• قوات أميركية إلى شمال سورية... رداً على تركيا
  • الحياة: بري يرفض لا مركزية يشتمّ منها التقسيم في ظل ما يحصل في المنطقة
  • إتفاق بين البصرة والحكومة على تغيير قادة أمنيين
  • الرئيس الايراني يتصل بالأمير القطري: طهران تقف مع الدوحة شعباً وحكومة
  • البحرين: استدعاء قطر للجيوش الأجنبية تصعيد عسكري تتحمله الدوحة
  • ?مؤشرات متزايدة على قرب اشتباك كبير بين الجيش التركي والوحدات الكردية في شمالي سوريا
  • كوريا الجنوبية: نشر منظومة صواريخ “ثاد” قرار مشترك مع الولايات المتحدة
  • ارتفاع حصيلة حريق الصهريج في باكستان إلى 153 قتيلا
  • ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى في عام
  • مصرع 6 معتمرين أردنيين وإصابة 38 بجروح فى انقلاب حافلة جنوب الأردن

هل يحقق الكرد حلمهم أخيراً أم تسقطه صراعاتهم والمحيط؟

6/12/2017

جورج سمعان - كلما اقترب أوان تحرير الموصل وبعده الرقة ابتعد التفاهم على خطة سياسية وأمنية وإدارية لمرحلة ما بعد «داعش». فلا القوى السياسية والعسكرية في العراق رست على خريطة طريق واضحة لمعالجة ما خلفته وتخلفه الحرب على الإرهاب. ولا القوى المتصارعة في سورية خلصت إلى حد أدنى من التهدئة بانتظار نضج الظروف الدولية والإقليمية التي تتيح البحث في تسوية جدية. لذلك تستمر الحروب الجانبية في سباق محموم لوراثة أرض «دولة الخلافة». وبعضها يؤخر فعلاً التعجيل في استئصال الإرهاب. وبعضها الآخر يؤسس لصراعات قاتلة تفاقم تمزيق الإقليم وتفتيته وتعميق الانقسامات بين مكوناته. وأكثر ما يقلق المعنيين باستقرار الإقليم فعلاً هو أن الأسباب التي أنتجت تنظيم «أبي بكر البغدادي» وقبله «قاعدة أبي مصعب الزرقاوي» حاضرة أبداً لتوفير الظروف الملائمة لتنظيم مماثل أشد خطراً من السابقين ما لم يهدأ الصراع المذهبي أولاً. وما لم تكف دول الجوار العربي عن ممارسة سياسة الهيمنة بذريعة حماية هذه الطائفة أو المكون وذاك. وما لم تبتعد دول المنطقة عن صراع المحاور الذي يجدد حرباً باردة لا ناقة لهم بها ولا جمل.

حرب السيطرة على الحدود السورية، خصوصاً الشرقية والجنوبية صراع مفتوح بين الولايات المتحدة وحلفائها من جهة وإيران وحلفائها من جهة ثانية. وهي الإطار الأكبر للسباق المحموم على تقاسم الجغرافيا السورية. ويضع لها الأميركيون وحلفاؤهم العرب عنواناً واحداً هو قطع خطوط التواصل بين «العواصم الأربع» التي تتباهى إيران بأنها جزء من أمبراطوريتها المستعادة. ولا هم بالطبع في هذه الحرب لوقف المأساة السورية. لكن ثمة صراعاً آخر ينذر بقرب الانفجار وسيجر إليه متورطين. ويخلق مشهداً جديداً في خريطة المشرق العربي، على مستوى تغيير الحدود الداخلية وربما الدولية. ويعيد خلط الأوراق وشبكة العلاقات والتحالفات والمصالح. إنها المسألة الكردية التي عادت بقوة إلى المسرح السياسي، خصوصاً بعد سقوط نظام صدام حسين، ثم تفاعلت مع اضطراب العملية السياسية في العراق واندلاع الأزمة في سورية. وبدء الحرب لتحرير الموصل والرقة.

تطلعات أهل كردستان إلى اقتناص الفرصة السامحة لبناء كيانهم المستقل لم تعد عملية سياسية تقتصر على ما سينتهي إليه الحوار أو المواجهة بين إربيل وبغداد. ثمة جغرافيا متبدلة في الإقليم كله. الهدنة بين حكومة حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم وحزب العمال الكردستاني انهارت قبل عامين، وجرت وتجري مواجهات لم تعد تقتصر على شرق تركيا وحدها. امتدت إلى ميادين خارج الخريطة المعروفة. باتت تشمل سورية وحتى إيران. وفرضت هدنات هنا وهناك وتحالفات مرحلية، بقدر ما أثارت معارك داخلية بين الكرد أنفسهم، وتعد بمزيد من معارك مع مكونات أخرى. كما أن العلاقات بين القوى السياسية في كردستان تمر في أزمة كبيرة بعدما واصل رئيس الإقليم مسعود بارزاني ممارسة سلطاته على رغم انتهاء ولايته العام 2015، وحله البرلمان وطرد رئيسه المنتمي إلى «حركة التغيير». وأعادت الأزمة التوتر إلى العلاقات بين القوى والأحزاب الكردية. لكن الحرب على «داعش» وتهديده حدود الإقليم خففا ويخففا من وطأة هذا التوتر. ولكن مع اقتراب نهاية التنظيم الإرهابي في الموصل، وتمدد حزب العمال في سنجار ومحيطه وتهديده سلطة الإقليم، وعلاقاته المرحلية مع «الحشد الشعبي»، وتعثر التسوية بين السليمانية وأربيل، كلها تطورات دفعت الرئيس بارزاني إلى استعجال تحديد موعد للاستفتاء على الاستقلال في الخريف المقبل، الخامس والعشرين من أيلول (سبتمبر) هذا العام. لعل في ذلك ما ينهي أزمته مع القوى الأخرى، خصوصاً الاتحاد الوطني و «حركة التغيير» وقوى إسلامية أخرى لا ترى الوقت مناسباً لإجراء هذا الاستحقاق. كما أن رئيس الإقليم بات يستعد لمعركة ربما لا مفر منها مع «قوات الحشد الشعبي». وهو حذر هذه القوات من تجاوز حدود الإقليم. خصوصاً أنها لا تخفي تحالفها مع قوات تابعة لحزب العمال تمددت إلى سنجار بذريعة حماية الإيزيديين.

بالطبع لا أحد من القوى الكردية يمكنه أن يقف صراحة بوجه هذا الاستحقاق، الذي قد يشكل خاتمة لمآسي الكرد التاريخية وميلاداً للدولة المنتظرة منذ مطلع القرن الماضي. لكن ما لا يروق معارضي رئيس الإقليم أن يبدو بارزاني رجل الاستقلال الأول. لذلك يشترط حزب جلال طالباني، الرئيس العراقي السابق، تسوية مشكلات الإقليم وإعادة تفعيل البرلمان والتفاهم على مرحلة ما بعد هزيمة «داعش». وشكا من أن انشغل بمعركة الموصل عن اتفاق بين إربيل وبغداد والأميركيين على تشكيل قوة مشتركة لاستعادة جنوب سنجار وغرب تلعفر... لكن «الحشد الشعبي» تحرك في هذه المنطقة من دون التنسيق مع أحد. او بالأحرى تواصل مع حزب العمال. ورأى بارزاني أن هذا خلق وضعاً معقداً.

لكن السؤال هل ستخدم الظروف الحالية توجه الكرد نحو بناء دولتهم المستقلة؟ الولايات المتحدة حليفتهم التاريخية الثابتة بدلت ولم تبدل في خطابها. إنها تولي أهمية لمطالبهم «الشرعية» وتكنّ لها «الاحترام. وربما رأت أن حلمهم بات قريب التحقيق. لكنها تكرر من جهة أخرى تمسكها بوحدة العراق الديموقراطي الفيديرالي. وتعتقد بأن إجراء الاستفتاء في هذا الوقت يصرف النظر عن الحرب على «داعش». أما بغداد فلا يملك رئيسها حيدر العبادي في الظروف الحالية الجرأة على إعلان موقف واضح حيال مشروع إربيل. فهو يدرك أن معركة الزعامة على القوى والأحزاب الشيعية لا تسمح له بالتساهل. خصوصاً أن غريمه الرئيسي نوري المالكي يشن حملات قاسية على قيادة الإقليم ويهدد بالويل والثبور. وطلب العبادي وعمار الحكيم رئيس «التحالف الوطني» الشيعي تأجيل الاستفتاء في هذه الظروف. علماً أن العرب بسنتهم وشيعتهم يعارضون الاستقلال اليوم كما في الماضي البعيد والقريب. وتشدد بغداد على أن مثل هذا الاستحقاق لا تعود الكلمة فيه إلى الكرد وحدهم، بل إن جميع العراقيين معنيون بتحديد مصير بلادهم.

وتعول بغداد على ضغوط تركيا وإيران اللتين تتمسكان بوحدة الأراضي العراقية حفاظاً على وحدة أراضيهما. وتراهن على عمق الخلافات بين القوى الكردية التي يمكن أن تقف حائلاً دون تحقيق هذا الحلم. لذلك خرج القيادي في الحزب الديموقراطي هوشيار زيباري بخطوة ديبلوماسية للتخفيف من وقع الاستفتاء على المناطق المتنازع عليها مع بغداد، خصوصاً كركوك الغنية بالنفط. وحاول الفصل بين نتيجة الاستفتاء والاستقلال. والواقع أن المدينة باتت تشكل «قدس» الإقليم إذا صح التعبير. ولا يمكن الكرد التنازل عنها مهما كانت التحديات. وتدرك قيادة الإقليم أن طهران يمكنها العمل على خلق ظروف تعطل الاستحقاق. فلها علاقات تاريخية مع حزب طالباني. فضلاً عن أن التطورات على الساحتين العراقية والسورية صرفتها عن مواجهة حزب العمال الذي يرى هو الآخر مصلحة في مهادنتها. وهو ما يوفر له مساحة أكبر في صراعه مع تركيا. مثلما وفر له التمدد عبر سنجار نحو شرق سورية وشمالها عبر حليفه أو فرعه في سورية، حزب الاتحاد الديموقراطي.

هذه الوقائع المحيطة بالاستفتاء، خصوصاً التحالف الآني الطارئ بين إيران وحزب العمال، تشد الرباط بين أمتي العراق وسورية. وتحدثت التقارير الأسبوع الماضي عن ارتباك يواجه «الاتحاد الديموقراطي» الذي يقود «قوات سورية الديموقراطية». مرد ذلك اقتراب «الحشد الشعبي» من حدود محافظة الحسكة. ولا شك في أن طهران ترتاب في علاقات الحزب مع الولايات المتحدة. وتغضبها تهديداته بالتصدي للميليشيات العراقية إذا دخلت مناطق سيطرته. كما أن قيادته لا يمكنها أن تتجاهل علاقتها مع حزب عبد الله أوجلان، ولا يمكنها تعريض علاقاته ومصالحه لأي تهديد. ولا شك في أنه سيستعين بعد طرد «داعش» من الرقة بحزب العمال لبسط سيطرته على المنطقة، علماً أنه لا يملك القدرة على الإمساك بها. جل ما يطمح إليه هو ربط المناطق الكردية الثلاث، الجزيرة وكوباني وعفرين، بعضها ببعض لإقامة منطقة حكم ذاتي على شاكلة كردستان. ويمكنهم الآن نظرياً على الأقل ربط عفرين بالمنطقتين الأخريين شرق الفرات عبر منبج، بعدما ساهموا في إخراج المعارضة من حلب وعودتها إلى حضن النظام في دمشق. وهم يقاتلون الآن بدعم أميركي صريح وواضح، لكن واشنطن لا تخفي رغبتها في إقامة إدارة عربية في الرقة بعد تحريرها. لذلك تعمل على تعزيز فصائل «جبهة الجنوب» وتفاوض موسكو على منطقة آمنة جنوب سورية يفترض أن تشكل نقطة انطلاق للسيطرة على تركة «تنظيم الدولة». فهي مقتنعة بأن لا النظام في دمشق يملك عديداً يمكنه من ملء الفراغ الذي سيخلفه التنظيم، ولا «وحدات حماية الشعب» تملك قدرة على ذلك أو سيسمح لها عرب الجزيرة أو وادي الفرات أو حتى النظام ببسط «سيادتها» على شرق البلاد. وإذا نجحت توجهات الإدارة في ثني الكرد للاكتفاء بالحسكة والقامشلي وعين العرب تبث شيئاً من الحرارة في علاقاتها المتوترة بأنقرة الغاضبة من دعمها حزب الاتحاد الذي تصنفه «إرهابياً».

في ضوء كل هذه التعقيدات التي تحيط بظروف الكرد ومناطقهم في سورية والعراق، هل يمكنهم قيادة سفينتهم إلى بر الأمان والتغلب على رياح وعواصف من كل حدب وصوب، أم يصيبهم ما أصاب أسلافهم على مر التاريخ الحديث؟ وهل تفتح نهاية «داعش» في الموصل والرقة جبهة حروب جديدة يكون الكرد وأحلامهم وقودها هذه المرة؟ وهل يمر استحقاق الاستفتاء في كردستان أم يتكفل المتضررون الإقليميون والصراع بين القوى والأحزاب الكردية بتعطيله؟

الحياة '


الرئيسية »

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت إلى الدوحة قائمة تشمل 13 مطلباً منها إغلاق قناة «الجزيرة» وخفض مستوى العلاقات مع إيران، وإغلاق قاعدة عسكرية تركية، مضيفاً أنها أمهلتها عشرة أيام لتنفيذ المطالب من تاريخ تقديمها، وإلا أص...

العربي »

?مؤشرات متزايدة على قرب اشتباك كبير بين الجيش التركي والوحدات الكردية في شمالي سوريا

يواصل الجيش التركي منذ أيام الدفع بتعزيزات عسكرية واسعة إلى الحدود وداخل مناطق سيطرته شمالي سوريا في ظل توقعات بوجود مخطط لعملية عسكرية تستهدف وحدات حماية الشعب الكردية في مدينة عفرين ومحيطها بريف حلب والتي تحاول منذ أيام التقدم باتجاه مناطق سيطرة المعارضة السورية المدع...

الدولي »

كوريا الجنوبية: نشر منظومة صواريخ “ثاد” قرار مشترك مع الولايات المتحدة

أكدت وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية كانج كيونج هوا، أن نشر نظام صواريخ “ثاد” على الأراضي الكورية، قرار بين الدولتين الحليفتين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة. واشارت كانج في كلمة لها امام ندوة نظمتها صحيفة”تشونج آنج” الكورية بالتعاون مع المعهد الأمريكي للأبحاث الاس...

مع الحدث »

ربط أموال سرقتها مافيا روسية برجل عاقبته أمريكا لدعم البرنامج السوري للأسلحة الكيماوية

كشفت وثائق مالية حصلت عليها CNN، أن مجموعة استثمارية تقول السلطات الأمريكية إن عصابة روسية تديرها وتتصل بالحكومة الروسية، أرسلت ما لا يقل عن 900 ألف دولار لشركة مملوكة لرجل أعمال على صلة ببرنامج الأسلحة الكيماوية في سوريا. ووفقا لعقود وسجلات مصرفية من أواخر عام 2007 وأ...

مقالات »

إيران تستفيد من مواجهة أميركية - روسية في سورية

راغدة درغام - ما لم يقع خطأ ميداني غير مقصود، لن يحدث اشتباك أميركي- روسي في سورية لأن لا أحد في موسكو أو واشنطن يريد للعلاقات الثنائية المتوترة لفظياً أن تتخذ منحى المواجهة العسكرية. معظم دول المنطقة العربية، وعلى رأسها السعودية ومصر والإمارات والأردن، لا تتمنى أبداً و...

أضواء ومواقف »

ماكرون: لا أرى بديلاً شرعياً من الأسد في سورية

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تصريحات نشرت اليوم (الأربعاء)، إنه لا يرى أي بديل شرعي من الرئيس السوري بشار الأسد، وإن فرنسا لم تعد تعتبر رحيله شرطاً مسبقاً لحل الصراع المستمر منذ ستة أعوام. وقال ماكرون في مقابلة مع ثماني صحف أوروبية: «منظوري الجديد في شأن هذه ال...

أقتصاد وأعمال »

ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى في عام

ارتفعت تكلفة التأمين على الديون السيادية القطرية إلى أعلى مستوياتها في عام الاثنين بعدما أعطت الدول العربية التي فرضت عقوبات على الدوحة مهلة أخيرة لقطر مدتها عشرة أيام لتنفيذ مطالب تلك الدول. وأظهرت بيانات آي إتش إس ماركت أن عقود مبادلة مخاطر الائتمان القطرية لأجل خمس ...

تكنولوجيا »

خاصية جديدة لـ"فيسبوك" تتيح له تصوير المستخدمين

تضج صفحات الإنترنت حالياً بالحديث عن "ميزة" جديدة لفيسبوك ترصد أعين مستخدمي التطبيق على الهواتف الذكية لاكتشاف تعابير وجوههم، وتذكر تقارير أن الشركة الأمريكية سجلت براءة اختراع هذه التقنية الجديدة، التي إذا طُرحت رسمياً ستتيح لها عرض محتوى يلائم تطلعات المستخدمين وأمزجت...

سياحة »

جامع قرطبة أفضل مزار سياحي في أوروبا... تحوّل بين معبد وكنيسة ومسجد ثم كاتدرائية

يوجد في إسبانيا العديد من القلاع والمتاحف والقصور والكاتدرائيات والمساجد والآثار العظيمة، وهو ما يجذب ملايين السياح إليها سنوياً. وقد تصدرت إسبانيا قائمة موقع TripAdvisor العالمي كأفضل بلد سياحي على مستوى أوروبا والعالم، وذلك وفقاً لآراء رواد الموقع، كما فازت 10 مواقع ...

صحة وجمال »

وداعا للريجيم القاسي.. الماء وسيلة للرشاقة والصحة!

يمضي كثير من الباحثين عن الرشاقة، وقتهم في التعرف على أحدث الحميات الغذائية، دون الالتفات إلى أن شرب الماء هو أولى طرق تجنب زيادة الوزن. كمية وتوقيت شرب الماء يلعب دورا حاسما في تأثيره على عملية الأيض والشعور بالشبع. أداء أعضاء الجسم لوظائفها بشكل سليم والاحتفاظ بمظهر...

ثقافة وفنون »

مهرجان قرطاج الدولي يجذب نجوما من مصر ولبنان وسوريا والجزائر

قالت إدارة مهرجان قرطاج، أعرق المهرجانات الفنية التونسية، إن الدورة الثالثة والخمسين هذا العام ستشهد مشاركة عدد من نجوم الأغنية العربية فيما ستشكل العروض المحلية نصف أنشطة الحدث الفني. وقال مختار الرصاع مدير مهرجان قرطاج الدولي في مؤتمر صحفي يوم الخميس للكشف عن برنامج ...

منوعات »

«أنونيموس»: «ناسا» على وشك إعلان اكتشاف مخلوقات فضائية

قالت مجموعة «أنونيموس» المتخصصة في القرصنة الإلكترونية إن «وكالة الفضاء الأميركية» (ناسا) على وشك الإعلان عن اكتشاف مخلوقات فضائية. وكتبت المجموعة عبر موقعها الإلكتروني: «ناسا تقول إن المخلوقات الفضائية قادمون»، وقالت «أنونيموس» إن ادعائها يستند إلى اكتشافات لـ «ناسا» ت...

العالم في صورة »

صورة رائعة للحرم المكّي من ارتفاع 1000 متر

شرت وكالة الأنباء السعودية "واس" مجموعة من الصور الرائعة للحرم المكي تم التقاطها بواسطة طائرة من ارتفاع 1000م. رصدت الصور مشاهد للأجواء التي يعيشها المصلون والمعتمرون ببيت الله الحرام في ساحات المسجد الحرام. وأظهرت الصور التوسعات الكبيرة التي تمت إضافتها مؤخراً للحرم ...

الإعلانية »


Our Services: Ticket • Hotel & App. Reservations • Incoming & Outgoing services • Business Travel & VIP Services • Group Arrangements • Incentive Travel • Transfer & Guide Service...

تكنولوجيا »

إل جي تطلق هاتف G6 Plus بتحسين الذاكرة العشوائية والتخزين

تريد إل جي تطبيق نفس الاستراتيجية التي سارت عليها الشركات المنافسة مع هواتفها الرائدة حيث أطلقت نسخة جديدة من هاتف G6 بمزايا أكبر مقارنة بالسابق لمن يريد المزيد وبالطبع مستعد للدفع أكثر. الهاتف الجديد يحمل الأسم G6 Plus ويتميز بوجود ذاكرة عشوائية 6 غيغابايت بدلاً من 4 ...

صحة »

علماء: زيت جوز الهند "ضار بالصحة" مثل دهون البقر والخنازير

قال خبراء أمريكيون متخصصون في أمراض القلب إن زيت جوز الهند من المكونات غير الصحية للغذاء تماما مثل دهون اللحم البقري والزبدة. وقالت جمعية القلب الأمريكية، في أحدث الإرشادات الطبية التي أصدرتها، إن زيت جوز الهند يحتوي على دهون مشبعة، تؤدي إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول "الض...

جمال »

التنورة "الميدي" تتربع على عرش الموضة

أوردت مجلة "إيلي" الألمانية أن التنورة "الميدي" تتربع على عرش الموضة في صيف 2017، موضحة أنها عبارة عن تنورة متوسطة الطول يمكن أن يصل طولها إلى منتصف الساق كاشفة عن الكاحل، وهي بذلك تتخذ موقعاً وسطاً بين التنورة القصيرة "الميني" والتنورة الطويلة "الماكسي". أضافت المجلة...

لبنان »

الحياة: بري يرفض لا مركزية يشتمّ منها التقسيم في ظل ما يحصل في المنطقة

قال رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري لـ «الحياة» إنه لن ينتظر دمج سلسلة الرتب والرواتب الجديدة لموظفي القطاع العام والعسكريين والأساتذة والمعلمين في الموازنة من أجل إقرارها في الجلسة النيابية المقبلة، وإن السلسلة هي في مقدمة المشاريع التي سيبحثها المجلس النيابي عندما يجت...

فلسطين »

الاحتلال الاسرائيلي يخفّض إمدادت الكهرباء لغزة

أعلنت سلطة الطاقة بقطاع غزة، أن السلطات الإسرائيلية خفضت صباح الاثنين، 8 ميجاواط من إمدادات الكهرباء. وقالت السلطة، التي تديرها حركة حماس، في بيان لها:” قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم بتخفيض 8 ميجاواط من قدرة الكهرباء على الخطوط الإسرائيلية المغذية لغزة”. ...

سوريا »

قوات أميركية إلى شمال سورية... رداً على تركيا

قالت مصادر في المعارضة السورية إن أرتالاً عسكرية أميركية ستنتشر في مدينة تل أبيض شمال شرقي سورية، رداً على تهديدات أطلقها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بارسال قوات الى سورية. وتخوض «قوات سورية الديموقراطية» معارك ضارية ضد «تنظيم داعش» في الرقة. وتمكنت بعد 20 يوماً من ال...

مصر »

مجلس الوزراء المصري يوافق على تمديد حال الطوارئ لثلاثة أشهر

قال مجلس الوزراء المصري في بيان امس (الخميس) إنه وافق على مشروع قرار أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي بتمديد حال الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر. وكان مجلس النواب وافق في نيسان (أبريل) الماضي على سريان حال الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر، وذلك بعد هجومين على كنيستين أسفرا عن مقتل 45 شخص...

العراق »

انتحاري يفجر نفسه بين المدنيين النازحين من الموصل القديمة

أقدم انتحاري على تفجير نفسه أمس الجمعة وسط مدنيين نازحين من المدينة القديمة في غرب الموصل حيث تخوض القوات العراقية معارك ضد آخر مواقع تنظيم ما يسمى "بالدولة الإسلامية"، ما أسفر عن سقوط 12 قتيلا على الأقل، بحسب ما أفاد مصدر عسكري. ووقع الاعتداء غداة إقدام تنظيم ما يسمى ...

الخليج العربي »

إتفاق بين البصرة والحكومة على تغيير قادة أمنيين

أكد مجلس محافظة البصرة (590 كلم جنوب بغداد) الاتفاق مع رئيس الحكومة حيدر العبادي على تغيير قادة أمنيين «لتدارك الأزمة التي تمر بها المحافظة بسبب النزاعات العشائرية واستهداف العاملين في السلطة القضائية». وقال المحافظ ماجد النصراوي لـ «الحياة» إن «هناك اتفاقاً بين خلية ا...

أفريقيا »

معلومات عن اقتناع إدارة ترامب برفع العقوبات عن السودان

كشفت تقارير أميركية أمس، أن توصية المساعدين الرئيسيين المشاركين في عملية مراقبة تنفيذ حكومة السودان لشروط الولايات المتحدة رفع العقوبات، تؤيد رفع العقوبات المفروضة على الخرطوم نهائياً في منتصف تموز (يوليو) المقبل، مع الحذر بعد مراجعة إدارة الرئيس دونالد ترامب العقوبات ع...

قالت الصحف »

الحياة: الحرم المكي .. أمن وطمأنينة

في تكرار لسيناريو محاولة استهداف المسجد النبوي في رمضان العام الماضي، أحبطت الأجهزة الأمنية السعودية عملية إرهابية كادت تستهدف المعتمرين والمسجد الحرام في مكة المكرمة يوم أمس (الجمعة). وكشف المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي أن قوات الأمن أحبطت ...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass