• حركة المسار: الإرهاب الإجتماعي والإقتصادي الأساس لأي إرهاب آخر
  • 5 أسباب غامضة قد تملأ بشرتك بالبثور
  • القائم بالاعمال السعودي يزور منزل الراحل السيد هاني فحص
  • "البواخر" وموقف باسيل من الزيارات الى دمشق يقرّبان التيار والقوات!
  • عناصر من داعش يسلمون أنفسهم مع عائلتهم الى حزب الله
  • مقتل عنصر من «فتح» وإصابة 3 في اشتباكات مخيم عين الحلوة بلبنان
  • إصابة 3 فلسطينيين واعتقال آخرين في مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي بجنين
  • «داعش» يحرق وثائقه المالية في تلعفر قبل بدء تحرير المدينة
  • منظمة حقوقية: ضباط إسرائيليون يهددون الشيخ صلاح بتصفيته داخل السجن
  • الحوثي يشن هجوما على حزب صالح ويقول: نتلقى طعنات في الظهر

هل يحقق الكرد حلمهم أخيراً أم تسقطه صراعاتهم والمحيط؟

6/12/2017

جورج سمعان - كلما اقترب أوان تحرير الموصل وبعده الرقة ابتعد التفاهم على خطة سياسية وأمنية وإدارية لمرحلة ما بعد «داعش». فلا القوى السياسية والعسكرية في العراق رست على خريطة طريق واضحة لمعالجة ما خلفته وتخلفه الحرب على الإرهاب. ولا القوى المتصارعة في سورية خلصت إلى حد أدنى من التهدئة بانتظار نضج الظروف الدولية والإقليمية التي تتيح البحث في تسوية جدية. لذلك تستمر الحروب الجانبية في سباق محموم لوراثة أرض «دولة الخلافة». وبعضها يؤخر فعلاً التعجيل في استئصال الإرهاب. وبعضها الآخر يؤسس لصراعات قاتلة تفاقم تمزيق الإقليم وتفتيته وتعميق الانقسامات بين مكوناته. وأكثر ما يقلق المعنيين باستقرار الإقليم فعلاً هو أن الأسباب التي أنتجت تنظيم «أبي بكر البغدادي» وقبله «قاعدة أبي مصعب الزرقاوي» حاضرة أبداً لتوفير الظروف الملائمة لتنظيم مماثل أشد خطراً من السابقين ما لم يهدأ الصراع المذهبي أولاً. وما لم تكف دول الجوار العربي عن ممارسة سياسة الهيمنة بذريعة حماية هذه الطائفة أو المكون وذاك. وما لم تبتعد دول المنطقة عن صراع المحاور الذي يجدد حرباً باردة لا ناقة لهم بها ولا جمل.

حرب السيطرة على الحدود السورية، خصوصاً الشرقية والجنوبية صراع مفتوح بين الولايات المتحدة وحلفائها من جهة وإيران وحلفائها من جهة ثانية. وهي الإطار الأكبر للسباق المحموم على تقاسم الجغرافيا السورية. ويضع لها الأميركيون وحلفاؤهم العرب عنواناً واحداً هو قطع خطوط التواصل بين «العواصم الأربع» التي تتباهى إيران بأنها جزء من أمبراطوريتها المستعادة. ولا هم بالطبع في هذه الحرب لوقف المأساة السورية. لكن ثمة صراعاً آخر ينذر بقرب الانفجار وسيجر إليه متورطين. ويخلق مشهداً جديداً في خريطة المشرق العربي، على مستوى تغيير الحدود الداخلية وربما الدولية. ويعيد خلط الأوراق وشبكة العلاقات والتحالفات والمصالح. إنها المسألة الكردية التي عادت بقوة إلى المسرح السياسي، خصوصاً بعد سقوط نظام صدام حسين، ثم تفاعلت مع اضطراب العملية السياسية في العراق واندلاع الأزمة في سورية. وبدء الحرب لتحرير الموصل والرقة.

تطلعات أهل كردستان إلى اقتناص الفرصة السامحة لبناء كيانهم المستقل لم تعد عملية سياسية تقتصر على ما سينتهي إليه الحوار أو المواجهة بين إربيل وبغداد. ثمة جغرافيا متبدلة في الإقليم كله. الهدنة بين حكومة حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم وحزب العمال الكردستاني انهارت قبل عامين، وجرت وتجري مواجهات لم تعد تقتصر على شرق تركيا وحدها. امتدت إلى ميادين خارج الخريطة المعروفة. باتت تشمل سورية وحتى إيران. وفرضت هدنات هنا وهناك وتحالفات مرحلية، بقدر ما أثارت معارك داخلية بين الكرد أنفسهم، وتعد بمزيد من معارك مع مكونات أخرى. كما أن العلاقات بين القوى السياسية في كردستان تمر في أزمة كبيرة بعدما واصل رئيس الإقليم مسعود بارزاني ممارسة سلطاته على رغم انتهاء ولايته العام 2015، وحله البرلمان وطرد رئيسه المنتمي إلى «حركة التغيير». وأعادت الأزمة التوتر إلى العلاقات بين القوى والأحزاب الكردية. لكن الحرب على «داعش» وتهديده حدود الإقليم خففا ويخففا من وطأة هذا التوتر. ولكن مع اقتراب نهاية التنظيم الإرهابي في الموصل، وتمدد حزب العمال في سنجار ومحيطه وتهديده سلطة الإقليم، وعلاقاته المرحلية مع «الحشد الشعبي»، وتعثر التسوية بين السليمانية وأربيل، كلها تطورات دفعت الرئيس بارزاني إلى استعجال تحديد موعد للاستفتاء على الاستقلال في الخريف المقبل، الخامس والعشرين من أيلول (سبتمبر) هذا العام. لعل في ذلك ما ينهي أزمته مع القوى الأخرى، خصوصاً الاتحاد الوطني و «حركة التغيير» وقوى إسلامية أخرى لا ترى الوقت مناسباً لإجراء هذا الاستحقاق. كما أن رئيس الإقليم بات يستعد لمعركة ربما لا مفر منها مع «قوات الحشد الشعبي». وهو حذر هذه القوات من تجاوز حدود الإقليم. خصوصاً أنها لا تخفي تحالفها مع قوات تابعة لحزب العمال تمددت إلى سنجار بذريعة حماية الإيزيديين.

بالطبع لا أحد من القوى الكردية يمكنه أن يقف صراحة بوجه هذا الاستحقاق، الذي قد يشكل خاتمة لمآسي الكرد التاريخية وميلاداً للدولة المنتظرة منذ مطلع القرن الماضي. لكن ما لا يروق معارضي رئيس الإقليم أن يبدو بارزاني رجل الاستقلال الأول. لذلك يشترط حزب جلال طالباني، الرئيس العراقي السابق، تسوية مشكلات الإقليم وإعادة تفعيل البرلمان والتفاهم على مرحلة ما بعد هزيمة «داعش». وشكا من أن انشغل بمعركة الموصل عن اتفاق بين إربيل وبغداد والأميركيين على تشكيل قوة مشتركة لاستعادة جنوب سنجار وغرب تلعفر... لكن «الحشد الشعبي» تحرك في هذه المنطقة من دون التنسيق مع أحد. او بالأحرى تواصل مع حزب العمال. ورأى بارزاني أن هذا خلق وضعاً معقداً.

لكن السؤال هل ستخدم الظروف الحالية توجه الكرد نحو بناء دولتهم المستقلة؟ الولايات المتحدة حليفتهم التاريخية الثابتة بدلت ولم تبدل في خطابها. إنها تولي أهمية لمطالبهم «الشرعية» وتكنّ لها «الاحترام. وربما رأت أن حلمهم بات قريب التحقيق. لكنها تكرر من جهة أخرى تمسكها بوحدة العراق الديموقراطي الفيديرالي. وتعتقد بأن إجراء الاستفتاء في هذا الوقت يصرف النظر عن الحرب على «داعش». أما بغداد فلا يملك رئيسها حيدر العبادي في الظروف الحالية الجرأة على إعلان موقف واضح حيال مشروع إربيل. فهو يدرك أن معركة الزعامة على القوى والأحزاب الشيعية لا تسمح له بالتساهل. خصوصاً أن غريمه الرئيسي نوري المالكي يشن حملات قاسية على قيادة الإقليم ويهدد بالويل والثبور. وطلب العبادي وعمار الحكيم رئيس «التحالف الوطني» الشيعي تأجيل الاستفتاء في هذه الظروف. علماً أن العرب بسنتهم وشيعتهم يعارضون الاستقلال اليوم كما في الماضي البعيد والقريب. وتشدد بغداد على أن مثل هذا الاستحقاق لا تعود الكلمة فيه إلى الكرد وحدهم، بل إن جميع العراقيين معنيون بتحديد مصير بلادهم.

وتعول بغداد على ضغوط تركيا وإيران اللتين تتمسكان بوحدة الأراضي العراقية حفاظاً على وحدة أراضيهما. وتراهن على عمق الخلافات بين القوى الكردية التي يمكن أن تقف حائلاً دون تحقيق هذا الحلم. لذلك خرج القيادي في الحزب الديموقراطي هوشيار زيباري بخطوة ديبلوماسية للتخفيف من وقع الاستفتاء على المناطق المتنازع عليها مع بغداد، خصوصاً كركوك الغنية بالنفط. وحاول الفصل بين نتيجة الاستفتاء والاستقلال. والواقع أن المدينة باتت تشكل «قدس» الإقليم إذا صح التعبير. ولا يمكن الكرد التنازل عنها مهما كانت التحديات. وتدرك قيادة الإقليم أن طهران يمكنها العمل على خلق ظروف تعطل الاستحقاق. فلها علاقات تاريخية مع حزب طالباني. فضلاً عن أن التطورات على الساحتين العراقية والسورية صرفتها عن مواجهة حزب العمال الذي يرى هو الآخر مصلحة في مهادنتها. وهو ما يوفر له مساحة أكبر في صراعه مع تركيا. مثلما وفر له التمدد عبر سنجار نحو شرق سورية وشمالها عبر حليفه أو فرعه في سورية، حزب الاتحاد الديموقراطي.

هذه الوقائع المحيطة بالاستفتاء، خصوصاً التحالف الآني الطارئ بين إيران وحزب العمال، تشد الرباط بين أمتي العراق وسورية. وتحدثت التقارير الأسبوع الماضي عن ارتباك يواجه «الاتحاد الديموقراطي» الذي يقود «قوات سورية الديموقراطية». مرد ذلك اقتراب «الحشد الشعبي» من حدود محافظة الحسكة. ولا شك في أن طهران ترتاب في علاقات الحزب مع الولايات المتحدة. وتغضبها تهديداته بالتصدي للميليشيات العراقية إذا دخلت مناطق سيطرته. كما أن قيادته لا يمكنها أن تتجاهل علاقتها مع حزب عبد الله أوجلان، ولا يمكنها تعريض علاقاته ومصالحه لأي تهديد. ولا شك في أنه سيستعين بعد طرد «داعش» من الرقة بحزب العمال لبسط سيطرته على المنطقة، علماً أنه لا يملك القدرة على الإمساك بها. جل ما يطمح إليه هو ربط المناطق الكردية الثلاث، الجزيرة وكوباني وعفرين، بعضها ببعض لإقامة منطقة حكم ذاتي على شاكلة كردستان. ويمكنهم الآن نظرياً على الأقل ربط عفرين بالمنطقتين الأخريين شرق الفرات عبر منبج، بعدما ساهموا في إخراج المعارضة من حلب وعودتها إلى حضن النظام في دمشق. وهم يقاتلون الآن بدعم أميركي صريح وواضح، لكن واشنطن لا تخفي رغبتها في إقامة إدارة عربية في الرقة بعد تحريرها. لذلك تعمل على تعزيز فصائل «جبهة الجنوب» وتفاوض موسكو على منطقة آمنة جنوب سورية يفترض أن تشكل نقطة انطلاق للسيطرة على تركة «تنظيم الدولة». فهي مقتنعة بأن لا النظام في دمشق يملك عديداً يمكنه من ملء الفراغ الذي سيخلفه التنظيم، ولا «وحدات حماية الشعب» تملك قدرة على ذلك أو سيسمح لها عرب الجزيرة أو وادي الفرات أو حتى النظام ببسط «سيادتها» على شرق البلاد. وإذا نجحت توجهات الإدارة في ثني الكرد للاكتفاء بالحسكة والقامشلي وعين العرب تبث شيئاً من الحرارة في علاقاتها المتوترة بأنقرة الغاضبة من دعمها حزب الاتحاد الذي تصنفه «إرهابياً».

في ضوء كل هذه التعقيدات التي تحيط بظروف الكرد ومناطقهم في سورية والعراق، هل يمكنهم قيادة سفينتهم إلى بر الأمان والتغلب على رياح وعواصف من كل حدب وصوب، أم يصيبهم ما أصاب أسلافهم على مر التاريخ الحديث؟ وهل تفتح نهاية «داعش» في الموصل والرقة جبهة حروب جديدة يكون الكرد وأحلامهم وقودها هذه المرة؟ وهل يمر استحقاق الاستفتاء في كردستان أم يتكفل المتضررون الإقليميون والصراع بين القوى والأحزاب الكردية بتعطيله؟

الحياة '


الرئيسية »

الجيش اللبناني يطلق عملية "فجر الجرود" .. العميد قانصوه: لا تنسيق مع "حزب الله" والجيش السوري

أعلن قائد الجيش العماد جوزيف عون عبر حساب مديرية التوجيه على تويتر انطلاق عملية "فجر الجرود"، قائلا:"باسم لبنان والعسكريين المختطفين ودماء الشهداء الأبرار وباسم أبطال الجيش اللبناني العظيم أطلق عملية فجر الجرود". ودكت مدفعية الجيش وطوافاته وراجماته منذ ساعات الفجر الاو...

العربي »

الحوثي يشن هجوما على حزب صالح ويقول: نتلقى طعنات في الظهر

شن زعيم جماعة الحوثي عبدالملك الحوثي هجوما غير مسبوق على المؤتمر الشعبي العام الذي يحضر ويحشد لمهرجان في الـ 24 من أغسطس الجاري بصنعاء. وقال الحوثي في كلمة له أمام علماء وشخصيات اجتماعية وقبلية "نتلقى الطعنات في الظهر في الوقت الذي اتجهنا بكل إخلاص لمواجهة العدوان". و...

الدولي »

أردوغان يدعو وزير الخارجية الألماني إلى «التزام حدوده»

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم (السبت) وزير الخارجية الالماني زيغمار غابريال إلى «التزام حدوده»، اثر قيام الاخير بانتقاد دعوة الرئيس التركي الاتراك المجنسين في ألمانيا إلى عدم انتخاب ثلاثة احزاب رئيسة في البلاد. وقال أردوغان في خطاب بثه التلفزيون شن فيه هجوماً ...

مع الحدث »

ازدهار جيل جديد من القوميين البيض في عهد ترامب

بدأ جيل جديد من اليمين المتطرف ترسيخ حضوره في الولايات المتحدة،مُتشجعا بمواقف الرئيس دونالد ترامب ودعم مواقع التواصل الاجتماعي، معظمهم من البيض الصغار السن التواقين لاستغلال المخاوف من الهجرة اللاتينية والاسلام المتطرف. واثارت التظاهرات العنيفة لليمن المتطرف التي ادت ا...

مقالات »

إيران وإسرائيل وتخريب المنطقة

رندة تقي الدين - منذ فترة تتناقل الأوساط الديبلوماسية الغربية المقربة من إسرائيل المعلومات التي تضعها الدولة العبرية بحوزتها عن تعزيز التسليح والدعم الإيراني في شكل كبير لـ «حزب الله» في لبنان وخصوصاً على الحدود اللبنانية- السورية. وتشير هذه الأوساط إلى إمداد إيران كمية...

أضواء ومواقف »

البارازاني: مبدأ الشراكة فاشل ولن نرجئ الاستفتاء على استقلالنا

أكد رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود البارزاني، أن الاستفتاء على استقلال الإقليم يمثل مشروعا وطنيا لكل الأحزاب والمكونات في كردستان، داعيا الحكومة العراقية إلى الاعتراف بفشل مبدأ الشراكة. وقال البارزاني، في اجتماع عقده اليوم الأربعاء في أربيل مع عدد من رجال الدين الإسل...

أقتصاد وأعمال »

الصين تسعى للحد من استثمارات شركاتها في الخارج

فرضت الصين قيوداً مشددة جديدة تستهدف استثمارات الشركات الصينية في الخارج، اذ منعتها من العمل في عدد كبير من القطاعات، مثل النوادي الرياضية والفنادق ودور السينما والعقارات والترفيه. وبعدما شجعت فترة طويلة عمليات الشراء التي تقوم بها شركاتها في الخارج، غيرت بكين فجأة خطاب...

تكنولوجيا »

الهاتف Galaxy Note 8 يظهر عن طريق الخطأ على الموقع الرسمي لشركة سامسونج

شركة سامسونج كانت متسرعة أكثر مما ينبغي، وعلى ما يبدو، فقد قام أحد الموظفين في الشركة الكورية الجنوبية بإدراج الهاتف Galaxy Note 8 على الموقع الرسمي للشركة عن طريق الخطأ، بما في ذلك الصور الرسمية للجهاز. في الواقع، لقد تم إدراج نسخة 64GB من الهاتف Galaxy Note 8 جنبا إ...

سياحة »

أسهل طرق لتحصل على إقامة بدولة أوروبية

وضعت دراسة حديثة، أجرتها شركة "هينلي آند بارتنرز" المختصة بأمور الإقامة والجنسية، قائمة بدول الاتحاد الأوروبي التي توفر أسرع الطرق، للحصول على تصريح إقامة. ووصف موقع "بيزنس إنسايدر" تلك الدول بالأسهل والأرخص أيضا للحصول على إقامة بدولة من دول الاتحاد الأوروبي، لكن عددا ...

صحة وجمال »

5 أسباب غامضة قد تملأ بشرتك بالبثور

من أكثر الأشياء المزعجة في أمور البشرة، وخصوصاً في الصيف، الرؤوس السوداء، ورغم عنايتك بالبشرة وحمايتها قدر المستطاع، قد تجدين هذه النقاط السوداء تتراكم على بشرتك بشكل مقزز، فكيف يمكنك التغلب على هذه المشكلة؟ للتغلب على هذه المشكلة، ينصحك "سيِّدتي نت" أولاً بالتعرف على م...

ثقافة وفنون »

وفاة الكاتب الكبير محفوظ عبد الرحمن

توفي الكاتب المصري الكبير محفوظ عبد الرحمن، بعد صراع طويل مع المرض وكان «عبد الرحمن» أصيب بجلطة في المخ، وجلس فترة باحدي المستشفيات بمدينة السادس من أكتوبر. ونعت الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما، الكاتب الكبير الأستاذ محفوظ عبد الرحمن الذي آثري الثقافة العربية وال...

منوعات »

أميركا: كسوف شمسي يشكل أول اختبار كبير لشبكة الطاقة في البلاد

ستتعلق أنظار مشغلي شركات الطاقة الكهربائية و«شبكة الكهرباء الوطنية» في الولايات المتحدة بشاشات تراقب سير العمل عندما تشهد البلاد بعد غد (الإثنين)، أول كسوف كلي للشمس سيمر من ولاية أوريغون وحتى ولاية ساوث كارولاينا. والسبب هو أن ذلك الكسوف سيمثل أكبر اختبار لعمل شبكات ال...

العالم في صورة »

عشرات الاطفال يعتصمون بالولجة احتجاجا على تهديدات الاحتلال بهدم منازلهم

اعتصم عشرات الاطفال في قرية الولجة شمال غربي مدينة بيت لحم على الشارع الرئيس للقرية، وذلك احتجاجا على سياسة هدم المنازل في قرية والتي كان اخرها اخطار 14 مواطنا بهدم منازلهم وتشريد عائلاتهم . ورفع الاطفال لافتات تنددباجراءات الاحتلال وتدعو المجتمع الدولي الى التدخل من ...

الإعلانية »


Our Services: Ticket • Hotel & App. Reservations • Incoming & Outgoing services • Business Travel & VIP Services • Group Arrangements • Incentive Travel • Transfer & Guide Service...

تكنولوجيا »

إل جي تطلق هاتف G6 Plus بتحسين الذاكرة العشوائية والتخزين

تريد إل جي تطبيق نفس الاستراتيجية التي سارت عليها الشركات المنافسة مع هواتفها الرائدة حيث أطلقت نسخة جديدة من هاتف G6 بمزايا أكبر مقارنة بالسابق لمن يريد المزيد وبالطبع مستعد للدفع أكثر. الهاتف الجديد يحمل الأسم G6 Plus ويتميز بوجود ذاكرة عشوائية 6 غيغابايت بدلاً من 4 ...

صحة »

دراسة: المسافر بالطائرة أكثر نقلا للأمراض من البعوض

يقول باحثون إن المسافرين جوا ينقلون الأمراض مثل فيروس زيكا، والحمى الصفراء، والملاريا، وحمى الدنج أكثر بكثير من البعوض. وبحساب عدد البعوض الذي يجد طريقه إلى الرحلات الجوية التجارية، وعدد البعوض الحامل للعدوى، وعدد ما يصمد منها حتى يلدغ أحدا، توصلت الدراسة إلى أن المسافر...

جمال »

"البيض والموز" كيراتين طبيعي للشعر

غزت منتجات "الكيراتين" العالم في السنوات الأخيرة ولاقت استقبالاً من طرف العديد من السيدات لنتائجها المُرضية في البداية، لكن سرعان ما انتشرت الشكوى من آثارها الجانبية التي سببت الضرر بالشعر، وقامت بإتلافه بفعل مواد الأمونيا التي تدخل في مكوناتها والتي تعمل على جفاف الشعر...

لبنان »

حركة المسار: الإرهاب الإجتماعي والإقتصادي الأساس لأي إرهاب آخر

أعلن رئيس حركة "المسار اللبناني" نبيل الأيوبي أنه على "المسؤولين النظر بعين الحسد إلى الشعب اللبناني الذي يساند الجيش اللبناني في معركته مع الإرهاب من خلال دعمه للجيش والتغطية على ما إقترفت أيدي السياسيين وما أوصلوا البلد إليه، والذي لا يقل شأنا عن الإرهاب الأمني المباش...

فلسطين »

إصابة 3 فلسطينيين واعتقال آخرين في مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي بجنين

أصيب ثلاثة شبان فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال اقتحامها مدينة ومخيم جنين، شمال الضفة الغربية صباح اليوم السبت. وقال شهود عيان إن مواجهات اندلعت في مخيم جنين، أطلقت قوات الاحتلال خلالها النار على عدد من الشبان، ما أدى إلى إصابة ثلاثة، جرى نقلهم إلى مستشف...

سوريا »

معارك عنيفة في البادية السورية وخسائر بالجملة للنظام

بدأت عدة فصائل ثورية في البادية السورية صباح اليوم السبت، هجومين منفصلين على مواقع قوات النظام والميليشيات الإيرانية الموالية لها في ريف السويداء الشرقي، تمكنت خلالها من تحقيق تقدم ملحوظ. ونفذت قوات الشهيد "أحمد العبدو" و"جيش أسود الشرقية" هجوماً مشتركاً على مواقع الن...

مصر »

شكري يحمل رسالتين من السيسي لكل من بوتين ورئيس أستونيا

يتوجه وزير الخارجية المصري سامح شكري بداية الأسبوع المقبل في جولة أوروبية تشمل كل من روسيا واستونيا، لبحث العلاقات الثنائية مع البلدين، بالإضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وتبادل الدعم والتنسيق في المحافل الدولية. وقال المتحدث باسم الخارجية أح...

العراق »

«داعش» يحرق وثائقه المالية في تلعفر قبل بدء تحرير المدينة

أعلنت مصادر محلية بمحافظة نينوي أن تنظيم "داعش" الإرهابي بدأ بحرق وثائقه المالية في قضاء تلعفر غرب الموصل. وقالت المصادر لقناة «السومرية نيوز» العراقية، اليوم السبت، إن ما يسمى والي تلعفر أصدر أمرا لعناصر التنظيم بإحراق جميع الملفات والوثائق المتعلقة بالتعاملات المالية...

الخليج العربي »

في انحياز ضمني تام للدوحة.. تيلرسون ينتقد السعودية والبحرين.. والأخبرة تعنبر أن تصريحاته تنم عن سوء فهم عميق

فيما انتقد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون ما وصفه بـ"التضييق على الحريات الدينية في دول حليفة مثل السعودية والبحرين"، تزايدت علامات الاستفهام حول موقفه الشخصي حيال الدول الخليجية، خاصة وأن تلك التصريحات جاءت في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة حالة من عدم الاستقرار بسبب...

أفريقيا »

الخرطوم تشيع أول برلمانية منتخبة في الشرق الأوسط

شيعت جموع كبيرة من السودانيين في الخرطوم، الأربعاء، السياسية البارزة، فاطمة أحمد إبراهيم، أول امرأة في الشرق الأوسط وإفريقيا تنتخب عضوا في البرلمان عام 1965. ووصل جثمان فاطمة، التي تعتبر واحدة من رموز الحركة النسوية العالمية منذ مطلع الأربعينيات، إلى الخرطوم صباح الأربع...

قالت الصحف »

المستقبل : بارك للطرابلسيين "محطة البحصاص".. واستعرض "الخطة الثلاثية" لتأمين الطاقة وإنهاء "مزراب العجز" الحريري: كهرباء 24/24 اليوم قبل الغد

بكل ما للفيحاء من مكانة عامرة بالمحبة والوفاء في وجدانه، وعلى قدر ما يربطه بأهلها من مشاعر مفعمة بالحرص والامتنان لصمودهم واعتصامهم بنهج الاعتدال والدولة في عزّ زمن التطرف والدويلات، كانت مسيرة إيفاء طرابلس حقها في النهوض والتنمية التي يقودها رئيس مجلس الوزراء سعد الحري...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass