيس الأ...

مع الحدث »

قرى مهجورة على الحدود السعودية مع اليمن مرآة لانعكاسات الحرب

تتناثر أقنعة غاز خلفها جنود سعوديون وسط حطام صدئ في نقطة عسكرية على الحدود مع اليمن دمرتها قذيفة، لتكون شاهدا جليا على أكثر من عامين من الحرب ضد المتمردين الحوثيين. وتعد النقطة الواقعة في الخوبة وهي قرية مهجورة محاطة بجبال جرداء، واحدة بين عدة قواعد لحرس الحدود التي ا...

مقالات »

جهات إقليميّة: حرب إسرائيل أقرب ممّا تظنّون!

سركيس نعوم - هل التعاون المتنوّع ممكن بين إسرائيل والسعوديّة لمواجهة الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة التي تشكّل خطراً عليهما كما على دول أخرى؟ وهل يكون لبنان وحده أو مع سوريا ساحة الحرب التي يُهدّد المسؤولون في الأولى بشنّها على “حزب الله” فيه بل عليه كلّه؟ وهل يستفيد ...

أضواء ومواقف »

صالحي: يمكننا إعادة تخصيب اليورانيوم حتى 20 بالمئة خلال أربعة أيام

لفت رئيس الوكالة ال?إيران?ية للطاقة الذرية ?علي أكبر صالحي?، إلى أنّه "في حال رأينا أنّ الإتفاق النووي لا يحقّق مصالحنا، يمكننا إعادة تخصيب ?اليورانيوم? حتّى 20 بالمئة خلال أربعة أيام والجهة الأخرى تعرف معنى ذلك". وأشار صالحي، في حديث تلفزيوني، إلى أنّ "باستطاعة إيران ...

أقتصاد وأعمال »

السعودية: "رؤية 2030" تتيح مليون وظيفة للمرأة

أكدت الحكومة السعودية استمرار دعمها للمرأة حيث أكدت أن رؤية 2030 تتضمن إتاحة حوالى مليون فرصة عمل للمرأة السعودية، مشيرة إلى تكافؤ الفرص للرجل والمرأة فى مجالات التعليم والعمل ، كما أشارت المملكة إلى اعتماد وتطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، مؤكدة انها تولى اهت...

تكنولوجيا »

"آيفون X" تحل "أغبى" مشكلة في هواتفها

كشفت تقارير إخبارية عديدة، عن أن هاتف شركة "أبل" الأحدث "آيفون X"، حلَّ واحدةً من "أسوأ وأشهر" مشاكل هواتف "آيفون" على الإطلاق. وقال موقع "تيك رادار" التكنولوجي المتخصص: إن هاتف "آيفون X" سيعالج مشكلة ظهور الإشعارات والتنبيهات على هواتف "آيفون" برغم قفل الشاشة الخاصة ب...

سياحة »

أسهل طرق لتحصل على إقامة بدولة أوروبية

وضعت دراسة حديثة، أجرتها شركة "هينلي آند بارتنرز" المختصة بأمور الإقامة والجنسية، قائمة بدول الاتحاد الأوروبي التي توفر أسرع الطرق، للحصول على تصريح إقامة. ووصف موقع "بيزنس إنسايدر" تلك الدول بالأسهل والأرخص أيضا للحصول على إقامة بدولة من دول الاتحاد الأوروبي، لكن عددا ...

صحة وجمال »

5 أسباب غامضة قد تملأ بشرتك بالبثور

من أكثر الأشياء المزعجة في أمور البشرة، وخصوصاً في الصيف، الرؤوس السوداء، ورغم عنايتك بالبشرة وحمايتها قدر المستطاع، قد تجدين هذه النقاط السوداء تتراكم على بشرتك بشكل مقزز، فكيف يمكنك التغلب على هذه المشكلة؟ للتغلب على هذه المشكلة، ينصحك "سيِّدتي نت" أولاً بالتعرف على م...

ثقافة وفنون »

رحيل المسرحي العراقي فاضل خليل عن 71 عاما

نعت وزارة الثقافة العراقية الفنان والأكاديمي فاضل خليل الذي توفي يوم الأحد عن 71 عاما بعد صراع مع المرض. وقال وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي في بيان ”تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة الفنان الكبير الدكتور فاضل خليل، الذي حفلت مسيرته الفنية بالإبداع والتأ...

منوعات »

يتكرر لسادس مرة بـ450 مليون سنة.... الأرض تقترب من "حدث مخيف"

لن يتمكن عدد كبير من أنواع الكائنات الحية من إكمال مسيرة الحياة على الأرض بعد بضعة عقود، إذ تنبأت دراسة حديثة بموجة انقراض كبيرة عام 2100، هي السادسة في تاريخ الأحياء. وأرجعت الدراسة، التي أجريت في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا، سبب موجة الانقراض المنتظرة، إلى ارتفاع معدلا...

العالم في صورة »

الكسوف الأميركي الكبير

توافد الملايين على مدى الأسبوع الماضي إلى الولايات المتحدة لمشاهدة ما يُعرف بـ «الكسوف الأميركي الكبير»، وبعد الدعاية الضخمة المستمرة منذ أسابيع، غطّى القمر الشمسَ وحجب نورها عند الساعة 16:06 بتوقيت غرينيتش أمس، مؤدياً إلى كسوف كلي للنور للمرة الأولى منذ 99 سنة....

الإعلانية »


Our Services: Ticket • Hotel & App. Reservations • Incoming & Outgoing services • Business Travel & VIP Services • Group Arrangements • Incentive Travel • Transfer & Guide Service...

تكنولوجيا »

إل جي تطلق هاتف G6 Plus بتحسين الذاكرة العشوائية والتخزين

تريد إل جي تطبيق نفس الاستراتيجية التي سارت عليها الشركات المنافسة مع هواتفها الرائدة حيث أطلقت نسخة جديدة من هاتف G6 بمزايا أكبر مقارنة بالسابق لمن يريد المزيد وبالطبع مستعد للدفع أكثر. الهاتف الجديد يحمل الأسم G6 Plus ويتميز بوجود ذاكرة عشوائية 6 غيغابايت بدلاً من 4 ...

صحة »

فوائد جمة تحصل عليها بتناول ملعقة عسل يوميبا

ذكر موقع brightside مجموعة من الفوائد التي تحدث لجسم الإنسان إذا تناول العسل يوميًا، نستعرضها في التالي: - نقاء البشرة يساعد الـ "antioxidant" الذي يمتص السموم من الجسم، ويحسن نشاط الدورة الدموية، ويساعد على نقاء البشرة. - إنقاص الوزن عادًة ما يوصي الأطباء بالابتعاد...

جمال »

"البيض والموز" كيراتين طبيعي للشعر

غزت منتجات "الكيراتين" العالم في السنوات الأخيرة ولاقت استقبالاً من طرف العديد من السيدات لنتائجها المُرضية في البداية، لكن سرعان ما انتشرت الشكوى من آثارها الجانبية التي سببت الضرر بالشعر، وقامت بإتلافه بفعل مواد الأمونيا التي تدخل في مكوناتها والتي تعمل على جفاف الشعر...

لبنان »

هل يعود الشارع بالشارع؟

مناسبة للسوري القومي قابلتها مناسبة للناصريين الاحرار؛ اختلطت الامور، ويبدو ان المايسترو فقد ضبط ايقاع الفرقة، فعل وردة فعل، مهرجان مقابل مهرجان، ثمانية واربعة عشر اذاريين شكلا ومضمونا، فهل عادت معزوفة الشارع بالشارع في مكان ما وفي زمان محدد يأتي على وقع التراشق السعود...

فلسطين »

السلطة الفلسطينية تتسلم إدارة قطاع غزة وفقا لاتفاق المصالحة بين حماس وفتح

اتفقت حركتا حماس وفتح الخميس في القاهرة على تسلم السلطة الفلسطينية إدارة قطاع غزة بحلول الأول من كانون الأول/ديسمبر "كحد أقصى"، حسب بيان مركز إعلامي حكومي مصري. وجاء في بيان "هيئة الاستعلامات المصرية" أن الحركتين اتفقتا على "تمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها و...

سوريا »

الأسد يهاجم تركيا ويطالبها بالانسحاب من إدلب فوراً

أظهر النظام السوري غضباً متأخراً تجاه التوغل التركي في إدلب والذي تعزوه أنقرة إلى اتفاق أستانا مع الروس والإيرانيين. وطالبت خارجية النظام بإنهاء ما اعتبرته عدواناً سافراً على الأراضي السورية وسحب القوات التركية فوراً دون أي شروط، بل شددت على أن هذا التدخل لا يمت بصلة لـ...

مصر »

خارجية مصر:سياسات إيران تؤدي لعدم استقرار المنطقة وتؤثر على الأمن القومي

أكّد المتحدث الرسمي بإسم ?وزارة الخارجية المصرية? المستشار ?أحمد أبو زيد?، أنّ "مصر تابعت باهتمام تفاصيل الإستراتيجية الجديدة الّتي أعلنها الرئيس الأميركي ?دونالد ترامب? للتعامل مع ?إيران?، وما تضمّنته من عناصر تحمل أسباب ودواعي قلق مصر البالغ اتجاه سياسات إيران الّتي ت...

العراق »

بغداد تمهل البيشمركة للانسحاب وواشنطن تسعى إلى التهدئة

يترقب العراقيون اليوم (السبت)، ما ستؤول اليه المواجهة بين القوات العراقية والاكراد في محافظة كركوك بعد الانذار الذي وجهته بغداد لاقليم كردستان باخلاء آبار النفط فيها، في وقت دخلت واشنطن على الخط للتهدئة. واستعادت القوات العراقية أمس من دون معارك عدة مواقع استولت عليها ق...

الخليج العربي »

السعودية ترحب باستراتيجية ترمب "الحازمة" إزاء إيران

رحبت السعودية بالاستراتيجية "الحازمة" التي أعلنها الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، إزاء إيران. وأشادت المملكة، في بيان، برؤية ترمب والتزامه بالعمل مع حلفاء أميركا وعمله على مواجهة التحديات، وعلى رأسها سياسات إيران العدوانية في المنطقة. وقال البيان إن "المملكة العربية السعو...

أفريقيا »

تقرير يكشف تورط شركة في بريطانيا بتهريب السلاح إلى جنوب السودان

كشف تقرير حديث صادر عن منظمة العفو الدولية «أمنستي»، عن توسّط شركة مقرها بريطانيا في صفقات أسلحة محتملة ضخمة إلى جنوب السودان. وأشار التقرير إلى أن الوثائق التجارية أثبتت أن الشركة المسجلة في المملكة المتحدة متورطة في توريد أسلحة صغيرة وخفيفة وذخائر بقيمة 46 مليون دولار...

قالت الصحف »

الديار: قرار لبناني بأربعة بنود لمواجهة الضغوط الأميركية ... بدأت مرحلة الانتخابات... وحسم اعتماد الهوية خلال أسبوعين

ما هي نتائج وتداعيات الموجة الجديدة من الضغوط التي تحاول الادارة الاميركية ممارستها على حزب الله، والتي بطبيعة الحال تنعكس على لبنان واللبنانيين؟ هذا السؤال هو على رأس جدول الاهتمام والمتابعة من قبل المسؤولين وأهل الحكم، خصوصاً في ظل ما تشهده المنطقة من تصعيد على وقع تص...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass