• مؤتمر برلين يدعو إلى «وقف دائم لإطلاق النار» في ليبيا
  • الحريري: توقفوا عن هدر الوقت وشكلوا الحكومة
  • الاحتلال الاسرائيلي يبعد خطيب الأقصى عن المسجد أسبوعا
  • رعد: إن شاركتم أو لم تشاركوا في الحكومة أنتم معنيون ولن ندعكم وشأنكم
  • التيار الوطني الحر: من يتنبأ بالدماء يحضّر لها وملتزمون بحكومة اختصاصيين
  • خلف: الجرحى من الثوار وقوى الأمن ضحايا عدم معالجة الأزمة
  • عودة التحركات إلى محيط مجلس النواب... توترات والقوى الأمنية تطالب بضبط النفس
  • العرب: إيران تلوّح بمعركة خارج أراضيها للرد على مقتل سليماني
  • النهار: مَن فجّر أسوأ المواجهات في وسط بيروت وما رسائلها؟
  • الديار: بيروت تحترق والعاصمة تدمّر والمصالح الاقتصادية تنهار فيها فلماذا هي متروكة؟

"تجسس ورحلات صيد وحفلات".. وثائق مسربة من استخبارات إيران تكشف دور طهران الخفي في العراق

11/18/2019

وثائق إيرانية سرية مسربة تفضح دور طهران الخفي في التدخل بشؤون جارتها العراق، والدور الفريد للجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في القرارات التي تتخذ في بغداد.

الوثائق جزء من أرشيف الاستخبارات الإيرانية السرية، حصل عليها موقع The Intercept الذي تشارك في نشرها مع صحيفة نيويورك تايمز في وقت واحد.

في منتصف أكتوبر، كان التوتر في بغداد يتصاعد، فيما تشتد مشاعر الغضب من الطبقة السياسية والفساد وتدخل إيران في شؤون العراق عبر أحزاب وميليشيات تدين بالولاء لنظام خامنئي.

وفي ظل تلك الأجواء المشحونة بين الشعب والحكومة، يأتي سليماني متخفيا إلى بغداد، بينما يسير المتظاهرون في الشوارع وهم يهتفون ضد خامنئي ويحرقون علم إيران.

هدف سليماني
كان هدف سليماني تثبيت حكومة عادل عبد المهدي، ووضع خطط لقمع الانتفاضة الشعبية التي تهدد نفوذ طهران في العراق. واجتمع سليماني مع حليف في البرلمان لإقناعه بدعم بقاء عبد الهدي في منصبه.

تثبت الوثائق أن دور سليماني في العراق أكبر من ترتيب التحالفات ما بين القوى السياسية، وفقد استطاعت طهران بناء شبكة جواسيس وعملاء زرعوا في مؤسسات سياسية واقتصادية وحتى دينية مهمة في العراق.

وكشفت الوثائق الاستخباراتية السرية أن سليماني كان له الدور الأساسي في تعزيز نفوذ طهران داخل العراق.

واستطاع معدو التحقيق الحصول على 700 صفحة من الوثائق السرية والتي تم ترجمتها من الفارسية إلى الإنكليزية، لإعداد سلسلة (The Iran cables) من خمسة تحقيقات بعناوين: (A spy complex revealed)، و(Irans shadow war on ISIS)، (A secret summit)، (The changing of the overlords)، (The story behind the Iran cables)

وتضم الوثائق مئات التقارير والمراسلات التي كتبت خلال 2014-2015 من قبل ضباط في الاستخبارات والأمن في إيران (M.O.I.S.)، وأخرون يعلمون في الميدان في العراق.

وتقدم الوثائق لمحة من داخل النظام الإيراني عن كيفية فرض الهيمنة بشكل تدريجي على العراق بعد عام 2003، مشيرة إلى أن إيران تفوقت على الولايات المتحدة في بسط نفوذها داخل العراق، ففي الوقت الذي كانت تتصارع فيه واشنطن مع الفصائل المختلفة لدعم استقرار العراق، عملت طهران على تثبيت أذرعها ونفوذها لتفرض تحديات جديدة في داخل البلاد.

اجتماعات في أزقة مظلمة
وكأي عمل جاسوسي، أظهرت الوثائق أن الاجتماعات لطالما كان يتم تنسيقها داخل أزقة مظلمة أو مراكز تجارية أو خلال رحلات صيد وحتى خلال حفلات عيد ميلاد.

وكان المخبرون يتربصون بشكل دائم بالجنود الأميركيين، خاصة أولئك المسافرون عبر مطار بغداد. فقد كان المخبرون يلتقطون صورا لهم، ويحاولون تحديد الرحلات الجوية التي ربما تكون ذات طابع عسكري.

وكشفت الوثائق كيف كان المخبرون والعملاء يتلقون المقابل عن عملهم لصالح إيران، سوا أكان بهدايا من الفستق والعطر والزعفران، أو بتقديم الرشاوى لمسؤولين عراقيين، وحتى نفقات مصاريف لضباط في الاستخبارات العراقية.

وعلى سبيل المثال، تنقل إحدى البرقيات، أن عادل عبدالمهدي الذي كان يعمل مع إيران من منفاه عن كثب في حقبة الرئيس المخلوع صدام حسين، كان له علاقة خاصة مع طهران، خصوصا عندما كان وزيرا للنفط في العراق في 2014 (من دون توصيف طبيعة العلاقة الخاصة).

وكان أحد كبار المسؤولين الأميركيين السابقين قد حذر من أن العلاقة الخاصة مع إيران تعني الكثير من الأشياء، ولكن لا تعني أنه عميل للحكومة الإيرانية. وفي الوقت ذاته لا يمكن لأي سياسي في العراق أن يصبح رئيسا للوزراء من دون مباركة إيران، ولهذا كان ينظر لعادل عبدالمهدي عندما تم ترشيحه في 2018 أنه مرشح توافقي لدى إيران والولايات المتحدة.

فيلق القدس
وتظهر البرقيات، أن الحرس الثوري وتحديدا الفرقة (فيلق القدس) التي يتزعمها اللواء سليماني هي من تشرف على وضع سياسات إيران في العراق ولبنان وسوريا وهي الدول التي تعد الأكثر حساسية لطهران، وتعيين السفراء بهذه الدول عادة لا يكون من السلك الدبلوماسي إنما من الرتب العليا في الحرس الثوري الإيراني.

وتشير الوثائق إلى أن "زراعة" المسؤولين العراقيين الموالين لإيران كانت أمرا هاما، والذي سهلها إقامة التحالفات مع العديد من القادة الذين كانوا ينتمون إلى جماعات معارضة للرئيس المخلوع صدام حسين.

ويقول غيس غريشي، محلل سياسي في شؤون العراق إن إيران ركزت على تعيين مسؤولين رفيعي المستوى في العراق، وأضاف " لدينا عدد من الحلفاء داخل القيادات العراقية الذين يمكن أن نثق بهم وأعيننا مغلقة".

تجنيد المخبرين
وتحركت إيران بشكل سريع بعد انسحاب القوات الأميركية من العراق في 2011 لاستقطاب مخبرين سابقين لوكالة الاستخبارات الأميركية للعمل لصالح طهران.

وفي برقية غير مؤرخة فإن الاستخبارات الإيرانية بدأت عملية تجنيد مخبر داخل وزارة الخارجية الأميركية، ولم تظهر الوثيقة فيما إذا نجحت إيران في مساعيها آنذاك أم لا، فيما تشير إلى أنها بدأت باللقاء مع المصدر المحتمل من دون ذكر اسمه وعرضت عليه مكافآت مالية وذهبا وهدايا أخرى، ووجدت أنه شخص قادر على تقديم رؤى استخباراتية حول خطط الولايات المتحدة في العراق وحتى بالتعامل مع تنظيم داعش.

وتذكر الوثائق مؤرخة في نوفمبر 2014 أن مخبرا عراقيا كان يعمل لصالح وكالة الاستخبارات الأميركية لقبه "دوني براسكو"، أصبح بعد ذلك يعمل مع الاستخبارات الإيرانية وكان لقبه "المصدر 134992" في حينها.

وأخبر "المصدر 134992" الإيرانيين عن كل المعلومات التي يعرفها حول الاستخبارات الأميركية في العراق: مواقع البيوت الآمنة، أسماء الفنادق التي يقابل فيها العملاء، تفاصيل الأسلحة والتدريب الذي تلقاه، أسماء العراقيين الأخرين الذين يعملون معه كجواسيس، وزاد أنه كان يتقاضى نحو 3000 دولار شهريا للفترة التي عمل فيها مع الـ (CIA) وهي مدة 18 شهرا إضافة إلى مكافأة صرفت له لمرة واحدة 20 ألف دولار وسيارة.

وفي برقية أخرى يقول ضابط استخبارات عراقي لنظيره الإيراني إنه مستعد للتجسس لصالح إيران خاصة فيما يتعلق بالأنشطة الأميركية في البلاد، ويؤكد لهم "إيران هي بلدي الثاني"، كما صرح لهم إنه جاء برسالة من رئيسه في بغداد اللواء حاتم المكصوصي، قائد الاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع العراقية، وقال " أخبرهم إننا في خدمتك وكل ما تحتاجه تحت تصرفك، نحن شيعة ولدينا عدو مشترك".

كما عرض الضابط على نظيره الإيراني وضع أية معلومات استخبارات من الجيش العراقي تحت تصرفه، إضافة إلى أنه عرض إعطائه "برنامج الاستهداف السري" الذي قدمته الولايات المتحدة للعراقيين، وقال له "إذا كان لديك جهاز حاسوب محمول أعطني إياه لأتمكن من تنزيل البرنامج عليه".

مهمات جواسيس إيران
ورغم أن التحقيق المنشور يصف بعض الوثائق بالهزلية أو المضحكة مثل اقتحام جواسيس إيرانيين لمعهد ثقافي ألماني في العراق عادوا منه خالي الوفاض لعدم تمكنهم من فتح الخزنة التي كانوا يمتلكون أرقامها السرية ولكنها كانت خاطئة على ما يبدو، إلا أن بعض الوثائق كانت في غاية الأهمية خاصة تلك التي تكشف عن شخصية عملاء وجواسيس وزارة الاستخبارات الإيرانية والذين يمتازون بالصبر والاحتراف والمهنية.

ومهمة الجواسيس الأساسية تتضمن: منع العراق من الانهيار، ومنع وجود مسلحين من الطائفة السنية على الحدود الإيرانية، وعدم إثارة حرب طائفية تجعل من الطائفة الشيعية أهدافا للعنف، ومنع خروج كردستان من تحت مظلة العراق بما يهدد أمن وسلامة إيران.

كما سعى الحرس الثوري واللواء سليماني من أجل القضاء على تنظيم داعش، ولكن مع مراعاة إبقاء ولاء العراق كدولة تابعة لإيران، والتأكد من بقاء الفصائل السياسية الموالية لطهران في السلطة.

المالكي والعبادي والجعفري
وتمكنت إيران من استغلال صعود تنظيم داعش من أجل توسيع الفجوة بين إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما والطبقة السياسية في العراق، إذ كان الرئيس أوباما قد دفع باتجاه الإطاحة برئيس الوزراء في حينها نور المالكي وربطه كشرط لتجديد الدعم العسكري الأميركي.

وذهب التقرير إلى أن المالكي الذي عاش في منفاه في إيران في الثمانينات أكثر تفضيلا عند طهران من بديله حيدر العبادي الذي تلقى تعليمه في بريطانيا، الأمر الذي دعا سفير إيران في تلك الفترة حسن دانييفار إلى عقد اجتماع سري لكبار الموظفين في السفارة، وبالرغم من التحفظات على العبادي إلا أنهم وجدوا أن كثيرا من الوزراء موالين له بشكل كبير.

وفي أواخر 2014 أدرجت برقية إبراهيم الجعفري الذي كان رئيسا للوزراء ووزيرا للخارجية على أنه يتمتع بـ "علاقة خاصة" مع إيران على شاكلة العلاقة التي تجمعهم برئيس الوزراء عبد المهدي.

أجواء العراق
وكشفت الوثائق أن وزير النقل العراقي وبتنسيق مع قاسم سليماني حافظ على إبقاء الأجواء العراقية مفتوحة للطيران الإيراني، والذي ربما استخدم في إيصال أسلحة وذخائر إلى داخل الأراضي السورية، من أجل دعم القوات الموالية لإيران الموجودة هناك.

وأشارت إلى أن وزير النقل حينها وجد نفسه في مواجهة مع ضغوط أميركية لوقف حركة الطيران الإيراني في الأجواء العراقية، ولكنه لم يستجب لها على الإطلاق.

عملية جرف الصخر
من جهة أخرى أظهرت برقيات أن عملية جرف الصخر التي جرت في 2014 والتي "طهرت المنطقة من عملاء إرهابيين" أدت إلى تهجير العائلات السنية ودمرت القوات العسكرية المنازل وسيتم تدمير البقية، كما تم اقتلاع بساتين النخيل لمنع الإرهابيين من اللجوء إليها.

وذكرت وثائق أخرى مخاوف من تبديد المكاسب الإيرانية في داخل البلاد لإن العراقيين يكرهون الميلشيات الشيعية وأصبح سليماني رمزا مستهدفا، داعين إلى عدم نشر أية صور لسليماني على وسائل التواصل الاجتماعي.

الوجود الأميركي
وذهب التحقيق إلى أنه ربما كانت إيران قد خسرت أمام الولايات المتحدة في السيطرة على بغداد في مراحل معينة، ولكنها استطاعت كسب تأييد العديد من المناطق الجنوبية خاصة تلك التي تتبع الطائفة الشيعية، وفتحت طهران في العديد من المكاتب الدينية في المدن المقدسة ونشرت صورا لأية الله الخميني في الشوارع، وأرسلت العديد من الطلبة الإيرانيين للدراسة في العراق، كما أرسل عمال بناء لإنشاء فنادق وتجديد الأضرحة.

وزاد أن صعود إيران كلاعب قوي في العراق كانت واشنطن أحد أسبابه، إذا لم يكن لديها خطة واضحة بعد إزالة النظام السابق، والسنوات الأولى التي تلت سقوط الرئيس المخلوع صدام حسين كانت فوضوية فلا أمن أو ماء أو كهرباء.

ويقول التحقيق إنه ربما كان ن بين أكثر السياسيات الأميركية الأكثر كارثية على العراق تفكيك القوات المسلحة العراقية وحملة التطهير لأي من أعضاء حزب البعث في عهد صدام، والتي همش فيها معظم رجال الطائفة السنية، ما جعلهم فيما بعد عاطلين عن العمل وساخطين على ما يحدث في البلاد، ودفع إلى استهداف الأميركيين وأبناء الطائفة الشيعية باعتبارهما سواء.

تأجيج الطائفية
ويبدوا أن تأجيج الحرب الطائفية السنية – الشيعية عادت بالنفع على إيران، والتي وجد فيها عراقيون أنها "حامية" لهم من خطر السنة وتنظيم داعش ناهيك عن فشل الولايات المتحدة عن فرض الأمن والحماية في البلاد، ما جعل الفرصة مواتية للحرس الثوري الإيراني لتجنيد وتعبئة الميليشيات الموالية لهم.

وتكشف وثائق وزارة الاستخبارات الإيرانية المسربة أن طهران استفادت من الفرص التي منحتها إياها الولايات المتحدة في العراق، وعلى سبيل المثال استحوذت إيران على شبكة العملاء والمخبرين الذين كانوا يتبعون وكالة الاستخبارات الأميركية والتي استغنت عنهم واشنطن بعد 2011، ليخبروا الإيرانيين بكل ما يعرفونه عن عمليات الاستخبارات الأميركية في البلاد، إذ أن الولايات المتحدة لم تنتبه إلى أنها تخلت عن مخبرين في بلد يعاني اقتصاديا وهم يحتاجون إلى الحماية والمال.

الحرة '


الرئيسية »

عودة التحركات إلى محيط مجلس النواب... توترات والقوى الأمنية تطالب بضبط النفس

جددت الاشتباكات، الأحد، بين قوات الأمن اللبنانية والمتظاهرين وسط العاصمة بيروت، في وقت كثف الجيش من انتشار قواته لا سيما في محيط البرلمان بعد ليلة تعد الأعنف منذ بدء الحراك في البلاد في أكتوبر الماضي. ورشق المحتجون اللبنانيون القوى الأمنية بالحجارة عند مدخل مجلس النوا...

العربي »

روسيا وتركيا تدعوان لوقف إطلاق نار في ليبيا.. بموعد محدد

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتن ونظيره التركي رجب طيب أردوغان إلى وقف إطلاق النار في ليبيا اعتبارا من الأحد، وذلك عقب اجتماع في إسطنبول الأربعاء. وقال وزير خارجية تركيا مولود تشاوش أوغلو، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف: "دعا رئيسنا والرئيس الروسي إلى ...

الدولي »

مؤتمر برلين يدعو إلى «وقف دائم لإطلاق النار» في ليبيا

دعا قادة أبرز الدول المعنية بالنزاع في ليبيا، اليوم (الأحد)، إلى وقف العمليات القتالية والتزام «وقف دائم لإطلاق النار» في ليبيا، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية. وأورد البيان الختامي الذي صدر إثر المؤتمر الدولي الذي عُقد في العاصمة الألمانية: «ندعو جميع الأطراف الم...

مع الحدث »

الإنتربول يلاحق كارلوس غصن في لبنان.. الشرطة اليابانية تداهم منزله والإعلام يسلط الضوء على كيفية هروبه

استلمت النيابة العامة التمييزية في لبنان، يوم السبت، طلبا من الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول" لأجل توقيف رجل الأعمال، كارلوس غصن، بعد فراره من اليابان. والنشرة الحمراء التي تلقاها لبنان؛ هي طلب يرفعه الإنتربول الى الأجهزة القضائية في دولة ما لتحديد مكان أحد المطلوب...

مقالات »

واشنطن وطهران لا تُقفِلان طريق العودة

جوني منير- إختارت ايران ان تنفّذ ضربتها الثأرية في التوقيت نفسه الذي اغتيل فيه قائدها الأبرز قاسم سليماني. رمزية التوقيت لم تكن الرسالة الوحيدة، ذلك انّ القيادة الإيرانية اختارت الردّ المباشر على قواعد الجيش الاميركي في العراق للمرة الاولى منذ احتلاله لهذا البلد. وهي اس...

أضواء ومواقف »

خامئي: وجهنا فقط "صفعة واحدة" لأميركا وهدفنا طردها من المنطقة

أكد المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، أن الهجمات الصاروخية التي نفذتها قوات تابعة للحرس الثوري الإيراني على قاعدتين أميركيتين في العراق، فجر اليوم الأربعاء، كانت تمثل "صفعة واحدة" لواشنطن، مشددا على أن "الإجراءات العسكرية لا تكفي للثأر، بل ما يهم هو العمل على طرد القو...

أقتصاد وأعمال »

هذا ما توقعته "فيتش" عن تأثير هجوم إيران على اقتصادات الخليج

قالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، إنها أخذت في اعتبارها عند وضع التصنيفات الائتمانية الحالية لدول المنطقة، الاضطرابات الجيوسياسية المحتملة، والتي حدثت بالفعل، ملمحة بأن تلك الاضطرابات لن تؤثر على التصنيف الائتماني لهذه الدول. وأوضحت الوكالة في تقرير، اطلعت عليه "العرب...

تكنولوجيا »

كيفية التخلص من بيانات الهواتف القديمة بأمان

من وقت لآخر يحتاج المرء لتغيير هاتفه الذكي، وذلك للحصول على إمكانيات أعلى ودقة أعلى في التصوير أو تصميم أفضل أو حتى لكثرة أعطال الهاتف القديم، لكن ماذا عن الصور والبيانات الشخصية الأخرى الموجودة في الهاتف القديم؟ أوضحت مديرة تحرير موقع التكنولوجيا "موبيل زيشر.دي" الألم...

سياحة »

دراسة.. 20 بالمئة من سياح العالم يرغبون بزيارة السعودية

أجرت شركة YouGov البريطانية دراسة تبين في نتيجتها، أن عشرين في المئة من السياح في العالم، يرغبون بزيارة السعودية. وقال موقع Yahoo Finance إن خبراء هذه الشركة الدولية المختصة بدراسة السوق، أجروا مقابلات مع 9521 شخصا، ووجدوا أنه منذ إطلاق نظام التأشيرة الجديدة في السعودي...

صحة وجمال »

إضافة الكولاجين إلى حميتك يحارب أعراض الشيخوخة

في كثير من الأحيان، يطرح العلم الغذائي مكوناً جديداً يحمل مفتاح حل عدد كبير من المشاكل الصحية ويساعد في مكافحة الشيخوخة. ويشتهر الكولاجين بكونه لبنة حيوية للبشرة الصحية، لذلك نجده في بعض منتجات التجميل الراقية، لكن أهميته بالنسبة للصحة تتعدى ما يقدمه للبشرة. ويقول الدك...

ثقافة وفنون »

فيلم "1917" يفجر مفاجأة ويقتنص جائزة أفضل فيلم درامي في حفل جوائز جولدن جلوب

فاز فيلم ”1917“ الذي تدور أحداثه عن الحرب العالمية الأولى وفيلم ”ذات مرة في هوليوود“ (وانس آبون آتايم إن هوليوود) الذي تدور أحداثه في الستينيات من القرن الماضي، بأكبر جائزتين للأفلام في حفل توزيع جوائز جولدن جلوب الأحد في ليلة حافلة بالمفاجآت الصادمة والقضايا الساخنة ف...

منوعات »

كارثة عالمية.. نفوق حوالي أكثر من مليار حيوان في حرائق أستراليا

قال باحثون في جامعة سيدني إن حرائق الغابات المُدمرة التي تجتاح أستراليا أدت إلى نفوق ما يُقدر بأكثر من مليار حيوان. وذكر بيان صادر عن جامعة سيدني أن الخسائر تضمنت نفوق حوالي أكثر من 800 مليون حيوان في ولاية "نيو ساوث ويلز" الأسترالية، وفقا لما أوردته شبكة "إيه بي سي ني...

العالم في صورة »

كسوف الشمس يُغرق تشيلي في الظلام

انتشر مئات الآلاف من السياح في صحراء شمال تشيلي أمس (الثلاثاء) لمشاهدة ظاهرة كونية نادرة، وهي كسوف كامل للشمس يمكن مشاهدته بوضوح في الأجواء الصافية. وتحدث ظاهرة الكسوف عندما يمر القمر بين الأرض والشمس مما يغرق الكوكب في الظلام. والظاهرة نادرة الحدوث في أي بقعة من بقاع ا...

الإعلانية »

15 in 1 - Full Package Security Systems

Professional Quality DVR with 4 800TVL Special Design Compact Cameras, Full D1 Triplex (Recording/Viewing/Playback), Free Center Monitoring Station Software to Manage and view up to 256 DVRs Compatible Windows XP, Vista, 7 and 8, Free Cloud access via mobile (No need fo...

تكنولوجيا »

وسائل التواصل الاجتماعي والخديعة الكبرى

تفاعلت قضية الحسابات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعتزم السلطات التنفيذية في نيويورك إجراء تحقيق في نتائج التقرير الاستقصائي الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الأحد، حول هذه القضية. وفي الأثناء، يبدو أن الشركات التي تروج وتقدم خدمات "الحسابات المزيفة"، التي...

صحة »

6 علامات على نقص فيتامين "د"

ن وظيفة فيتامين (د) الأساسية هي الحفاظ على توازن المعادن في الجسم، وبالأساس مستوى الكالسيوم والفوسفور. حيث يعزز فيتامين (د) عملية امتصاص المعادن في الأمعاء، ويمنع الخسارة المفرطة لهذه المعادن في الكلى، كما ويتحكم بدخول وخروج المعادن في العظام. بالإضافة إلى ذلك، تشير أ...

جمال »

الرموش الصناعية.. وظيفة تجميلية لها مخاطر صحية جمة

يزداد انتشار الرموش الصناعية الطويلة والإقبال عليها في مراكز التجميل، لكن الأمر ليس بسيطا ويحتاج وقتا وصبرا. إذ يجب لصق كل رمش صناعي على حده فوق الرمش الطبيعي بواسطة مادة لاصقة خاصة، ويتم تطويل الرموش لتبدو وكأنها طبيعية. وتحتاج هذه العملية لوقت طويل نسبيا، فرموش الجفن...

لبنان »

الحريري: توقفوا عن هدر الوقت وشكلوا الحكومة

حث رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، السياسيين في البلاد، الأحد، على تشكيل حكومة جديدة بشكل عاجل، وإيجاد حلول للأزمة الاقتصادية، وذلك بعد ليلة من المصادمات العنيفة بين قوات الأمن والمحتجين. وكتب الحريري، الذي استقال من منصبه في أكتوبر الماضي تحت ضغط موجة من ...

فلسطين »

الاحتلال الاسرائيلي يبعد خطيب الأقصى عن المسجد أسبوعا

سلمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية العليا عكرمة صبري، قرارا بإبعاده من المسجد في القدس المحتلة، لمدة أسبوع، بتهمة "التحريض". وقال صبري لوكالة فرانس برس: "أتت الشرطة إلى منزلي صباحا، وسلمتني استدعاء لمقابلة، فذهبت الساعة الو...

سوريا »

اتفاق روسي أمريكي على فتح معبر في دير الزور

اتفق العسكريون الروس مع نظرائهم الأمريكيين على فتح معبر الصالحية في محافظة دير الزور شمالي سوريا، والذي أبقته القوات الأمريكية مغلقاً لعدة أشهر، كما ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء، اليوم الخميس. وقال رئيس اللجنة السورية للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في محافظة دي...

مصر »

مصر.. انطلاق “الوزاري الخماسي” لبحث الأزمة الليبية

أعلنت القاهرة، مساء الأربعاء، انطلاق اجتماع وزراء خارجية مصر وفرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص (الرومية)، لبحث التطورات المتسارعة للأزمة الليبية. ووفق وكالة الأنباء الرسمية بمصر، بدأ الوزاري الخماسي بالقاهرة لبحث مجمل التطورات المُتسارعة على المشهد الليبي مؤخرا. وعقد وزير ...

العراق »

الصدر: الأزمة بين أمريكا وإيران "انطوت"

دعا زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، اليوم الأربعاء، الفصائل العراقية إلى التأني وعدم البدء بالعمل العسكري، فيما أكد على ضرورة إنهاء الكتل السياسية "الاستهتار، والعناد من قبل المتظاهرين وإلا ضاع العراق". وقال الصدر في بيان صحافي، إن "الطرفين (أمريكا وإيران) ات...

الخليج العربي »

الأمم المتحدة تؤكد نظرية اليد الإيرانية في الهجوم على أرامكو

لم تشن جماعة الحوثي باليمن الهجمات التي استهدفت منشآت نفط بالسعودية في سبتمبر (أيلول)، حسبما أفاد تقرير سري لمراقبي العقوبات بالأمم المتحدة اطلعت عليه رويترز يوم أمس الأربعاء، مما يعزز اتهاماً أمريكياً لإيران بالمسؤولية عنه. وألقت الولايات المتحدة وقوى أوروبية والسعودية...

أفريقيا »

السودان.. تحطم طائرة عسكرية غرب دارفور ومقتل ركابها

أكدت وسائل اعلام سودانية الخميس سقوط طائرة نقل عسكرية في درافور غربي السودان ومقتل ركابها، بالتزامن مع زيارة يقوم بها رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الى المنطقة المضطربة. الطائرة من طراز أنتونوف سقطت في الجنينة عاصمة ولاية غربي دارفور، بعد إقلاعها من مطار صبيرة القريب من ...

قالت الصحف »

النهار: مَن فجّر أسوأ المواجهات في وسط بيروت وما رسائلها؟

هل تحجب صورة وسط بيروت المشتعل أمس السؤال البديهي الموضوع بقوة برسم سلطة منهمكة بحساباتها اذا ما كان مشهد الوسط المحترق تحت وابل المواجهات بين المتظاهرين والقوى الأمنية قد اطاح الطابع السلمي الذي اتسمت به انتفاضة السابع عشر من تشرين الاول الماضي وحتى الامس القريب، والى ...

Copyright © 1998 - 2016 - All Rights Reserved Alhadass